الرئيسة كلمة المرصدنيافة الأنبا و ضيافة الأحبة
 
الأربعاء 22 سبتمبر 2010

كان البعض يأمل أن تتغير أوضاع النصارى إلى الأفضل بتنيح البابا شنودة..

وكان الرد على هذا البعض بأن الخطة الموضوعة لا اعتبار فيها للأشخاص.. ولكن للأدوار المحددة لكل شخص، وأن أي شخص سيحل محله سيكون له نفس دوره !

وتعددت الردود ولكن الرد الحاسم جاء من الأنبا بيشوي المرشح بقوة ليفوز بالقرعة في خلافة البابا شنودة ؛ فنطق بما لم يجروء أن ينطق به شنودة نفسه منذ اختياره  بابا للأرثوذكس!

فقال في تصريحه: " الأقباط أصل البلد، نحن نتعامل بمحبة مع ضيوف حلّوا علينا ونزلوا في بلدنا واعتبرناهم إخواننا "..

وفور قراءة التصريح انتابني الشعور بحرج  الضيف الثقيل! بعد أن تنبهت ـ بالأمس فقط ـ أني ضيف لمدة ألف وأربعمائة عام !!

حتى أني فكرت من شدة الخجل أن أنزوي بعيدا ، حتى لا ينظر إليّ أحد النصارى نظرة تذكرني بتبلد إحساسي، وبقائي في بلدهم هذا الوقت الطويل!!

وتمنيت لو همس الأنبا في أذن الخمسة وسبعين مليون ضيف بضرورة العودة إلى ديارهم بدلا من فضحهم على الملأ أمام أصل البلد! أو حتى يعمل نفسه عايز ينام علشان نستأذن ونمشي..

لكن ما خفف عني الحرج هو علمي بأن الفاتحين الأوائل من أجدادي المسلمين كانوا قد استئذنوا في دخول البلاد فوقفوا أمام مدخل باب حصن بابليون وتنحنحوا جميعا قائلين: دستور يا أسيادنا !

فقال النصارى: مرحبا بالبدو الرحل في الديار !

فأقيمت الولائم، ولم تدفع الكنيسة وقتها جنيها واحدا حيث تكفل بها رجل واحد من رجال الأعمال..

ثم أن الفاتحين المسلمين فكروا بعد ثلاثة أيام أن يتركوا مصر وهو وقت الضيافة ولكن الأقباط هم الذين مسكوا فيهم وقالوا عيب يا جماعة انتو ليه عاملين فرق إحنا نسيج واحد وعلقوا يافطة وكتبوا عليها الدين لله والوطن .... للي بيلعبها صح ويستقوي بالخارج

وما رفع عني الحرج أيضا هو قول الأنبا " نحن نتعامل بمحبة " حتى أن الولاة المبعوثين لحكم مصر من خلفاء الدولة الإسلامية  كانوا يقيمون في جناح خاص في فندق خمس نجوم على نفقة نفس رجل الأعمال اللى مبعزأ فلوسه كلها على الضيوف

وكمان تركنا نبني المساجد دون أن يصدر قانون العبادة الموحد وسمح ببناء الأزهر من غير تصريح من أمن الدولة وسمح بحرية العقيدة حتى بلغ المسلمون خمسة وسبعين مليون مما يدل على كرمه ومحبته

وكان الرجل كريمًا معانا فتركنا نشرب من ماء النيل رغم دعوة وتهديد أقباط المهجر بمنع النيل عن مصر بالاتفاق مع الحبشة وإسرائيل... لكن هو مالوش دعوة بيهم أصل أقباط المهجر دول شر " والشر بره وبعيد " يعني في أمريكا وأوربا

وبلغت ضيافة نيافة الأنبا الاهتمام الكبير بأطفالنا فأرسل من إسرائيل سفن محملة بالبمب والألعاب النارية ليلعب أولادنا بها في العيد

وبمناسبة المحبة وطمعا في المزيد منها أود أن أطرح عدة مشاكل بسيطة على الأنبا الكريم

وهي أن أنا مش عارف مصير الذين أسلموا من أهل مصر حيرجعوا معانا ولا حيتحبسوا مع وفاء وماري وكاميليا!!

