الرئيسة كلمة المرصداعتذار بارد.. غير مقبول
 
الثلاثاء 28 سبتمبر 2010
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فقد جاء أسف "بابا الكنيسة" للمسلمين بعبارات المجاملة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع، وبالتأكيد على المكاسب التي حققها بعدم التعرض لـ"عقائد الآخرين"، وعدم مناقشة قضايا العقيدة؛ لأنها "خط أحمر عميق"، مع إصراره على احتجاز الأسيرات المسلمات! ومَن لا نعلمهم مِن الأسرى وفتنتهم عن دينهم، والصد عن سبيل الله وإرعاب "شعبه"، وإرهابه عن الدخول في الإسلام، وبقاء الأديرة والكنائس خارج سلطان الدولة؛ فهل من الممكن أن تكون عبارات المجاملة تغطية للواقع الأليم؟!
أنتم لم تصنعوا شيئًا.. إلا أن وضعتم ورقة مشبعة بالبنزين على "جمر النار الذي في قلوب المسلمين".. ! المجرم الطاعن في القرآن لا يزال حرًا لم يُسأل، ولم يُحقق معه، ولم يحاكم.. ! ولم يقم فيه حكم الشرع!
بل لا يزال على رأس الكنيسة تمدحه بالإعلانات المدفوعة الأجر في الصحف الرسمية بأنه لم ير مثله وأنه لا يخطئ ولا يعرف الخطأ؛ ولا يزال يلقي المواعظ الكفرية.
والاعتذار بأن الموعظة كانت للأساقفة والقسس لا يشفع لهم؛ فالطعن في القرآن لا يحتمل في أي مكان.
لسنا متخلفين عقليًا حتى نقبل مثل هذا الاعتذار مع بقاء الوضع كما هو عليه.
وإلى إخوة الإسلام..
الدعاء على الكفرة والمنافقين أمضى الأسلحة؛ فلا تتوقفوا عن الدعاء، وعن البيان.
وإلى الله المشتكى.. وهو المستعان على ما يصفون.
 
 
   Bookmark and Share      
  
 اعتذار بارد.. غير مقبول

صلاح هيكل - مصر ـ محافظة اسيوط ـ قرية المطيعة الأربعاء 29 سبتمبر 2010 23:24:4 بتوقيت مكة
   الي متي
الى متي نستكين لقد هُنا على الأعداء فأصبحنا لا نمثل لهم شيئاً فأصبحوا يفعلوا بنا ما يحلوا لهم
الي متي الخوف من رد فعلنا بأن تُقطع عنا الأرزاق لو وقفنا وقفة رجل واحد
الي متي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
أبو حفص - مصر الأربعاء 29 سبتمبر 2010 21:41:8 بتوقيت مكة
   بارك الله فيك أبا محمد
جزى الله الشيخ ياسر أبا محمد خير الجزاء وأسأل الله تأييده ونصره ،ولو تكرم المشرفون على الموقع بعزو المقال لمكانه الأصلي وهو موقع صوت السلف الذي يشرف عليه الشيخ من باب الأمانة النقلية التي أنتم أدرى مني بها
 
نبيل البطريق - مصر الأربعاء 29 سبتمبر 2010 21:12:4 بتوقيت مكة
   ارحم البلد يامبارك
الى الرئيس الاول للدوله ( مصر فى الحقيقة يحكمها رئيسان حسنى وشنودة) تيقنت تماما انك عندك وقت فراغ كبير والدليل استقبالك الهائل للفنانيين والفنانات مساء الثلاثاء وفى ذات اليوم ذهبا ولديك المدللان جمال وعلاء فى عزاء والد الممثل احمد السقا يعنى عندك فراغ طيب ماتستغل شوية من هذا الفراغ وتدخل لدى زميلك الرئيس الثانى للبلد (شنودة) يمكن يعمل لك خاطر ويفك اسر الاسيرات المسلمات مش كل زملاء المهنة الواحدة بيعملوا خواطر لبعض يارجل جوعتنا وسكتنا اهنت كرامتنا بالداخل والخارج برضه سكتنا ابنك المدلل جمال فى طريقة لوراثة مصر سكتنا لكن يصل بنا الامر وزميلك الرئيس الثانى للبلد يقوم باسر المسلمات بدون تدخل منك والله حرام عليك ياسيدى قبرك لايسع الاجثمانك فقط ولن يدخلوا الكرسى معك يوم دفنك بالقبر وكمان الكفن لاجيوب له وكلنا سنقف تحت ظل من لاظل الا ظله وهو الله الا تتقى الله فى اخواتنا الاسيرات يارجل تحرك ماتبقى من عمرك فهو قليل يارجل تحرك لانقاذ اسيرات المسلمين فى اديرة الدولة الشنودية ارحمنا بقى ارحمنا طهقنا منك حسبنا الله ونعم الوكيل
 
