الرئيسة كلمة المرصداليوم السابع وذبح كاميليا شحاتة
 
الخميس 26 أغسطس 2010

جريدة ” اليوم السابع ” هى المتحدث الرسمى باسم الكنيسة المرقصية ، وينفق عليها الملياردير الطائفى الصليبى النازى ” نجيب ساويرس ” ما يقارب نصف مليون جنيه شهرياً ، بشهادة عدد من الذين يعملون فى اليوم السابع ، ويعلمون خباياها .. وسبق أن أوضحت الكثير جداً عن هذه ” الكنيسة الإليكترونية ” فى مقال سابق بعنوان ” الدور الطائفى لصحيفة اليوم السابع ” .. هى عبارة عن موقع كنسى بحت ولا يجادل فى ذلك أحد ، ورئيس تحريها خالد صلاح يتلقى تعليمات واضحة شبه يومية عن طريق الموبايل .. افعل كذا ولا تفعل كذا .. وهذا ما يوضح السبب الذى من أجله نشر عناوين رواية بذيئة حقيرة سافلة ، لصعلوك أفاق حاصل على دبلوم تجارة ، بدعوى أنها أكبر دفاع عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. رغم أنه – فداه روحى ودمى – ليس بحاجة إلى أى دفاع على الإطلاق ، خاصة من موقع يأتمر بأمر فرعون الكنيسة المرقصية القابع بالعباسية .. لكن جاء التليفون لخالد أفندى : فيه واحد جايلك معاه رواية .. وفيها عنوان اسمه ” الأسرار الحمراء لعلاقة محمد بالنساء ” عايزك تنشره بحجم كبير فى العدد الأسبوعى والموقع .. وكان الرد : حاضر يافندم .. أنا خدامك .. تحت أمر معاليك .. مع ألف سلامة !  

وتم ما أراده ساويرس ، ونُشرت الإساءة الفاحشة بحق الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، وتم السماح للمعلقين النصارى الذين كتب أحدهم : أنا مع محاكمة محمد بس ياريت يكون فيه محامى ! .. وكثير منهم دخل يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومرت التعليقات بأمر خالد صلاح الذى امتدحه الشيخ ” محمد حسان ” وقال أن امتناعه عن نشر الرواية رفع قدره عند الله وعند الناس ! وهو موقف غريب للغاية فسّره البعض بتفسيرات لا أحب أن أخوض فيها ، ولكنها خصمت الكثير من محمد حسان ، وجعلت العديد يترحمون على أسطورة المنبر وشيخ الأمة : عبدالحميد كشك – عليه رحمات الله – الذى لم يكن يعرف المداهنة ولا النفاق ، ولا يجامل أبداً فى العقيدة حتى لو كان من يحدثه رئيس الجمهورية .. بل كان يهاجم السادات نفسه ، وزوجته جيهان ولا يخشى أحداً إلا الله ولا يرتعد من مكالمة فى منتصف الليل ، ولا من استدعاء قبيل الفجر ، ولا من اعتقال وحبس .. كان رحمه الله يصدع بالحق فى وجه الطغيان ، وكان يؤدب الإرهابى شنودة بطريقته الخاصة ، ومن خلال ميكروفون مسجد يستمع إليه آلاف النصارى من سكان دير الملاك ، الذين أسلم المئات منهم على يد الشيخ بسبب مواقفه البطولية وفضح دجل وتخريف شنودة .. كان عليه رحمات الله رجلاً بحجم أمة .. ولا زالت خطبه تريح النفوس والقلوب ، وتشيع الطمأنينة فى كيان الإنسان .. كان لدينا علماء نرتمى فى أحضانهم .. ونبثهم همومنا .. وكانوا هم قادتنا الذين يكفرون بالطاغوت ويقومون بإيصال أصوات المقهورين فى كل مكان ..

الآن صار لدينا من يدعى أن القائمين على أمر كنيسة إليكترونية سبت الله ورسوله ، مقامهم ” مرفوع عند الله وعند الناس ” !! ولا أدرى من أين علم الشيخ حسان بهذا الأمر !؟

يقول تعالى : ” أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ” ( مريم : 78 ) .فمن أين للشيخ محمد حسان أن يقول عمن يسبون الله ورسوله فى كنيستهم الإليكترونية ويستكتبون أقباط المهجر – الذين يسعون لحرق القرآن فى مظاهرات بأمريكا – أن مقامهم ” مرفوع عند الله والناس ” ؟؟

هل من أجل أنهم تراجعوا تحت وطأة الغضب الشعبى العارم وفضح علاقة شنودة وساويرس بنشر الرواية الحقيرة ، هل يعد ذلك عملا جليلا يستحقون عليه رفعة المقام عند الله والناس ؟! يا حسرة على علماء الإسلام ..

اليوم السابع وذبح كاميليا شحاتة :

والمتابع لكنيسة اليوم السابع وتغطيتها لمحنة الأسيرة المجاهدة ” كاميليا شحاتة ” وما تتعرض له من تعذيب على يد ميليشيات الديناصور المتوحش المقيم بالعباسية ، يتيقن أن الأنبا أغابيوس هو رئيس تحرير اليوم السابع وليس خالد صلاح .. الأنبا أغابيوس الذى صرح أن كاميليا تم عمل غسيل مخ لها ، وأنه سيقوم بعمل غسيل للغسيل !

كرّست اليوم السابع جهدها أثناء مغادرة كاميليا للمنزل ، وتوجهها لإشهار إسلامها ، وبثت أخبارا كاذبة عن علاقة مزعومة بينها وبين مدرس ” إخوانجى ” كان يضايقها ، وبدأ التلويش الصليبى فى اليوم السابع يطال كل شئ ، وتوالت التليفونات : انشر كذا وكذا .. وكان الرد : أمر معاليك يا ساويرس بيه !

كان الموقع ينقل بيانات النصارى كل يوم ، وأخبار مظاهراتهم التى تسب الإسلام والرئيس والحكومة من عينة ” يا مبارك ساكت ليه إنت معاهم ولا إيه ” ! وتجرى حوارات مع والد كاميليا وشقيق زوج كاميليا ، دون التطرق للموضوع نفسه .. أين كاميليا شحاتة ؟؟ لماذا لا تظهر فى التلفزيون ؟؟ لماذا يخطفها زعيم عصابة ويحتجزها داخل دير أو كنيسة ؟؟ وما هى سلطة شنودة بالضبط فى هذه البلد التى صارت فوضى ما بعدها فوضى ؟؟ تجاهلت كنيسة اليوم السابع الموضوع ، وهربت منه بصورة مستفزة .. رغم أن هذه الكنيسة الإلكترونية لا تتورع عن متابعة نشاط أغيلمة صعلوك مريض نفسيا من عينة ” بيشوى حجازى ” أو ساقطة تمارس الحرام من عينة ” كاترين الإمام ” أو مختل من عينة ” ماهر الجوهرى ” ، وتنشر أخبارهم وصورهم ، وبياناتهم الهزلية ومطالبهم السفيهة .. وتجيش كتائب المعلم شنودة لتبنى قضيتهم والدفاع عنهم ..

بل إنها تنشر خلجات وهمسات وحركات صنم الأرثوذكس شنودة الثالث ، وتخصص جزء كبير لعظته الهزلية التى لا معنى لها على الإطلاق ولا تفيد أى قارئ حتى ولو نصرانى .. تقرأ خبر العظة وما قاله ديناصور الكنيسة المرقصية ، فتجده كله عبارة عن استظراف سمج وكلام سخيف .. وسألت سيدة قبطية قداسته عن طريقة عمل المكياج ورد قداسته … وسأل قبطى قداسته عن طريقة عمل الماكرونة بالبشاميل ورد قداسته .. هذه عظة شنودة .. ماهى قيمتها وأهميتها ؟؟ لا أحد يعلم .. ورغم ذلك لا تنشر كنيسة اليوم السابع ، ما جاء مثلا بخطبة شيخ الأزهر أو مفتى الجمهورية يوم الجمعة أو خطيب أى مسجد .. مثلما تنشر ما يقوله شنودة يوم الأربعاء على أنه وحى مقدس يجب الاحتفاء به ، وللأسف فقد وقعت غالبية الصحف المصرية فى هذا الموضوع المشين .. الأهرام .. الأخبار .. الجمهورية .. الوفد .. هذا عدا صحف ساويرس ( الدستور والمصرى اليوم وكنيسة اليوم السابع ) .. تجد يوم الجمعة كل هذه الصحف تنشر ما جاء بالعظة من كلام فارغ لا يفيد إنسان على الإطلاق ..