وكمان أطلب من نيافته التوسط لنا عند أمريكا باعتبارها الراعي الأساسي لخطة التفتيت بطلب زيادة المعونة بدلا من مطالبة أقباط المهجر بمنعها علشان على الأقل نلاقي فلوس نرجع بيها للصحرا أصل كنا جايين على خيول وجمال ومقطعناش تذاكر ذهاب وعودة

وكمان أطلب من نيافته التوسط لنا عند أمريكا تكلم السعودية لأنها بتسمع كلامها إنها تقبلنا وتدينا الجنسية أحسن لو محصلش حنبقى لا طولنا بلح الشام ولا عنب اليمن مش لأن مافيش بلح ولا عنب لكن لأنه ـ حسب خطة التفتيت ـ لن يكون هناك على الخريطة لا شام ولا يمن ولاعراق ولاسودان ... ولا مصر

أما بقية العبارة التاريخية فهي" وإذا قالوا لى إن المسلمين سيرعون شعبي بالكنيسة، فسأقول " اقتلوني أو ضعوني في السجن حتى تصلوا لهذا الهدف"

كرم ومحبة.. وكمان بطولة.. خلاص يا أنبا انت حتبقى بابا ونجحت في الاختبار اللي اتعمل لك في " سفرية إسرائيل الأخيرة " اللي ناقشت فيها مشكلة دير السلطان اللي كان ممكن تتحل بالتليفون مش ناقص بس غير القرعة الهيكلية وهي مسألة بسيطة ومحلولة لأن القرعة دائما بتختار الشخص المناسب حسب الظروف

علشان كده بطمنك أن ماحدش يقدر يقتلك وإنت نفسك مطمن أكتر مننا وعارف إن الكنيسة "محمية  أمريكية"  

ومافيش داعي للاستشهاد ولادخول السجن وربنا لايجعلك تخش السجن ولا الليمان ولا الزنازين الإنفرادي اللي في السجون دي أحسن تكون فكرت وقلت ماتفرقش معانا آهي الزنازين زي قلايات الدير اللى عشنا فيها  

لأ طبعا.. الزنازين دي للضيوف بس وبيشموا فيها الهوا من تحت عقب الباب لكن القلايات الأكترونية بيوصلوا لها بالهليكوبتر والسيارات الرئاسية ..إيش جاب لجاب

علشان كده باقولك خللي بالك من الكلام ومتجبش سيرة السجن علشان إنت مش وش بهدلة والمسألة مش مستاهلة إحنا ناس عندنا دم وحنمشي لوحدنا ومتضيعوش كرم القرون دي كلها

وبالمناسبة سلملي علي بسنتي اللي إتكلم بعدك بيومين وعايز يطلع في الجرانين وقال بالحرف الواحد " ِأن الأنبا بيشوي كلامه واضح (الكلام واضح فاهمين)، فالمواطنون كانوا أقباطاً وأتي المسلمون بقيادة عمرو بن العاص،وكانوا في البداية ضيوفاً أو فاتحين " قلت دي مافرقتش معاه ضيوف أو فاتحين حاجة واحدة

بس قلت اطمن برضه وفتحت كتب المعاجم اللغوية لاقيت كلامه صح إن الضيوف هما الفاتحين ففي مادة ضاف يقول المعجم " والضيف بمعنى فاتح فالضيف هو كل من جهز جيشا مدججا بالسلاح وحاصر أهل البيت الذين يستضيفونه  ودخله عنوة وطلب شاي قبل الغدا

ومن ساعة ما سمعت بسنتي وبحثت في المعاجم  وانا كل ما ضيف يجيلي أرفع درجة الإستعداد واستدعي الإحتياط والأمم المتحدة  تطالبني بضبط النفس

بعد ثبوت العلاقة اللغوية بين الضيافة والفتوحات وهي بمعاني متعددة

منها أن اللي بيعزم ضيف بيفتح على نفسه فتحة مش قدها

ومنها إن صاحب البيت بيفتح للضيف المعلبات والحاجة الساقعة

ومنا أن اللي بيفاتح مراته في عزومة ضيف بتسيب له البيت وتمشي

الي غير ذلك مما لايتسع له مجال البحث

 وقال الأنبا العلامة والبحر الفهامة بسنتي والكلام لبسنتي بالحرف الواحد " وكلمة «ضيوف» تعني أنهم جاءوا في زيارة ليعرضوا الدين الجديد ثم يمضوا إلا أنهم استقروا " يعني كانت الأول زيارة علشان عرض الدين الجديد والموضوع كبر معاهم و من ساعتها راحو قاعدين

الأنبا الكريم ..

 لقد صبرتم علينا و فات الكثير وما بقي إلا القليل حسب خطة التفتيت طبعا

في النهاية أحب أشكر : النصارى أصل البلد.. وأشكر الفراعنة أصل أصل البلد

ولذا أتقدم بالشكر نيابة عن الضيوف لكل الأصول ...

