الرئيسة كلمة المرصدالخروج الآمن
 
الخميس 31 مارس 2011

فكرة الخروج الآمن هذه عرضت على الرئيس المخلوع ونظامه قبل أكثر من عام؛ إلا أن العناد والكبر منعهم من مجرد التفكير وتدبر الأمر. 

والآن نعيد طرح فكرة الخروج الآمن من أزمة كامليا وأخواتها، فالقضية من الناحية القضائية والحقوقية تلفظ أنفاسها الأخيرة ، وبعد المستندات الجديدة فقد بان أنها لن تسير في الطريق الذي يرغبه البابا، كما أن الأوضاع لن تمكنه من تحدي الأحكام القضائية، أو الخروج عن سلطان الدولة والاعتصام بسلطان دولته كما كان يفعل في ظل عهد الرئيس المخلوع الذي رفض فكرة الخروج الآمن.

والأمر بات معروفا للجميع؛ فالكنيسة تحتجز داخل أديرتها مجموعة من النساء والرجال أيضا والمسألة ليست مقصورة على كامليا ووفاء، ولكن من تم رصدهم إعلاميا قد يزيدوا على السبعين شخصا.

وهؤلاء جميع مطلوب أن تعطى لهم الحرية لا كامليا وحدها ثم بعد ذلك ليكونوا ما شاؤوا. إضافة لمن سيكشف عنه ممن لم يتم تسجيله إعلاميا. وليكن مقابل ذلك عدم ملاحقة المسئولين الكناسين على ما كان منهم في العهد المنقرض.

ويمكن أن يتم هذا بالتنسيق مع أي جهة كانت ترغب فيها الكنيسة؛ الأزهر لا مانع، المجلس العسكري لا مانع، رئيس الوزراء لا مانع، شخصيات عامة لا مانع، وبالتنسيق مع شخصيات من ائتلاف دعم المسلمين الجدد. وهذا ليس من قبيل الاشتراط وحسب، ولكن لأن أغلب أعضاء هذا الائتلاف لديهم وثائق ومستندات مع إحاطة جيدة بقضايا هؤلاء. وأسمائهم وغيرها من المعلومات التي لا يصح الكشف عنها.

وإن كانت الكنيسة مازالت تصر على أن هؤلاء هم من شيعتها، فقد تقدمت عضوة المجلس الملي الدكتورة جورجيت قليني باقترح على صفحات جريدة المصري اليوم في 13/3 الماضي، مضمونه تشكيل لجنة مشتركة  لعقد لقاء مع كامليا ووفاء لمعرفة مصيرهما، وما تحب أن تكونا عليه.

ولكنها تراجعت عن تفعيل هذا المقترح حين اتصل بها الشيخ أبو يحيي لتنفيذه في الواقع العملي، على الرغم من إلحاح الشيخ عليها ووتوضيحه لها أن ذلك من شأنه تجنيب البلاد مخاطر التعرض للفتن، ولا ندري لما اقترحت ما اقترحته إن لم تكن هناك نية لتفعيله، هل هي مجرد دعاية وفرقعات إعلامية، أم هناك ضغوط مورست عليها حتى تتراجع عن هذا الموقف الإيجابي والعملي الذي يحقق مصلحة البلاد.

على أي حال فإننا نرحب بتلك المبادرة ونبني عليه، ونعرض بالفعل لتشكيل لجنة لبحث جميع الحالات الثابتة والمعروفة إعلاميا، ليكن لها الحرية فيما تختار وتحب وتفعل، فمن أراد أن يرجع منهم لنصرانيته فله ذلك ومن أراد منهم الإسلام فلا يحال بينهم وبينه. مع التأكيد على أهم شيء وهو ضمان الحرية لهم، فالحرية قضية إنسانية، لا يحق لأحد سلبها من صاحبها بدون وجه حق. فلا يحق للكنيسة مثلا أن تقول أن كامليا أو وفاء قد اختاروا الرهبنة ومن ثم تحتجزهم، فكامليا متزوجة ولها ولد، وهذا مانع من موانع الرهبنة.