أما أن تتبنى كنيسة اليوم السابع محنة مسلمة مجاهدة تتعرض لأبشع أنواع التعذيب داخل السلخانة الأرثوذكسية ، فهذا ما لا تجرؤ على فعله .. حتى لا يتم قطع النصف مليون جنيه شهريا التى يتم إنفاقها على كهنة الموقع للترويج لما يسمى ” اضطهاد الأقباط ” ونشر كل ما يصدر عن الكنيسة ..

ورغم إجرام اليوم السابع بحق الإسلام ومصر والحديث بلسان شنودة ، فإن بعض المواقع القبطية المرتبطة بإسرائيل تشن هجوما مفتعلا مفضوحا متفقا عليه مسبقا على كنيسة اليوم السابع ، حتى توحى للناس أن اليوم السابع موقع ” وهابى ” ! وهو كلام لا يصدقه سوى حشاش ، لأن اليوم السابع كنيسة إليكترونية تقدم ” الكرازة ” فى كل وقت وتبشر بما يسمى ” الرب يسوع ” وتشنع على كل ما يمت للإسلام بصلة ..

اليوم السابع الآن تشارك فى ذبح المواطنة المصرية ” كاميليا شحاتة ” عن طريق تجاهل نشر أى خبر عن محنتها أو أى مقال ينتصر لها ويدعو لتحريرها أو يطالب بتفتيش الأديرة والكنائس وتحرير جميع الأسيرات المسلمات اللائى بتعرضن لحفلات تعذيب وتنكيل ..

والمدهش أنه يوم نشر صورة ” كاميليا شحاتة ” بالنقاب فى المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير ، قام اليوم السابع بنشر الصورة ، وكتابة خبر عما أدلى به الشيخ مفتاح عن رحلة خطف ” كاميليا شحاتة ” تم رصف كلمات عديدة فى ثنايا الخبر من عينة ” ادعى ” و ” زعم ” و ” ادعت ” و ” صورة  منسوبة  لكاميليا ” وغيرها من كلمات توحى للقارئ أن قصة إسلام كاميليا شحاتة محض كذب وأن الصورة مفبركة .. وهو عمل خسيس لا علاقة له بالمهنية .. فلو كانوا يتحرون الصدق والحقيقة ، لنشروا الفيديو الذى يتحدث فيه الشيخ مفتاح عن مأساة اختطاف كاميليا شحاتة ، ولاكتفى كاتب الخبر بذكر جملة ” على حد قوله ” أو ” قال الشيخ مفتاح ….. ” وهذا ما تفعله اليوم السابع مع أى بيان نصرانى متطرف تنشره كاملاً ، دون كلمات من عينة ” ادعى ” أو ” زعم ” .. لكن الرغبة المحمومة فى قتل القضية ، و ” الغلوشة ” على جريمة تسليمها للكنيسة ، تدفع اليوم السابع لمزيد من التردى الأخلاقى والسقوط المهنى المريع ..

ويوم أن تمت الدعوة لمظاهرة تطالب بعزل شنودة من البطريركية وتعيين بطريرك جديد يسعى لنزع الفتيل الذى أشعله شنودة ، لم ينشر اليوم السابع أى خبر على الإطلاق رغم أن عشرات المواقع والصحف نشرت الخبر ، لكن أنى لموقع كنسى متطرف أن ينشر خبرا يغضب ديناصور الكنيسة المرقصية ؟؟

بل وقام اليوم السابع بحذف خبر قيام المحامى ممدوح إسماعيل بتقديم شكوى لـ بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة من أجل الإفراج عن كاميليا شحاتة والأسيرات المسلمات المحتجزات فى الكنائس والأديرة .. وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن الأنبا أغابيوس هو رئيس تحرير اليوم السابع كما أسلفت ، لأن أغابيوس هو المسئول الأول عن تعريض حياة كاميليا للخطر والاعتداء عليها بدنياً بالعقاقير الخطيرة وأجهزة الصعق الكهربائية ، وبالقطع فهو لا يريد نشر أخبار ” تعكّر ” عليه عملية ” غسيل الغسيل ” التى يقوم بها منذ 22 يوليو 2010م وحتى يومنا هذا .. والله وحده أعلم متى ستنتهى عملية ” غسيل الغسيل ” التى تتعرض لها مواطنة مسلمة مسكينة تشكو إلى الله تخاذل المسلمين الذين تركوها فريسة فى يد ديناصورات أرثوذكسية لا تعرف الرحمة ولا الأخلاق .

إن جريمة اليوم السابع لا تقل عن جريمة خطف كاميليا شحاتة .. فاليوم السابع يساهم الآن فى تضليل الرأى العام ، واستخدام مبدأ ” اكفى ع الخبر ماجور ” حتى تتم عملية ” غسيل الغسيل ” ولا من شاف ولا من درى وتلحق كاميليا شحاتة بالشهيدة ” وفاء قسطنطين ” .. ولو كانت كاميليا شحاتة متنصرة ، لقلب اليوم السابع الكون ، واستطلع آراء الخبراء والمفكرين ، ونشر عدة تحقيقات بارزة فى العدد الأسبوعى والموقع ، ولسمعنا كلاماً كبيراً عريضاً عن ” حرية العقيدة ” و ” حد الردة ” ، ولتم فرش الملاية للإسلام والمسلمين ، وكتابة خبر كل يوم عنها فى الموقع .. لكن لأن كاميليا شحاتة مسلمة ، فلا بواكى لها ..

اللهم فك قيد أختنا كاميليا شحاتة ، وانصرها على ديناصور الكنيسة المرقصية ، وآلته الإعلامية الجبارة التى تقلب الحقائق .

 
 
   Bookmark and Share      
  
  اليوم السابع وذبح كاميليا شحاتة

عبد المنعم فاروق - مصر الإثنين 6 سبتمبر 2010 20:5:16 بتوقيت مكة
   رسالة الى المسلمين جميعا
رسالة الى كل المسلمين لا تختلفوا حول شخص الشيخ محمد حسان لاننا نريد ان نتوحد
ثانيا: مما لا شك فيه أن الشيخ تغير كثيرا وكانت الفضائيات كما خدمت الدعوه كانت وبالا ايضا عليها فانا حضرت للشيخ في صباه كان لايترك حدث إلا ويصدع به اما الان فلا
فكانت له خطبته عن سليمان رشدي جعلت الناس لو رأوه لقطعوه اربا اربا ومن نعمة الاسلام انه ليس للرجال فضل على الدين بل الكل تحت الدين
ثالثا: أرجوا عدم ترديد كلمة لحوم العلماء مسمومه لانها ليست بحديث اما هي تصح في جناب العلماء الحقيقيين مثل علماء السلف مثل البخاري ومسلم والائمة
 
محمد المصرى - مصر الأحد 5 سبتمبر 2010 20:25:38 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
اتق الله يااخى ان واقول ان يعنى اذا اخطئ الشيخ وليس خطئه شرعى بل دنيوى اى فالحكم على شخص فهذا يزيد من مقامه والله لانه ليس بمعصوم مثل ما يقولون الشيعة والنصيحة على الملأ فضيحة فاتق الله ياخى ولا يقول قائل اننا ننظر الى الاشخاص وليس الدين فهذا ليس بشخص عادى بل والله هذا عالم جليل
كلمة اخيرة ان كنت من الاخوان المسلمين او الصوفية او من عامة المسلمين او حتى والله ممن ينتسبون الى اهل السنة والجماعة فاقول لك دعك من هذا الحقد المنسوب للجهل واسأل وناقش من تتهمه قبل الاتهام فهذا شخص منا وليس عدو ولا تكون سبب فى عزوف الناس عن موقعكم
 