الرد الصريح على من بدل دين المسيح  - مصر المسلمة الأربعاء 29 سبتمبر 2010 19:10:26 بتوقيت مكة
   وماذا أقول بعد مقالة شيخنا
وماذا أقول بعد مقالة شيخنا إلا ربنا يكرمه هؤلاء- ولا أزكي على الله احدا - هم العلماء الربانيون الذين ينطقون بالحق ويصدحون به ولا يخشون في الله لومة لائم
 
Abdullah - Europa الأربعاء 29 سبتمبر 2010 11:23:0 بتوقيت مكة
   الكنيسة استفزاز بلا حدود.. وفوق الاحتمال! كتبه/ ياسر برهامي
الكنيسة استفزاز بلا حدود.. وفوق الاحتمال!
كتبه/ ياسر برهامي

http://www.adaweya.net/showthread.php?t=40406
 
سامى - مصر الأربعاء 29 سبتمبر 2010 7:9:33 بتوقيت مكة
   ظهر على حقيقته هذا الافاق الاثيم نظير جيد
انكر هذا الافاق انه اعتذر ...فهو يعلم ان المسلمين طيبين ..ممكن ان ينطلى عليهم ملمس الافعى ..فهو العدو فلنحذره ...قاتله الله ..هو وعصابته ...ولكن الله غالب على امره ...افيقوا يامسلمين ....فالاعداء محيطين بنا من حدب وصوب اللهم اجمع شمل المسلمين وشتت جمع اعدائهم ...امين
 
محمد - مصر الأربعاء 29 سبتمبر 2010 6:55:36 بتوقيت مكة
   اللهم بارك في شيخنا ياسر وزده علما وعملا
اللهم بارك في شيخنا ياسر وزده علما وعملا
 
باسم - مصر الأربعاء 29 سبتمبر 2010 0:15:14 بتوقيت مكة
   لايصدق شنودة وبشوى الا مفغل برخصة
شنودة وكل اتباعة من تنظيم جماعى الامة القبطية الذى يحكم الكنيسة

مثل الشيعة الروافض كذابين حتى النخاع

فم نيصدقهم الا مغفل او منافق مثلهم يعشق ان يعيش مخدوع دائما وكذلك كل من حوله

فاستخف قومه فاطاعوه انهم كانوا قوما فاسقين

 
ابو المعالي المصري - مصر الاسيره الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 23:41:59 بتوقيت مكة
   احسن الله اليك
بورك فيك سيخنا وقره اعيننا ياسر
نسال الله ان يعزك ويذب عنك وعن عرضك النار
اللهم مكن لنا من رقاب الكفره الفجره
 
من امة مغلوبة - مصر المقهورة الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 23:10:49 بتوقيت مكة
   اللهم اننا مغلوبون فانتصر لنا
اللهم اننا مغلوبون فانتصر لنا وارنا في احفاد القردة والخنازير يوما اسودا كيوم عاد وثمود وعلىر اسهم نظير جيد وبيشوي الكلب وزكريا بطرس وكل من اذى المسلمين والمسلمات وصدهم عن سبيل الله..تذكرني حادثة الاخت كاميليا بسورة البروج...قال تعالى(وما نقموا منهم إلا ان يؤمنوا بالله العزيز الحميد..الذي له ملك السماوات والارض والله على كل شئ شهيد,إن الـلذين فتـــــــــــــنوا المـــــــــــــؤمنين والمؤمنــــــــــــات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق)ثم قال بعدها غن بطش ربك لشديد....فاننا منتظرون بطشك بهم يارب وفرجك بالمسلمات..وجزى الله الشيخ ياسر برهامي خيرا وكل الاشاوس من مشائخنا الفضلاء فلم يذروا كلمة حق إلا وأعلنوها...الإسلام ماض ماض والقافلة تسير والكلاب تعوي..
 