 للأنبا بيشوي "أصل البلد" وتوت عنخ آمون " أصل أصل البلد"

      وأحب أطمن كل الضيوف اللي حيرجعوا الجزيرة العربية أن مكانهم محفوظ في منطقة " الربع الخالي " وهو اسمه كده علشان ماحدش دخله من ساعة ماسابوه ووصلوا  مصر

وانبه الضيوف إنهم لازم يسيبوا مصر ويروحوا الربع الخالي قبل ما الربع اللى فاضل يضرب ويروحوا العباسية (المستشفى مش الكاتدرائية )

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 نيافة الأنبا و ضيافة الأحبة

randa-fahham - السعودية الأربعاء 6 أكتوبر 2010 8:6:48 بتوقيت مكة
   اللهم رد كيدهم في نحورهم،اللهم احفظ مصر و بلاد المسلمين
الأستاذ الفاضل يحيى أسلوبك رائع في التحدث عن القضية،لكنه أبكاني لأنه يؤكد أن الأمم ستتكالب علينا و تستضعفنا نحن72 مليون و هم 8 و تأتيهم الشجاعة أن يصرحوا و بكل قوة دون خوف،فعلا صدق رسول الله "توشد أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها" ليس من قلة أخي الفاضل و لكن من هوان ديننا على أنفسنا فهنا- بضم الهاء- على الناس و لاحول و لا قوة إلا بالله اللهم أعزنا بالإسلام و أعز بنا الإسلام

شكرا
 
يحيى رفاعي - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 5:59:11 بتوقيت مكة
   الأستاذ جورج
الأستاذ جورج: يمكن تكون عبارة "غزو المسلمين لمصر" غامضة شوية، أنا بالفعل كنت باسخر من مفهوم الضيافة عشان أثبت مفهوم الغزو، وده لفظ أكده النبي صلى الله عليه وسلم حين قال بعد غزوة الأحزاب: "اليوم نغزوهم ولا يغزونا"، فكرة القوة بديهية بالنسبة لنا، لكن القوة دي ماكانتش موجهة لمسلمين، لذلك نطلق عليها فتحا، لإننا نحن الطرف الفاتح كمسلمين بحكم ولاءنا للنبي الفاتح وللرب صاحب الأرض التي هي مصر المقتحمة بالقوة، ولو لم نعايش ذلك الفتح بحكم إننا جينا متأخرين.
عشان كدة قلت أن عبارة "غزو المسلمين لمصر" فضفاضة. أنا تحدثت عن كلمة غزو وأنها نسبية بحسب الولاء، وتكتسب مشروعيتها أو تنتفي عنها المشروعية بحسب مشروعية الولاء وانتفاؤه.
تاني.. نحن كمسلمين مصريين نمثل الطرف الفاتح لمصر باعتبار الولاء، يمكن إضافة عبارة أخرى: ولم نكن واقعين تحت الغزو أثناء الفتح العربي، لأننا لم نكن "كمسلمين" رومانيين ولا صليبيين.
هاشرحلك نسبية كلمة غزو بطريقة أخرى، الرسول أخبر أنه سيغزو أهل مكة، لاحظ أن كلمة غزو لم تكن حينها إهانة لمكة كبلد هي أحب البلدان للرسول كما أخبر هو بذلك، بل كانت موجهة لنظام وثني، وكان الغزو على يد مسلمين من مكة هم المهاجرين مع مسلمين من خارج مكة هم الأنصار.
نشرح بطريقة ثالثة: إسرائيل من وجهة نظر المصري (المحترم) هي كيان محتل له، رغم أن المصري بعيد عن إسرائيل، لماذا؟ لأنه كما أن المسلم كان مع جيش عمرو بن العاص أثناء دخوله مصر ولو فرق الزمان بينه وبين ذلك الجيش.. فكذلك المصري واقع تحت الإحتلال الإسرائيلي ولو فرق المكان بينه وبين الدبابة الإسرائيلية.
نشرح بطريقة رابعة: اليهودي العربي موقفه من إسرائيل هو موقف التأييد.. ليه؟ لأنه بيعتبر عودة اليهود لاسرائيل هي عودة له هو، ومش بيعتبر السلاح اليهودي موجه ضده، بلاش اليهودي.. أنت كمسيحي تنظر للإحتلال اليهودي لفسلطين نظرة استحسان وتأييد، أو على الأقل لا مبالاة، وأرجو ألا تقاطعني قائلا أنك تلعن إسرائيل مائة مرة قبل النوم ومائة مرة عند الاستيقاظ، دول "ولاد الملك".. طبعا إنت فاهم قصدي. حتى لو طلعت محترم واعترضت على الأساليب الوحشية للاحتلال.. مش هاتعترض على مبدأ العودة لأرض الميعاد من أساسها.. ولا إيه؟ ده في الكتاب بتاعك. برافو عليك بدأت تفهم.. الكرة الأرضية كلها بقى هي أرض الميعاد بالنسبة للمسلمين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله زوى لي الأرض مشارقها ومغاربها وسيبلغ ملك أمتي ما زوى لي منها” وقال: "بعثت بجوامع الكلم ، ونصرت بالرعب، وبينا أنا نائم أتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدي"
حكاية التحالف مع أثيوبيا ضد مصر باستخدام منابع النيل دي تسأل عنها موريس صادق، وماتقولليش موريس صادق ده شرير وأنا عاملله "بلوك"، موريس نفسه قال على القس اللي كان بيخطب في الأزهر ضد الأنجليز أنه "قس مشلوح". ودوخيني يا ليمونة بقى.. مين الوحش ومين الحلو، ومين البار ومين الشرير، إحنا اللي لينا هو اللي بيحصل في الواقع، وعلى أرض الواقع طبعا إنت عارف الدنيا فيها إيه، فيها زكريا بطرس والأب يوتا وعدلي أبادير وشركات السياحة المسيحية اللي واخدة الطريق فحت من القاهرة لتل أبيب والمعلم يعقوب و.. و.. .
عاوز بقى تعمل الاحتلال الأمريكي زي الفتح الإسلامي؟ وسيب وأنا اسيب؟ لا ياعم خليك ماسك، هو حق قال إحنا عاوزين نبطل حرب؟
المهم ماتاخدش الموضوع على أعصابك الدنيا مش مستاهلة
 
