الرئيسة دورات علميةدورات عام 2012ولدي قرة عيني أحبك فاحفظ الله يحفظك
 
الأحد 25 مارس 2012
New Page 1

ولدي قرة عيني أحبك فاحفظ الله يحفظك

 

سعاد بنت سليمان

 
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، محمد بن عبدالله وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد :
فإن مسائل التربية للبنين والبنات والعناية بها من أعظم الأمور التي جاءت بها شريعة الإسلام ، ولقد عنيت هذه الشريعة المطهرة بتربية الأولاد ، بل وبالأسرة عموما منذ بدايتها ، بل قبل تكوينها وحين غفل الكثير من الناس عن هذه العناية المطهرة حصل الضلال وحدثت الأخطاء الكثيرة التي مردها البعد عن القرآن الكريم ، والسنة المطهرة ، والآداب والفضائل التي جاء بها الإسلام .
لقد أسهم الإعلام المرئي والمقروء والمسموع في نشر الفساد والرذيلة ، ومع ضعف الإيمان ، وقلة المربين العاملين على هدى وبصيرة ، وغفلة المسؤولين عن التربية ، وبعد المناهج الدراسية عن التربية الإيمانية الحقة ، ظهرت صور الفساد وانتشرت ، وشاعت وكثرت ، ومع ضعف النصيحة الصادقة ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عم البلاء وطم ولا حول ولا قوة إلا بالله .
إن ولاة الأمر عليهم مسؤولية عظيمة في التربية في سن الأنظمة والقوانين المبنية على الشريعة المطهرة وأصولها العظيمة ومراقبة ذلك ، كما أن الوالدين معنيون بالدرجة الأولى بتربية أبنائهم وبناتهم تربية صحيحة منذ نعومة أظفارهم وإن الله تعالى سائلهم عنهم يوم يلقونه فليعدوا للسؤال جوابا ، وللجواب صوابا وإن أئمة المساجد وخطباء الجوامع والمدرسين والمدرسات والدعاة ومن وهبه الله قلما للكتابة في الصحف ، وكذا سائر وسائل الإعلام عليهم نصيب وافر من ذلك فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا ، وليقوموا بأمانتهم ورعايتهم . ولقد أطلعتني الأخت أم إبراهيم – سعاد بنت سليمان – على رسائل جمعتها لنصح إخوانها وأخواتها في التربية الصحيحة ، وذكرت قصصا واقعية ، يقطر القلب دما من هولها ، ويتمنى المؤمن الغيور على محارم الله أنه في باطن الأرض ولم يقرأها ولم يعلم بها ، بل لا يكاد عقل المؤمن وقلبه أن يصدق بها ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ضياع للأعراض وتساهل بالحرمات، واستخفاف بشعائر الدين وأوامره ونواهيه فأين الإسلام ، وأين الإيمان :

لمثل هذا يذوب القلب من كمد      إن كان في القلب إسلام وإيمان

فهذه الرسائل التي عنونت لها بعنوان ( ولدي قرة عيني : أحبك فاحفظ الله يحفظك ) رسائل مفيدة ونافعة ، وأوصي بقراءتها والاستفادة منها وجزى الله كاتبتها كل خير على ما بذلت واجتهدت ، وأسأل الله تعالى أن يوفقنا لما فيه الخير والسداد ، والهدى والرشاد ، وأن يرزقنا العلم النافع ، والعمل الصالح ، والنصح الصادق للمسلمين ..آمين .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،

وكتبه
صالح بن محمد النويجم
مدير مركز الدعوة والإرشاد بدولة البحرين


تابع الموضوع على ملف وورد
 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ولدي قرة عيني أحبك فاحفظ الله يحفظك

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7