الرئيسة كلمة المرصدنعى شيخ الثورة عماد عفت
 
السبت 17 ديسمبر 2011

بسم الله الرحمن الرحيم

وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ.

ينعي  المرصد الإسلامي للشعب المصري جميعا الشيخ الشهيد عماد عفت أمين الفتوى بدار الإفتاء والذي استشهد أمس برصاصة غادرة من الشرطة العسكرية أثناء اعتصامه أمام مجلس الوزراء

وكان الشيخ الشهيد من الصادعين بالحق القائمين بأمر الله علماً وعملاً كما نحسبه والله حسيبه

وقد عرفنا الشيخ على مر سنوات عديدة كان فيها عوناً وسنداً للمسلمين في كل قضاياهم وله أيادي بيضاء ومواقف نبيلة في دعم المسلمين الجدد لا يعلمها عنه إلا القليل .

وكان الشيخ رغم هدوءه ووقاره مقدماً في الحق لا يخشى في الله لومة لائم  و كان من أبطال ثورة يناير حيث نزل بنفسه من أول أيام الثورة وأفتى بوجوب النزول إلى الميدان في فتوى شهيرة اهتز لها الأزهر وقتها كما أفتي رحمه الله تعالى بحرمة التصويت للفلول في الانتخابات  .

ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نؤكد  أن اليد التي قتلت الشيخ الشهيد هي نفسها التي اغتالت زهرة شباب مصر في ثورة يناير وقد أثبتت الأيام والأحداث أنه لا فرق بين جميع أركان النظام السابق فجميعهم والغون في دماء الشعب المصري

ونحن إذا نودع الشيخ الشهيد اليوم فأننا نعاهد بعد الله تعالى على مواصلة الثورة والنضال ى يتحرر الشعب المصري بأسره من ربقة العبودية للطواغيت .

كما نحمل المجلس العسكري ومجلسه الاستشاري – بكل أعضائه- المسؤولية الكاملة عن دماء الشهيد وكل إخوانه الذين قتلوا بدم بارد على يد الأوغاد من فلول مبارك والعادلي .

 

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 نعى شيخ الثورة عماد عفت

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7