اشراقه - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 4:2:34 بتوقيت مكة
   معلش نسيت حاجه مهمه
الاستاذ جورج نسيت اضيف لك معلومه بس ابحث عنها بنفسك , تعرف ايه التفسير النفسى للمسيحيه؟ دور على الرد على السؤال ده بنفسك.
تعرف انكم لازم تخترعوا جو الاضطهاد ده علشان تعرفوا تعيشوا لا ما فيش حاجه تثبتكم غيره
لا توجد عقيده حقيقيه تدافعون عنها ولا اله اعلى منزه عن النقائص تعبدونه حق عبادته
فتهبون حياتكم له
عارف لما المسيحيه سيطرت على الغرب تماما ليه الحد الغرب ؟ برده جاوب على السؤال ده بنفسك
وسلاما اذا سالمتنا وعاديت من عادانا
ولا سلام اذا عاديتنا وسالمت من يعادينا
انما العهد لمن لم ينقض العهد
 
اشراقه - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 3:55:6 بتوقيت مكة
   يا عين امك يا اخويا
ردا على المضطهد المجنى على اجداده جورج فى التعليقات .
بقى الاسلام جيه مدجج بالسلاح والل مش هيتكلم العربيه تتقطع رقبته وقضوا على اهل البلد اللى كانوا عايشين فى نعيم فى ظل الرومان وكانوا بيشربوا مايه النيل وياكلوا من زرعه ومافيش ضرائيب وما فيش اضطهاد للكهنه ومافيش عصر الشهداء للمسيحين .

والتاريخ فعلا بيقول ان عصر الشهداء السيحين اللى دبحهم المسلمين مش الرومان .
اما يا مظلومين لما تيجوا تنتقضوا الحضاره الاسلاميه اتفرجوا الاول عقيدتكم لما جت تعمل حضاره كان شكلها ايه .
اتفرج يا مظلوم على الفيلم الوثائقى the fall of ancient rome
وابقى دور على وساخه اكتر من كده فى حضارت المسلمين .
اصل الحضاره اقصد العصابه التى ادعت المسيحيه جابت امثال عمر بن عبد العزيز مثلا
وبعدين نسيت اقولك لما المسلمين ضيوف على مصر او غزاه والمسيحين 6% من تعداد مصر يبقى اكيد الجزيره العربيه كلها جت مصر عند الفتح الاسلامى
يا متعلم مصر سدس تعداد الوطن العربى ازاى كل دول غزاه يا عم الفقيق
 
