الرئيسة حواراتفي حوار مع رسالة أون لاين مدير المرصد الإسلامي .. الإسلام يزلزل كيان الكنيسة من قمتها حتى أخمص قدميها
 
السبت 28 أغسطس 2010

في حوار صريح وجرئ مع رسالة أون لاين..مدير المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير

الإسلام يزلزل كيان الكنيسة من قمتها حتى أخمص قدميها

 

رسالة أون لاين :

على مدار أكثر من خمس سنوات متتالية تشهد مصر حالة من تصاعد حالة الاحتقان فيما بين النصارى والمسلمين وذلك بعد أن أصبح واضحا للعيان ذلك الاستقواء بالخارج الذي بدأ يمارسه نصارى مصر من أجل الضغط على النظام المصري لتحقيق مطالبهم وطموحاتهم السياسية.

وقد وصل حد تحد الكنيسة المصرية للدولة وللأغلبية المسلمة أنها تمارس الإكراه والأجبار بشكل علني على هؤلاء المسيحيات اللائي أعلن إسلامهن عن رغبة واقتناع بإدعاء أنهم تعرضن لغسيل مخ من قبل المسلمين أو أنهن انسقن وراء عواطفهن بعد أن أحببن رجالا مسلمين .

والأغرب أننا لم نجد تحركا ولو ضئيلا لحفظ ماء الوجه من قبل هذه المنظمات الحقوقية باتجاه الدفاع عن هؤلاء النساء اللائي تم حبسهن واحتجازهن في الأديرة والكنائس لإجبارهم على العودة مرى أخرى للمسيحية إذ عندما يتعلق الأمر بهؤلاء فلا حديث عن حرية العقيدة والاعتقاد.

الأستاذ خالد حربي مدير المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير هو أحد من اهتم واقترب من هذه القضايا التي شغلت الشارع المصري والعربي خلال الفترة الأخيرة فكان لـ "رسالة أون لاين " معه هذا الحوار.

 

 

رسالة أون لاين :

*تصاعدت في الآونة الاخيرة وبشكل ملفت للنظر عمليات إجبار المسيحيات اللائي أعلن إسلامهن على العودة من جديد للنصرانية.. في اعتقادكم ما أسباب ذلك وما مغزاه؟

 

**حقيقة هناك عدة أسباب وراء هذه الظاهرة  الغير إنسانية التي يرفضها المجتمع البشري بأسره لأنها غريبة علي الطبائع البشرية المجبولة على إكرام الانسان  ومن أهم هذه الأسباب:

حالة النزيف البشري الذي تعاني منه الكنيسة الأرثوذكسية .وتلاحظ أن هذه الظاهرة محصورة تقريبا في النصارى الأرثوذكس - فالكنيسة الأرثوذكسية تعاني من نزيف بشري حاد إذ أن هناك حالة من التسرب تجاه الإسلام في المقام الأول ثم تجاه التيار البروتستانتي الذي يتمتع بالحداثة والنفوذ المالي والفكر البسيط البعيد عن الأسرار والطلاسم التي لا يقبلها عقل في القرن الواحد والعشرين.

ومن العوامل المهمة في نشوء هذه الظاهرة أيضا هو ضعف النظام السياسي المصري ورضوخه لكل الضغوط الغربية وفقدان قدرته على التأثير أو التوجيه للشعب المصري وهو ما استغلته الكنيسة لترفع من قامتها السياسية عن طريق الاستقواء بالخارج والتحالف مع العسكر الصليبي الذي يخوض حربا عسكرية  ضد الإسلام.

وهذا التحالف لديه خطة واضحة المعالم بتفتيت العالم الإسلامي وتكون دويلات طائفية متنافرة يستحيل التعاون بينها وتضعف كل منها الأخري وهذا هو ما أعطي الجرأة الكافية للكنيسة لكي تمارس ما يحلو لها من ارهاب وجبروت تحت راية الحرب الصليبية العالمية ضد الإسلام وبرعاية الحكومة .

