الرئيسة حوارات
الفهرس الكامل لمواضيع قسم حوارات   

 

محاولات الغرب لمواجهة الإسلام لن تنقطع   

ليبيا حلقة في الخطة الدولية لوئد الثورات العربية   

في حوار صحفي .. الدكتور محمود حسين يوجه رسائل هامة   

الدكتور فكري سليم الخبير بالشئون الفارسية يكشف أبعاد المؤامرة الإيرانية   

مزروعة يفضح مخططات إيران    

حوار مع الجوادي هذه رؤيتي لحل الأزمة في مصر   

حوار الأمِين العام لرابطة الجامعات الإسلامِية   

حوار مع زوجة العلامة الراحل رفاعي سرور رحمه الله   

حوار ممدوح الولي الاقتصاد المصري في حرج وهذا هو الحل   

حوار حول لجنة الفتوى بالأزهر الشريف   

حوار مع الرئيس العام لأنصار السنة المحمدية   

طلعت رميح يكشف حقائق الوضع العالمي والإقليمي في حوار حصري (1)   

ممدوح الولي الاقتصاد بوابة سقوط الانقلاب   

حوار مع أسرة د. أحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية    

مايكل سيدهم الانقلاب يقمع المسيحيين   

العميد الجوهري السيسي وراء كل المجازر   

صلاح بديوي عودة الشرعية أساس الاستقرار   

لا لشيطنة "الإخوان".. والمغرب تجاوز "الثورات" بأقل الخسائر   

د. محمود حسين 30 يونيو تظاهرة عادية يضخمها الإعلام   

الشيخ سعيد عبدالعظيم مرسى ولى أمر شرعي والخروج عليه محرم   

وزير الإعلام يكشف أسرار ماسبيرو وفوبيا الأخونة   

رئيس علماء المسلمين بسويسرا نسعى لكسب اعتراف الحكومة بالإسلام   

مجدي حسين تحالف الأمة كتلة جديدة تدعم الشرعية   

حوار ساخن مع مسئول تأمين منزل الرئيس   

حوار مع د.علي السالوس   

غطرسة الاحتلال قد تشعل انتفاضة ثالثة   

حوار.. باكينام الشرقاوي المجتمع المصري يحتاج إلى هدنة لالتقاط الأنفاس   

حوار جريدة (المصري اليوم) مع الشيخ (ياسر برهامي)   

حوار مع أمير حركة المجاهدين في المغرب الشيخ محمد النوكاوي   

في حوار مع نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بعد الإفراج عنه في الجزائر   

فتحي السعيدي.. يتحدث عن النهضة و السلفيين في تونس "بصراحة"   

حوار سابق لامير جماعة انصار الدين في شمال مالي   

حوار أنيس الدغيدى يكشف تفاصيل مؤامرات جبهة الإنقاذ   

حوار مع أكبر مُحدّث أزهري جاوز المائة   

حوار موقع دولة نيوز مع خالد حربي    

حوار محيط مع الشيخ رفاعى سرور ولمحات عن تاريخ الحركة الإسلامية   

الثورة في خطر وتحتاج لأفكار ثورية إبداعية في إدارتها الأمة تخوض معركة تحرر...   

الأحزاب الإسلامية ظاهرة إيجابية    

حوار مع الدكتور حسام البخارى ..تحرير الأسيرات المسلمات من قبضة الكنيسة...   

حوار الاستاذ خالد حربي مع موقع قاوم حول الاحداث الجارية وخطورتها   

حوار قناة العربية مع خالد المصري .. ذهبوا للكنيسة ليعرفوا هل كانت محتجزة...   

حوار مع الشيخ محمد بن شاكر الشريف   

حوار جرئ خالد حربي مدير المرصد مع موقع رسالة الإسلام    

رفيق حبيب الفاتيكان يستخدم المسيحيين العرب ورقة سياسية (1-2)   

 

مدير المرصد الفلكي في فرنسا ..هل القرآن والعلم متوافقان؟   

رزاليوسف وحوار ساخن مع الأنبا ويصا أسقف البلينا والكشح!   

(النبطى) تتناول الخرافات التى أحاطت بمجىء عمرو بن العاص وتحكى وقائع...   

حوار مع الكاتب النصراني رفيق حبيب حول موضوع كاميليا شحاته    

 

في حوار مع رسالة أون لاين مدير المرصد الإسلامي .. الإسلام يزلزل كيان...   

