الاتحاد الأوروبي: لم نعلن "الإخوان" جماعة "إرهابية"

قال سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة إن الاتحاد لا يعتبر جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية"، على غرار ما أعلنتها مصر والسعودية. وقال السفير جيمس موران، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في مكتبة الإسكندرية على هامش مؤتمر "العلوم الحية الجديدة ..العقد القادم": إن الاتحاد الأوروبي لم يعلن حتى الآن أن جماعة الإخوان جماعة إرهابية كما أعلنت مصر والسعودية. وتابع يقول: "لكن بريطانيا بدأت بالفعل في فتح تحقيق شامل وواسع لفهم أكثر عن ديناميكية عمل جماعة الإخوان في بريطانيا، وليس مقتصرا فقط على أعمال العنف"، حسبما نقل موقع العربي الجديد. وفي جوابه على سؤال حول ما إذا كان هنالك دعم من الاتحاد الأوروبي لجماعة الإخوان، قال موران إن الاتحاد الأوروبي لا يدعم أحدا من التيارات المصرية، ويتعامل فقط مع الحكومة المصرية. وشدد السفير جيمس موران على أن الاتحاد الأوروبي لا يدعم أيا من مرشحي الرئاسة في مصر، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي لبّى دعوة من السلطات المصرية لمتابعة الانتخابات الرئاسية المقبلة. ولفت إلى أن هذه البعثة لمتابعة الانتخابات الرئاسية ستكون الأولى من نوعها للاتحاد الأوروبي في متابعة عملية انتخابية مصرية. وأوضح أن مهمة بعثة الانتخابات هي متابعة عملية الانتخابات، وليس يوم الاقتراع فقط بما يعني التواجد لمدة أسابيع أو شهر قبل الاقتراع.

تقرير: سيوف "أنتي بالاكا" لم ترحم أطفال المسلمين ببانغي

كشفت منظمة حقوقية عن مقتل 72 قتيلا من المسلمين، بينهم عدد كبير من الأطفال، في مجازرة جديدة نفذتها ميليشيات أنتي بالاكا المسيحية ضد المسلمين في أفريقيا الوسطى، التي يواجه المسلمون فيها عمليات تطهير عرقي وذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش، في تقريرها الصادر يوم الخميس، أن هذه المجازر نفذت بمنطقتين قرويتين على الأقل بجنوب غربي البلاد، وذلك بحسب رواية ناجين من المجازر. وأضافت المنظمة أن قرية غوين شهدت تلك المجازرة حيث ذبح مسيحيو أنتي بالاكا عشرات السكان المسلمين، بينما احتمى البقية دخل كنيسة وفقا لـ سي إن إن ولفتت المنظمة، في تقرير آخر أصدرته في وقت سابق من مارس/ آذار الماضي، وبعد زيارة عدة بلدات وقرى في الجزء الشمالي الغربي من الجمهورية الأفريقية، إلى أن "السكان المسلمين قد فروا جماعات، في مواجهة الهجمات المستمرة التي تشنها ميليشيا مكافحة بالاكا." وأضافت أن القوات الفرنسية وقوات حفظ السلام، التابعة للاتحاد الأفريقي، تنتشر في عدد من البلدات الكبرى بجنوب غربي أفريقيا الوسطى، ومنها بلدتي "بودا" و"كارنوت"، إلا أنها لا تقوم بتسيير دوريات على الطرق المؤدية إليهما، حيث توجد القرى التي شهدت تلك المجازر. واعتبرت المنظمة أن تواجد هذه القوات غير كاف حماية السكان المسلمين، الذين يتعرضون لـ"مجازر انتقامية مروعة"، من قبل مليشيات جماعة "مكافحة بالاكاش". وتقوم الميليشيات "المسيحية" المسلحة بعدوان دموي على المسلمين قبل وبعد استقالة أول رئيس مسلم في البلاد بضغوط محلية ودولية، لتسفر عمليات العنف عن سقوط مئات القتلى وتشريد مئات الآلاف في البلد البالغ تعداد سكانه 4.5 ملايين نسمة. وقد أرسلت فرنسا 1600 جندي إلى أفريقيا الوسطى بتكليف أممي ليكون التدخل العسكري الثاني لها في قارة أفريقيا هذا العام، فيما يتهم مسلمو بانغي الجنود الفرنسيين بمناهضة المسلمين، وبالتفرقة في المعاملة بين ميليشيات مناهضي بالاكا وبين المسلمين يذكر أن القوات الفرنسية والافريقية التي تدخلت قد نزعت سلاح حركة سيليكا فقط، والتي كانت درعا للمسلمين، في الوقت الذي تركتهم عرضة للميليشيات المسيحية المسلحة ينفذون ضدهم المجازر

