الرئيسة كلمة المرصدعفواً يا شيخ حسان
 
السبت 12 نوفمبر 2011

 الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مَن لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن أحبه واتبع هديه، وبعد:ـ

على جبل عرفات وقف "الشيخ" محمد حسان يقسم بالله أن الله حمى مصر بالجيش، وأنه لولا الجيش ما سلم صغير ولا كبير، ولا أمنت الحرائر، ولا سلم الصغار ولا الأكابر. وعلا صوت "الشيخ" واشتد، ينادي على الجموع بأن يقفوا صفاً خلف الجيش، فإن هذا واجب المرحلة.!! 
يُعرِّضُ بأولئك الذين يريدون تنحية "المجلس العسكري" عن الحكم، ويتهمهم ـ بقصد أو بدون قصد ـ بأنهم بسعيهم في تنحية "المجلس العسكري" لا يفهمون، بل ويسيرون بالبلد إلى دماءٍ وأشلاء وأيامٍ سوداء!!

وثمة خلل في قول "الشيخ"، وخلل في السياق الذي خرج فيه، وتساؤلات حول الفاعل الحقيقي في الدور الذي يؤديه "الشيخ" محمد حسان، وعددٍ من رفاقه الإعلاميين الآن.

أخطأ "الشيخ" حين ظن أن المطالبة بتسليم "المجلس العسكري" السلطةَ لمدنين ثورة وحرب على الجيش المصري، فالجيش شيء و"المجلس العسكري" شيء آخر.!!
 الجيش من الشعب، و"المجلس العسكري" من نظام الحكم القديم.
 والجيش رفض ضرب الشعب، وهذا واجب عليه، فلم ينعقد الجيش لضرب الشعب. فليست مِنَّةً يمنون بها علينا، بل الشعبُ أمن عليهم، فقد نجاهم الله بالشعب من "ابن مبارك"، وخرجوا للمقدمة وقبل كانوا في زيل القافلة.

 و"المجلس العسكري" يمكر ليبقى وليعدها سيرتها الأولى، وقد نكث المواعيد التي قطعها على نفسه إبَّان الثورة. "فالمجلس العسكري" يعيد نماذجاً مكررة في التعامل مع الثورات والسيطرة عليها. فليست حالة بريئة من تولي الحكم، وإدارة شؤون البلاد. وإنما حالة من السيطرة على الشعب وإعادته للجلد والتعذيب مرة ثانية.

وإن الذين يطالبون بتسليم السلطة ليسوا خوارجاً على "المجلس العسكري"، وإنما وضع "المجلس العسكري" هو الخطأ، فكان على "الشيخ" أن يتجه "للمجلس العسكري" يحدثه بأن يفي بالوعود التي قطعها على نفسه حين الثورة، وأن يترك الأمر لأهله ويعود لثكناته، ومهمته الأصلية، وهي حماية البلاد والعباد، وأن يتلو عليه شيئاً من فعال العسكر في أكثر من نصف قرن من الزمان وفي عشرات البلاد، وينادي معنا عليه بأن العسكر ليسوا لقيادة البلاد وإنما في جوانبها يتدربون ويقاتلون من يتعدى علينا.

وغفر الله "للشيخ" حين ادعى أنها فوضى، وأن الأمن قد تبعثر بعد كسر الشرطة وأننا نرمى جثثاً في الشوارع تجر أرجلنا الكلاب، وأن الحرائر بغير "الجيش" لا يأمنون على أعراضهن، وأن العامة بغير الجيش تتوقف مصالحهم.
هذا الكلام عجيب ولا أدري من أين جاء "للشيخ ؟!!
نعيش في ربوعها ونتحرك في طرقاتها، وحوادث السلب والنهب كالتي كانت في عهد مبارك أو أقل، وتزيد في أماكن محددة مهجورة، واللوم يتجه لمن يترك هذه الحالات الفردية والتي تحدث في أماكن محددة، وهو يمتلك قوة، وهو يسمع بها، يتركها وكأنه لا يراها بل وكأنه يريدها !!
ولا أدري لماذا لا يحسب "الشيخ" حسان ما كسبناه من حرية وأمان في بيوتنا من هؤلاء الفجرة الذين كانوا يروعوننا ويتعدون على أعراضنا في بيوتنا وفي مخافرهم بغير حق، وبغير جرم؟!