أخطر وأجرأ حوار مع محافظ المنيا    

 

حوار ساخن جدا مع القمص هابيل توفيق   

هابيل: شخصيات قبطية شهيرة يتبادلون الزوجات ويعقدون حفلات جنس جماعي لأن الكنيسة تمنع الزواج الثاني بالصور: ننفرد بدخول الكنيسة الثانية للقمص هابيل توفيق الذي اقتحمت الشرطة كنيسته وأغلقتها بيني وبين البابا شنودة ثأر بايت مفاجأة مدوية ننفرد بنشرها بالصور بعد تدشين القمص هابيل توفيق كنيسة أخري غير التي أغلقتها الشرطة له بناء علي بلاغات بعض الاقباط نصب هابيل توفيق نفسه بطريركا للارثودكس واطلق علي نفسه لقب هابيل الثاني.

مجدي وليم.. البابا ظالم والسادات لما فهمه عزله وأطالب مبارك بالتدخل لإجبار...   

ـ أنا بصراحة مندهش لما قاله بأن الحكم غير ملزم ولن يقوم بتنفيذه.. واللي عايز يتجوز يروح يتجوز بيعد عني وإللي هيعمل كده من رجال الدين حشلحه، والغريب أن الناس الطيبة اللي بتسمعه بتصفق له وللأسف محدش فاهم القضية.. لأن البابا اعتاد تحويل القضايا الفردية إلي قضايا عامة ومنها هذا الحكم الذي ردد البابا بأن تنفيذه يعني مخالفة تعاليم الكتاب المقدس.. وخالفوا الدستور وكل الأعراف والقوانين عندما أعطوا طليقتي تصريح زواج .

نجوى ملهي ..قضية حجابي وحَّدت المسلمين في إسبانيا   

أكاد أجزم أن هذه الحادثة وحَّدت المسلمين في إسبانيا، حيث وقفوا صفًّا واحدًا للدفاع عن الحجاب، خاصة أن القانون الإسباني إلى جانبنا حيث يؤكد على الحرية الدينية. وبينما خاضت الجمعيات الإسلامية المسار القضائي والإعلامي، فقد قامت الأخوات المسلمات في هذا البلد بزيارتي في البيت ورفعوا من معنوياتي

البروفيسور عبد الهادي هونر كامب... رحلتي إلى الإيمان   

يرى البروفيسور الأمريكي المسلم عبد الهادي كينيث هونركامب، من جامعة جورجيا الأمريكية، أن واقع المسلمين اليوم يتطلب فتح قنوات الحوار مع الغير، موجها الدعوة للنخب الإسلامية للإسهام في تصحيح الصور المغلوطة عن الإسلام والمسلمين عموما، داعيا أيضا، الذات الإسلامية، لمراجعة أسئلة التصوف والجمال والعلم

مزاعم اضطهاد المسيحيين في مصر بعيدة تماما عن الحقيقة   

لم المس أي اضطهاد يمارس ضد المسيحيين او ظلم وفي رأيي أن المسيحيين المصريين وغالبيتهم من الأرثوذكس  لديهم خوف تجاه المجتمع الحداثي بشكل عام فهم يخشون من العلمانية ويرفضون اي نقاش مفتوح لمذهبهم مع الطوائف المسيحية الاخري خاصة البروتستانتية. لان العقيدة البروتستانتية  لاتؤمن بأي وساطة بين المؤمن وربه وترفض أي سلطة للكنيسة للنجاة والخلاص .

 

بوسنة جديدة بجنوب نيجيريا إلا إذا..زورونا كما يزورنا المنصرون!!..بيل جيتس...   

حوار مع الفنانة ومصممة الجرافيك النمساوية بعد اسلامها   

الشيخ عبد الرشيد هداية الله يكشف التأمر الصليبي على المسلمين في نيجيريا   

لقد زادت النشاطات التنصيرية والتغريبية في ظل التغلغل الأمريكي والإسرائيلي في البلاد، والحديث عن أوضاع المسلمين في شمال نيجيريا ليس كالحديث عن أوضاعهم في الجنوب، فالمسلمون في الشمال يسيطرون على الحكومات المحلية أو المدنية ويرأسون دائما حكومات الولايات والعكس في الجنوب ، إلا أن الرئيس السابق المسيحي المتطرف أوباسانجو نجح خلال حكمه في تطوير القدرة التعليمية والإعلامية والاقتصادية للكنائس المسيحية في نيجيريا وخاصة في الجنوب فهم الآن يمثلون دولة داخل الدولة.