بعد تسريب خبرها.. مصر تعترف بزيارة وفد عسكري لـ"إسرائيل"

اعترف المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، بزيارة وفد من ضباط الجيش إلى الكيان الصهيوني، خلال الأسبوع الماضي. جاء ذلك بعد أن كشفت الصحف الصهيونية عن مشاركة وفد عسكرى مصرى فى اجتماع مع الجانب الصهيوني الأسبوع الماضى، وتوسط المسؤولين الصهاينة لدى الإدارة الأمريكية لإنهاء صفقة طائرات الأباتشى التى طلبتها مصر خلال الفترة الماضية لتعزيز جهودها فى مكافحة الإرهاب بسيناء. وقال المتحدث العسكري في بيان له على صفحته الرسمية إن "الإجتماع التنسيقى الدورى الذى عقد بين جهازى الإتصال للجانبين خلال الأسبوع الماضى، كان لبحث تأمين الحدود المشتركة، وفق الملاحق الأمنية التى تضمنتها إتفاقية السلام بين البلدين، مع العلم بأن هذه الإجتماعات تعقد منذ عام 1982 بشكل دورى 3 مرات سنويا". ونفى أن يكون الاجتماع تطرق إلى أية موضوعات تتعلق بالتعاون العسكرى، ويقتصر فقط على آليات التنسيق بين الجانبين ووسائل الإتصال بينهما، من خلال جهازى الإتصال فى الجانبين. ,وأشار إلى أن الصورة التى تم إرفاقها بالخبر تعود لتاريخ قديم، وتم الحصول عليها من الموقع الالكترونى للقوة متعددة الجنسيات على "الإنترنت"، ولم يتم التقاطها خلال الإجتماع الدورى بين الجانبين الأسبوع الماضى.

أيمن عزام .. " ضباط الأوقاف " نقاش ساخن مع الشيخ .. محمد الصغير

علاء صادق فى حوار نارى و ساخر مع عمرو عبد الهادى حول المستشار مرتضى منصور و ترشحه للرئاسة

مستشار وزير المالية: اشعر بالعار حينما يكون معدل النمو فى عام مرسى ضعف هذا العام

صوت الفلاح.. أين الوعود بتوزيع ٣ مليون فدان على المزارعين

أحياء في الذاكرة.. مع أسرة أحمد عبد الواحد سفاوي

بلا حدود مع يوسف ندا ‏مسئول العلاقات الخارجية السابق للإخوان الجزء الثانى

المحامى احمد حلمى يكشف بالادلة بطلان الحكم على ابو اسماعيل بالسجن 7 سنوات لتزوير جنسية والدته

رسائل مهربة تكشف معاناة معتقلي سجن العقرب المضربين عن الطعام

التعذيب داخل السجون المصرية

الشيخ سلامة عبدالقوي وزير الاوقاف مخبر امن دولة !!!

تعليق الصحفي أحمد سعد على خبر يقول أن حكومة الإنقلاب حكومة مقاتلين !!!

اخو المحامى الذى قتلته الشرطة بامبابة: كنت بصدق الاعلام وان الاخوان ارهابيين لحد ما اتقتل اخويا

تعليق حمزة زوبع على الحكم القضائى بمنع الاخوان من الترشح لاى انتخابات

ابيات شعر لاحدي المتصلات لبرنامج رابعة النهار تحت مسمي "شيوخ السلاطين"

إسأل.. مع الدكتور جمال حشمت

هل حرية الصحافة في مصر في أسوأ أحوالها بعد الانقلاب؟ الاتجاه المعاكس

اول ظهور للاعلامى شريف منصور بعد وصوله لقطر ويحكى عن تجربة اعتقاله فى احداث مسجد الفتح

اهالى عزبة النخل يفضحون السيسى: حملته قالت لنا اعملوا توكيلات للسيسى وهنديكم شقق وما ادوناش حاجة

تقرير الجزيرة عن عودة مصر لايام اسوأ من ايام جمال عبد الناصر تحت حكم السيسى

تقرير نارى للجزيرة عن فضيحة قيام الجيش المصرى بالكشف عن المفرقعات بجهاز الكفتة

صحفى اليوم السابع المصاب فى احداث جامعة القاهرة يعترف باطلاق الشرطة النار عليه

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7