الرئيسة وسائط متعددةوسائط النصف الثانى من عام 2011 المسيحي المتطرف الذي أحرق القرآن : لست مريضاً ولن أتراجع حتى يخرج المسلمين من مصر !
 
الخميس 29 ديسمبر 2011


في أخطر تصريح للمسيحي المجرم الذي قام بحرق القرآن وإهانة المقدسات الإسلامية, صرح على صفحته الإلكترونية بعد وصول ناشطون على الفيسبوك لصفحته الشخصية على الفيسبوك أنه ليس مريضا نفسيا وأنه لا علاقة له بأقباط المهجر كما صرح الناشط القبطي"ماجد سمير", وانتقد بشدة أباء الكنيسة المصرية واتهمهم بتوظيف الدين في السياسة واعتبر ذلك خطرا على الكنيسة المصرية, وصرح أيضا أنه لا يخجل من كونه لا يحب المسلمين وانتقد ما حدث من القس فلوباتير والأنبا موسى أسقف الشباب بالكنيسة الأرثوذوكسية بخصوص الحب والكره وان هذه مسألة سياسية لا علاقة لها بالمعتقدات.

وانتقد أيضا سكوت البابا عن تصريحات القساوسة المختلفة وطالبه بتفسير ذلك السكوت وقال أنه يعلم أن البابا يرفض كل هذا الكلام.

وعلق على الصورة التي وضعها الناشطون المكتوب عليها مطلوب حيا أو ميتا أنه لم يتأثر منها بقدر ما تأثر من تصريحات الناشط القبطي واصفاً إياه  بالكذب.

وعن مطالبة البعض بأن يكشف عن هويته أو ينزل مصر قال:" لن أنزل مصر إلا عندما يخرج منها المسلمين" وانه سيكف عن أي إساءة عندما يحدث هذا.

وكانت شبكة المخلص قد نشرت أمس فيديو لهذا المسيحي المتطرف يهين فيه مقدسات المسلمين ويسبهم مما أثار الكثيرين من عامة المسلمين وطالبوا بمحاكمته وإسقاط الجنسية عنه وحتى الآن لم تصل معلومات مؤكدة عن مكانه الحقيقي حيث أنه أنكر تصريحات الناشط القبطي بأنه من أقباط المهجر والبعض الأخر يقول انه في هولندا ولا يزال الأمر حتى الآن غير مؤكد.

وأكد الناشطون أنهم ينتظرون أي معلومات عن هذا الشخص لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده كما حدث مع غيره من المتطرفين أمثال موريس صادق وغيره


 
 
 
   Bookmark and Share      
  
  لست مريضاً ولن أتراجع حتى يخرج المسلمين من مصر !

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7