د.عبدالواحد أكمير ..إعادة الاعتبار للموريسكيين يمكن أن يوظف بطريقة أخرى...   

الشيخ شافعي عبد العزيز ..التنصير في ناميبيا يجري داخل المساجد!   

أعمال التنصير موجودة وشائعة في ناميبيا؛ فقد وصلت للعمل إلى ناميبيا عام 2000 واتجهت إلى الشمال وكنت أدعو الناس هناك، والحمد لله دخل الإسلام عدد لا بأس به خلال أربع سنوات فقط.لا تعترف حكومة ناميبيا بالإسلام، وكذلك تعترف بالإسلام. لا تستغرب مما أقوله؛ فهي تعترف بالإسلام، تحت شعار حرية الأديان، لكنها لا تعترف به رسميًا.

الصهيونية العالمية وراء الفتنه الطائفية بمصر والعالم الإسلامي    

وأدُّ أن أوضح شيئًا مهمًّا، وهو أن مصطلح الوحدة الوطنية شيء مستحدث؛ لأن الطبيعي بالنسبة للشعب المصري هو النسيج الواحد والشعب الواحد، ولكن هذه المسميات قفزت إلى السطح بسبب الاستعمار والأيادي الخارجية الأخرى، وتحديدًا الصهيونية العالمية التي تريد أن تفتِّت هذا البلد وباقي البلاد الإسلامية والعربية من خلال إثارة المشاكل والنَّعرات الطائفية،

هناك من يغذي الشباب المسيحي كذباً بأن البلد بلدهم.. وأن المسلمين ليسوا...   

: أنا لا أفهم هذه المقولة وكان أول احتكاكي بها في ساقية الصاوي منذ عام تقريبا، عندما وقف أحد الأقباط وسط ألف شخص كانوا يحضرون الندوة، قال: يا دكتور لا تنس أننا أصحاب البلد، فرددت عليه من فوري قائلا: إذ أعطيتني اسم حاكم قبطي واحد لمصر طوال التاريخ سأقول إنك علي حق، سكت الشاب فرأيت أن أفسر هذا الموضوع، فأفردت له مقالا بعنوان "القبطية صناعة عربية إسلامية" وقدمت ما يقوله التاريخ الفعلي غير المزيف، وببساطة شديدة لم يحكم مصر حاكم قبطي واحد، بل إن هذه القبطية نفسها لم تكن كمفهوم موجودة قبل مجيء العرب الفاتحين أو الغزاة فالكلمتان عندي متساويتان.

د. إبراهيم عوض..الإسلام يتعرض لحملة شيطانية عاتية    

الإسلام يتعرض الآن لحملة عاتية منظمة من جهات عالمية ومحلية بغية القضاء عليه لأنهم يظنون، فى غمرة الانحطاط الذى يرتكس فيه المسلمون، أنها فرصة مؤكدة لبلوغ هذه الغاية الشيطانية، ويساعدهم فى ذلك طائفة من أبناء المسلمين باعوا أنفسهم رخيصة فى سوق النخاسة الفكرية والعقيدية

لا علاقة بين الكسوف والذنوب والمعاصي    

شروق الشمس وغروبها آيتان، والليل والنهار آيتان، والأرض ودورتها آيتان، والبرق والرعد آيتان، والسماوات ونجومها آياتٌ بيِّنات، والآيات على ضربين كما قال أبو بكر ابن العربي رحمه الله " منها مستمرة عادة؛ فيشقّ أن تحدث بها عبادة، ومنها ما يأتي نادرًا فشرع للنفس البطَّالة الآمنة التعبد عند جريان ما يخالف الاعتياد تذكيرًا لها وصقلًا لصدئِها ", والكسوف (تخويف) في حد ذاته وليس (عقوبة) كما قال صلى الله عليه وسلم: (يخوف الله بهما عباده) قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله "... فذكر أن من حكمة ذلك تخويف العباد كما يكون تخويفهم في سائر الآيات ", قال تعالى: {وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا}(الإسراء: 59).