محمود  - مصر الإثنين 30 أغسطس 2010 18:37:26 بتوقيت مكة
   حسنات المشايخ و ذنوب المتطاولين عليهم
اجتهد الشيخ ياسر برهامى فى مسئلة و اجتهد الشيخ محمد حسان فى نفس المسئلة و اختلفة النتائج فمن اصاب منهم فله اجران و من لم يصب فله اجر واحد و نحسب الشيخان و الله حسيبهم ولا نزكى على الله احد انهم من اولياء الله و من الدعاه الربانيين و من انصار سنة نبيه و ملتزمين بطريق السلف و تبقى الحسره و اذان بالحرب من الله على من يتطاول عليهم_ قال رسول الله: إن الله تعالى قال: من عادى لي وليا، فقد آذنته بالحرب_عندما تطاول البعض المحسوبين على السلفيين و قالوا ان الشيخ ياسر يتبع مدرسه تكفرية و الفوا كتاب يرد على كتاب المنة شرح اعتقاد اهل السنه و كانوا يقولوا للناس لا تقروا للشيخ ياسر و لا تسمعوا له اعتراضنا عليهم و قلنا لهم لا يجوز احداث قتنه بين الاخوه بعضهم البعض بين الاخوه و المشايخ و كلمنا اخوه يطلبوا العلم عن الشيخ ياسر و قلنا لهم ما يقال و قلنا لابد ان تبلغوا الشيخ به و يكون هناك ردود لمثل هذه الاشياء و الان نقول لمن يقولون اننا ندافع عن المسلمين من النصارى الذيين يتطاولون على الشيخ محمد حسان لن تجنوا الا الفتنه و التشتيت و الافساد من حيث ان تريدون الاصلاح و اقول لكم الم يختلف الشيخ الالبانى مع الشيخ محمد اسماعيل المقدم
فى وجوب النقاب هل احد تطاول على الشيخ الالبانى تقطع رقبته قبل لسانة و عندما اجاز الشيخ ياسر العمل الجماعى و معه مشايخ اخرى و قالت مشايخ ان العمل الجماعى بدعه و من المعروف ان البدعه تهوى بصاحبها فى النار هل تطاول من الفريقيين على الاخر لابد ان نحترم مشايخنا و نجلهم و نحترمهم و ندعوا الله لهم بالصحه و السداد و التوفيق و ليس بنهش لحومهم و التطاول عليهم وان زلوا فى مسئله او مسائل نتجاوز عن هذه الزلات
اسال الله ان يهدى السلفيين و ان يحققوا قول الله رحماء بينهم
 
أبو الفرج - مصر السبت 28 أغسطس 2010 16:43:50 بتوقيت مكة
   ما رأيكم في تراجع جريدة "اليوم السابع" عن نشر رواية: "محاكمة محمد"، وما قولكم في كتابة بعض الدعاة فيها؟
ما رأيكم في تراجع جريدة "اليوم السابع" عن نشر رواية: "محاكمة محمد"، وما قولكم في كتابة بعض الدعاة فيها؟

أجاب فضيلة الشيخ
ياسر برهامي
الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالعناوين التي نشرتها الجريدة المذكورة كفر بواح لا خفاء فيه، والاعتذار البارد الذي ذكروه أنهم يقصدون التهم التي يذكرها الخصوم في حق النبي -صلى الله عليه وسلم- للرد عليهم غير سائغ ولا مقبول؛ فلو أن رجلاً سب النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- معلنًا بذلك فلما أُمسِك قال: "إنما كنت أحكي كلام المشركين.. "؛ لم يقبل منه ذلك بلا شك.

وسياق العناوين التي نُشِرت تدل على أنهم كانوا يجسون نبض المسلمين حول هذه القضية؛ فإن سكتوا استمروا في كفرهم، وعند العلماء سب النبي -صلى الله عليه وسلم- جريمة ردة تستوجب القتل، وليس تقبل فيها التوبة الظاهرة عند طائفة منهم، بل يتحتم قتل الساب، ولو تاب تنفعه توبته عند الله؛ لأن حق النبي -صلى الله عليه وسلم- لا يستطيع أحد أن يسقطه غيره -صلى الله عليه وسلم-، وإذا كان هو قد عفا عمن سبه فليس لنا نحن أن نعفو عنه؛ لأنه حقه وليس حقنا.

والواجب مقاطعة هذه الجريدة والسعي لإيقافها بكل طريق، والعمل على تغيير المسئولين عنها؛ لسماحهم بهذا الكفر.

وتسمية الكفر خطأ غير مقصود تخفيف لجريمة عظمى يجب أن تظل عظيمة.

(وكتابة بعض الدعاة في هذه الجريدة وعمل حوارات معهم والثناء على تراجعهم الباهت دون محاسبة المسئول عن نشر هذا الكفر واستمراره في موقعه الصحفي؛ يحتاج إلى وقفة و مراجعة خصوصًا أنه عرض أمر عفو النبي -صلى الله عليه وسلم- عن سبه؛ وقد يفهم الناس أننا ينبغي أن نكون كذلك نعفو عمن سبه اقتداءً به!

والناس لا تدري الفرق بين ما كان من حقه -صلى الله عليه وسلم- الذي كان يمكنه هو أن يتنازل عنه وبين ما يكون منا من عفو عمن لا يستحق العفو.

ونحن نحذر الدعاة من الثناء على المنافقين الذين ظهر نفاقهم وهذا ترويج للنفاق وفتح لأبوابه عند الناس، وتسويغ قبول الطعن في الدين ثم التراجع عنه؛ لتشكيك الناس في الدين، خصوصًا مع العلم بالتمويل النصراني المشبوه لصحفيي الجريدة، وأين الغضب للدين وللرسول -صلى الله عليه وسلم- في هذا المقام؟!

فلا ينبغي أن يأتي بدلاً منه الكلام على وسطية الإسلام؛ لإعطاء الانطباع أن من تكلموا بالغضب لله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- هم مِن: المتشددين المتطرفين الظلاميين، وهي نبرة معروفة من أمثال هؤلاء المنافقين الذين هم العدو فيجب حذرهم.

نسأل الله أن يتوب على من وقع في هذه الزلات الخطيرة من الدعاة، وأن يهديهم سواء السبيل، ونحذر الجميع من اللهث وراء استرضاء المنافقين أو محاولة تمرير قبولهم في المجتمع الذي لفظهم بكل قوة.

http://www.salafvoice.com/article.php?a=4712
 
محمود  - مصر السبت 28 أغسطس 2010 12:0:52 بتوقيت مكة
   اعلام الدعوه يهاجموا من قبل نكره
من هو محمود القاعود حتى يتكلم بهذه الطريقة المشينه على علم من اعلام الدعوه السلفية فى مصر
من اذن له و من صرح بكتابة هذا المقال و من اين علم ان مقالة الشيخ خصمت الكثير من محمد حسان
محمود القعود يخلط الامور فى موضوع عناواين الروايه المسيئه قدم خالد صلاح اعتزار و قال انه لم يقصد و اعترف انه اخطاء بدون قصد فهل محمود القعود يمنع التوبه و الرحمه عن عباد الله وهل انت تعلم الغيب لتقول انه كان يقصد الاساءه للرسول متعمد لنا الظاهر و الله يتولى السرائر فان كان خالد صلاح تاب عن ما فعل اليس ذلك يعلى من قدره امام الله و الناس الذين هم بالاف الذين دخلوا على اليوم السابع و شكروا اداره اليوم السابع عندما قررت ان لا تنشر الروايه و اعتزروا على العناويين و يكمل محمود قعود بعد ان تطاول على الشيخ محمد حسان و يقول ان جاء تلفون لخالد صلاح بان انشر عناويين الروايه و هناك تلفونات كثيره ذكرها فهل محمود القعود عنده ادله على هذه التلفونات فان لم يكن عنده ادله فهو كاذب
اما ما يحدث للاخت كامليا شحاته فيسال عن مبارك و حكومته الظالمه التى جعلت للكافرين على المسلمين قوه و سلطه و سبيل
ارجوا من ادارة الموقع ان تحذف هذه المقال و اقسم بالله ان النصارى لو ارادوا ان يهاجموا الشيخ محمد حسان لن يجدوا خير من هذا الكلام الذى كتبه القعود
 