والعسكر يكذبون ويصدقهم "الشيخ" حسان، فقد تحدث كبير العسكر بأن أحداً لم يأمره بضرب النار، وأفادت شهادته أن "المخلوع" بريء ممن قُتلوا. فهل حمى الجيش الشعب؟!!، ومنع بِرَكاً من الدماء يا "شيخ" حسان؟!!
وقد كانت فجوة بين حكم عسكر الداخلية وحكم عسكر الجيش، خلا فيها الشارع من "رجل أمن" وتولى الشعب فيها حماية نفسه بنفسه، فيما عرف باللجان الشعبية.فلم تكن فوضى كما ادعى، ولم
  تكن الحماية من الجيش، بل ولم تكن من الداخلية قبله، فكم الإرهاب الذي مارسته الداخلية في الطرقات وفي أقسام الشرطة كبير: قتلوا، وأهانوا.. وأخذوا الأموال من الجيوب ومن الممتلكات، ومن المقدرات ...

 وإن شعب مصر ـ وكل شعوب الأمة ـ بهم من النخوة والمروءة وحسن التدبير ما يستطيعون به حماية أنفسهم، وتنصيب قيادات حقيقية (عرفية) يتولون أمرهم على الدوام أو مرحلياً. فلا أدري لم يعشعش في خيال "الشيخ" أننا همج لا يستقيم أمرنا بغير رقيب غليظ ؟!
إن على "الشيخ" محمد حسان ومن يقول بقوله أن يعتذر للشعب. وأن يعلم أن الأمة بخير،
 وأن غير قليل من الشر سببه "ولاة الأمر"، فهم "اللصوص"، وهم "القتلة"، وهم مَن أفسد من فَسَدَ من هذا الشعب بسوء تدبيرهم، وأنها مرحلة قد انتهت وأن الحرية لا نرضى بغيرها وإن كان ثمنها الدماء.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 عفواً يا شيخ حسان

مسلمة - مصر الإثنين 14 نوفمبر 2011 14:32:49 بتوقيت مكة
   أحسنو الظن
الاخ مصطفى ابو انس ... بحث عن التعليق الذي تتكلم عنه وهو غير موجود .. تقريبا الادارة حذفته ... لا اعتقد ان المرصد ينشر مثل هذا التعليق
 
عبد الله بن عبد الرحمن - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 18:58:9 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونِعم الوكيل .. اتق الله يا مرصد !!
بسم الله الرحمن الرحيم
ما هذا الكلام الذي تعرضه يا مرصد والأسلوب الذي تتحدث به عن الشيخ محمد حسان !
من أنتم أساساً حتى تتكلموا عن الشيخ محمد حسان بهذا الأسلوب البذيء الذي به من الهجوم الذي لا يليق أبداً بمقام فضيلته ! .. كان المرصد الإسلامي من أحب المواقع الإخبارية الإسلامية إلى قلبي أما الآن فلا ولا كرامة بعد ما تهجمتم على الشيخ بهذا الأسلوب
إن كنتم تريدون نصيحته فعلاً فتذكروا قول الإمام :
أخي تغمدني النصح في انفرادي ولا تنصحني في جماعة .. فإن النصح في جماعة نوع من التوبيخ لا أرض استماعه .. فإذا أبيتَ وعصيتني فلا تجزع إذ لم تلق طاعة !
إن أردتم نصيحته فتواصلوا معه وأنصحوه بأدب أهل العلم مش بالأسلوب الهجومي الصافق هذا !
ثم إن جميع التعليقات يتم مراجعتها إدارياً .. كيف تسمحون بهذه التعليقات والأكاذيب الساخرة من مجرمي القوم بأن يقول مثل هذا الكلام !! ..
حسبنا الله ونِعم الوكيل
والله ستسألون عن كل فعل صغير أو كبير قلتوه أو فعلتموه أو سمحتم به " ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره "
وتذكروا أن لحوم العلماء مسمومة مسموم من يأكلها !
 