انفصال نصارى السودان الخيار الأقوى والعرب غائبون    

ولفتت أستاذ الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة إلى وجود حالة من الغموض تكتنف الاستراتيجية الأمريكية تجاه انفصال الجنوب، فضلًا عن وجود اختلافات في توجهات أركان الإدارة، فهناك من يفضِّل دعم الانفصال، وآخرون يطالبون بالتريُّث قبل تحديد الخطوة القادمة، وفريق ثالث يفضل استمرار الأوضاع القائمة حاليًّا، أي دولة واحدة ونظامين، موضحة أن ترجيح أي من هذه الخيارات سيكون محكومًا بمصالح الولايات المتحدة ووصولها لتسوية ما مع القوى الكبرى والحكومة السودانية.

الكموني مرتكب المذبحة شاب مطيع وبيسمع كلامي   

فلو كنت أعرف أن «حمام الكموني» سيفعل ذلك كنت سأحتويه فأنا أعرفه جيدا وسبق أن دخل في بعض الأزمات فاستدعيته وتحدثت إليه واحتويته وأذكر أنه كانت هناك مشكلة بين اثنين في المحكمة أحد الطرفين يعرف أن الطرف الثاني سيأخذ الحكم لصالحه. فأراد أن يهدده حتي لا يحضر فاتصل بحمام الكموني ليحضر عند باب المحكمة فعندما رآه الطرف الآخر خاف من دخول المحكمة فاتصل بي قائلا «ياسيدنا جايبلي حمام» فاتصلت بحمام وقلت له «روح بيتكم» فعلا ترك المحكمة ومشي فقد كان يسمع كلامي وقال لي أمرك ياسيدنا وعندما قلت هذا الكلام من قبل هاجمني المسيحيون وقالوا انني أصبحت جبانا ومنهم من قال إنني تعرضت للمساومة.

دراستي للجراحة والفقه قادتني لاكتشاف أثر الصلاة على دوالي الساقين    

وبالملاحظة الدقيقة التي أُجريت على عينة البحث أثناء الحركات المتباينة للصلاة وجدت أنها تتميز بقدر عجيب من الانسيابية والانسجام والمرونة، وأعجب أمر أنه بالقياس العلمي الدقيق للضغط الواقع على جدار الوريد الصافن عند مفصل الكعب كان الانخفاض الهائل لهذا الضغط أثناء إقامة الصلاة, فعند المقارنة ما بين متوسط الضغط الواقع على ظاهر القدم حال الوقوف ونظيره حال الركوع الأول وقد بلغ ما قيمته (93,07 سم/ ماء)، فيما كان الثاني (49,13 سم/ماء) فقط،

التفكير الطائفي صار منهجاً حتى بين المسيحيين    

 حركة التفكير الطائفي وقد صارت منهاجاً وليست نتيجة، وأدت إلى تقسيم المجتمع إلى مسلمين ومسيحيين،  وبما أننا كيانان مختلفان، فالطائفية تعني أن الحقوق مختلفة ومتصارعة، فأصبحنا في صراع، مرة صوته عالٍ ومرة صوته خفيض حسب الظروف، بل أن المسألة تجاوزت مسلمين ومسيحيين، وصارت الطائفية تنخر في أصحاب الديانة الواحدة، وصرنا نحن المسيحيين " واقفين" قدام بعضنا البعض، الأرثوذكس هم الصح، بينما الكاثوليك والبروتستانت هم غلط.

د. زغلول النجار ..مخطط قبطي يستهدف علماء الإسلام   

فلن أكون نهاية مسلسل استهداف العلماء والدعاة ولن تنتهي القضية عند الدكتور زغلول النجار، فالمقصود استهداف كافة الدعاة واستهداف الدين كله .

الإسلام يزدهر بأميركا وأحلم برئيس مسلم   

 

60 مليون مسلم في أوربا    

الإسلام والمسلمون أعطوا حقوق الأقليات منذ قرون، وإلا لو كان المسلمون يضطهدون غيرهم لما بقي نصراني فى أرض مصر على سبيل المثال ، فمع احترامنا للمسيحيين فى مصر ولكنهم لديهم من الحقوق ما ليس لدينا نحن من مسلمي أوروبا .

أول حوار مع" ماندولينا"أشهر مدونة مسيحية بعد إسلامها   

,فبرغم السهر والإرهاق ظللت لساعة كاملة أتقلب على فراشي ولا أستطيع النوم ..وعند اذان الفجر قمت وفتحت الكمبيوتر وفعلت شيئا واحد فقط

كتبت الشهادتين وسألت الله تعالى أن يغفر لي ما فات وأرسلت الرسالة لكل الناس على البالتوك

 

الباحثة السعودية د. فاتن خورشيد .. دواء من «بول الإبل» يعالج 7 أنواع من...   