Abdullah - Europa السبت 28 أغسطس 2010 7:34:53 بتوقيت مكة
   الحق احق ان يتبع
بسم الله والصلاة والسلام على نبى الرحمة اولا اللهم انى اشهدك انى احب الشيوخ الحوينى وحسان والسرساوى حبا جما. ولكن ما هذه الهجمة الشرسة على الكاتب التى ارى من وجهة نظرى انها غير منصفة على الرغم من ان كل يؤخذ منه ويرد وان العصمة انتهت بموت المصطفى ص.اود ان اسأل الى من نهرع ونفر ونفزع ان لم نفزع الى الشيوخ الفاضل مثل الحوينى وحسان والسرساوى؟ فسامحونى حتى الان لم اسمع ولم يصل الي رد فعل الشيوخ الفاضل على محنة الاخت كاميليا اللهم اسأل ان تثبتها على التوحيد وان تفك اسرها وان تردها مردا جميلا الى الاسلام والمسلمين. وكان الاولى التحدث عن هذه المسلمة الت ينتهك حرمتها على مرئ ومسمع من العالم كله وقت العلم بالخبر حيث اننى اشك فى عدم وصول الخبر للشيوخ الفاضل . اود ان اقول على لسان رئيس التحرير الذى اخذته الغطرسة وقال نحن لم نتراجع عن النشر ولكن تم التأجيل لحين موافقة الازهر وانى ارى ان خالد صلاى لا يستحق الشكر باى حال. لذا ارى ان الكاتب لم يخطئ.وفى النهاية اللهم اجمع الامة وعلمائها على الحق
 
ابو قتادة السلفي - هولندا السبت 28 أغسطس 2010 7:2:7 بتوقيت مكة
   كفانا تخاذلا لنصرة اخواتنا
بسم الله الرحمن الرحيم
انا تقيربا قرات جميع التعليقات واشكر الاخوة على غيرتهم ودفاعهم عن الشيخ محمد حسان حفظه الله.
واخالف بعضهم لشدته على كاتب المقال الذي جزاه الله خيرا ما قال الا الحق الذي يدين الله تعالى به وذكره للشيخ وانتقاده له لا يعني انه يطعن به او انه اغتابه انما ذكر شيئا هو محق فيه ولهذا لا ارى من الاخوة الافاضل ان ينزعجزا كل ذلك الانزعاج ويعلم الله اني من اشد الناس حبا للشيخ حسان ولكن الحق احب الينا.
اما بالنسبة ما قاله البعض اين مشايخ السلفية مشايخ السلفية لهم دور كبير في الدعوة الى الله وعدم السكوت عن ظلم الكنيسة فقد تكلم الشيخ محمد الزغبي عن ذلك وكثير من المواقع نشرت الخبر والحديث عن كاميليا ثبتها الله تعالى.
واشكر الاخت مسلمة على تعليقها حفطها الله والله اعجبني كلامها جيدا
واشكر صاحب المقال واتمنى نشر الكلام حتى من يخالفه فيما ذكره عن الشيخ حسان فلينشر المقال وليحذف منه ما ذكره عن الشيخ
اما بالنسبة اختنا كاميليا فاسال الله عز وجل ان يثبتها على دينها وان يفك اسرها اللهم يا رب العالمين انك تعلم انها امة من امائك اللهم ففك اسرها من يد الكفرة الفجرة اللهم وارحمها برحمتك اللهم عليك بمن سلمها لهم اللهم دمرهم يا رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
 
الرد الصريح على من بدل دين المسيح  - مصر السبت 28 أغسطس 2010 6:50:17 بتوقيت مكة
   إلى الله المشتكى
اللهم إن أخواتنا في الأديرة يذبحون ويقتلون ويعذبون اللهم كن لهم معينا ومخلصا . اللهم عليك بشنودة الكافر المشرك وأتبعه ومن يعاونه يا رب العالمين .
أطلب من الأخ قاعود ألا يظلم الشيخ قبل أن يتأكد فممكن أن يكون الشيخ قد علم بأن القصة لن تنشر فأحب أن يشكر الرجل وقد لا يكون عند الشيخ حسان علم بأن اليوم السابع كنيسة إلكترونية فلعل له عذر
 
هانىء - مصر السبت 28 أغسطس 2010 4:25:3 بتوقيت مكة
   معلومة إلى الأستاذ محمود
الشيخ محمد حسان ليس وحده الذي شكر جريدة اليوم السابع بل الشيخ ابو إسحاق الحويني في حلقة سهرة خاصة مع خالد عبد الله شكر لهم تراجعهم عن النشر وحمد لهم ذلك
وكذلك الشيخ مازن السرساوي
والأستاذ وسام عبد الوارث مدير قناة الحكمة في حلقة التعليق على ظهور أحمد صبحي منصور مع المدعو رشيد على قناة الحياة وغيرهم
فمن الشجاعةوالأمانة العلمية في النقد أن ننتقد الكل ولا تخص أحداً دون أحد
فهل يجوز لمدرس أن أخطأ مجموعة من الطلبة في شىء؛ أن يصر على ضرب وجلد واحد ويترك الباقي !!!
 
حسره - مصر السبت 28 أغسطس 2010 3:54:45 بتوقيت مكة
   كلنا مدانون
اشعر انى احقر من ان اتحدث فى امر المجاهدات ( ولا اكتفى بوصفهم مسلمات جدد ) احقر من ان اتحدث عنهم لشعورى بتقصير بل بعجز عن ان اواجه حقيقه انى اعيش فى مجتمع مسلم خانع لهذه الدرجه .خنعنا عندما اصبحنا مجتمع يتسول القمح ليأكل ولا يجد الغاز لينير بيوتنا بعد ان صادروه لليهود خنعناعندما لم نجدالاسمنت ومواد بناء لنبنى ما يأوينا بعد ان سلموه لسدنه الصهاينه خنعنا عندما صادرنا رؤوس اموالنا التى تنتج وتشغل ابناءنا بعد ان صادرهوا وضيقوا عليها مره بدعوى تلفيق اوضاع ومرات بدعاوى غسيل اموال او تجفيف منابع الارهاب .. كلنا مدانون واخشي من حساب مولاى عز وجل حينما اقف بين يديه يحاسبنى ... اللهم ارحم اللهم ارحم اللهم ارحم
 
امل الامه - السعوديه السبت 28 أغسطس 2010 3:16:52 بتوقيت مكة
   اعداء الاسلام
هذه مشكلتنافي البلاد الاسلاميه سيطره من اعداء الاسلام على الاعلام وبث السموم والافكار الضاله
 
عبدالرحمن - السعوديه السبت 28 أغسطس 2010 2:52:59 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل

استغرب هذه الهجمه على الاخ كاتب الموضوع

هل الشيخ محمد حسان معصوم؟؟ نحن لسنا شيعه اثنا عشريه كي نقول بهذا القول

مذهبا صريح وواضح من اخطأ يجب ايقافه وعدم السماح له بالتمادي
ارجو من كل شخص دافع عن اي شيخ لم ينصر الاخت كاميلياان يضع ذنبها في ذمته

لا نريد تخذيل وكما لحوم العلماء مسمومه فان لحم كاميليا او ايمسلم مسموم

لعن الله كل من تخاذل او خذل عن النصره
 
ابوسلمى - مصر السبت 28 أغسطس 2010 1:48:29 بتوقيت مكة
   لماذا يكتب الشيخ حسان لليوم السابع
الساكت عن الحق شيطان أخرس
 
احمد - مصر السبت 28 أغسطس 2010 1:45:12 بتوقيت مكة
   تحذير للاخ محمود القاعود
لماذا يا اخ محمود كل هذا العداء لمشايخنا؟! انك تهاجم المشايخ كما تهاجم الكفار احذر يا اخي ولو اردت الحق فاتصل بالشيخ واستفسر منه ،و ساعطيك مدة يومان لو لم تبين لنا ما يفيد من اتصالك بالشيخ حسان وإلا والله سأدعو عليك بفضحك في الدنيا وهتك سترك مع دعائي لاخواتنا الاسيرات عند الافطار. وانا جاد في كلامي ويعلم الله بما في نفسي
 