 

* رسالة أون لاين :

يتعلل البعض من النصارى أن عملية حجب هؤلاء المسيحيات (اللائي اهتدين للإسلام) هو محاولة من قبل الكنيسة لإعادتهم لصوابهن بعد غسيل المخ الذي تعرضن له على يد مسلمين.. ما تعليقكم؟

**أولا - نتحفظ على تعبير "غسيل المخ" فالإسلام الذي هدم قصور كسرى وعروش قيصر ليس غسيلا للمخ بل هو الحق المنزل من السماء الذي تعرفه القلوب ثم ما المقصود بغسيل المخ؟

غسيل المخ تعبير استخباراتي استخدام أيام الحرب بين الرأسمالية والشيوعية ويقصد به التفكيك النفسي وتغير القناعات الشخصية  دون رغبة أو إرادة من الشخص وإسقاط هذا التعبير على المسلمات الجدد نوع من التهريج فنحن نشاهد مسلمة عاقلة بالغة تترك أهلها وحياتها وتسعى بكل جوارحها وإرادتها لاعتناق الإسلام ثم من الذي يملك أن يقيم الحالة الذهنية والنفسية للمسلمات بأنها غسيل مخ؟ هل الكنيسة ؟ هل القساوسة ؟ من يكذبون النبي ويكفرون بالقران؟

الحقيقة أن المسلمات اخترن الإسلام بإرادتهن وهن في بيوتهن وفي كامل قدرتهن العقلية والنفسية وبعد دراسة ومقارنة بين المسيحية والإسلام فيستحيل أن يكون هذا غسيلا للمخ كما يزعم الأفاقون.

والحقيقة أن الكنيسة تقوم باعتقالهن لعمل غسيل مخ لهن في الأديرة هناك بعيدا عن الناس وفي غياهب السجون وسط الصلبان والكنائس في غفلة عن المجتمع والقانون والرقابة.

 

 

رسالة أون لاين :

*كان من الملاحظ أن ثورات النصارى ضد إسلام المسيحيات ينحصر على زوجات الكهان والقسيسين في حين أن هذا لا يحدث مع المسيحيات العاديات.. ما تفسيركم لهذا؟

**لا تنحصر المظاهرات في إسلام زوجات الكهنة فقط لكن الحقيقة أن النصارى يشعرون بنشوة القوة وغرورها وفي حالات إسلام زوجات الكهنة يشعر النصارى بحدوث التسرب في القيادة ويكون الشعور بالخطر والخوف على بقاء الطائفة في أعلى حالاته  وهو ما يولد الشعور بالخزي والخوف من شبح الانقراض الذي يخيم على الطائفة .

إسلام زوجات الكهنة يكشف الواقع الحقيقي للكنيسة التي تعاني من نزيف بشري وواقع عقدي مخلخل فالإسلام يزلزل كيان الكنيسة من قمتها حتى أخمص قدميها ولهذا كان الحفاظ على الطائفة بالقوة والإجبار والقهر والتخويف والتظاهر. 

وهذا من الغباء فالإرهاب لا يصنع عقيدة والتخويف لا يبقى على فكرة أو مذهب بل أن الكنيسة بهذا السلوك الهمجي تسارع في وئد نفسها .

 

رسالة أون لاين :

*منذ سنوات تقدم مجموعة من المحامين والنشطاء ببلاغ للنائب العام إثر اختفاء وفاء قسطنطين ولم يكن ذي جدوى وهو نفس مع حدث مع البلاغ الخاص بكاميليا شحاتة.. لماذا هذا التجاهل ؟.. وما هو الموقف القانوني للتعاطي مع هذا التجاهل؟

**للأسف ينبغي أن نفهم أن التحرك القانوني لا يكون مجديا في هذا الواقع الفاسد الذي انهار فيه النظام وتوزعت فيه مراكز القوى على أصحاب الأموال والنفوذ ومن بينهم النصارى بالطبع  لكن هذا التحرك القانوني يحفظ لنا الحق في القضية ويضع الدولة والكنيسة في موقف ضعيف هذا الوضع لن يستمر بالتأكيد وسينهار النظام المتهالك ولا شك وساعتها ستظهر أهمية التحرك القانوني لأنه حفظ الحقوق وحفظ القضية في تصورها الصحيح .

وحقيقة هذا التجاهل من عصابة الكنيسة والعصابات الأخرى المسيطرة على الوضع السياسي في البلد لن يمكن مقاومته إلا بتوعية الشعب وإيقاظ الجماهير المسلمة من غفلتها وهذه الجماهير المسلمة لو قامت فلن تقدر على إيقافها لا الكنيسة ولا عصابات السياسة ولا غيرهم .

