الرئيسة من الظلمات الى النورعام 2010قبطي مصري يعتنق الاسلام في نيويورك
 
السبت 20 نوفمبر 2010
 
 
   Bookmark and Share      
  
 قبطي مصري يعتنق الاسلام في نيويورك

محمود - مصر الأحد 26 ديسمبر 2010 20:57:48 بتوقيت مكة
   ربنا يهديك يا PEPO
كلام الفديو كله سليم اسمع بس كويس وانت تعرف انه مش تلفيق ولولا ارهاب الكنيسه بتعاكم كان معظم مسيحى مصر اسلموا لان ده كلام العقل
 
pepo - مصر الإثنين 29 نوفمبر 2010 21:38:27 بتوقيت مكة
   تلفيق
ليه مش مبين صورته واحد فى امريكا خايف من ايه دى بلد الحربه
 
قاطمة - مصر الأحد 28 نوفمبر 2010 23:11:44 بتوقيت مكة
   الله اكبر
اللهم قوى ايمانك اخى الفاضل وثبت ايمانك
اللهم طهر قلبك ونفسك بالايمان
اللهم ثبتك على دين الفطرة دين الحق دين الاسلام
مبارك لك اخى الفاضل
ومبارك لنا بك اخ فاضل
 
عبد الجبار - مصر الأسيرة الأربعاء 24 نوفمبر 2010 22:9:55 بتوقيت مكة
   انتبهوا
لا يصح اطلاق كلمة قبط على النصارى ولكن نسميهم بما سماهم الله به لهذه الدرجة أثر النصارى فى اعلامنا حتى يقولواان مصر بلدهم ونحن غزاة
فانتبهوا ولا ترددوا كلام النصارى كالببغاوات
 
حمودي مساعد - مصر الأربعاء 24 نوفمبر 2010 4:2:47 بتوقيت مكة
   ما شاء الله
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
 
سيد قطب - مصر أم الدنيا الأحد 21 نوفمبر 2010 12:45:48 بتوقيت مكة
   الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر ولله الحمد ثبتك الله على هذا الدين العظيم اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك والله فرحان من كل قلبى لهذا الشاب الذى أنقذ نفسه من عذاب الله الشديد ألف ألف ألف مبروك لك على الطريق الصحيح
 
ابراهيم - مصر السبت 20 نوفمبر 2010 21:47:54 بتوقيت مكة
   الحمد لله
الحمد لله الذى هدى أخونا للإسلام عن اقتناع ولكن لى بعض الملاحظات لاتقلل طبعا من هدايته ولا قراره :
- يحتاج هذا الأخ لإرشاد وتوعية من أحدالشيوخ الأفاضل وليبحث عنه فى أمريكا وسيجده بعون الله يكون على درجة كبيرة من الهدوءوالسكينةوالعلم كى يوجهه إلى أشياء على درجة كبيرة من الأهميةومنها أنه لم يسلم إلا بفضل من الله الذى هداه للإسلام وأن الآخرين سواء من أهله أوالأقباط لانتعامل معهم إلا بالحسنى والمعروف كما أمرنا ديننا الحنيف وأن يعتبر أن له رسالة أن يهدى به الله غيره من النصارى لاأن يتخذهم أعداء له
- هناك بعض العبارات قالها بحماسة ولكن جانبها الصواب ولكن نحسبه فى بداية الطريق وأمامه مشوار طويل ليدخل فى الصبغةالتى صبغ بهاالله المؤمنين التى تتسم بالسماحة وطيب القول والسلام مع النفس ومع الآخرين ونحن نحسن الظن بإسلامه وهدايةالله له
- وعليه ولمدة طويلة قادمة ألا يدخل فى أى حوارات او جدل مع أى مسيحى حتى تكتمل عنده مفاهيم الدين الحنيف ويمارس شعائره ويعيشها بروحانية وخشوع وفهم عميق وألا يجعل نفسه هدفا خاصة لأقباط المهجر وماقد يدبرون له ويعرض وجوده للخطر ويتم ابعاده من أمريكا لذا عليه تقوية إيمانه بعيدا عن الأنظار وعليه ولايجب أن يقطع صلته بأهله - لعل الله يهدى به آخرين منهم- ولو عن بعد هداناالله وهداه إلى مايحبه ويرضاه
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7