ابو نصر - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 17:10:59 بتوقيت مكة
   عار عليكم
والله عار على المرصد الاسلامي نشر مثل هذه الموضوعات وما يتبعها من التعليقات السخيفه على علماء الامه واحد يقول محمد حسان كده كأنه بيلعب معاه في الشارع وواحد يقول انه من ال فرعون ..فضيله الشيخ محمد حسان عالم جليل وان كان اخظأ او زل فيلتمس له الف عذر .. عار عليكم وستسألون يوم القيامه عن هذا الكلام.
 
عبدالعليم - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 15:28:37 بتوقيت مكة
   الغلط مش غلطه ، و لكن غلط اللي سماه شيخ من الاصل
خريج كلية اعلام كان يرتدي الجنز كما وصف هو نفسه ذات مره، و بعد التزام قصير سافر الى السعودية و عمل اماما لمسجد داخل مزرعة دواجن بالقصيم و اصبح مصدر تعلمه للعلوم الشرعية هو فقهاء نجد المشهورين بفتاواهم التي تحول البلاد و العباد الى قن دجاج يتوارثه طواغيت الحكام ابا عن جد. هذه هي سيرته الذاتية باختصار فقولوا لي بالله عليكم كيف يسمى مثله شيخاً؟ الخطأ خطؤنا اننا سلمنا له عقولنا لمجرد ان له اسلوب سلس و نبرة عالية في الخطابة. فهل هذا يكفي؟
 
سيف النصر -  مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 12:32:19 بتوقيت مكة
   ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين"الانفال/46
منذ معرفتي بموقعكم الكريم اراكم تشنون هجمات متقطعه على اقوال الشيخ ياسيدي كاتب المقال الم تسمع ان كلُُ يؤخذ منه ويرد إلا سيدنا رسول الله وما ادرانا انك انت حامي الحمى وناصر الدين اليس لكل منا نيته التي لا يعلمها إلا الله لماذا لانراك تهاجم العلمانيه والليبراليه اذكرك ونفسي بقول الله تعالى ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين"الانفال/46
 
ابو اسلام طه بن حسن - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 8:46:43 بتوقيت مكة
   عفواً يا شيخ حسان
الشيخ حازم اسماعيل اتق الله
 
مفقوع - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 8:39:29 بتوقيت مكة
   رساله الى محمد حسان - هذا رأيي الشخصي من فضلكم انشروه على مسئوليتي
يا شيخ الغفلة و امام اهل الفته
لو حفظت فمك مغلقا لكان أشرف لك
لا تفهم الفرق بين الالف و كوز الذرة في السياسية ثم تخرج لتهرف و تجعل نفسك مسخرة امام خلق الله
تتهم الشعب بأنه هو الذي كسر الشرطة يا سفيه
و كأنك لا تعلم بأن الشرطة هي التي تطلق البلطجية للانتقام من الشعب
و تحمد الله بأن الشعب لم ينجح في كسر الجيش يا أمير النفاق
و متى قال الشعب أن له مشكلة مع الجيش يا غليظ الفهم؟
مشكلة الشعب هي مع المجلس العسكري الذين هم فلول مبارك ? و ليس مع الجيش الذين هم ابناؤنا و اخواننا
 