 

 

رسالة أون لاين :

*في ظل التعذيب والإكراه والحبس الذي تعيشه المسلمات.. ما توقعاتكم بشأن مصيرهن وعلاقتهن بالإسلام؟

 

**لا شك أن الضغوط عليهن عنيفة وقاسية وتراجعن ولو ظاهريا شيء وارد لكن الحقيقة أنه إلى هذه اللحظة ورغم هذه الضغوط لا زالت أخواتنا صامدات ثابتات متمسكات بإسلامهن ولو تراجعت واحدة منهن ستقيم الكنيسة الدنيا ولا تقعدها وستظهر المتراجعة على كل وسائلها الإعلامية لكن هذا لا يحدث بفضل الله ثم بفضل ثبات هؤلاء المسلمات الأسيرات أسال الله أن يحفظهن ويثبتهن.

وفي هذا السياق أذكر قصة طريفة حدثت معي شخصيا حين فوجئت بهاتف من أحد الأخوة يخبرني عن وجود فتاة صعيدية أسلمت وهربت من أهلها وتحتاج مساعدة وحين قابلنا الفتاة اكتشفنا أنها ليست مسلمة ولم تذهب إلى الأزهر ولم تفكر في الإسلام وهي هاربة من أهلها بسبب فضيحة جنسية مع شاب مسلم وتبين فيما بعد أنها فتاة منحرفة وسيئة السلوك وهو ما دفعني لمهاتفة والدها ليأخذها ويكف شرها عن المسلمين وحضر والدها ومعه رئيس المجلس المحلي لقريته في الصعيد وتسلم ابنته وقام فقبل رأسي وهو لا يصدق أن ابنته بين يديه والشاهد من القصة أنه بعد أيام فوجئت بأحد المواقع المسيحية يذيع لقاء مع هذه الفتاة باعتبارها أسلمت ثم ارتدت عن الإسلام وعادت للمسيحية مرة أخرى كانت الفتاة تتحدث وهي تحاول تذكر الإجابات التي لقنها لها محرر الموقع بصعوبة بالغة وهذا التسجيل المضحك يختزل لنا صورة المجتمع النصراني المنهزم أمام الإسلام نفسيا وفكريا ويحاول البحث عن أي نصر وهمي لتثبيت أبناءه على ما هم عليه فإذا تراجعت وفاء قسطنطين أو ماري عبد الله زكي أو كاميليا شحاته ماذا ستفعل الكنيسة في رأيك؟

 

 

رسالة أون لاين :

*من واقع تجربتكم واهتمامكم بموضوعات التنصير ما هي السبل الأفضل للتعامل مع قضية وفاء وماري وكاميليا؟

** كما قلت لك لابد من التحرك على كل المستويات الإعلامية والتعبوية والقانونية والشعبية والاقتصادية أيضا لابد أن يقوم المسلمون بدورهم بعيدا عن البكاء على الماضي التليد أو الحكومة المتحالفة مع الكنيسة أو العلماء والدعاة المتخاذلون لابد أن يقوم كل فرد بما يستطيعه  أنت الأمة ...وما تفعله هو فعل الأمة .

  ونحن ألان في حرب شرسة بين المسلمين من جانب وبين الدولة والكنيسة من جانب أخر وأقوى أسلحتنا هو الغالبية المسلمة لكنها للأسف نائمة ومغيبة وغارقة في بحر من الهموم والمغريات والدخان لو استطعنا إيقاظ هذه الغالبية النائمة فالأمر محسوم بعون الله

 

 

رسالة أون لاين :

*من خلال عرضك للمساعدة لمن يرغب في الإسلام في تقديرك كم شخص يعلن إسلامه في مصر يوميا؟

 

**يوميا لا يمكن أن تعطي تقييم محدد فمثلا كاميليا حين ذهبت للأزهر وجدت 11 شخص يشهرون إسلامهم والكنيسة تصرخ من ظاهرة إسلام النصارى وهذه ظاهرة عالمية بفضل الله تعالى وكلما ازدادت وسائل الاتصال تقدما كلما زادت سرعة انتشار الإسلام والجميع يعرف أن المسيحية في الشرق تلفظ أنفاسها الأخيرة وهذا ما يزيد من تطرفها وارهابها للمسلمين الجدد لكن العدد في أقل حالاته كان ثلاثة يوميا وفي أعلى حالاته وصل إلى ثلاثين ولا يمر يوم إلا ويعتنق الإسلام بين هذين الرقمين

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 في حوار مع رسالة أون لاين مدير المرصد الإسلامي .. الإسلام يزلزل كيان...