فهل هناك من يستجيب، أم أن العناد سيكون هو سيد الموقف، الكرة الآن في ملعب الكنيسة، وكما قلت إن كانت تخشى المسائلة القانونية عما فعلت فيمكن إيجاد مخرج قانوني مناسب، ومن الناحية الأخرى فنحن ما نرغب سوى في إعطاء الحرية لهؤلاء الضعفاء، وليست لنا حاجة في إحرج الآخرين أو أي شيء آخر قد يدور في الإذهان.

الكرة الآن في ملعب منظمات المجتمع المدني، وكل حقوقي وصاحب رأي وداعي إلى الحرية، نقول لهم الحرية لهؤلاء الضعفاء، فإن خذلتموهم اليوم فهل ترون أنه يحق لكم الحديث غدا عن الحريات والحقوق و....و....و.

وأخير فإن تفعيل تلك المبادرة التي نتقدم بها اليوم سيجنب قيادات الكنيسة مصاعب قانونية جمة، ليست فقط من جراء قضية كامليا شحاته وحسب، بل هناك العديد من المشاكل القانونية التي لم يكشف عنها الغطاء بعد، ولكن استمرار العناد سيؤدي بالأمر إلى مزيد من التعقيد. وأنا هنا لا أملك ترف التصريح بالمخالفات التي وقعت فيها القيادات الكنيسة؛ والتي ربما لا يدور بخلدهم أن مستنداتها قد كشف عنها الغطاء، ولكننا لا نبغي الدخول في صراع مع شركاء الوطن، بقدر ما نبغي الحرية العدالة.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 الخروج الأمن

سامح - مصر الثلاثاء 5 أبريل 2011 1:38:53 بتوقيت مكة
   مقال أكثر من رائع
مقالكم أكثر من رائع ولكن أشك أن يستجيب له الآخرون !!!!!
 
محمد عبدالحميد  - جمهورية مصر الإسلامية الإثنين 4 أبريل 2011 15:22:0 بتوقيت مكة
   ليتهم يسمعون النصيحة
مقال رائع جدا . بارك الله فيك
 
محمدالشحرى - مصر الأحد 3 أبريل 2011 13:51:7 بتوقيت مكة
   ياليت امى لم تلدنى
عذرا ايها المسلمون:الم يحرك الزلزال فى مصر قلوبكم قبل ابدانكم أقول أين الغيرة على كتاب الله وعلى رسول الله ياأصحاب سورةالبقرة ويس وص والصافات أليس هذا بكتاب الله و حلال عليهم فى فرنسا سب الاسلام فى الدعاية الانتخابية حرام علينا مدافعة واحتجاج على حرق المصحف وسب رسول الله ثكلتنا إن لم نخرج ونحتج ياأبناء الاحرار ياشعب مصر الاطهار غضبة كذلك -إلا كتاب الله-إلا رسول الله-لالسب دين الله-لالسب الله-ثكلتنا امهاتناإن لم نخرج ياأبناء سيف الدين قطز أين أنتم,والله لن تحل أى قضيةإلابالغضب لله ايقتل المسلمين ونحن نتفرج هيهات
 
محمدعبدالعزيزالمغازى - مصر السبت 2 أبريل 2011 17:44:52 بتوقيت مكة
   جمعة الزنازين الخاصة
علينا ان ندعو الى اقتراب جمعة الزنازين الخاصة

لتحرير سجناء اللاقانون

لتحرير كل من تظلمه قوى البلطجة

ومحاكمة قضاتهن اللاقضاة

وسجانيهن من القساوسة والراهبات

وازواجهن او اهلهن الذين ساعدوا في سجنهن

سجن اللا قانون

وستخرج مصر برجالها ونسائها

للوقوف ضد بلطجية ما فوق القانون

ولو لم يكونوا ضد القانون فبأي ذنب

تحول اديرة الى سجون

ولاي سبب حتى عن بيوتهن يستبعدون الا لو كان الامر مؤكد وغير مفتون

فلتفيقوا يا اصحاب اللحي والذقون
التى تكسو الصليب وما تعبدون

جمعة الزنازين الخاصة اعصار ضد كل ظالم

وامام الحاكم العسكري الذي بني كنيسة والذي وافق على الافراج على قس مزور ضد القانون