أبو يحيى - مصر السبت 28 أغسطس 2010 1:39:22 بتوقيت مكة
   حتى نكون منصفين
أخي الفاضل محمود قاعود
أسأل الله أن يجازيك خيرا على دفاعك عن الإسلام ولكن موقفك تجاه الشيخ محمد حسان أحزنني كثيرا ولا سيما أنك ذكرت مقولته ومدحه لخالد صلاح ولم تذكر موقفه تجاه الجريده نفسها وفي الموضوع ذاته حيث أن الشيخ - حفظه الله - تكلم كلاما شديدا في حق الجريدة بعدما أعلنت عن نشر الرواية بهذا العنوان وذكر ذلك في أحد خطبه يوم الجمعة وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنه لايخاف في الله لومة لائم كما أن الشيخ أخبر - في الحلقة التي تقول أنت فيها أنه مدح خالد صلاح - أنه تحدث مع ال بعض المسؤولين بشأن هذا الموضوع بعدما نزل من على المنبر مباشرة وذكر أنه من الإنصاف نشكر للجريدة امتناعها عن نشر هذه الرواية بهذا العنوان فشكر الشيخ للجريدة ورئيس تحريرها كان بسبب موقف معين ولا يعني رضاؤه عن باقي مواقف الجريدة واتجاههها وأكرر أخي الحبيب أنه كان من العدل والإنصاف ذكر موقف الشيخ حسان ولو إيماءا قبل قرار وقف النشر وهذا رابط موقفه تجاه الجريده http://www.youtube.com/watch?v=NoafJ6CkEGw
 
ماجد غالب - مصر السبت 28 أغسطس 2010 1:25:58 بتوقيت مكة
   قبل ان تنقد العلماءماذا قدمت انت
هو سؤال لكل اخ كتب تعليق على هذا المقال او لكل الاخوة الحزانى على اختى الكريمة كاميليا شحاتة. من فينا قام ليلة وبكى بين يدى الله لتحريرها ؟واعتقد هذا فى ايدينا جميعا قبل ان نلقى التهمة عننا ونكيل التهم للعلماء والدعاه حتى نكون نحن مع الضحية فى خندق واحد ونمد اصابع الاتهام للمشايخ والدعاة فليقف كل منا مع نفسه واسئل نفسك وماذا قدمت انا واعلم ان الله يوم القيامة لن يقول لك ماذا فعل الناس وانما ماذا قدمت انت ؟ فاعد من الان جوابا للسؤال. وردا على مجدى فرشة انا حاسس انك داخل فى الزحمة وتستغل الكلام انت زعلان على الاستاذ عمرو خالد ان الشيخ حسان وضح قبح وخبث كلمته ولا ايه الى مزعلك وحرقك كدا من الشيخ حسان الله المستعان! والتانى هابي جوسبل ياعم اكتب جملة مظبوطة الاول قبل ان تنتقد السطحية والسذاجة هى طريقة تفكيرك طيب هذا الشيخ حسان وهذا يعقوب والكل يعلم ماقدموا لدين الله والسؤال هنا من انت وماذا قدمت لدين الله؟ واخيرا اسئل الله باسمائه الحسنى وصفاته العلى ان يفك كرب الاخت كاميليا هى وكل اخواتنا المسلمات فى الكنائس واسئله بفضله وجوده ان يردنا الى دينه مردا جميلا انه ولى ذلك والقادر عليه

 
م/حاتم صيام - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 23:53:58 بتوقيت مكة
   اتق الله فى الشيخ حسان
اتق الله فى الشيخ حسان وبعدين من الذى اعطاك الحق لتجرح فى الشيخ حسان والاعتراف بالحق فضيلة الناس اعتلرفوا بغلطهم نسكت ولا نقولهم جزاكم الله خيرا ونشكرهم ونوضح لهم المسالة
بطلوا بقى تهييج فى الناس حرام عليكم
 
جيمس احمد - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 23:0:19 بتوقيت مكة
   هنضيع لو سكتنا
لو سكتنا اكيد هنضيع واكيد صوتنا بعد كده مالوش لازمة لاننا بنتهاون فى حق دينا ومعتقداتنا ودلوقتى اصبح المسلمين فى مصر لالاسف اهون شئ واضعف من اى حد فى مصر لاننا بقينا بنهدم الاسلام بضعفنا ياريت نتحد ونقف وقفة رجل واحد ونحاول نرجدع المسلمات دول
 
أحمد راشد - السعودية الجمعة 27 أغسطس 2010 22:36:0 بتوقيت مكة
   انا معك ياخ محمود قاعود ولكنك تفتري على الشيخ محمد حسان
انا معك ياخ محمود قاعود ولكنك تفتري على الشيخ محمد حسان ولحوم العلماء مسمومة
وهذا الرابط هو رد الشيخ محمد حسان على جريده اليوم السابع ولا ارى رد اقوى واشجع من ذلك
http://www.youtube.com/watch?v=NoafJ6CkEGw
 
hemdan elbayoumi - Egypt الجمعة 27 أغسطس 2010 17:34:21 بتوقيت مكة
   حرام
أقسم بالله العظيم أقسم بالله العظيم أقسم بالله العظيم أنت ياكتب المقال أفتريت على اليوم السابع وعلى الشيخ محمد حسان أن الاثنين من أشد الغيورين على دين الله أنظر ما يفعلة الان أقباط المهجر من هجوم شرس على اليوم السابع أتقى الله ياكتب المقال ولا تتهم الناس بلباطل
 
عبد الرحمن - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 17:19:17 بتوقيت مكة
   من انت؟؟؟؟؟؟؟؟
اتق الله يا اخى ولا تتجرا على شيخ لو قورن علمك مع علمه ودعوته التى افنى فيها عمره لن تجروأعلى ان تنظر فى وجهه او حتى تصب له ماء ليتوضأ - من انت حتى تقول هدا الكلام القبيح على عالم فضيل - كل ما فعله الشيخ ان قال شكرا للشخص الدى اعترف بخطأه وامر بعدم نشر الروايه - وهدا الشخص نشر مقال رائع بلامس عن الحنين للخلافة الاسلامية - اتق الله ولا تعل غيرتك وحماسك يجعللك تفقد صوابك
 
happy_new gospel - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 14:12:48 بتوقيت مكة
   هل اصبحت السطحية سمة اساسية ؟؟؟
كثير جدا من اجد هذة السطحية و السذاجة فى امورة عامة من الشيح حسان و يعقوب
 
أبو مصعب - الجزائر الجمعة 27 أغسطس 2010 12:53:32 بتوقيت مكة
   المقيود ما يقيد
هذه عبارة عن مقولة جزائرية تعني أن الإنسان الذي هو أصلا يقاد كيف يكون قائدا
اي ليس معنى أن كل عالم هو قائد أمة و هم أصلا
في يدي الطاغوت و تحت إمرته و هذا كله لأنهم يشرعون له و يجدون الأعذار .
فالعالم الحق هو الذي يكسب قوت يومه بيده و لا يتكل على وزارة الأوقاف .
 
بلال - فلسطين الجمعة 27 أغسطس 2010 10:37:10 بتوقيت مكة
   كلهم منحرفون
الديانات اليهود والمسيحيين منحرفون عن الاسلام وكلهم م صيرهم نار جهنم تاكل جلودهم وهم احياء
لعنهم الله دنيا واخره
 
الله المستعان - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 9:20:3 بتوقيت مكة
   الله المستعان
السلام عليكم
الأخ كاتب المقال :
أشكرك على المقال الجيد ولكن أعتب عليك كلامك في الشيخ محمد حسان حفظه الله ورعاه. دعني أسألك سؤالاً : ماذا استفدت من انتقادك للشيخ ؟؟؟ ماذا استفادت الأمة من هذا النقد؟؟؟ هل حلت المشكلة ؟؟؟
أخي لقد انتهى زمن العصمة بموت محمد صلى الله عليه وسلم.
هلا اتصلت بالشيخ وعاتبته!!! هل قدمت النصيحة له كما أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم؟؟؟ أنا واثق من أنك لم تفكر أصلا في أن تتصل بالشيخ !!!
أنت بين أمرين أحلاهما مُر : إما أن تكون على حق في وصفك للشيخ وبذلك تكون قد اغتبته، وإما أن تكون مخطئاً في ادعائك وفهمك وبذلك تكون قد بهتًّ الشيخ.
استغفر الله وراجع الشيخ
اللهم احفظ لنا علماءنا الربانيين
 
مسلمة مصرية - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 3:10:48 بتوقيت مكة
   تأييد
بارك الله في كاتب المقال
أنا أؤيد كل ماكتبه الأستاذ محمود
لقد آسفنا تخاذل المشايخ والدعاة تجاه هذه القضية

وأتفق مع أحد المعلقين في استبدال كلمة ديناصور بصرصار مع الاعتذار للصراصير
 
واحده من الناس - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 0:40:44 بتوقيت مكة
   راجل والله
ماذا يحدث لو تكلم الجميع كما تكلم قاعود
نعم انه يقول الحقيقه