ســعــيــد - مسلمو شمال إفريقيا الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 0:37:29 بتوقيت مكة
   ثمن الأسهم
اولا الصحة و العافية لكاتب المقال.
ما دمنا في عالم طغت عليه الماديات و كما تعلمون أن الأزمة اشتدت على بعض من أهل النفوس الضعيفة و الجبانة.و من نواقص الجبناء أنهم إذا أرادوا أن تكون تجارتهم مربحة وتتضاعف أرباح أسهمهم لجؤوا إلى أساليب لا أخلاقية و لا معقولة. فالإسرائليون عندما دخلوا مرحلة الإنتخابات و أرادوا تحيسن مردود الأسهم قاموا بسحق قطاع غزة،و بوش الإبن فاز بولاية ثانية عندما ضاعف مردود أسهمه من خلال هجومه على بعض الدول الإسلامية...
ألا ترون معي أنه كلما أراد فاسق تلميع صورته أو تقوية "أسهمه" اتخذ الإسلام مطية؟ هل فعلا الإسلام ومن خلاله الدول الإسلامية هي الحلقة الضعيفة في هذا الكون؟ وإن كنا كذلك فأين يكمن عيبنا؟ أنا ارى إنه إن كان من رد على هذا القبطي فليكن دون إي اعتبار لا لأمريكا و لا إسرائيل. فإن ترك دون رادع فسيغمركم موج عات و ينساكم التاريخ ...
 
جورج - مصر الإثنين 27 سبتمبر 2010 20:57:5 بتوقيت مكة
   ضيوف ولا غزاة مش فارقة
سيدي الفاضل....
أضحكني مقالك حتي أبكاني ثم قرأت التعليقات فأبكاني مقالك حتي أضحكني.
لقد سببت لي الحيرة فعلاً... فهل معني مقالك إذاً أنك مقتنع بأن المسلمون غزاة لمصر حتي يأتي جيش مدجج بالأسلحة ليغزوا هذا البلد الآمن ويروعوا مواطينها البسطاء. فأما الجزية والحياة غريب في وطنك أو السيف، لكن طبعاً هناك حلاً بسيط وهو الإسلام. ومن يتكلم غير العربية في البلد القبطية سيقطع لسانه، محال للأقباط أن يتكلموا اللغة القبطية هذا ممنوع بأمر الخليفة.
بالطبع أضحكني سخريتك المريرة، دليل علي أنك موهوب بالفطرة. سخريتك علي قانون العبادة الموحد والسماح ببناء الأزهر، أضحكتني كثيراً هذه النكتة. فبالطبع كلنا نعرف الحقيقة، وهل يحتاج المدجج بالسلاح إلي قانون موحد، سيقوم الأقباط ببناء الأزهر بأنفسهم حتي يبقوا أحياء، والويل للمعترض فهناك السيف دائماً معد للمعترض.
ثم نكتة أقباط المهجر للأتفاق مع الحبشة وإسرائيل حتي يمنعوا الماء عن أقباط مصر، من الواضح أن هناك خلافاً حدث بين الطرفين.
ثم نكتة الذين أسلموا ماهو مصيرهم، وهل ننسي شريعة الردة التي وضعت بعد موت النبي محمد حتي يضمن خلافاءه وقوع الرعب في قلب كل من تسول له نفسه بالتفكير في ترك الجيش الإسلامي العريق المعد لمجد هؤلاء الولاة أنفسهم (وليس لمجد لإسلام كما إدعوا)
أما نكتة المعونة الأميركية ذكرتني بأموال النفط الخليجي التي ضخت إلي الجماعات الإرهابية لتدمير إقتصادها وهز أمنها، وجعلتني أفكر لماذا يريد أنسان تدمير مايملكه بالسلاح، فتذكرت الخلافات الرهيبة علي ولاية الأمة الإسلامية، فالدولة الآمية الآموية تحاربها العباسية، والعباسية تحاربها الفاطمية، ثم الأيوبية، والطولونية، والعباسية، وآه يادماغي. وضحكت كثيراً عندما أنتبهت أن كل هؤلاء مدججين أيضاً بالأسلحة. وكلهم بلا إستثناء يستخدمون الإسلام لتحقيق أغراضهم. وأتمني أن يكون الإسلام منهم براء.
ثم قرآت تليقات القراء، ونكتة بأن 500 شخص فقط من الذين جاءوا مع عمرو بن العاص هم الذين هم الذين علي حد قوله (قعدوا) في مصر، تصوروا جيش من 500 رجل يحمون مصر من شمالها إلي جنوبها ومن شرقها إلي غربها (ماكانوا يسيبوا عربية أمن مركزي كفاية)
ثم بدأت البكاء عندما هالني كم التجريح والإهانات من القراء. إذاً فكل هؤلاء المسلمون يكرهون المسيحية والمسيحيين لتلك الدرجة. كم هي قاتلة الكراهية!!! هل هؤلاء هم أصدقائي، هم جيراني، هم قضاتي، هم رؤسائي ومرؤسيني في العمل، الويل لي إذاً!!!!
ثم فكرت مرة آخري في الموضوع فأبكاني أكثر. إذا كان هذا رأي المسلمين فعلاً في حق الغازي في البلد، فلماذا أنا مقتنع بجرم إسرائيل في حق الأطفال الفلسطينيين، وماهي جريمة أمريكا في العراق وأفغانستان. ففي هذه الحالة هم الذين مدججين بالسلاح، هم إذاً غزاة أو ضيوف (مش فارقة).
ولماذا تدافع الكنيسة عن حق الفلسطينيين، ياسيدي مش فارقة.
سيدي الفاضل، لاتقلق من رفض السعودية لك، فمخططها منذ البداية هو فرض سيادتها عليك، وإعادة الخلافة تحت لواءها (راجع نشأة الأخوان المسلمين) والسيطرة علي موارد مصر التي لانعرف قيمتها. وإلي كل مصري من يرحب بهذه الفكرة، أود أن أقول له أنت ليس مصري إذاً... أنت ضيف.... أو غازي..... مش فارقة
 