ان يعمل القانون ويحرر اسيرات الحق والقانون

 
أبو العباس المصرى - مصر الجمعة 1 أبريل 2011 23:0:39 بتوقيت مكة
   بارك الله فى الكاتب
والله كلام عاقل ويدعو كل من كان له عقل إن كان فى القوم عقلاء ليقرأ جيدا ما هو قادم ويجنب نفسه وأهل ملته أى مشكلات هم فيها فى موقف الضعيف وكفاه ما فعله فى أهل ملته وفى مصر فى السنوات الأربعين الفائته و ماجره علي قومه من تطرفه ولا يتدخل فى الشأن العام ومن يسلم أو لا يسلم هذه مرجعها للشخص نفسه وليس للقساوسة علكم تحسنون القراءة
 
شهاب الدين - مصر الجمعة 1 أبريل 2011 15:58:2 بتوقيت مكة
   لا خروج ولا أمان
من أخطأ يجب أن يعاقب

لا إختلاف على ذلك بين أي عاقل على وجه الأرض

لقد عاقبنا النصارى كمسلمين يوم فجرت كنيسة القديسين بالرغم من عدم ظهور أو ثبوت أو أي دليل على المسلمين بالاشتراك في ذلك والإستنكار الشديد من كافة المسلمين بمختلف ثقافاتهم وأظهر الله الحق بعدها ولا إعتذار واحد !!!

وعندما هدمت كنيسة أطفيح قامت الدنيا ولم تقعد بالرغم أيضا من استنكار عامة المسلمين

وفي كل قضيه صغيرة أو كبيره لا يتهاونون في سب وقذف الاسلام

والله إن القلب مجروح أشد الجروح مما نعانيه كل يوم. عندما يطالبو هم بكل حقوقهم

فلا يجب أبدا أن نخذل نحن الإسلام ولا نحافظ على حق امتنا

القضية ليست قضية أفراد انها قضية دين وكرامة أمة
أهينت من أحقر خلق الله في الأرض

وإن لم يتم الرد على هؤلاء بأشد العقاب والله سيتمادو ويكيدو للدين

يجب أن يحاسبو نكالا لما فعلو وردعا لمن وراءهم


 
د. مصريه - مصر الجمعة 1 أبريل 2011 14:30:52 بتوقيت مكة
   مش الاول الناس تفهم
بلاوى شنوده وبلاوى ساويرس والبنات المحتجزات سواء كامليا او غيرها ما حدش تقريبا يعرف عنهم اى حاجه

الاعلام كله بيمجد شنوده ده لما حصل قصه كنيسه حلوان الكل فى الاعلام يقول المسيحيين عاملين مظاهره عشان المسلمين هدو كنيسه هكدا فقط ولا يدكرو ان فى جريمه شرف ولا ان فى 2 مسلمين ماتو

هم مسيطرين على الاعلام فعلا يعنى الى مش ملكهم بيشتروه يبقا ازاى نعمل مظاهره لازم الاول الناس تفهم الوضع صح فين القنوات الاسلاميه تفهم الناس موضوع كامليا وان السلفيين مش هم الىوزعو المنشورات اياها
 
الاسامه - مصر الاسلاميه الجمعة 1 أبريل 2011 2:39:58 بتوقيت مكة
   وماذا اذا
وماذا اذا كان اغلب الاخوات الاسيرات والاخوة قد تم قتلهم داخل قباب الاديرة هل نقول لهم خروج امن لا والله لاخروج لهم ولا امان
 
سفيان - مصر الخميس 31 مارس 2011 17:54:59 بتوقيت مكة
   مصدر كنسي: كاميليا شحاتة غادرت إلى الولايات المتحدة منذ خمسة أشهر
لم يتم الكشف عن مصيرها منذ احتجازها.. مصدر كنسي: كاميليا شحاتة غادرت إلى الولايات المتحدة منذ خمسة أشهر بعلم مسئولين مقربين من مبارك

كتب حسين البربري (المصريون): | 31-03-2011 01:17

زعم مصدر كنسي أن كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس المختفية داخل الكنيسة منذ إلقاتء القبض عليها في أواخر يوليو الماضي سافرت إلى الولايات المتحدة منذ ما يقرب من خمسة أشهر بعلم السلطات المصرية والأمن المصري فى ذلك الوقت.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن شحاتة سافرت برغبتها بعد جلوس البابا شنودة بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية معها لإبعادها عن التوتر الطائفي الذي حدث بسببها.