صابر  - مصر الأحد 13 نوفمبر 2011 0:44:54 بتوقيت مكة
   حقيقة محمد حسان و اشباهه ، بلسان أخ سلفي
استمعوا الى فيديو الشيخ ابو يحيى - فك الله أسره و معه اخونا خالد حربي - عندما حكى عن استجوابه في أمن الدولة في وقت أزمة كاميليا شحاته - فك الله أسرها - و عرض عليه ضابط امن الدولة أن "يلمعه" و يجعل منه نجم من نجوم الفضائيات المسماة بالاسلامية حيث يصبح دخله بعشرات الالوف عن كل حلقة، و عندما رفض ابو يحيى قال له "قل لي اسم اي شيخ من شيوخ الفضائيات و انا آتي به هنا ليقنعك ... هل تحب أن آتي لك بمحمد حسان؟"
 
شريف الغزالي - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 23:3:5 بتوقيت مكة
   درس من دروس الحياة
اذا رأيتم الرجل يطلق لحيته و يحلق شاربه كما يفعل بشعر ابطه فلا تسمعوا له و شكوا في عقله، فان الرجل الذي لا يفرق بين حف الشارب و حلقه في حديث المصطفي عليه الصلاة و السلام لا يمكن أن تثق في فهمه ، و قد انتقدهم الشيخ الغزالي رحمه الله في أحد كتبه حيث قال "لم يبقى الا أن يزيل حاجبيه حتى تكتمل الدمامة"
 
ابومصعب - الجزيرة السبت 12 نوفمبر 2011 21:37:48 بتوقيت مكة
   خذوه من رجليه وراموه وانتظرو1..
إلى أهل مصر الإسلام ،،، السلام عليكم ورحمة الله

أرجو أن تأخذوا بناصية الشيخ محمد حسان وترموه في سوريا ، ثم انتزروا ماذا سيتحدث هناك ؟ إنه لن يختلف كثيرا .. وحينها سوف تتأكدون جيدا أن منهجه هو منهج الانبطاح الذي ارتضاه لنفسه كما ارتضاه الكثير من مشيخة الإعلام والسلم والسلام ، منذ سنوات ، حيث انكشفت فيها كثير من العورات .. وبقي أن تنكشف السوءات لمن لم يفهموا انكشاف العورات من قبل. اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا
 
mm - m السبت 12 نوفمبر 2011 21:28:16 بتوقيت مكة
   mm
mnnnn
 
ابوعبدالرحمن - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 19:37:33 بتوقيت مكة
   هداك الله
هذه عادة الشيخ محمد حسان مداهنة السلاطين.
وكأنه حتي ان سقط ظالم بحث عن اخر ليداهنه
يا اخوه هذا ليس بجديد عليه
انظروا لهذا الرابط قبل الحرب الاخيرة علي عزة http://www.youtube.com/watch?v=jLPTxlQRX88
 
محمد السلفى - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 11:35:20 بتوقيت مكة
   عفواً هذا زمن الجهاد
الى من يدافعون عن محمد حسان ارجو الاجابة على هذه الاسئلة
1- هل صلى حسان وراء القذافى واثنى على بنته عائشة؟
2-هل دعا حسان لملك الاردن ؟
3-هل خاض حسان فى بن لادن وقال انه لا يجد من الشرع دليل على مايفعلونه ؟
4-من اين لحسان هذه الاموال والقصور وهو اعترف انه كان لا يملك شيء (شريط قصة حياتى)
5-هل طرد حسان من ميدان التحرير اثناء الثورة؟
6- هل قام حسان ببناء كنيسة صول التى اعترف بأنها تستعمل لعمل سحر للمسلمين ؟
7-لمازا طرد الشيخ من قنا فى قضية المحافظ الصليبى ولمازا ذهب اصلاً ؟
8- من قتل فتاة فاقوس التى قالت ان احمد محمد حسان تزوجها عرفى ؟
9-هل الجيش المصرى يسمح للسلفيين بدخول الكليات العسكرية او حتى اقاربهم من الدرجة الثالثة ؟
10-اين كان الشيخ من امن الدولة الذى انتهك حرمات الملتحين وقتل منهم اعداداً كبيرة ؟
وهناك اسئلة اخرى كثيرة ولكننا لانصدق ان الشيوخ عرضة للفتن وندافع بالباطل عنهم الا تعلمون ان كاتب الوحى مع النبى صلى الله عليه وسلم ارتد عن الاسلام نحن نستحق علماء ربانيون لا يخافون فى الله لومة لائم قال الامام الشافغى رحمه الله العلماء بالمعنى الشرعى هم العلماء العاملون و الله احنا زهقنا منكم ومن ركوعكم لكل طاغوت وكلامكم الاهبل عن الفتنة وانتم ساقطون فيها عفوا هذا ليس زمن الجبناء الحائنون الخاذلون عفواً هذا زمن الجهاد . ايها المشرف على المرصد انت لا تنشر تعليقاتى وانا خصيمك يوم القيامة ان لم تنشر هذا التعليق
 
