الرئيسة وسائط متعددةوسائط النصف الثانى من عام 2011 الأنبا روفائيل يقول لله متخافش يارب احنا جنبك يارب
 
الأحد 6 نوفمبر 2011


 
 
 
   Bookmark and Share      
  
  الأنبا روفائيل يقول لله متخافش يارب احنا جنبك يارب

سامى داود - مصر الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 10:31:26 بتوقيت مكة
   ويقولون ويكتبون أغرب وأفدح من ذلك !!
مشكلة النصارى أن أناجيلهم المحرفة ورد بها تحديد موعد لنهاية العالم قبل أن ينقضى الجيل المعاصر للمسيح أى حوالى عام 100ميلادية ؟؟؟ وبالطبع لم يحدث ومضت أجيال وأجيال وأنتظروا الألفية الأولى والثانية وأتضح كذب وتزوير هذة النبوءة ولجأوا لادعاء الظهورات والمعجزات لتثبيت عقيدتهم دون جدوى ولذلك طاشت عقولهم وزاد اجتراؤهم على مصلوبهم الذى يعبدونه من الله :

{أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد16

لدرجة أن أحد كهنتهم قال (( منقولة من منتدى مسيحى )):

قرأت مرة صرخة تعجبت حينها لشدة قساوة قلب من اطلقها واليوم ربما سنطر ان نردد معه بعضاً من كلماته حيث يقول ..


موجهاً كلامه للرب يسوع

لم نعد نريد أناجيلك0
لم نعد نريد أعاجيبك ومواعظك والحقّ الحقّ أقول لكم.
لم نعد نريد حكاياتك وأمثالك.
لم نعد نريد صلواتك وتهديداتك.
تعال.
احضرْ حالاً.
الجميع بانتظارك والأهل والأقارب ليسوا في خير.
احضرْ حالاً.
الأرض التي أنجبتك خربانة.
"أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة أبني بيعتي
" لكنهم بنوا على الصخرة مؤسسة تلعب الرياح فيها بالأوراق والملفات والغبار والألفاظ.
أأنت المسيح صاحب قصة لعازر؟ إذن تفضّل.
الألفا سنة فاصل طويل. معنا ضعف نظر ولم نعد نراك.
المسافة شاسعة. اقترب وادخل. هذا وقتك. لن يكون لك وقت أفضل.
إذ لم تجئ الآن فلا تجئ بعد ذلك. الحاجة إليك الآن.
نريد أن نعرف.
نريد أن يقول لنا أحد ماذا نفعل

ابونا اتمنى من الرب ان يهبك القوة والعزيمة لتكمل مشوارك لأكمال رسالتك المقدسة
شكراً لك

http://www.qenshrin.com/xmb/viewtopic.php?f=30&t=13973

مشاركة لمدير المنتدى وهم يناقشون تردى أحوال كنائسهم المستمر !!!

فلا تتعجبوا من أى كلام يقولونه فليس بعد الكفر ذنب .

والحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة .
 
محمد حلمي - مصر الثلاثاء 8 نوفمبر 2011 2:38:15 بتوقيت مكة
   الله المستعان
ربنا يهديك او يخدك
بجد الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى به نعمه
 
مصرى - مصر الأحد 6 نوفمبر 2011 9:37:2 بتوقيت مكة
   أهزل هذا؟
ما هذا المفهوم الهزلى للربوبية؟ سبحان الله الذى جبل الفطرة الانسانية على معنى الربوبية والالوهية حتى ان الانسان لو عبد حجرا او بقرة لم يعبدها الا بعد ان يضفى عليها من اوهام الكمال والجمال مايبرر عبوديته لهذه الارباب المكذوبه..الا هؤلاء الاعباط الذين لم نجد لكذبهم مثيلا على مر التاريخ فهم يسبون ما يعبدون قبل ان يعبدوه..وهذا والله يدخل فى نطاق المرض العقلى الجمعى لهؤلاء المخلوقات الشاذة..فكيف ننتظر من مثل هؤلاء عدلا او حقا..هؤلاء ليسوا نصارى
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7