لقد سئمنا من الصمت ماذا ينتظرون اكثر من ذلك
المسلمات يخطفن ويغتصبن ويعذبن ويقتلن ونقول مش قادرين نعمل حاجه والله مصر عدمت الرجاله ما فيهاش راجل
الله يرحمهم جميعا

انا حاسه انى هتشل والله يا جماعه
بقى ما فيش راجل فيكى يا مصر
حتى يؤجر شويه حشاشين بالفلوس يخطفوا الصرصار دا ويفعصوه ويرموه فى الصحراء
ولا حد هيعرف يجبهم وكلب وراح يا اما نساوم بيه على اخواتنا المسجونات
يا ناس احنا بنميل للهزيمه كل يوم والسفينه بتغرق حد يلحقها المسلمين فى خطر والله
دى مش قضية كامليا وبس دى قضية امه بحالها
الله يلعن الصمت واصحابه
 
محمد المصري - مصر الجمعة 27 أغسطس 2010 0:36:26 بتوقيت مكة
   لماذا كل هذا الهجوم على المشايخ
المشايخ لا ناقة لهم ولا جمل مثلهم مثل الأخت كاميليا يحتاجون لدعاءنا يا إخوة ,
والشيخ محمد حسان بشر له وعليه وإن كان معظم الإخوة تعلموا منه وقد يكون له عليهم يد, فيكون هكذا جزاؤه
الإخوة الذين يعتبون على الشيخ حسان ماذا قدمتم لدين الله ؟
هل أدى كل واحد منكم ما عليه ؟
الشيخ حسان له 5 شرائط في نقد النصرانية من أمتع ما تسمع في هدم دين عباد الصليب ,
هاجمهم ولم يخش فى الله لومة لائم , هل هذا جزاؤه
الأخ محمود القاعود : تعلمت منكم الكثير وجزاكم الله على غيرتكم على الإسلام والمسلمين , استغفر الله فيما عرضت به فى شيخ كريم يخطأ ويصيب وجزاكم الله خيرا
ومعا نتعلم وننشر دين الله في كل مكان
والحمد لله رب العالمين
 
....... - الهند الخميس 26 أغسطس 2010 23:28:18 بتوقيت مكة
   اللهم انصر الاسلام و المسلمين
رحمه الله عليك يا شيخ كشك.
 
صلاح - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 23:15:50 بتوقيت مكة
   لا حول ولا قوه الا بالله
اللهم فك كرب وأسر الأخت المسلمه كاميليا وأكتبها عندك من الصابرين

 
محمد تهامى - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 22:7:47 بتوقيت مكة
   هذا صرصار وليس ديناصورا
اخى الحبيب الومك اشد اللوم على وصف شنودة انه ديناصور اولا اسمة نظير جيد " سىء" روفائيل وهذا من باب التحقير فلا يجب مناداته بشنوده لانه لقب كنسى ثانيا هو اى الهالك ليس ديناصورا فاقصى ما يقال عنه انه صرصار مع الاعتذار للصرصار
 
نور - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 19:26:23 بتوقيت مكة
   ومن قال أن الشيخ حسان عالم
الغريب أن المعلقين غضبوا من أجل الشيخ محمد حسان ، وتركوا ما يستحق أن يغضب لأجله والذي من أجله نغضب من محمد حسان ونغضب عليه، هل لم يعلم بأمر كاميليا لأن وقته ثمين كما يقول أحد المعلقين المسألة ليست كاميليا المسألة هي الإسلام ذاته، طيب لم رضي الشيخ أن يغسل جريمة اليوم السابع بموافقته للكتابة فيها،
طيب لما لا يتكلم الشيخ عن تطبيق الشرائع أليست هي أصل الإسلام، لا داعي أن نحمل الشيخ فوق طاقته فهو ليس بعالم ، هو داعية يتكلم في حدود المسموح به فجزاه الله خيرا.
 
الحمامصى - مصر المحبوسة الخميس 26 أغسطس 2010 19:11:29 بتوقيت مكة
   مفرووووووس
انا متغاظ وحزين ومقهور
ما يفعله دعاة الوحدة الملوخية يشبه تماما ما فعله -ويفعله الآن-الكيان الصهيونى الحقير ابان وبعد نكسة 1967 عندما كان يعذب ويذبح الاسرى حتى اذا ما حانت ساعة الخلاص.. اشتعلت نيران الانتقام!
 
احمد فتحى - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 19:9:14 بتوقيت مكة
   لابد من وقفة
موضوع السيدة الفاضلة كاميليا التى اسلمت يتكرر مع كل حالة اشهار اسلام وقد حدث مع السيدة وفاء والسيدة مارى وغيرهن الكثيرات لذلك اقترح ان يقوم المسلمون بوقفة احتجاجية على مستوى كبير فى كل انحاء الجمهورية ويدعى اليها بعد صلاة الجمعة ولا تنفض هذه الوقفة الا اذا عرفنا معلومات اكيدة عن اخواتنا الحبوسات فى الاديرة كما يفعلون هم وتستجيب الدولة لمطالبهم وتقدم لهم اخواتنا والله اعلم مصيرهم بعد ذلك لقد ادهشنى موقف بعض المسلمون الذين يدافعون عن الاقباط فى هذه المحنة على اعتبار ان السيدة كاميليا مخطوفة اللهم فك اسر هذه السيدة لاننى متعاطف معها بشدة ياليتنى بدلا منها انها لاتستحق هذا الموقف افيقوا يا مسلمون
 
Ebn-alneel - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 18:39:23 بتوقيت مكة
   هذا هو يوم علماء المسلمين
أقدم للاستاذ محمود القاعود كل الاحترام والتقدير علي شجاعته وجرأته في بيان ونصرة الحق والحق أقول انني انتظرت كثيرا من علمائنا وشيوخ المسلمين الكبار أن يتجرؤا ويقولوا كلمة حق لانقاذ أخت مسلمة مغتصبة من قبل الكنيسة االكافرة المجرمة ولكن صعقت بسبب سكوت بعض شيوخ المسلمين وكأنهم لا يعلمون شيئا عن كاميليا شحاتة الاخت المسلمة التي سلمتها الحكومة الفاسدة للكافر شنودة
عمل علماء وشيوخ المسلمين ليس فقط التعليم والتأديب ولكن انصاف المسلم والتجرأ بكلمة صدق دون خوف من الحاكم الفاسد أو طوع أوامره
http://www.youtube.com/watch?v=5hmRcrbfNII

 
احمد محمد ابراهيم -  مصر_ اسيوط_ القوصيه_ الخميس 26 أغسطس 2010 18:34:29 بتوقيت مكة
   حسبى الله ونعم الوكيل
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعيين بعد الكلام اللى قريتوا داه اطالب بعمل جماعه من المواحدين بالله لتطهير مصرنا ومجتمعنا من هيمنت الكنيسه على الشارع والمواطن المصرى (ولو كانت جماعه مسلحه)
 
H - أرض الكنانة الخميس 26 أغسطس 2010 18:26:12 بتوقيت مكة
   الله المستعان
يا اخوة احنا مسمعناش اساسا الشيخ بيثنى على حد ولا كان ايه مقصده من الكلام الي قاله حتى

ربنا يعين المسلمين المضطهضين في كل مكان
 
ابو مسلم - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 18:21:44 بتوقيت مكة
   اين انتم
الشيخ محمدحسان وغيره من الدعاة ليسوا فوق النقد أو الخطأ ولكن بأدب وهم سدوا ثغرات كثيرة لم تسوها أنتم ورسول الله مر على آل ياسر وقال لهم صبرا آل ياسر وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه في وقت لم يستطع الدفاع عن الرسول حين خنقوه من ثيابه وبكى وقال وأنا حينئذ ضعيف ليس لي منعه فهل كان بعض هؤلاء المتحمسين لو كانوا هناك سيتهمون الرسول والعياذ بالله بعدم نصرة آل ياسر من استطاع فعل شئ لنصرة المسلمين يفعله بصمت واخلاص ولا يتتيع عورات الأفاضل من المسلمين
 