محمد - ذات الألف مأذنة الإثنين 27 سبتمبر 2010 18:40:33 بتوقيت مكة
   تصحيح
وبلغت ضيافة نيافة الأنبا الاهتمام الكبير بأطفالنا فأرسل من إسرائيل سفن محملة بالمتفجرات ليلعب أولادنا بها في العيد...عشان يطلعوا رداااله
 
أحد البشر - مصر "المفروسة" الإثنين 27 سبتمبر 2010 17:49:43 بتوقيت مكة
   بلا عنوان
صح لسانك أخي.. طريقة المقال جد ظريفة جزاكم الله خيرًا ولا فض فوك طولا قلمك!"

يعجبني التعليق السابق للأخ الأعرابي من مكة.
 
الأعرابي - السعودية الإثنين 27 سبتمبر 2010 14:0:17 بتوقيت مكة
   مصر وبس
ورب البيت إني أحب الشعب المصري لأنه ملح العرب يخلق من المأساة نكته مضحكه وإذا أراد أن يدوس شيئا ما داسه ولا يسأل يقارع الحجه بالحجه إذا طنّش طنّش وإذا أراد نفّذ بعون الله أولا ويكفي خازوق فلم (إمام الدم) الذي جعل الرافضه في ايران تخضع للمصريين .
الله يحفظ شعب مصر المسلم ويجعله خنجر في خاصرة الدجالين
ومن الأعرابي لشعب مصر
 
نبيل البطريق - مكة المكرمة السغودية الأحد 26 سبتمبر 2010 4:5:59 بتوقيت مكة
   هل الرئيس يعتبر ضيف ايضا
الله يرضى عنك ويبارك فيما تبقى من عمرك ياكاتب هذا المقال مقالك ذكرنى بالكاتب الصحفى محمود السعدنى وبيرم التونسى كلامك قمة فى ابداع وصول الكلمة لعقل القارئ كلامك رغم انه اضحكنى حتى دمعت عيناى من الضحك بس لى سؤال رغم اننا شيوف على بسلامته النصرانى القذر فهل رئيس الدولة مثلنا من الضيوف ويجب ترحيله هو الاخر والا على راسه ريشه ؟
 
أبو هيثم المصري - مصـــر بلد الضوف أجدع ناس الأحد 26 سبتمبر 2010 3:40:16 بتوقيت مكة
   المضيف غريب عنده شعره ساعة تروح وساعة تيجى
والعبد لله يتذكر حين وصلنا مصر من الربع الخالى فرح أولادنا جدا حين شرحنا لهم ما يفعله أهل البلد بالفطيرة والخمر وأتذكر حين شرحت لأولادى أنهم يأكلون لحم الرب لا الفطيرة ويشربون دم الرب لا الخمر فرح أولادى جدا وأقسموا علي ألا نغادر هؤلاء القوم المضحكون حتى أن أحد أولادى طلب منى أن أسأل له جيرانى من أهل البلد عن طبق كشرى بالرب وابنتى الصغيرة طلبت بيتزا بالرب أما ثالثة الأسافى وأسخفها حين طلبت زوجتى وحرمى المصون أن أسأل جارتنا عن الوصفة لتستطيع تحضير وجبات الرب فى بيتنا حيث لا ندخل كنائس وكانت مصيبة حين ذهبنا لزيارة جارتنا لسؤالها عن الوصفة فوجدنا عندها الأنبا المارشال الجنرال برسوم المحرقى يقوم بطقوس خاصة من نوع خاص جدا وحين كررت زوجتى سؤالى عن الوصفة رغم رؤيتها لحال الجارة مع الإكسبريس برسوم المحرقى صفعتها قلمين حتى تفيق . ألف شكرا لأهل البلد ال ههههههههه أتباع بولس ال ههههههههههه الرسول الذى هو أساسا شاول اليهودي بتاع طرسوس وبالهنا والشفا وجبات لحم الرب ودمه.
 
