الرئيسة كلمة المرصدمن للأبرياء سوى رب السماء ؟!
 
الخميس 7 يوليو 2011

أصعب شيء في الدنيا أن تكن مظلوماً وتعلم بظلمك ويعلم الناس أنك مظلوم ومع ذلك لا تستطع أن تتكلم ولا أن تدافع عن نفسك ، ثم تجد نفسك أمام قوات الأمن التي تحاصرك من كل جانب ثم تقيد حريتك وتحاكم على تهمة لا ناقة لك فيها ولا جمل يلقى بك خلف أسوار السجون لمدة لا يعلمها إلا الله ، كنا في أشد الاستغراب والتعجب حينما قرأنا قرار الإحالة الذي أعدته نيابة أمن الدولة العليا للعرض على محكمة أمن الدولة العليا بقائمة اتهام تشمل 48 متهماً وتصدر قائمة الاتهام المتهم الأول الشاب ياسين وهو ذلك الشاب الذي ساعد عبير في إسلامها وحينما علم بمكانها أخبر الناس بمكان احتجازها في مبنى خدمات مجاور لكنيسة إمبابة ، والمتهم الثاني الشيخ أبو يحى الذي يعتبر الشاهد الرئيسي في قضية كاميليا شحاتة بل هو الذي فجر القضية للرأي العام وهو الذي أثبت إسلامها رغم تعرضه للتعذيب من قبل أمن الدولة على يد العميد أشرف قادوس الشهير بوائل نور في مقر أمن الدولة بجابر بن حيان بالدقي وبعدها في مقر الجهاز بمدينة نصر تحت إشراف اللواء حسن عبد الرحمن رئيس الجهاز المحبوس حالياً بتهمة قتل المتظاهرين واللواء عمر سليمان المدير السابق لجهاز المخابرات ، العجيب أن أبو يحي كان في المنصورة وقت حدوث الحادث وكل ما فعله هو اتصاله بالشرطة العسكرية من هاتفه والإبلاغ بوجود عبير محتجزة داخل كنيسة إمبابة ، والمتهم الثالث هو خالد حربي الذي كان في الإسكندرية وقت الحادث أصلاً وليس له أي علاقة بالواقعة وجريمته كلها أنه مدير المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير وهو الصرح الذي يقف كالشوكة في حلق الكنيسة ، وقامت الكنيسة في العامين الماضيين بتقديم عشرات الشكاوي ضده لأمن الدولة أيام النظام البائد وتعرض حربي للاعتقال تارةً وللاستدعاء تارات أخرى ، وكان أشدها قسوة على خالد حربي هو اعتقاله لمدة ستة شهور كاملة في عام 2007 دون محاكمة بسبب شكوى القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير ضده لأمن الدولة بدعوى أنه أذاع تسجيل كان قد سجله معه في معرض الكتاب ، ومع ذلك ظل حربي صامداً محتسباً كل السنوات التي ضاعت من عمره في المعتقلات لله سبحاته وتعالى وهو بعيداً عن والديه وعن زوجته وعن أطفاله ، لم تكن حالة خالد حربي حالة فريدة في الصمود فحسب ، بل هي حالة فريدة في الصبر والرضا بقضاء الله تبارك وتعالى .

العجيب أن لائحة الاتهام قالت أن المتهمين الأول والثاني والثالث قاموا بتحريض الناس على اقتحام الكنيسة وتكدير الأمن والسلم الإجتماعي وبث الفتنة الطائقية بين أبناء المجتمع الواحد ، وأنهم قاموا بالتحريض على حرق كنيسة الوحدة ، ثم تأتي لائحة الاتهام لتقول أن الشخص النصراني "عادل لبيب" الذي كان يطلق النار من بندقيته الآلية بصحبة بعض من أقاربه وقتل 18 شخص وأصاب أكثر من مائتي شخص يأتي في المركز التاسع في قائمة المتهمين ، وهذا الرجل بالمناسبة ظل حتى بعد الساعة الواحدة صباحاً يطلق النيران بكثافة وبعشوائية دون توقف حتى أن الناس كانت تتقرب توقفه عن إطلاق النار ولم يتوقف لأنه كان يمتلك ترسانة من الذخيرة ، ورفض الجيش اقتحام المكان والقبض عليه إلا بعد أن نفذت ذخيرته الحية التي كان يطلقها على الناس ، والأعجب من كل ذلك أن الكاهن الذي احتجز عبير في الكنيسة ، والخادمة التي احتجزت عبير والتي أشرفت عليها أثناء حبسها خارج نطاق قائمة الاتهام من الأصل ..