كاتبة مصرية مغلوب على امرها - جمهورية مصر المحتلة الخميس 26 أغسطس 2010 18:17:18 بتوقيت مكة
   الخطاب الديني والسياسي
ان كنت داعية فيجب عليك امران
اما ان تحيط علما بالاحداث الجارية (وتنظر حولك )حتى تجيد التعقيب على ما حولك ويتحول علمك الشرعي الى منارة تسقطها على واقعك بصورة تملأ الصمت الرهيب و تقر اعين المؤمنين

او انك تصم اذنك وتغمض عينك و تنهمك في طلب العلم الشرعي و تبليغه حتى النخاع و حينها تسكت تماما عن اي اسقاطات على الواقع
حتى تأمن الوقوع في المحظور
ومن قال لا فقد افتى

ولو فعلت الثالثة وهي الحديث عن الواقع بجهل وتخبط
فان هذا الخطاب يتحول -شئت ام ابيت- من خطاب ديني الى خطاب سياسي موجه ضد الاسلام كما حدث الان
وحسبي الله ونعم الوكيل

 
أبو عبده - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 18:11:14 بتوقيت مكة
   نداء الى القائمين على المرصد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو أن تكونوا نواة لجمع الأمة بداية من علمائها وهذا يتطلب احترام بعضنا لبعض وأن نفسر كل كلمة للمعنى الذى يجمع ولا يفرق

وفقكم الله لكل خير
 
مسلمة  - مصر المسلمة الخميس 26 أغسطس 2010 17:13:27 بتوقيت مكة
   بارك الله فيكم
أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر
أضم صوتي للأخ محمود قاعود
اين مشايخ السلفية من نصرة المسلمات بالقول والفعل
رأينا نظير النجس يهدد بالاعتكاف بالدير ان مرر قانون الاحوال الشخصية ولم يمرر وهو على باطل أعلنها مدوية انه يستمد تعاليمه من الانجيل المحرف

اين انتم يا مشايخنا ؟أم أن دماء المعاهدين أثمن عندكم من دماء المسلمين ؟
أين أنتم من حديث المصطفي صلوات ربي وسلامه عليه : لزوال الدنيا اهون عند الله من قتل مسلم
مم تخافون ؟
أم من القتل لو قلتم بالحق وصدعتم به ؟ فإنه شهادة أم من الحبس ؟ فانظروا لابن تيمية واحمد بن حنبل ام انكم نسيتم ؟
ام تخشون على دين الله ؟ ألستم من علمتمونا ان الله هو حافظ الدين وليس البشر فلم التقاعس وخذلان المسلمات والاسلام؟
هل تظنون بان الدعوة ستموت بموتكم ؟
كلا والله فلو مات الدين بموت احد لمات بموت الحبيب ؟
لكنكم ركنتم للدنيا
ظننتم ان الدعوة في الفضائيات هي المنى والغاية
الا ترون سلسلة التنازلات التي قدمتموها ؟
هل لمصلحة الدعوة تذبح الدعوة ؟

اتقوا الله واعلموا انكم موقوفون بين يديه وسوف تسألون عن كل قطرة دم اريقت من مسلمة ومسلم خذلتموه وسكتم عن الحق
اللهم إني أبرأ إليك من صنيع القوم
اللهم إني أبرا اليك من تخاذل دعاتنا وعلمائنا وسكوتهم عن قول الحق والعمل به وله
واعلموا ان العالم من عمل بعلمه
لكِ الله يا كاميليا ومن معك على درب الشهادة
اما شيوخنا فمشغولون بإعطاء دروس عن تسامح الإسلام مع المعاهدين إنهم يعلمون العوام اعطاء الدنية في الدين لا العزة
أين دروس العهد العمري في فتح مصر ؟
أين احكام اهل الذمة ؟
أين الجزية
بل أين الولاءـــــــــــــــــــــــــــــــــ
والبراااااااااااااااااااااااااااااء؟
 
اسلام - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 16:57:10 بتوقيت مكة
   لمن لا يعرف الشيخ حسان
يا من تتكلمون عن الشيخ محمد حسان اقرئوا بعض مواقفه فى هذا الرابط http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=79348
اما ادعائكم بانه تغاضى عن الحديث غى شان اختنا كاميليا شحاتة فقد يكون علمه بخبرها ضعيف فاوقات العلماء ثمينة فهو ليس مثلكم يملا وقت فراغه امام النت
 
ابو محمد المصري - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 16:14:48 بتوقيت مكة
   كل يؤخذ منه ويرد الا الرسول صلي الله عليه وسلم
كل يؤخذ منه ويرد الا الرسول صلي الله عليه وسلم يا اخوة عيب عليكم تتركوا قضية الاخت كاميليا لمجرد الدفاع عن محمد حسان او غيره او ليس محمد حسان بشرا يصيب ويخطيء الم يذهب الي ليبيا ويمدح ديكتاتور ليبيا مع غيره من العلماء المشهورين بالرغم مما فعله القذافي مع مسلمي ليبيا (انظر مذبحة سجن ابو سليم التي قتل فيها اكثر من 1300مسلم)
الم تقدم قناة الرحمة مسلسل كارتوني قبل الافطار يدعو للتراحم مع النصاري واظهار المسلمين طماعين وغشاشين

 
ياسر المصري - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 15:53:13 بتوقيت مكة
   محمد بن عبد الله و محمد حسان
التعليقات علي المقال تكشف حالنا و مدي البؤس الذي وصلنا إليه فالتعليقات هي إنتفاضة ضد كلمة حق قالها الاستاذ محمود القاعود ضد من خالف إجماع العلماء من خلف و سلف بعدم قبول إعتذار اي شخص يسب الرسول صلي الله عليه و سلم و لا تقبل توبته و يقتل سواء كان مسلم ام غير مسلم و الإخوة الذين إنتفضوا غيرة علي الشيخ محمد حسان تركوا و تناسوا الموضوع الأساسي للمقال و هي جريمة اليوم السابع و كل الصحف قومية او حزبية او خاصة في حق الإنسانة المعتقلة في سجون الارهابي شنودة و في طريق دفاعهم الاعمي عن قابل الاعتذار نسوا قضية الاخت كاميليا شحاتة
ما دمنا ننتفض لشخص و لا ننتفض للدين فلن يتغير حالنا
 
مسلمة - الأراضي الإسلامية الخميس 26 أغسطس 2010 15:49:4 بتوقيت مكة
   شكرا محمود القاعود
لماذا يسأل البعض مثل هذه الأسئلة؟
>>هل ناصحت العلماء سرا؟
لقد مضى أكثر من شهر على الحادثة
ثم إن مقولة " لحوم العلماء مسمومة" ليست بوحي أو قرآن نستشهد به بل هي كلمة للحافظ ابن عساكر
وليس كل ذا علم بالله عالم
شكرا محمود القاعود
 
أحمد مراد التوني - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 15:35:25 بتوقيت مكة
   الي زعلان يسال وقابلني لو عرفت تسال او تاخد اجابة
يا اخوة الحق فوق رقبة الجميع
والشيخ حسان في الفترة الاخيرة عليه ملاحظات كثيرة , فهو ملئء الدنيا كلام حين قتلت سائحة فرنسية في الازهر ، لكنه سكت عن قضية كاميليا وهو يعلم بها تماما
كما سكت من قبل عن تسليم وفاء قسطنطين
وغيرها
الي عمالين يقولوا روح اجلس مع الشيخ .بيحلموا وبيهربوا من الواقع للخيال
هوالشيخ اصلا بيقعد مع حد او بيقابل حد
طب حد منكم يروحوا ويساله ويجي يقولان الاجابة
وادينا منتظرين
 