FARIS167 - EgyptA الأحد 26 سبتمبر 2010 2:11:14 بتوقيت مكة
   مقال تحفة
ايه الروعة ده..مقال تحفة من اجمل ما قرأت

اضحك الله سنك و جزاك خير الجزاء
 
مجدى محمود علام - مصر الأحد 26 سبتمبر 2010 2:7:14 بتوقيت مكة
   إكرام الضيف واجب
أنا موافق إنى ضيف وطالما إكرام الضيف واجب وحق على المضيف أن يكرم ضيفه وانا بقالى 50سنه محدش ضايفنى من طرف الأنبا بيشوى فممكن شقه فى مدينتى وعربيه أخر موديل وقرشين فى البنك لى ولكل الضيوف اللى على أرض مصر وسؤال برئ هو كده برضه السيد الرئيس ضيف هو كمان من وجهة نظر الأنبا ؟؟؟؟؟؟
 
يحيى رفاعي - مصر السبت 25 سبتمبر 2010 18:30:40 بتوقيت مكة
   تحية
شكرا لجميع الإخوة الكرام.. ربما يكون استخراج المضحكات من المبكيات فيه نوع من العزاء.. لكن عينا أن ننتبه ألا تنسينا المضحكات ما فيها من مبكيات.. وأن يراجع كل منا دوره باستمرار.
كتاب لعنة الأمة القبطية في المداخلة الثانية هام جدا نشكر واضعه عليه.
 
كريم - مصر السبت 25 سبتمبر 2010 17:50:23 بتوقيت مكة
   معلش أصل جده الكبير كان مخدماتى عند الرومان وافتكر أن الجميع مثله .
اسمة هيافة الأنبا مش نيافة الأنبا .... وبعدين الباشا عاوز الضيوف يقوموا يروحوا علشان بسلامته يفضى للعب مع السكرنيرة الحلوة بتاعتة اللى لابسة مجزق وملزق ويغسل رجليها علشان تحل عليهم البركة .... ولكن مش غريبة فعلاً هذه التصريحات من راجل اتعشى كباب بلحم الخنزير وشرب كاسين من دم المسيح أقصد من الخمور المعتقة وخد بوسة من السكرتيرة الخاصة بتاعتة بعد ما غسل رجليها بالشامبو فى الكنيسة وطلع يهيس ويقول الكلام العبيط ده .... وانا غداً لناظرة قريب يا بيشو الكلب .
 
ابو علام - مصر السبت 25 سبتمبر 2010 9:23:44 بتوقيت مكة
   تأثير جانبي من أكل لحوم الخنزير
دي أثار جانبية ناتجة عن أكل لحوم الخنزير

فيصبح الانسان من تناوله تلك اللحوم
متبلد الاحساس والنخوة وللاسف التفكير بل وفقدان العقل احيانا
وبشوي هذا والاخر بسانتي اصابهم ما ينتج عن اكل تلك اللحوم

فأصبحا لا يدرون ما يقولون ولا يعرفون كيف يتكلمون
بشوي هذا الاحمق كل ما يفعله انه يردد كلمات مثله مثل البغبغاء والاحمق الاخر بسناتي يطبق المثل المصري الشائع ( خدوني معاكو لا أموت نفسي وفي قول أخر لاخرق نفسي ) هكذا بالضبط يكونون

ولكن لا اقول غير ما قال الله تبارك وتعالى

قل موتوا بغيظكم لن تنالوا خيرا


استاذي الفاضل الاستاذ يحيى اشكرك على تلك الكلمات رغم أن ضحكت ولكن في نفسي بكيت كثيرا على ما ألت اليه الاحوال لكي نسمح لتلك الكلاب أن تعوي وأن يعلوا صوتها