وذكر أن البابا اطمئن عليها خلا رحلاته العلاجية بالولايات المتحدة وهي بخير، وأشار أن مسئولين كبار بالدولة هم الذين أسرعوا فى إجراءات سفرها وعلى رأسهم شخصيات مقربة من الرئيس السابق ومسئول أمني كبير.

وأضاف إن الكنيسة أو البابا شنودة لا يمارسا السحر الأسود في للسيطرة على أحد، وقريبا جدا ستظهر كاميليا شحاتة للجميع وستعلن عن نفسها وشخصيتها.

وكانت الكنيسة بثت مقاطع مصورة عشية عيد الفطر في العام الماضي لما قالت إنها كاميليا شحاتة تنفي فيه أن تكون محتجزة داخل الكنيسة على غير إرادتها.

وظهر تسجيل صوتي وآخر مرئي مع شخص يدعى "أبو يحيى مفتاح محمد فاضل" من سكان المنيا يقول فيه إن كاميليا توجهت إليه لطلب مساعدته في إشهار إسلامها وأظهر صورة لها أخذت لإستكمال إجرءات إشهار الإسلام بالأزهر والذي تعطل إستكمال إجراءات الإشهار وتم القبض عليهما من قبل الأمن واعتقاله وتسليم كاميليا إلى الكنيسة.

وانفردت "المصريون" بنشر خطابات بخط يديها تؤكد فيها اسلامها، علاوة علي انفرادها بتفاصيل لقاء جمع بينها وبين البابا شنودة رفضت فيه صلواته لإثناءها علي إسلامها، ومنذ ذلك الوقت لم تتسرب أي أنباء عن مصيرها داخل الكنيسة حيث يتم احتجازها.

وكانت محكمة القضاء الإداري قررت أمس الأول برئاسة المستشار كمال لمعي نائب رئيس مجلس الدولة بتأجيل الدعوى المقامة من المحامون نزار غراب وجمال تاج وطارق أبو بكر ضد الرئيس السابق والتي يطالبون فيها البابا شنودة بإظهار كاميليا شحاتة إلى جلسة 19 أبريل القادم.

وقال الشيخ أبو يحيى، الشاهد الأول على إسلام كاميليا في أعقاب الإعلان عن التأجيل، إن الموقف الآن أقوى من قبل وإن هناك عددًا من الشهود والأوراق الرسمية من داخل الأزهر تثبت إسلام زوجة كاهن دير مواس وإن التأجيل تم بناءً على هذا بحيث يتم إدراج هذه المستجدات داخل ملف القضية.

وأعرب أبو يحيى عن تفاؤله بالحكم لصالح إخراج كاميليا من الكنيسة، وقال إن القضية في طورها الأخير وإن ما لديهم من أدلة كفيل بحسمها لصالح كاميليا شحاتة وأخواتها المحتجزات داخل الكنيسة.
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=52916
 
Khalid - Korea الخميس 31 مارس 2011 16:43:51 بتوقيت مكة
   العقاب الشديد لمن اخطا واستهزاء بالمسلمين
المقال فاشل فليحذف
شنودة ليس اعز علينا من مبارك
اللهم اذله فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك يا رب العالمين
 
مصطفى إبراهيم - مصر الخميس 31 مارس 2011 14:19:26 بتوقيت مكة
   للأسف الشديد هذا خطأ
وما كنت أحب أن أقول للأخ الفاضل هذا، فأنا أحبه في الله وتعجبني كل كلماته، ولكن من باب النصح في الله، هذا كلام خطأ وعرض غير مناسب، وإن كان ولا بد، فكنت تنتظر حتى يعرضوا هم خروجاً آمنا لأنفسهم، أما أن تمنحهم منحة، فهم فورا سيتكبرون عليها ويستعلون ويظنوننا في موقف ضعف، وهم بلا شك محاربون محترفون، وهذه مسائل استراتيجية لا تخفى عليهم، وكان ينبغي أن تنتظر حتى يصرخ هو أولا، وأظن أن الموقف القانوني الآن للقضية، وتفاعل لمسلمين الذي ينتظر أن يزيد، جدير بهدم (صومعتهم) على رؤوسهم، والله المستعان..
 
