الرئيسة كلمة المرصدكنا هناك حيث كان الناس
 
الأحد 6 فبراير 2011

حيث كان الناس متواجدون في قلب ميدان التحرير كنا هناك معهم ، صورنا الحدث لحظة بلحظة شاركنا فيه وتفاعلنا معه اندمجنا فيه وعايشناه يوماً بيوم ، وبدلاً من أن تكون قضية نساندها أصبحت قضية نشترك فيها ونساندها ، نعلم أن هناك من اتهمنا بالتقصير في تغطية الحدث ، وهناك من تعجب من عدم كتابتنا أخباره في الأيام الأولى ، ووصلتنا إيميلات توبيخ ولوم ، وهناك من اتهمنا بالتقصير والاستغراب من غموض موقفنا ، ولسنا هنا في موقع الدفاع عن أنفسنا لأن الله يدافع عن الذين آمنوا ، ولكن هناك بعض الحقائق لابد من عرضها لكل قراء المرصد الذين يعرفون من هم القائمين على المرصد  .

كان بيننا خلاف في بداية الأحداث ،  منا من كان يرى بنشر أخبار مظاهرات 25 يناير مثلنا مثل اي وسيلة إعلامية أخرى ومنا من كان يقول أننا موقع فقط لمقاومة التنصير ولا يهمنا إلا أخبار التنصير وفضائح الكنيسة في العالم ، فضلاً أن عدم استبيان حقيقة القائمين على المظاهرات ومدى توجههم جعل المخاوف تزداد  .

الخلاف هذا جعلنا نحجم عن كتابة أي شيء عن مظاهرات 25 يناير حتى انقطاع الإنترنت نهائياً عن مصر الخميس 28 يناير وبعدها توقف العمل تماماً في المرصد .

وحينما عاد النت كنا هناك حيث كان الناس ، متواجدين في قلب الحدث ، ندون كل شيء كشهود عيان ، نصور كل شيء بكاميرا فنان أبت أن تترك شيئاً مهما كان .

كنا هناك حيث كان الناس يهتفون وينشدون الخير والأمان لوطن عاش سنوات من الذل والقهر ، رأينا ذوبان كل التوجهات والتيارات الفكرية والسياسية والثقافية في نسيج واحد ، ليرسم لوحة مضيئة تحدد ملامح الوطن .

كنا هناك حيث كان الناس تدافع عن شرف سلب منها ، وعن روح علقت في حلقها تأبى أن تدخل وتأبى أن تخرج ، كانت ثورة حقيقة وقفت على أرض صلبة تضرب الأرض بقدمها لتفجر ينابيع الخير من جديد على أرض الوطن .

كانوا رجالاً شباباً وشيوخا ، نساءً وأطفالاً ولازالوا هناك وكنا ولا زلنا معهم .

نعتذر عن التأخير عنكم طيلة الأيام الماضية ونعاودكم التحديث من جديد بدءً من اليوم إن شاء الله ..

 
 
   Bookmark and Share      
  
 كنا هناك حيث كان الناس

المهندس محمد - أرض الكنانة الأربعاء 9 فبراير 2011 3:25:26 بتوقيت مكة
   لستُ أدري
نحن واثقون تمام الثقة أن أسودًا مثلكم لم ولن يكونوا-بإذن الله-متملقين للحكام أو ما أشبه،لقد كنتم تواجهون التنصير بكل ما استطعتم من جهد في زمن توحشت الكنيسة وبطش الحاكم بما هو إسلامي،فكيف بكم عندما يسقط الطاغية؟
أقول أخيرًا أنه قد بدأت بوادر التغيير تلوح في الأفق-بحمد الله-بعد أن كان المرء قد عاش الأعوام الثلاثين الماضية في عجز وانهزام متصورًا أنه لن يرى خيرًا-ولو جزئيًّا-إلا في نهاية العالم بمجيء سيدنا المسيح عليه السلام.
 