هشام فتحى الحبشى - مصر السبت 11 ديسمبر 2010 20:58:3 بتوقيت مكة
   جزاك الله خيرا
بسم الله والحمد لله والصلاه والسالم على رسول الله وبعد .والذى فلق الحبه وبرا النسمه وخلق السماوت والارض وجعل الظلمات والنور انى حب الاستاذ خالد فى الله واسال الله ان يجمعنا فى ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله وان يجعل عمله صالحا ولوجهه خالصا ولا يجعل فيه لاحد غيره نصيب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
محمد - مصر الاسكندرية الجمعة 5 نوفمبر 2010 22:53:3 بتوقيت مكة
   الإسلام هو الحق
جزى الله خير لكل من يدافع عن المسلمين والسلام ونقول لكاملية شحاتة ومن مثلها ان الله يدفع عن الذين امنو ان الله لايحب كل خوان كفور
 
احمد الربيعي - العراق السبت 23 أكتوبر 2010 1:26:12 بتوقيت مكة
   الاسلام طريق الحياه
المسلمون سنه وشيعه يد واحده ضاربه بوجه النصارى عبيد الدول الصليبيه الاجنبيه التي تحاول هدم العالم والمجتمعات الاسلاميه
 
شارون - مصر الإثنين 4 أكتوبر 2010 1:24:18 بتوقيت مكة
   اقرأ الواقع
هيصه على الفاضى والكل هيتلهى فى حياته
الحق فلانه راحت وفلانه جت وناس تطلع ع الفضائيات وفى الاخر بومبه يا عنايات
يعنى كل الحكايه هتنزل على فاشوش والامور هترجع لمجاريها واللى مش عايزين يجبوها لبر هما احرار بس اللعب مع الكبار مش سهل
انتهى
 
alnabigha - makah الخميس 16 سبتمبر 2010 13:39:50 بتوقيت مكة
   جزاكم الله خيرا
السلام عليكم جزاك الله خيرا يا استاذ خالد واطلب من الشعب المصري الغيور على الاسلام ان يقوم بمظاهرات بعد كل صلاة جمعة لنصرة الاخوات المسلمات وخصوصا امام مكان كبير الشياطين شنودة لان ذلك يزعجة ويغيظة والسلام
 
مسلمة - الامارات السبت 11 سبتمبر 2010 16:18:30 بتوقيت مكة
   علينا ايقاظ المسلمين من غفلتهم
يجب على كل منا ان يوقظ غيره من المسلمين علينا ان ننشر الوعي لدى كل مسلم يجب ان ننبه الناس وخاصة البسطاء ويجب ان نقوي بعضنا بعضا بالمساعدة المادية وغيرها لكي لا ينشغل الجميع بأكل عيشه فقط اللهم أعز الاسلام وانصر المسلمين
 
أبو عمر - سورية - حلب الأربعاء 8 سبتمبر 2010 12:26:23 بتوقيت مكة
   كلمة جميلة
السلام عليكم... أعجبتني كلمة من كلمات الأخ المدير.. حين قال أنت الأمة وأنت من يحدد فعل الأمة وتأثيرها..
 
محمد بخيت محمد - جمهورية مصر العربية الثلاثاء 31 أغسطس 2010 13:41:26 بتوقيت مكة
   وكان حقا علينا نصر المؤمنين
اخي الكريم لا املك الا ان ادعو الله جل في علاه ان يحفظكم ويسدد خطاكم وتكونوا سببا في نجاة الكثير من طائفة النصارى من نار جهنم وان يكثر الله من امثالك فما احوج الامة اليوم لأن يكون فيهاالكثير من امثال الاستاذ خالد حربي
 
محمدعبدالعزيزالمغازى - فورتسيورغ الثلاثاء 31 أغسطس 2010 5:24:3 بتوقيت مكة
   مواقع المسيح جابرييلا ستصدم المسيحية
www.universelles-leben.org
www.universelles-leben.org/english/index.html
www.universal-life.cc
www.universal-spirit.cc
www.radio-santec.com
www.DoNotEatUs.org
New-Jerusalem.tv
Gabriele-Foundation.org
Original-Christian-Healing.org
www.thisismyword.org
www.revo.org

تلك هى مواقع جابرييلا او المسيح والذي تدار تنظيماته فى العالم من ادارتهم في منطقة فورتسبورغ بالماني.