fajr - canada الخميس 31 مارس 2011 13:46:17 بتوقيت مكة
   disagree
I totally disagree, there is a lot of people have been kidnapped before and died in detention, what about their rights. I think let the court decide what should happen
 
ضياء سلفى مصرى  - مقيم بالسعودية الخميس 31 مارس 2011 11:2:10 بتوقيت مكة
   ياجماعه اللى حذرت منه حصل
فى تعليقى الاول بعنوان((هل تظنون أن شنوده النجس سيسكت؟))
قلت إنه هيدبر لحيله ومكيده وده علشان يخرج من أزمة كاميليا وبرده مايسلمهاش ويعصى القانون ويتحدى الدستور
وأنا بقلب فى جريدة المصريون الإخبارية بتاريخ اليوم الخميس31مارس2011م لقيت هذا العنوان وياريت تقرؤا المقال بالكامل
والعنوان هو:ـ
(((لم يتم الكشف عن مصيرها منذ احتجازها.. مصدر كنسي: كاميليا شحاتة غادرت إلى الولايات المتحدة منذ خمسة أشهر بعلم مسئولين مقربين من مبارك)))
وده موضوع خطير وتحدى لمشاعر المسلمين
هنشوف بقى القضاء والجيش هيعملوا معاه آه قبل ماينزلوا من نظرنا أكتر من كده ونحس أنهم إمتداد للنظام الفاسد السابق وبيضحكوا على الشعب ويساعدوا فى سرقة الثورة
مع العلم أن لو خدوا موقف صح فى موضوع كاميليا وأخواتها هتفضل مكانتهم عاليه جدا عند المصريين
وماتنسوش تقرؤا المقال
وربنا يستر من اللى جاى
 
ضياء سلفى مصرى  - مقيم بالسعودية الخميس 31 مارس 2011 8:17:0 بتوقيت مكة
   هل تظنون أن شنوده النجس سيسكت؟
هذا المجرم الأفاك الأثيم شنودة له تاريخ أسود من الخيانه وما حكم محكمة القيم ببعيد وهو منشور على المرصد
فلذا أعتقد أنه سيدبر لحيلة ووقيعة بين المسلمين والنصارى قبل يوم19 ابريل حتى تنقلب الدنيا على المسلمين وبرده يروح أمريكا للعلاج(وقصة العلاج دى معروفة إنه بيروح لما تحصل مصيبه ويسيبها تولع وهو يقعد يتفرج (عفواً ينفخ فيها) وأقباط المهجر يعملو اعتصامات امام الكونجرس وشويه تانيين فى لندن وهلم جرا
الحل
إنه لو عمل فتنه منفضلش ياجماعه وقلت كتير منفضلش ندافع بس ونقول لا الاسلام مش كده واحنا معملناش كده وبس
لا لازم نكون فى موقف الهجوم حتى يدافعوا أما احنا فى موقف الدفاع هما اللى هيهجموا والإعلام معاهم وغيره
أنا أرى إن المجلس العسكرى يعزله بقرار محكمة وفضايحه موجوده زى ما عمل السادات
فكرة سريعه كده عاوز رأيكم
هو لو المسلمين عملوا مظاهرة مليونية لعزل شنوده لأنه لاأس الفتنه الطائفية وعلشان نعيش مع عقلاء النصارى فى أمن وسلامه آه اللى هيحصل؟
اللهم فك اسر كاميليا واخواتها وإلعن شنوده وأخوانه؟
ووفق المرصد للخير دائما
عذرا للإطاله
 
مروه - مصر الخميس 31 مارس 2011 3:57:39 بتوقيت مكة
   جزاك الله خيرا
مقال اكثر من رائع بارك الله فيك وجزاك اله كل الخير
 
نور - مصر الخميس 31 مارس 2011 2:7:51 بتوقيت مكة
   امة الاسلام الا ما اعظمك من امة
و الواجب يحتم ايضا معاملة الكنيسة كمؤسسة من مؤسسات الدولة من كافة النواحي مع الحذر التام في اي تعامل معها فالمؤمن كيس فطن
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7