أبو مصعب - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 10:50:51 بتوقيت مكة
   نعلم من الرجل
بحق نعلم من هو الشيخ محمد حسان ولكن لا نعلم من أنت حتى تطالبه بالإعتذار لشعوب الأمة وتتهمه بأن هناك ما يعشش في خياله حتى أدب الحوار مفقود مع رجل تجري الهداية على لسانه ورجاحة عقله تسبق ثورته - وحسبنا الله ونعم الوكيل .
 
محمد وائل - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 10:43:26 بتوقيت مكة
   لا عجب
لا عجب في فترات الفتن أن نجد من يتطاول بلا علم على من لديه العلم - تقول أن هناك فرق بين الجيش ومجلس قيادة الجيش - من الواضح أنك لا تعرف معنى الجيوش وفرح بقليل من الحرية الشخصية الفردية التي لم ندركها مثلك .
 
أشرف - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 10:11:2 بتوقيت مكة
   تشتيت
انا لا أفهم هذا الرجل ,, فقد تمت الإستعانه به من قبل النظلم البائد لصرف الناس من التحرير أثناء الثورة , و لا أعتقد انه يكون بهذه السذاجة أو الهبالة حتى لا يعلم ان المجلس العسكرى و المقصود به طنطاوى واحد من أوسخ فلول النظام و هو الذى شهد لصالح مبارك على الرغم من وصول معلومات موثوق منها من لواء بالجيش ان حسنى أعطى الأمر بالضرب لطنطاوى و أراد الأخر تنفيذ الأمر لكن عنان رفض و لا أعتقد انه رفض حباً أو خوفاً على الشعب و لكنه يعلم تماماً انه أذا أعطى الأمر للضباط والجنود بالضرب فلن يفعلوا وسيتمردوا ,, ولعلكم تذكرون طنطاوى حينما نزل إلى ميدان التحرير قبل التنحى و يمر بين الجنود ويسلم عليهم و يتضاحك معهم و يبدوا على وجهه الرعب و الخوف ,,, هذا الرجل من النظام البائد ولبد ان يباد معهم ,, وهو الذى يدافع عن مبارك و أعوانه المساجين ,, وهو الذى كان يذهب للأطمئنان على مبارك بعد تنحيه وهو بشرم الشيخ , ولكم ان تتخيلوا الترتيبات والسيناريوهات والتمثليات التى وضعوها سويا ,,, لماذا يسكت الناس عن طنطاوى لماذا لا يقدم للمحاكمة هو الأخر مع أحبائه لماذا كل هذا النفاق و الخوف يعود من جديد ,,, ياشيخ حسان أحذر من وقوعك بالنفاق مع هؤلاء الأفاقين ,,,,,
 