abukhalid - السعودية الخميس 26 أغسطس 2010 15:23:52 بتوقيت مكة
   ...........
كونت فى غاية السعاده عندما استمعت الى كل مقاطع اخي ابويحي الشيخ مفتاح عن الاخت المسلمة كاميليا وكونت سعيد جدا بمندوب المرصد الاسلامي وبالمجهود الكبير لنصرة دين الله والمسلمين الجدد والدفاع عن المستضعفين...ولكن استوقفني كلام اخى الكريم محمود قاعود عن فضيلة الشيخ محمد حسان واسلوب التهجم فى التحدث عن العلماء الذي لا ينكر فضلهم الا انسان غير عاقل او غير مسلم او متمسلم..يا اخي الكريم لحوم العلماء مسمومه ونحن لانقدس العلماء بل لهم اخطاء وهم بشر فكان من الافضل ان تتصل بالشيخ محمد حسان ان كان عندك شبهة او اقل شى لا تكتب شى سوف تسأل عنه يوم القيامة امام جبار السموات والارض واتهمك الشيخ الفاضل ( الذى لم يكن يعرف المداهنة ولا النفاق )يا اخي اتق الله وفى اخر كلامك تقول ( يا حسرة على علماء الإسلام )استحلفك بالله اهذه الكلمة تقال فى علماء السنة والجماعة المشهود لهم من اهل الفضل بالاخلاص وقول الحق وان هولاء العلماء وذلك على حسب قولك نفاقوا فبالله عليك قول لنا اسماء العلماء الذي انت تربيت على ايدهم الان يا اخي توب الى الله ونصيحة لوجه الله ان لحوم العلماء مسمومة....وايضا كلامك ..يقول تعالى : ” أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ” ( مريم : 78 ) .فمن أين للشيخ محمد حسان أن يقول عمن يسبون الله ورسوله فى كنيستهم الإليكترونية ويستكتبون أقباط المهجر – الذين يسعون لحرق القرآن فى مظاهرات بأمريكا – أن مقامهم ” مرفوع عند الله والناس ” ؟؟.....يا اخي بالله عليك الشيخ مدح هولاء يا اخي استحلفك بالله هل سمعت او قرات الشيخ مدح اقباط المهجر....يا اخي المسلمين لهم الظاهر والشيخ ان مدح خالد صلاح فقط لانه قدم اعتذار وتراجع عن الخطا فانت او انا او جميع المسلمين لنا الظاهر...فان كونت انت تعلم الحقائق او تعلم الاسرار فاذهب الى الشيخ محمد حسان بكل ذلك وقول له الحقيقة وذلك من اجل نصرة الاسلام او تكون انت ممن سكت عن قول الحق وتوصيل الحقائق الى العلماء....تقبل الله صيامك وقيامك وجزيت خيراً ولحوم العلماء مسمومة
 
فارس - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 15:15:6 بتوقيت مكة
   سؤال مهم
كل ما قلته يا اخى معروف ومفهوم..ولكن الغير مفهوم اطلاقا ان نقرا ان هذه الكنيسة(اليوم السابع) يملكها ابن الاستاذ صفوت الشريف امين عام الحزب الوطنى ورئيس مجلس اشورى ورئيس المجلس الاعلى للصحافة ووزير الاعلام سابقا..اما ان يتخلى جنابه عن هذه المناصب او يغلق الصحيفة او يقومها..والا سيصبح قابضا من فلوس الخواجة اليونانى ساويرس.زوهذه اهانة للحكم فى مصر..نرجو من سيادته ان يقدم للقراء فى الاهرام تفسيرا ونوضيحا..والا اعتبرناه موافى اياه وهذا شىء ينجس الحزب الوطنى على اعتاب الانتخابات..اما الشيخ فلا يعرف شيئا عن كنيسة اليوم السابع واصابع شنودة والكنيسة وموافى وابنه وجرجس صلاح.
 
د. أمجد قورشه / كلية الشريعة... - الأردن الخميس 26 أغسطس 2010 14:17:53 بتوقيت مكة
   ولكن أليس هذا ما يفعله الشيخ حسان نفسه؟
ولكن أليس هذا ما يفعله الشيخ حسان نفسه؟!
استغرب من الذين ينتقدون الكاتب لأنه ينتقد الشيخ حسان علنا!! ولكن هلا عدنا للوراء قليلا لنرى ماذا فعل الشيخ حسان بالداعية عمر خالد لهفوة لم يقصدها حينما استخدم كلمة "فشل" في حق الرسول صلى الله عليه وسلم في رحلة الطائف حسبما أذكر باسلوبه التبسيطي المعهود وقطعا لم يكن يقصدها فهل عذره الشيخ حسان على الهواء! بل عامله وكأنه عدو الاسلام الاول لهذا أشكر كاتب المقال على صراحته بل وأدعوا بعض الدعاة على الفضائيات ان يجعلوا الشيخ حسان يحس بما يفعله بالآ خرين الذين يخالفون الحق الذي يراه هو ونحن في الأردن وعلى إذاعة حياة إف إم الاسلامية لنا مع الشيخ حسان تجربة سيئة جدا في نفس هذا المجال

د. أمجد قورشه
كلية الشريعة / الجامعة الأردنية
تخصص مقارنة الأديان
 
أبوأنس مصطفى عبدالغنى  - مصرى مقيم بالكويت الخميس 26 أغسطس 2010 13:10:51 بتوقيت مكة
   أخى الاستاذ محمود القاعود
أخى الاستاذ محمود القاعود أنا معك فى كل كلامك لكن بالنسبة للشيخ حسان نحسبه والله حسيبه لا يخشى فى الله لومة لائم فأنا أعتقد أن الشيخ لم تصله القضية بوضوح أو أنه لا يعرف من هؤلاء فالرجاء منك أو من أحد الإخوة إيضاح الأمر له فأعتقد أنه أغير على الاسلام منى ومنك أيس كذلك ؟؟ بارك الله فيك و زادك الله علما وجعلك مدفع حق فى وجوه الظالمين
 
Abdullah - europ الخميس 26 أغسطس 2010 12:45:46 بتوقيت مكة
   جزاكم الله خيرا Dr. Mahmoud
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وجعلكم الله تصدع الحق دائما
لدى اقتراح هلا تحدثت مع فضيلة الشيخ محمد حسان عن هذين الامرين
الشكر لخالد غير صلاح
قضية الاخت كاميليا شحاتة ثبتها الله على التوحيد حيث اننى حتى الان لم اسمع ولم يصل الي رد فعله
 
أم البراء - مصر ستظل مسلمة إن شاء الله الخميس 26 أغسطس 2010 11:48:24 بتوقيت مكة
   ارحموا علماء السلف من الغمز و اللمز الله يكرمكم
الاستاذ كاتب المقال اتق الله فى الشيخ محمد حسان واحذر لحوم العلماء فإنها مسمومة

الشيخ أصلا لا يعرف أن اليوم السابع كنسية و لكنه شكر خالد منتصر و دعا له حينما تراجع عن نشر الرواية لذلك فقد شكره الشيخ ولا يعرف من هو أساسا خالد منتصر ولا ما تريده جريدته

ارحموا الشيوخ و عييب جدا لما تتكلموا كدة و احنا لسة فى رمضان شهر المغفرة

امال لو كنا فى يوم عادى هتعملوا ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشيخ حسان أحسبه من أحسن الدعاة وهدى الله على يديه ناسا كثيرين فى مصر و خارج مصر بفضل الله عز وجل

وبدلا من أن توجه سهامك للشيخ حاول تفكر فى حل للمشكلة بدلا من قدح الشيخ فلان و الشيخ علان

فإن كان للشيخ خطأفأعلمه به و لاتفحه عيب عليك

يا إخوة المرصد أنتم مسؤولون أمام الله عن هذه المقالات و التعليقات
 
الفقير الى الله - أمريكا الخميس 26 أغسطس 2010 11:47:17 بتوقيت مكة
   القلم المقصوف
لعن الله كل من باع قلمه فما أسهل قصف القلم الذى يعمل للمال الطائفى
 
مسلم مكلوم - مصر الخميس 26 أغسطس 2010 11:31:6 بتوقيت مكة
   إلي الأخ محمود قاعود
نبكي حال ما وصلنا إليه
ولكننا جميعاً نفتقد لإشياء كثيرة
1- التناصح : نعم الشيخ محمد حسان بشر و قد يخطئ و لكن التناصح لا يكون علي الملأ فهذا مدعاة للتفرق و التحزب بدل من أن نشد علي أيدي بعضنا البعض و لو كنت أتصلت أو ذهبت للشيخ لكان أفضل للجميع.
2- أشاركم ألم الحزن علي الحال و ثورة الغضب للأفعال لكن قل لي ما دور كل الذين يكتبون بما فيهم أنت أذا لم ترشده الشباب إلي صحيح ما يجب أن يتم عمله و يكون هناك عمل منهجي منظم أم أننا تخصصنا في النقد و الشجب.
3- من ناحيتي أقترح أن يكون موقع المرصد علي الفيسبوك قاعدة لخروج الأفكار العملية لمواجهة واقعنا و ما يجب أن يقوم به كل فرد منا.
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7