الرئيسة من صفحات التاريخعام 2010فتح الحيرة أول جزية في الإسلام
 
الخميس 9 ديسمبر 2010
دور المرأة المسلمة في تنشئة الجي
فتح الحيرة أول جزية في الإسلام

15 ربيع أول 12 هـ 
المكان: الحيرة على شط الفرات ـ العراق. 
الموضوع: جيوش المسلمين بقيادة خالد بن الوليد تفتح مدينة الحيرة عاصمة الفرس الثانية. 
بعد أن خاضت جيوش المسلمين بقيادة خالد بن الوليد معارك طاحنة بجنوب العراق واستطاعت خلال شهر صفر من عام 12 هـ أن تطحن القوات الفارسية ومن عاونهم من نصارى العرب الموالين للفرس، خاصة في معركة أليس وأمغيشيا، والتي قتل فيها سبعون ألفًا من النصارى العملاء، وجه خالد حشوده نحو هدف أكبر في الشمال بعد أن دان الجنوب العراقي بأسره للمسلمين؛ حيث قرر خالد مهاجمة الحيرة عاصمة العراق الفارسية، وأهم مدينة عندهم؛ حيث إنها تمد الفرس بعشرات الآلاف من الجنود، وتمثل صمام أمان للدولة الفارسية، هذا بالإضافة لكونها مدينة ذات موقع استراتيجي ولها مكانة اقتصادية مهمة.
- بعد أن انتصر خالد في موقعة إميغيشا غنم منها مجموعة من السفن، وهذه الغنيمة جعلت خالد يفكر في تفكير أسلوب الهجوم على الحيرة التي تقع على الشاطئ الغربي لنهر الفرات؛ حيث قرر تقسيم الجيش لقسمين، قسم المشاة يحمله على السفن مع المؤن والعتاد في نهر الفرات، والقسم الثاني هم الفرسان راكبوا الإبل يسيرون بمحاذاة السفن على البر، فتكون مهاجمة الحيرة برًا وبحرًا، وبعد أن استشار المتخصصين في الملاحة شرع في تنفيذ خطته بالفعل. 
- كان المسئول الفارسي عن الحيرة رجلاً حكيمًا عاقلاً اسمه 'إزاذية'، وكان خبيرًا بالسياسة العسكرية، وعلم أن خالدًا قد قرر مهاجمة الحيرة برًا وبحرًا، وذلك عن طيق استخباراته، فقرر هذا الرجل عم خطة محكمة توقف سير هذا الجيش المسلم، ورأى أن خير وسيلة هي قطع مياه نهر الفرات عن الجريان، وذلك بتحويل مسار المياه إلى روافد النهر الكثيرة، فأرسل 'إزاذيه' ولده الأكبر بكتيبة كبيرة من الفرسان والعمال المهرة حتى يحولوا مسار نهر الفرات، وبالفعل وبسرعة عجيبة استطاع الفرس تحويل مسار النهر في عملية غاية في الإحكام والمهارة، وفعلاً نجحت الخطة في إيقاف سفن الجيش المسلم عن السير في النهر. 
- استخبارات خالد تنقل له خطة الفرس الماكرة في تحويل مجرى النهر، والموقف يصبح خطيرًا جدًا؛ ذلك لأن توقف الجيش هكذا في النهر بلا حراك يعطي الفرصة للفرس في طلب إمدادات من المدائن، وهي قريبة، ومؤن الجيش في السفن المحاصرة في مجرى النهر الجاف لا تستطيع التدخل في حالة قيام مواجهة مسلحة؛ لذلك قرر القائد العسكري الفذ خالد بن الوليد القيام بعملية عسكرية خاطفة من طراز حرب الصاعقة لتدمير الحواجز التي حبست مياه الفرات، وبالفعل يتحرك خالد مع كتيبة خاصة من فرسانه ويهجمون على الكتيبة الفارسية التي تحرس الحواجز ويقضي عليها، ويقتل ابن 'إزاذيه' ويستطيع أن يعيد مياه الفرات إلى الجريان مرة أخرى، وتواصل السفن المسلمة رحلتها إلى الحيرة، واسم هذه العملية الخاطفة 'معركة المقر'. 
المسئول الفارسي 'إزاذيه' تصله أخبار مقتل ابنه وتكسير الحواجز المائية وهو معسكر بجيشه الفارسي الضخم خارج الحيرة، فتنهار معنوياته لقتل ولده وفشل خطته، فيقرر الانسحاب فورًا من الحيرة، ويترك نصارى الحيرة في مواجهة جيوش المسلمين بقيادة خالد بن الوليد. 
- جيوش المسلمين تصل إلى ظاهر الحيرة، فتجد أن الجيش الفارسي قد فر، فينزل خالد بن الوليد بالجيوش في المعسكر الفارسي والهروب الفارسي يضر بمعنويات عرب الحيرة جدًا، ومع ذلك يقرر قادة الحيرة الدفاع عنها ضد المسلمين، وكانت مدينة الحيرة شديدة التحصين، يوجد في مقدمتها أربعة حصون منيعة قوية، فتقاسم قادة الحيرة الدفاع عن هذه الحصون الأربعة مع اعتمادهم على النصارى من القبائل المحيطة بالحيرة، وهم يعدون بعشران آلاف، وأعلن قادة الحيرة النفير العام والمرابطة. 
- القائد خالد يقسم جيشه لأربعة أجزاء، كل جزء يقوم بحصار حصن من الحصون مع الإلحاح في المحاصرة والقتال، وكان خالد قبل القيام بالهجوم قد دعا أهل الحيرة إلى الإسلام، وكان الغرور أولاً قد تملك قادة الحيرة لحصانة بلادهم، ولكن ما لبثوا أن أفاقوا من قسوة القتال ومتانة الحصار، وقرر العقلاء من أهل الحيرة الموافقة على الصلح؛ خاصة بعد أن حفظ سكان العراء خارج الحيرة والرهبان من أهل الأديرة في الصحراء على أهل الحصون وقال لهم: 'يا أهل القصور ما يقتلنا غيركم'، أي بعنادكم بالاستمرار في المقاومة، وأخيرًا يقرر أهل الحيرة الاستسلام، ويعقد لهم القائد خالد بن الوليد معاهدة صلح نظير مائة وتسعين ألف درهم، وكانت هذه هي أول جزية في الإسلام حملت من خارج جزيرة العرب. 
- ومما هو جدير بالذكر أن نصارى الحيرة كانوا أهل غدر وخيانة، نقضوا عهدهم عدة مرات، مرة بعد رحيل خالد للحرب في الشام، ومرة بعد وفاة المثنى بن حارثة، وظل دأبهم الغدر والخيانة. 
المراجع: 
1. الطبري 2/307. 
2. المنتظم 4/97. 
3. البداية والنهاية. 
4. فتوح البلدان 1/244. 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 فتح الحيرة أول جزية في الإسلام

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7