وقد قابلت جابرييلا او المسيح الحالي وامضيت اكثر من شهر ليل نهار درست فيها احوالهم وبدقة

انها تهدم كل ما بهذا المعتقد الوثنى
وتوصف بابا الفاتيكان أبن الضيق السادس عشر بانه اكبر وثني فى العالم
بملابسه المرصعة بالذهب وطقوسه التى لم يقل بها المسيح
وقالت لا كنائس في المسيحية ولا انظمة كرادلة وقساوسة ورعبان وما هى الا خزعبلات
بل قالت ستزول الكتائس وتلك الانظمة الاختراعية

وحقا كنائس اوروبا بالفعل تتحول وتغلق بل واصبحت فى بعض المدن تستأجر ليصلى بها الصلوات الخمس
 
مصطفى - مصر الإثنين 30 أغسطس 2010 1:41:4 بتوقيت مكة
   الله اكبر
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين بارك الله فى الاخ خالد
 
مسلم - مصر الأحد 29 أغسطس 2010 11:47:8 بتوقيت مكة
   27 رمضان
27 رمضان فى مسجد عمرو بن العاص - بأذن الله هاتكون اكبر مظاهرة فى تاريخ مصر ضد الكنيسة
 
أبو حفص - مصر الأحد 29 أغسطس 2010 2:2:2 بتوقيت مكة
   أشد على يديك وفقك الله وكل إخوانك
اللهم انصر الإسلام وأهله واخذل الكفر وأهله
 
الخنساء بنت دقيق العيد - تونس الأحد 29 أغسطس 2010 0:27:48 بتوقيت مكة
   صدقت ... ولكن ... ؟؟؟
جزاكم الله كل خيري الدّنيا والآخرة أخي خالد حربي مدير المرصد الإسلامي فأنت قد عززت موقفنا وكرمتنا ولله الحمد ونصرتنا على الصايبيين نصرا إن شاء الله يتوّج بالانتصار الفعلي لما نحرّر أختنا كاميليا وكلّ أخواتنا السجينات

ولكن أخي .. هناك أمر لطالما حزّ في نفسي ألا وهو أننا هنا في تونس المنكوبة لا نجد مرصدا إسلاميّا يدافع عنا نحن المسلمات المضطهدات المسلمات اللاتي يعانين معاناة لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى وكل المقموعات هنا في تونس التي لا تعترف بحجاب ولا بنقاب ولا بتعدّد زوجات ولا بأي ما يدلّ على الإسلام إلا ما تريده هي وما تريد أن تبثه في الأعين ...

هنا نقاسي الأمرّين حفاظا على ديننا وحفاظا على حجابنا

أمّا النقاب فهو حلم فقط والله العظيم هو حلمي وحلم الكثيرات اللاتي يتمنين الستر والعفاف ولكن النظام يرفض كل صنف من التستر بل ويسمي الحجاب الزيّ الطائفي

فإلى متى سنظل سجينات الظلم ؟
إلى متى سنظل معتقلات في غياهب الاستعمار العلماني الذي محق ذاتنا وأذاب شخصية الكثيرين إلا من رحم ربّي ؟

إلى متى إخوتي ؟

نحن هنا لا يسمح لنا حتى بالكلام فنظل نتجرّع الظلم ونحن ساكتون ويا ويل من فتح فاه وتذمّر كل الويل فهم له بالمرصاد في دولة أصبح فيها عدد البوليس أكبر من عدد المتساكنين

اللهم نجّنا ونجّ أخواتنا كما نجّيت بنت مزاحم، وماشطة ابنتها ، والعفيفة سميّة

فأساس نكبة أمّتنا في القديم والحديث: حكّامها الظالمون ، وأذكياؤها المنافقون ، وعلماؤها الغافلون ، ومتكلـّموها والمتشدّقون

فهلاّ أسمعنا الإعلام المنصف صرخات المسلمات العفيفات المعذبات الأسيرات في هذه البقعة من بقاع الأرض من واقع العذاب ؟؟!

أين الحرّيات المزعومة ؟ أين حقوق الإنسان ؟

الحمد لله على كلّ حال
 
المصرى الحزين - مصر السبت 28 أغسطس 2010 20:41:33 بتوقيت مكة
   امنية
انا امنية حياتى انى اتزوج مسيحية
لوفيه حاجه يا استاذ خالد انا فى الخدمة
 
الليث - مصر السبت 28 أغسطس 2010 20:26:4 بتوقيت مكة
   صلاح الدين الالكترونى
بارك الله فيك اخى الكريم خالد

وادعوا الله العظيم ان يجعل هذا العمل فى ميزان حسناتك

واتمنى ان اكون معكم من الفريق

اتمنى لكم التوفيق دائمآ للوقوف فى وجه الكنيسة وفضحهم
 
محمد إبراهيم - مصر بلد النصارى السبت 28 أغسطس 2010 15:49:31 بتوقيت مكة
   جزيتم خيرا
جزاكم الله خيرا شيخ خالد
بارك الله فيكم
 
أبو مصعب - الجزائر السبت 28 أغسطس 2010 13:28:14 بتوقيت مكة
   رجل كألف و ألف كأف
بارك الله في أستاذنا خالد و أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يحفظه و أن يرزقه الأمن و الأمان .
 