أبو البصاير - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 22:35:28 بتوقيت مكة
   عن ماذا اعتذر شنودة؟
أبدى شنودة أسفه لجرح شعور المسلمين إذ انتقص دينهم وهو الأمر الذي يغيظه وما كان ليتخيله. والذي يعلمه شنودة أن ما تأسف له هو أمر يشرفنا ولا نتخيل أبدا أنفسننا بدونه وهو أن تجرح شعورنا وتدمى قلوبنا وتفور دماؤنا إذا طعن كلب كائنا من كان في دين الله. أبدى شنودة أسفه لأن المسلمين أحياء ويثورون لدينهم وقد كشف عن نفسه أنه كان يتمنى موت المسلمين لئلا يثوروا عليه وعلى من يحمونه لدرجة أنهم جرجروه إلى التلفزيون ليقول كلمتين لا معنى لهما إلا ما سبق ذكره. عموما لا اعتذار لك لدينا يا شنودة ما لم تدفع الجزية عن يد وأنت صاغر ومعها كاميليا وأخواتها وويل لك ثم ويل إن مسستهن بسوء.
 
محمد أحمد - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 21:33:0 بتوقيت مكة
   تعليق على الكلمة الجميلة
شيخ مغوار
وانبه أن له كلمة بأسم الكنيسة استفزاز بلا حدود رائعة ياسر برهامى لماذا لم أجدها هنا؟
 
ابو بلال - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 21:30:45 بتوقيت مكة
   شكر
شكر للرجل الذى حياته لاخوانه المسلمين
تعليما ودعوة وجهر بالحق
والله أنى لاحبه فى الله دخلت عيادته وجدته رجل متواضع جدا متصدق محسن لاخوانه
 
م ي ا - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 21:28:12 بتوقيت مكة
   اعجاب
هذا رجل شجاع جدا صنديد دائما رجل المواقف والصدع بالحق والغيرة على حرمات الله
 
سامى - مصر الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 21:19:40 بتوقيت مكة
   هذا هو الكلام العاقل...جزى الله الكاتب خير الجزاء
اللهم زدنا فهما هذه هى الحقيقه ...شكر الله للكاتب على هذا الكلام الجميل الذى يدل على الفهم العميق لحقيقه هذا الرجل ...نظير جيد.. الذى يزرف دموع التماسيح لخداع المسلمين ولصرف الانظار عن حقيقته الشيطانيه...للاسف غالبية المسلمين انطلت عليهم خدعة هذا الافاق .الاثيم ...اللهم ارزقنا الفهم وشكرا للكاتب المحترم
 
ابن الإسلام - مصر الإسلامية الثلاثاء 28 سبتمبر 2010 20:13:18 بتوقيت مكة
   طبعا إعتذار غير مقبول بل زاد من حماسنا للقضية ولن نسكت..!!
هل اصبحنا بهذا الغباء كي يخرج علينا زعيم التطرف والمسئول الأول عنه ليتكلم بكلم ملتوي لا معنى له دون التحدث عن الحل الحقيقي للأزمة من تفتيش للأديرة وإطلاق صراح الأسيرات ومحاكمته هو وبيشوي..!!
لن ننسى كاميليا ولا أخواتها وماضين على الطريق إلى آخره ولبيكن ما يكون...
ونحذر الإعلام القذر من مغبة ما يفعلونه لطمنس القضية...أنتم لا تتركون أمامنا خيارات كثيرة ..لطالما الإعلام عميل وخائن لدينه بائع لوطنه فالوقفات مستمرة إلى أن تحل القضية سلميا ونرجو ألا تغلقوا هذا الباب أيضا وإلا فالتصرفات الفردية غير مأمونة العواقب نيأل الله ان يحمي مصر من غبائكم!!
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7