استخلاص دواء من بولي الابل يعالج 7 انواع من السرطانات منها الجلد واللوكيميا والرئة والدماغ والكبد والثدي مشيرة الى ان العقارالجديد يعالج امراض تليف الكبد والصدفية والاكزيما والبهاق مضيفة ان الدواء الجديد ليس له أي آثار جانبية وأنه آمن بنسبة %100 وفعال بنسبة %80 وتم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج

المتنصرة نجلاء الإمام.. تفضح عصابات التنصير والكنيسة   

المتنصرون لايتقاضون أي أموال من أحد.. علي العكس هم «دجاجة بتبيض ذهبا» واضطهاد الاقباط لم يصبح قضية ذات مغزي في العالم كما سبق، الموضة الآن هي «التحول الديني» والتي جعلت كثيرين يغلقون مكاتبهم وعياداتهم ويتفرغون لتلك القضية حيث يبدأ هؤلاء بتخويف المتنصر من القتل وفي ظل غباء الدولة وتنصل المجتمع من المتنصرين تبدأ هذه الشريحة بالانتفاع من المتنصرين حيث يبدأون بطلب أموال من أقباط المهجر من أجل توفير شقة وحماية وإعاشة ولوازم الانفاق علي المتنصر.. حيث يتلقون أموالا طائلة من الخارج، لايعطون المتنصر منها سوي قوت يومه حتي يكون تحت رحمتهم

لقاء مع منصر أمريكي .. وغزو التنصيري لأرض العراق   

وقد استطاعت هذه الشبكة الصغيرة جدا من المسيحيين أن تقيم كنائس تحت الأرض.
لكننا اليوم نتحدث عن واقع مختلف تماما، فعدد الكنائس الإنجيلية في بغداد وحدها بلغ 9 كنائس حتى الآن، وقبل عام واحد كان هناك 3 كنائس تعمل في الخفاء، حيث يلتقي المؤمنون في أماكن مختلفة، وأيام مختلفة من الأسبوع، وساعات مختلفة من اليوم.

زوج نجلاء الإمام..نجلاء جاهلة ومريضة بالكذب وحب الشهرة   

سألناه: هل كانت نجلاء تسعي للشهرة؟

 فقال: هي في حوار دائم مع نفسها لتلميع نفسها لكسب أي شهرة وتسعي دائماً للظهور أمام شاشات التليفزيون والصحافة.

جرجس بشاي أستاذ اللاهوت السابق يحكي قصة اسلامه    

بدايتي مع تلك النعمة كانت القراءة عن  الاسلام لمحاولة التشويش والتشكيك في العقيدة الاسلامية لدي المسلمين ولكن من فضل الله ان السنارة التي حاولت اصطياد المسلمين بها هي التي قامت باصطيادي ...

ميليسا كوكينيس التنصير قادها إلى الإسلام    

تركت الكنيسة لأني عرفت حينها أنهم كاذبون حين يظهرون الحب بينما في الحقيقة هم حاقدون سلفا على كل ذي عقل يفكر، وعرفت حينها أنهم يضطهدون من ينتمي إليهم بنعومة الخداع النفسي حتى يخالفهم وحينها يشهرون سيف الترهيب بالكلمة والموقف وبالضغوط النفسية التي قد تدفع ضعاف النفوس ربما إلى الانتحار.

"كنت نصرانيا " حكاية شابين مع الإنجيليين في الجزائر   

حكى أزواو في كتاب "كنت نصرانيا" قصته مع التنصير, وقارن بين النصرانية والإسلام, لكنها أول مرة يدلي فيها بشهادته للصحافة, ويحكي قصة نشاط الطائفة الإنجيلية الخمسينية التي تقف وراء التنصير في الجزائر, وتسعى لهدم أي تقارب إسلامي مسيحي حسب قوله.

القمص أندراوس عزيز يفتح النار علي الكنيسة    


البابا شنودة كان يعلم بأني أزوج الأقباط وكان يرسل لي الحالات التي يصعب عليه حلها
اتهموني بتزويج الرهبان.. مع أني لم أزوج إلا ثلاثة فقط
لا يوجد في الكنيسة اسقفا للتعداد فمن أين أتي البابا برقم الاقباط
الكنيسة اختارت في قضية أبوفان الأرض وتركت المحبة

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7