هاني ابو عبدالله...........؟ - الكويت السبت 28 أغسطس 2010 10:8:56 بتوقيت مكة
   أنت الجماعة وأن كنت وحدك.......؟؟؟؟
أخي الحبيب خالد حربي
لايسعني من الكلام الا أن أقوول لك كلمة العلامةأبو أسحاق الحويني أنت الجماعة وأن كنت وحدك طالما انك علي الحق فلايضرك خزلان العوام ولا الحقوقيون ولا الاعلاميون.
فسر علي بركة الله وفقك الله لما يحب ويرضي وثبتك الله وحفظك من كل مكروووووه
أما اختي فالله كاملياالعفيفة الامينة الثابته كثيرا ما اسأل نفسي من اين كل هذا الثبات العجيب ولكن يأتيني قول النبي الكريم محمد صلي الله عليه وسلم(خياركم فالجاهلية خياركم في الاسلام)فمن احبت العفة والستر وكما قالت كنت أعشق النقاب والعفاف وكما حكي عنها انها كتلة من الحياءفهذا هوتعريف العفة في زمن الفتن وايضا من تضحي بطفلهامن اجل الاسلام وتترك ذهبهاونقود زوجها المسروقه من الكنيسة في اسمي مثال للمسملة الامينة فكل هذه الصفات
العفة والتضحية والامانة تنتج الثبات عالحق
أختي فالله أصلحك الله وهداك الله وثبتك الله عالحق
 
سيد عز الدين - مصر السبت 28 أغسطس 2010 7:31:22 بتوقيت مكة
   شكرا كاميليا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا شك أنه وجب علينا أن نشكر المرصد لمجهوداته التي حركة أمة بأكملها وأحيت قضية كادت أن تموت، فجزاكم الله عنا خير.
ولكن قبل أن أشكر المرصد وبعده يجب علي بل يجب علينا جميعا أن نشكر صاحبة الفضل التي أيقظت هذا العدد من المسلمين والذي كنا نحسب أنهم نياما قد استحبوا النوم ونفخ الشيطان في أذانهم حتى يطول نومهم ولا يستيقظون إلا بعد خراب البلاد وهلاك العباد.
يجب أن نشكر كاميليا شحاته ونعترف لها بالفضل والجميل.
ووالله ما كنت أحسب أن دعائي ودعاء المسلمين الصادقين قد يفعل كل هذا، ولكن ها هي كاميليا قد ردت علينا الثقة في إجابة ربنا للدعوات الصادقات.
شكرا كاميليا لأن الله بك قد ميز بين الصفوف، وانكشفت نوايا أناس كثيرون، ما بين ساعي لسلطة، وبين حاقد صليبي، ومسلم شريف.
شكرا كاميليا لأنك قد أعدت إلي الذاكرة المهاجرات الأوليات في سبيل رب الأرض والسماوات.
شكرا كاميليا لأنك كشفت النقاب عن الوجه الأخر لارباب الوحدة الوطنية والموائد الكنسية.
شكرا كاميليا لأنك أضفت إلى الإسلام نفسا أخرى هي أكثر شرفا واستمساكا به وبمبادئه من كثير ممن ينتسبون إليه والإسلام منه براء.
شكرا أختي وروحي كاميليا شحاته زاخر سيدة القرن العشرين.
 
أشرف عبده - مصر السبت 28 أغسطس 2010 6:46:52 بتوقيت مكة
   جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا استاذنا الفاضل واكثر من امثالك

اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين

اللهم ثبت كامليا على الاسلام وفك اسرها يارب العالمين

اللهم انتقم من الحكومة الظالمة
 
أبوأنس مصطفى عبد الغنى  - مصرى مقيم بالكويت السبت 28 أغسطس 2010 6:30:57 بتوقيت مكة
   ماشاء الله
ماشاء الله يعتنق الاسلام فى مصر يوميا من ثلاثة إلى ثلاثين ؟؟؟ ماشاء الله
 
sayed - مصر السبت 28 أغسطس 2010 6:24:2 بتوقيت مكة
   الله يبارك فيك عمى خالد
باك الله فيك اخى خالد مدير المرصد لسلامى
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7