لكن والله والله والله الأمة بخير وبها كل الخير وكل هذا ما يزيدنا إلا قوة

ونحن الان في عزتنا وقد اقترب الوعد الحق وراجعو سورة الاسراء وتتدبروا معانيها


والسلام عليكم
 
سلامه - مصر الجمعة 24 سبتمبر 2010 22:59:6 بتوقيت مكة
   بجى اكده برده
ده حتى واجيب الضيف اكرامه ليه اكده
يا عيب الشووووم
 
mohamed - egypt الجمعة 24 سبتمبر 2010 20:57:14 بتوقيت مكة
   مش خارج
انا ضيف ومش همشى والى عندك اعملو
 
بدر - مصر الجمعة 24 سبتمبر 2010 11:27:44 بتوقيت مكة
   سو سوري
انا اسف يا جماعة متعملوش حسابي انا مش طالع معاكو ....انا قاعد كمان شوية
 
محمد كمال الدين - مصر الجمعة 24 سبتمبر 2010 6:28:49 بتوقيت مكة
   يحيى رفاعي سرور
ايه الجمال ده يا استاذ يحيى
بجد اجمل رد سمعته على بيشوي
مش عرف انت الي بتفجر بوالدك الشيخ رفاعي سرور
ولا والدك هو الي يفخر بيك
هذا الشبل من ذاك الاسد
 
فهد - السعودي الجمعة 24 سبتمبر 2010 1:50:46 بتوقيت مكة
   سيبك منهم يامولانا
سيبك منهم يامولانا دول جماعه هجاصين وخايفين كل حاجه تضيع من ايديهم عشان كده بقو يخبطو يمين وشمال
 
مسلم قبطي من أحفاد الفراعنه - مصر المسلمه الجمعة 24 سبتمبر 2010 1:31:55 بتوقيت مكة
   جميل أووووووي
هههههههههه فلا مقال معبر جدا بس على فكره أن معظم المصريين 90 في الميه من المصريين دخلوا في الاسلام وهما دول أجدادنا يعني أحنا اقباط مسلميين لان معنى كلمة قبطي يعني مصري ومش معقول أن الواحد يفقد جنسيتة علشان دخل عقيده معينه يعني مش معقول واحد أميركي لو دخل الالسلام يقولوا له أنت مش أميريكي انت بقيت سعودي خلاص لان دا هبل فعلا والخمدلله ان أحنا مصريين من أصل مصر ولو هما عايزيين يسيبوا البلد يسيبوها لكن أحنا قاعدين فيها علشان دي بلدنا وبلد أجدادنا وأحنا مش عرب اللي جينا من شبه الجزيره لان اللي جاءوا من شبه الجزيره كانوا 4000 عربي فقط ورجعوا بلدهم تاني بعد الفتح الاسلامي لمصر وقعد في مصر منهم 500 عربي فقط مش معقول أن 500 عربي بس يجييبوا 75 مليون مسلم بالعقل كدا او أنهم يرهبوا أهل مصر اللي كان عدهم في الوقت دا 7 مليون مصري لذلك فمعظم المصريين دخلوا الاسلام ولله الحمد.......
 
عابر سبيل - أرض الله الأربعاء 22 سبتمبر 2010 11:13:22 بتوقيت مكة
   أين أنت أستاذ يحيى
أخي الحبيب أستاذ يحيى أين أنت؟؟

لماذا تركت المشاركة في شبكة أنا المسلم؟؟

أتمنى أن أتواصل معك
 
مسلمة  - مصر المسلمة الأربعاء 22 سبتمبر 2010 5:54:31 بتوقيت مكة
   كتاب هااااااااااام
لمعرفة مدي خطورة الوضع الراهن وما تخبئه الكنيسة الشنودية انصحكم بقراءة كتاب

لعنة جماعة الامة القبطية

و به معلومات جديدة ومفاجئة فهو يلقي الضوء عن التغييرات العنصرية في الكنيسة المصرية ودور البطريرك يوساب الثاني وكيف قتل وما هو دور كيرلس السادس وشنودة ؟ ومن اين اثرت الكيسة وكيف باعت الاثار والذهب ؟ ودور الكنيسة في غسيل الاموال ؟


والرابط هو

http://www.4shared.com/get/w0Y-qEDE/___online.html


 
انت راجل عسل  - بلد الفكاهات الأربعاء 22 سبتمبر 2010 2:16:14 بتوقيت مكة
   ايه الدماغ العالية ديه
مابطلتش ضحك وكم من المبكيات المضحكات في بلدنا مصر أم العجائب اللي الكلب فيه يصبح نائب ويتكلم بسم الملايين ، والسفيه زي شنودة يكون فيه ناس بتسمع كلامه ده لو في بلد فيه شوية كرامه كان قعد علي الخازوووووق
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7