الرئيسة وسائط متعددةوسائط النصف الثانى من عام 2011 إن الله لا يصلح عمل المفسدين .... محمد إسماعيل المقدم
 
السبت 1 أكتوبر 2011
 
 
   Bookmark and Share      
  
 إن الله لا يصلح عمل المفسدين .... محمد إسماعيل المقدم

أبو معاذ - مصر الأحد 2 أكتوبر 2011 23:10:20 بتوقيت مكة
   الاخ ناصر باشا2
تتكلم عن نفور الكثير من الناس ومعك حق فالمنافقيين من العلمانيين والليبراليين ينفرون من المنهج ( أما عامة الناس فيجيبك على ذلك الملايين من أتباع المنهج ) ولا تقول فرق بين المنهج ومن يقوم عليه لانهم بفضل الله هم الذين دعوا عامة الناس لهذا المنهج وتتكلم عن السقطات ( يا معصوم ) وتقول كنا نقول على حسنى مبارك ولى الامر والان نكفره ويبدوا ان ارائك مبنية على كثرة ما تشاهده من أفلام تحاول تشويه صورة الدين وإلا فأنا أتحداك بأن تثبت ما تقوله على مشايخنا وعلمائنا ( ولا تأت بمثال القوصى ) فالكل يعلم انه ليس من مشايخنا ولا علمائنا بل كان عالم سلطة أخيرا أرجو من فضيلتكم أن تطلعنا على مؤلفاتكم حتى نعرف فكركم جيدا . أسأل الله لنا ولك الهداية والسلام عليكم
 
أبو معاذ  - مصر الأحد 2 أكتوبر 2011 22:55:55 بتوقيت مكة
   الاخ ناصر باشا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخ ناصر واضح انك قاعد فى دولة ثانيه غير مصر ولا أريد ان اقول كوكب تانى أولا سلم اليهود والنصارى من لسانك ولم تسلم الدعوة من لسانك ثانيا حتى العلمانيين يرون ان الدعوة تكسب كل يوم عن ذى قبل أرضا جديدة وذلك لان هذه الدعوة الربانية لم تقم على هوى النفوس وانما الاخلاص فى القول والعمل ولا نزكى على الله أحد ثالثا أرجو من سيادتك أن تعيش الواقع وتعمل مع أخوانك ولا تكون معول هدم . يتبع
 
ناصر باشا - مصر السبت 1 أكتوبر 2011 16:5:23 بتوقيت مكة
   لا تلوموا الناس ولوموا انفسكم
مع اقتناعي وانتمائي علي ان منهج السلف هو سفينة نوح كما قال الامام مالك لا يصلح اخر هذه الامة الا بما صلح به اولها اذا ليست المشكلة في المنهج السلفي كوسيلة للتغيير فلا يختلف فيه اثنان ولا يوجد مسلم امن بالله ربا والاسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا في ان الاسلام هو الحل لذي لا بديل له سوي الكفر بشتي صورة
لكن المشكلة ان من يتشدق بهذا المهج ويتعصب له اساء اليه اكثر من ان يحسن اليه والواقع يشهد بذلك فنفور كثير من الناس عن السلفية هو ترمومتر يقيس حقية النفسية لدي عامة الشعب تجاه السلفيين وهذا كله يرجع الي ان هذا الصف لابد ان يمحص ويقذف منه الاستنفاعيين والمقتاتين علي الموائد والمخذلين والمثبطين فكل يوم سقطة جديدة لهذه الجماعة المتسلفنة بسبب انها جماعة ذات نفسية معقدة تحتاج الي فهم وان شئت فقل هي لا تفهم ماذا تريد من نفسها فضلا عما تريده من الناس ولعل مواقف هي التي تشهد عليهم
فمثلا بالامس حسني مبارك ولي الامر ولا يجوز الخروج عليه وحذروا الشباب من الخروج وحرموه

اليوم بعد ان انتهت الثورة تراجع الكثير منهم وقال الثورة حق ومبارك كان مجرما وكافرا

اليوم المجلس العسكري خط احمر ((بمعني ذات مقدسة)) ولا ندري ماذا سيقال غدا عنه

القذافي امام وقائد ملهم اليوم بعد سقوطه مجرم وسفاح

بالامس الديموقراطية كفر وردة اليوم تجوز يطول سرد الماخذ علي جماعة السلفية

لكن الذي اتمناه تمحيص الصف والثبات في المواقف التي لا تقبل التمييع

ونرفض في النهاية اختزال منهج السلف في فصيل كثيرا ما يكون بعيدا عنه الا في بعض القضايا التي لم تعد موجودة وعفي عليها الزمن

فالسلفية هي التزام منهج السلف فكرا وسلوكا وجهادا قبل ان تكون ادعاءاا يكذبه الواقع
 
عطية دقدق - الامارات المتحدة السبت 1 أكتوبر 2011 10:6:14 بتوقيت مكة
   يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا
واما الذين امنوا فيعلمون انه الحق من ربهم


أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَ إِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَ لَوْ لا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَ بِيَعٌ وَ صَلَواتٌ وَ مَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَ لَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

اثبت احد

الَّذِينَ قالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزادَهُمْ إِيماناً وَ قالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَ فَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَ اتَّبَعُوا رِضْوانَ اللَّهِ وَ اللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ


وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

صدق الله العظيم
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7