أبوعبدالرحمن - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 8:20:27 بتوقيت مكة
   هداك الله
الله يهدي الشيخ محمد حسان
قول الحق يا شيخ ولا تداهن السلاطين
اذا لم نجد حاكما ظالما يحكمنااصبحنا نبحث علي ظالم اخر نوليه علينا بدلا من ان نقومه وننصحه. جزا الله الشيخ حازم صلاح وامثاله ممن يقفون في وجه الظلمة
 
سيد - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 7:56:37 بتوقيت مكة
   وقل لعبادى يقولو التى هى أحسن
ليتنا نقدس فى عرفات رب العزة سبحانه وتعالى وحده لا شريك له-كنا نتألم عندما نسمع خطيب الحج (الشيخ عبد العزيز)يثنى على حكومة السعودية على ما تقدمه من جهود.ونقول ان هذا المكان وهذا الموقف لتعظيم الله سبحانه وتعالى وتمجيده وليس للثناء على جهود حكام السعودية- شيخنا الحبيب - عرفات هو اعظم موقف وليس للثناءعلى احد من البشر .وما نعانيه من مشاكل فى مصر الان هو بسبب تباطؤ المجلس العسكرى واخرها وثيقة على السلمى وسكوت العسكر عنها وكأنه هو الذى أملاها ل على السلمى
 
أبو أنس مصطفى عبد الغنى  - مصرى مقيم بالكويت السبت 12 نوفمبر 2011 7:12:34 بتوقيت مكة
   ينفع يا بتوع المرصد
ينفع يا بتوع المرصد
يا اللى عاملين نفسكم حراس العقيدة تنشروا تعليق لواحد بيقول عن الشيخ حسان :
هذا الشيخ ذكرة الله فى القران وهو من ال فرعون. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ان كان ينفع يبقا شكرا لكم
 
أبو أنس مصطفى عبد الغنى  - مصرى مقيم بالكويت السبت 12 نوفمبر 2011 6:56:58 بتوقيت مكة
   اتقوا الله
الاخوة الذين ينتقدون الشيخ حسان
لا حرج انتقد الشيخ و رد عليه
اما الشتم فأنا أربأ بك أن يكون خصمك واحد زى الشيخ حسان فاتق الله
و الاخوة بتوع المرصد اهدموا ما تفعلونه بسماحكم بشتم الشيخ
لكى يضيع رصيدكم الذى بنيتموه من سنين
و اقول مرة اخرى انتقدوا الشيخ و انصحوه و بينوا له الرأى الصحيح ـ ان كان الشيخ أخطأ ـ
و لا بأس
لكن الشتم
فأنا بصراحة خايف عليكم من مخاصمة واحد زى الشيخ حسان يوم التغابن
 
احمد ممدوح - مصر السبت 12 نوفمبر 2011 6:9:24 بتوقيت مكة
   اللهم اهدنا
يا اخوة ان يعترض احد اخواننا علي كلام الشيخ وعلي توقيته لا اشكال لكن ان يقول احد اخواننا ان الشيخ لا يعلم الا تقبيل الاقدام هذا لا يجوز يا اخي فان المشايخ في العهد البائد كانوا تحت ضغوط كثيرة وكانوا يوافقون علي بعض الاشياء التي لم يكونوا لينفذوها في الوضع الطبيعي لاستمرار الدعوة من باب المصالح والمفاسد كما فعل نبينا صلي الله عليه وسلم في صلح الحديبية بقبول شروط المشركين التي لا ترضي احدا في الوضع الطبيعي

اما بالنسبة للشيخ محمود المصري فاحب ان الفت نظر الاخوة الي ان كثيرا من مشايخنا افتوا برجوع الشباب حقنا لدمائهم لان النتيجة التي كانت متوقعة من جيش موالي لمثل هذا النظام ان يفعل في الشباب كما يفعل جيش بشار الان والا فبالله عليكم هل يذكر احدنا مرة مدح فييها الشيخ محمود المصري النظام السابق ثم ان الفتوي اجنهاد يا اخى


وانا لاادافع عن الشيخ حسان وننتظر منه توضيح هذا الكلام
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7