مفارقات في منتهى العجب الكاهن الذي اختطف عبير واحتجزها داخل الكنيسة ، والخادمة التي كانت مشرفة على حراستها طوال فترة احتجازها تمهيداّ لترحيلها لأحد الأديرة لم توجه لهم النيابة أي اتهام مع أنهم هم الجناة الحقيقين ، وهم السبب الرئيسي في تلك المجرزة التي حدثت ، والمجرم عادل لبيب الذي أطلق آلاف الأعيرة النارية من بنادق آلية كانت بحوزته من الساعة التاسعة مساءً حتى بعد الواحدة فجراً دون توقف ، ولم يتم توقيفه من قبل الجيش إلا بعد نفاد ذخيرته يوضع في المركز الحادي عشر في قائمة الاتهام .

أثناء نظر جلسة القضية بمحكمة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة يوم الأحد الماضي ، فصلت قوات الأمن بين المسلمين والنصارى المتهمين في القضية حتى لا يحدث احتكاك بينهم ، وحينما قرر القاضي تأجيل القضية لجلسة الرابع من سبتمبر اشتد صراخ النساء لأن ذويهم لن يقضوا معهم لا رمضان ولا عيد هذا العام ، وما أقساها على النفس أن يكون الإنسان داخل محيط أهله جغرافياً ولكنه بعيد عنهم تماماً لا يشاطرهم فرح ولا ترح ، فصول القصة لم تنته بعد ومع أني واثق بإذن الله من براءة أبو يحي وخالد وغيرهم ممن أخذ غدراً في هذه القضية إلا أني حزين على تلك الأيام التي تضيع من الأبرياء داخل السجون لا يملكون إلا الدعاء لرب السماء ونحن معهم بأن يفك الله كربهم وهمهم ...

 
 
   Bookmark and Share      
  
 من للأبرياء سوى رب السماء ؟!

شمس الاصيل - مصر الأربعاء 13 يوليو 2011 4:25:25 بتوقيت مكة
   حسبى الله و نعم الوكيل
السلام عليكم
يوما ما سيظهر الحق ^_^
و لم يضيع هؤلاء وقتهم هباءا بل ان الله امتحنهم و نسال الله انهم اجتازوا البلاء على خير
 
أم يوسف  - مصر الثلاثاء 12 يوليو 2011 21:14:31 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم فك أسرهم
 
صعيدي مصري - مصر الاسلامية الثلاثاء 12 يوليو 2011 3:41:33 بتوقيت مكة
   ذلك اضعف الايمان !!!
انا لله وانا الي راجعون , حبنا الله ونعم الوكيل , قال الله تعالى , وان استنصروكم في الدين فعلكم النصر ... , وقال تعالى , ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال وانساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا , وقال النبي صلى اله عليه وسلم , من رأى منكم منكرا فليغيره بيده , فان لم يستطع فبلسانه ,فان لم ستطع فقلبه وذلك اضعف الايمان , او كما قال صلى الله عليه وسلم , نسال لله ان يفك اسر اخوننا وكل اسرى المسلمين , لا يشعر بهم الا من ذاق ويلات الاسر والسجن , فالواحد منا لا يحتمل في هذه الايام ان يعيش بدون كييف وتبريد وتنعيم , فما بالكم بما يعيش فيه اخواننا , واحسب ان امثالهم من المسلمين يشعرون بلذة في ما هم فيه لا يعلمها الا من رضي بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا ومتبعا , فك الله اسرهم واخزى الكافرين ورد كيدهم في نحورهم , وجعل الدائرة عليهم عاجلا غير اجل , امين .
 
محمد المصري - مصر الثلاثاء 12 يوليو 2011 0:50:1 بتوقيت مكة
   الموضوع له بعد آخر
الأخ أبو يحيي والأخ خالد فضحا الكنيسة الأرثوسكسية ليل نهار , والنصارى أصبحت مطالبهم الرئيسية اعتقال الأخ أبو يحيي والأخ خالد والدكتور حسام البخاري, انا حاسس بصراحة إن البيضة هتنزل خلاص.
فالموضوع له شق سياسي أكثر , والقضية فشنك والتأجيل للتهدئة , وعلشان نخدم الاخ أبو يحيي والأخ حربي لازم نفضح شنودة والخونة ونضغط عليهم , وأنا من رأيي موضوع الدولة القبطية نركز عليه في الموقع والمنتديات , كل الناس لازم تعرف الدولة القبطية.
فك الله أسرهم
إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا
الدعاء
 
محمدعبدالعزيزالمغازى - مصر الأحد 10 يوليو 2011 11:17:14 بتوقيت مكة
   لو هناك تحليل محايد
لو هناك تحليل محايد لحاكمنا كل من كتب تقرير مخالف للواقع

فلا يستحق الوظيفة المكلف بها ولا يستحق الراتب الذي يتسمم به هو وذريته ويعتبر من مخلفات نظام الادارة الحكومية الفاسدة في حكم مبارك ......... ولابد لكل جبان هذا منطقة ان يحاكم بصرف النظر عن الحماية التى تشكلها وظيفته