بدر - مصر الأربعاء 9 فبراير 2011 2:5:34 بتوقيت مكة
   مجرد تساءل
انتم من من مصادرنا القليلة التي نثق في كلمتها فكنا نتساءل
 
shalal - بلد الاحرار مصر الثلاثاء 8 فبراير 2011 16:30:4 بتوقيت مكة
   النصاري وجدوها فرصة للتنصير
رأيت بعض مشاهد للنصاري في ميدان التحرير
وهم يرفعون صليبا ضخماً وكاميرا التلفزيون مسلطة علية بشكل مثير للريبة والتساؤل .
وكذلك التركيز علي الكتاب النصراني الذي كان يقرأ منه مع عمل زوم علية ليظهر بصورة
كبيرة علي الشاشة...
ما فعله النصاري يبدو أنه مقصود وبنوايا
خبيثة .. فما علاقة الصليب الكبير في هذا الموقف
لماذا لم يرفع شعارا يطالب الطاغية بالرحيل
بدلا من هذا الصليب الذي يثير الإشمئزاز

أولا : حتي يدعي النصاري أنهم جزء من الثورة
حتي يطالبو بجني المكاسب
مع انهم كانو جبناء ولم يظهر منهم أحد في
العشرة أيام الأولي ولم يصاب أحد منهم بأذي
ثانيا : وجدوها فرصة للتنصير وحتي
يثبتو دينهم الذي يتلاشي في العالم
وسينقرض هذا الدين الباطل مهما حاولوا
أن ينقذوة من هذا المصير المؤلم
لقد حانت ساعة الحساب يا مجرمي النصاري
وكبيركم زعيم عصابة خطف المسلمات وقتلهم
وتعذيبهم فلقد سطعت شمس الحرية
ومن المؤكد أن المختطفات في أديرة النصاري
سيرون النور والحرية قريبا
 
أمينة محمود - مصر كنانة الإسلام الإثنين 7 فبراير 2011 21:26:46 بتوقيت مكة
   لن نلوموكم
حمدا لله أنكم الآن على الساحة تتفاعلون مع الوطن وأبنائه فيما يحدث، وإذا كنا قد اندهشنا وغضبنا منكم الأيام الماضية فاننا لن نثقل عليكم باللوم والعتاب، ونحن نعلم بأنكم مثقلون بضغوط شتى لذا من حقكم علينا ألا نثقل عليكم، لكننا نطالبكم بحقنا في تغطية متميزة منكم للأحداث الحالية
 
مدونة ثورة الغضب - مصر الإثنين 7 فبراير 2011 19:59:45 بتوقيت مكة
   عودًا حميدًا
اشتقنا لكم يا أسود المرصد
ونرجو منكم تخصيص مقال كامل موثق لما شاهدتموه عن مشاركة النصارى في أحداث الثورة وكم كان عددهم التقريبي وماذا كان دورهم بالضبط وكيف كان تعاملهم مع المسلمين
ومقال آخر عن جميع مواقف القيادات الكنسية إزاء هذه الثورة
وشكرًا لكم
 
عابر سبيل - أرض الرباط الإثنين 7 فبراير 2011 15:16:16 بتوقيت مكة
   لا عدمنا موقعكم
الحمد لله بنعمته تتم الصالحات . الحمد لله لعودتكم الطيبة رفع الله قدركم وأحسن اليكم وجزاكم الله كل خير.
إلى الامام قدما .
 
نعمه - مصر الاسلاميه الإثنين 7 فبراير 2011 12:55:0 بتوقيت مكة
   الحمد لله لعوده المرصد
الحمد لله لاطئنانا عليكم سدد الله خطاكم واعانكم
 
فخورة باسلامى - ارض الله الاسلامية الإثنين 7 فبراير 2011 0:16:38 بتوقيت مكة
   السلام عليكم
الحمد لله اننا اطمنا عليكم وافتقدنا الموقع اليومين اللى فاتوا جدا ولا يجوز اننا نلومكم اوندعى انكم مقصرين فقد كنتم ومازلتم وباذن الله ستظلوادائما منبرا للحق وثبتكم الله
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7