شاب ساعد امرأة في التخلص من معتقدها بعد ان قرأت بنصوصة وصف الكنيسة في صفر نشيد الانشاد بان لها خشق وكوة تأن وثدي مستنهض وفخذ عاري ........ تم تنتقل فتجد نصوص كتابها تصف جداتها راعوث بان حماتعا نعى تحضها على الاسترضاع من بوعز .............. ثم تنتقل لتجد نصوص كتابها يحض فيها الرب بتشبع جدهم النبي ان يتزوج امرأة زنى............... تجد كتابها حلل الزواج لطفلة عمرها 3 سنين ويوم وهي رفقة من جدهم اسحاق........ تجد كتابها لم يحرم تعدد الزوجات بل ضرب مثلا بعشر زوجات في دخلة واحدة
بل وكتابها لم يحدد الزواج بواحدة الا للاسقف او الشماس فقط وبنصوص انجيلهم

وجدت كتابها يحض على قتل الحامل وبقر بطنها بل وقتل الاطفال و الحمير

استنجدت بياسين وبصرف النظر عن سيكولوجيته....... فاغاثها ...... شكى لابو يحي فابلغ ممثل الراعي بما حدث ومكان الاحتجاز

ثبت بالفعل ان الكنيسة ضالعة في احتجاز تلك المرأة ........... التعنت والانكار الكنسي تسبب في الاحداث................ وساهم معهم من تقاعص عن التدخل واتخاذ الاسلوب الامثل ............. وهو الرجل البطيء الذي اتصل به ابو يحي من العسكريين

انا شخصيا اتهم الضابط العسكري الذي تلقى البلاغ من ابو يحي حتى يحدد من خلاله المتقاعس ويحاكم محاكمة عسكرية

فهذا الامر لا يقل عن فجر 5 يونيو67 خطورة
ويمكن ان تنتكس مصر مرة اخرى من خلال تلك النوعية المستهترة مهما علت رتبة ومهما تشكلت عددا

يجب ان نرى نيابة امن دولة قادرة على اجتثاث الجدور وكفانا من سطحية التحليل التى تبنى على تقارير خاطئة او اوامر توجيه

مازال الموظف بالادارة المصرية اقرب الى التخلف

صححوا اوضاعكم قبل ان يزحف اليكم مصيركم

احجزوا من يستحق وسرحوا من يستحق
ولا تنجرفوا وراء كاتدرائية لا يوجد مثيل لها في الخباثة

واذ لم تصدقوا فلتعقدوا جلسة لنتبين الخبيث من الطيب ومستعد فيها منفردا مواجهة شنودة امامكم ومعه دستة من مساعدية ........ وسأثبت لكم فيها ان شنودة ومساعديه يهيكلون معتقدا مخالفا لما بين ايديهم
ولا يجهلون ذلك بل عنصرية في الدماء

وقد حذرت الدولة منذ اكثر من عام وابلغت ان الدولة تحمل الداخلية عبئا يفوق تحمله ويفوق قدراتها وسيظلم هذا الجهاز وبالفعل اليوم نجد تفكك اركانه وتحلل وظيفته الطبيعية لانه حول الى جيش ضد عدو الدولة الشعب من خلال ترسانة باهظة ولكنها لن تسمن ولن تغنى عن سحق جشع الحاكم واذنابه

بل وحذرت لجنة السياسات الى ان نصحت الرئاسة قبل ان يجرفها السيل ولكنهم كانوا بممرات ابواب خلفية .... يعني صيع ... شياب وصيع
وكل عام 2010 واحذر من هذا الاعصار القادم حتى يوم 22 يناير 2011 .......... كنت قد طرحت الحل الذي كان سيحل باحدداث ترضي الشعب و تستر على الحاكم ومحيطيه سوآتهم المخذية ...... ولكنه الغباء... فالبفعل كان يحكمنا اغبياء



والحق اولى ان يتبع قبل ان يجرفكم ايضا سيل عارم

 
نعمه محمد - مصرالاسلاميه السبت 9 يوليو 2011 15:0:18 بتوقيت مكة
   الله ناصر المظلوم
الله سبحانه وتعالي ناصر المظلوم الضعيف الذي ليس له حول ولاقوة امام الظلم البين وقلبي مع اسر الاخوه وربنا يعطيهم الصبر وانا اعلم قوة ايمانهم الموقف صعب وشديد دخول الجنه ثمنه صعب
 
Myhammad Zidan - EGYPT السبت 9 يوليو 2011 14:8:41 بتوقيت مكة
   أتمنى أن أكون معهم
والله أتنمى أن أكون معهم في السجن أتمنى أن أجاهد مثلهم وأن يكون مصيري سجن أو سجون الحكومة
 
أبو نزار - مصر السبت 9 يوليو 2011 11:15:10 بتوقيت مكة
   ؟
مع هذا الظلم أكثر الناس رفضا للمظاهرات والاعتصامات هم السلفيون تحت دعوى خوف الفتنة من رباهم على هذه الرقة دمرهم فلم يعودوا أصحاب مبادرة وتقدم إلا من رحم ربي
 
ابو عبدالله احمد - مصر الكنانة السبت 9 يوليو 2011 3:17:59 بتوقيت مكة
   سلام عليكم
سلام عليك اخي الحبيب خالد حربي انت وإخوانك
أبكي عليكم وليت البكاء نافعا .. فاك الله اسركم يا أحبة .. هو الولي لا مولى لنا سواه
 
اماراتيه - الامارات السبت 9 يوليو 2011 0:17:4 بتوقيت مكة
   ؟؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل في الناس اللي مابتخفش من ربنا وناسين دعوة المظلوم قال النبي (ص)
ثلاثة لاترد دعوتهم الامام العادل والصائم حتى يفطر ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام وتفتح لها ابواب السماء ويقول الرب تبارك وتعالى : وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين )
وان شاء الله ربنا حيعوضهم جنه عرضها السماوات والارض
 
سامي - مصر الجمعة 8 يوليو 2011 15:17:3 بتوقيت مكة
   لا تزال عصابات جمال عبد الناصر تتحكم في الدولة الى الآن
جمال عبد الناصر بطل التعذيب للاسلاميين في السجن الحربي والمعتقلات الأخري ، جمال عبد الناصر قاهر الاسلاميين وخائن الدولة في 67 التي لم يتم التحقيق فيها الى الآن وطرمخت عليها عصابة الدولة كما طرمخت أمريكا على 11 سبتمبر التي من صنعها ولفقتها للاسلاميين واستخفت بعقول العالم ، بقى نظام عبد الناصر معمولا به الى الآن نحو الاسلاميين : اضطهاد ، مطاردة ، محاربة، ترويع ، اقتحام البيوت ليلا بالقوة الغاشمة واعتقال الابرياء ، وهي ُسّنة سيئة اتخذها كل المجرمين في العالم العربي والغربي مثل حافظ الأسد وعصاباته الحالية، التعذيب الوحشي حتى الموت ، الافتراء ظلما على الأبرياء بدون أي وجه حق ، محاربة أي نشاط اسلامي واعتباره نشاطا ارهابيا، الابقاء لسيطرة العلمانيين والمنحلين وأعداء الدين في الاعلام والسلطة ، هذه هي ُسنة جمال عبد الناصر ، واسُتحدث الان فجور شنودة وأتباعه على المسلمين وأصبحوا يبلغون أمن الدولة فيستجيب لهم كأنهم أعوانهم وهم ينتمون أصلا للغرب ولإسرائيل، اذن عمالة عبد الناصر صانع نكبة 67 والتي احتلت فيها اسرائيل أربع دول في سويعات، أصبحت هي مرجعية الدولة وُسنته الاجرامية هي ُسنة الدولة المتبعة الى الآن ، لقد مكّن جمال عبد الناصر للمجرمين والعلمانيين أن يتبوأوا مناصب السلطة في كل مكان، وهذا المقال يبين نتيجة ذلك بجلاء
 
إبن البلد - مصر الجمعة 8 يوليو 2011 11:22:32 بتوقيت مكة
   أشد الناس بلاء
فيها إيه السجن ظلما ؟
يعني هما أكثر مكانة عند الله من يوسف عليه السلام ..
انظر للنتيجة كيف ستكون يوم يقوم الناس لرب العالمين
المظلوم له الجزاء الحسن ..
والظالم له :
خذوه فغلوه ..
ثم الجحيم صلوه ..
..
الصبر والرضا ..
 
امينة شومان - مصر الجمعة 8 يوليو 2011 10:7:52 بتوقيت مكة
   وعجبى
انا كنت فى الجلسة وفعلا مناظر السيدات التى يصرخن شىء يحزن والله لدرجة كلنا كنا مستئيين لكن عتابى على الناس اللى مجتش الوقفة بصراحة العدد كان قليل جدا بس والله كان فى منضمين لنصرة القضية وبصراحة كانت الوقفة قوىة على الرغم من ان العدد كان قليل ولاغرب ان اقرباء النصارى المتهمين كانوا امام المحكمة بس من ناحية اخرى للمحكمة والله بأزن الله الابراء هياخدو براءة بأزن الله
 
ربيع - مصر الجمعة 8 يوليو 2011 5:24:14 بتوقيت مكة
   حسبى الله وكفى
حسبى الله ونعم الوكيل
حتى بعد الثورة باردو بيجاملوا الكنيسة على حساب المسلمين
وامحمداه
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7