الرئيسة كلمة المرصدعتاب للمتحكمين في الهيئة الشرعية
 
الجمعة 30 مارس 2012

هذا المقال ردًا على مقال د/ محمد هشام راغب والمسماه (عتاب الأحباء لمجلس شورى العلماء) والتي يعاتب فيها مجلس شورى العلماء لإعلانهم التأييد  لحازم رئيسًا

 

 

بدأ د/ راغب مقالته بمقدمة توهم  أن الشورى الحقيقية تتمثل  في الهيئة الشرعية.

 وكل يعرف دواخل الهيئة يعلم أن كبار العلماء لايحضرون الاجتماعات ومن حضر مرة يغيب عشر، ومن يحرص على الحضور هم بعض طلبة العلم الذين تم تدوين أسماءهم بالهيئة تكثيرًا للسواد وإشعارًا بكثرة علماء الهيئة، وأنا أتحدى د/ هشام راغب أن يخرج لنا محاضر اجتماعات الهيئة لأنها ستكون فاصلة.


ويعلم د/ هشام راغب أن الكثير إن لم يكن أغلب البيانات التي تخرج ويُكتب أسفلها أسماء المؤيدين لها لا يتم أخذ رأيهم فيها، إنما ينفرد بها د/ محمد يسري ومن يتبعه من طلبة علمه ومن حاشيته المقربين بالقاهرة وخاصة مدينة نصر فأين الشورى يا د/ راغب المتحققة في الهيئة!!؟

ورحم الله شيخي وسيد الزاهدين رفاعي سرور فقد تكلمت معه قبل وفاته بخمسة أيام وأشكي له مايحدث في الهيئة، فقال لي ( سيبك منهم يا أخ محمد الأمر أكبر منهم، وهي الهيئة غير واحد بتمشي بأمره)


بل موقف رأيته بعيني أذهلني في أول اجتماع للهيئة عندما فاجأنا د/ محمد يسري عند الاقتراع لاختيار رئيس الهيئة والنائب والأمين العام أنه قال أن علماء الأسكندرية بأكملهم أعطوه إمكانية استخدام أسماءهم في التصويت وهم غير موجودين في سابقة هي من الغرائب والعجائب ، فأين الشورى في ذلك يا د/هشام!!؟؟

وأين الشورى عندكم وأكثر من 90% من علماء الهيئة مؤيدين لحازم وأنت ود/يسري والشيخ صفوت حجازي توهمون الناس في قناة الناس أن الهيئة مازالت لم تحسم أمرها، نعم هناك ثلاثة آخرين متوقفين، لكنهم يميلون لحازم أيضًا.

وهل كان المرشحون غير معروفين حتى تطلبون من شورى العلماء أن يجلسوا معهم، هل العوا وقربه للشيعة وعلاقته مع أمن الدولة التي كان لاينكرها لم تكن معروفة للمشايخ!!!؟؟
هل تحرر أبوالفتوح وأفكاره الليبرالية التي جعلته في نظر جماعة الإخوان أنه "يساري" جماعتهم  هل كانت جديدة على العلماء، هل أفكاره المنفلته عن أحكام القرآن والسنة غير معروفة للعلماء فهم يحتاجون للجلوس معهم، ولا أنسى كلمة لدكتور / طارق الزمر عندما قال كنت متأكد أنه سيأتي اليوم الذي يترك أبوالفتوح الإخوان.


بل أنتم فعلتم الخطأ عندما جلستم معهم فإذا بهم يعطونكم الوجه الذي تريدون فإذا بالعوا حبيب نصرالله يقول أنا سني سلفي ويتبرأ من الشيعة والتشيع.

وإذا بمولانا عبدالمنعم أبوالفتوح يتحدث عن أهمية الشريعة ووجوب تطبيقها وفق برنامج زمني وأنه رجل إسلامي بالدرجة الأولى، رغم أن مقولة (محافظ يساري ليبرالي) مسجلة باسمه كبراءة اختراع لمذهب جديد.

وهل كنت يا د/ راغب تنتظر أن يقولوا أمام جمع من الطيبين ما لايرضونه، يا د/ راغب لو أتيتم بمبارك نفسه أمامكم لقال (أنا مسلم سني سلفي وهابي حنبلي من تنظيم القاعدة أحب الشريعة وتطبيقها واجب).

ليس الجلوس مع المرشحين هو الذي سيكشف لكم طويتهم فهم أشبه بخاطب يُري مخطوبته ماتحب من أقوال وأفعال وبعد الزواج يعود لسابق جبلته وأخلاقه، إنما مقياس المترشح هو تاريخه وسابق آراءه ورؤيته التي يقدمها.

وأما بالنسبة لمشورة أهل الذكر من الاقتصاد والسياسة فأنتم استعملتم أناس لايشتركون معكم في الرؤية الإسلامية الصافية فكيف تطمئنون لرؤيتهم، فأنتم لم تستعملوا أهل ذكر ولا أهل حضرة حتى.

ثم تتكلم على أن مجلس الشورى استعجل رغم أنه لم يتبقى سوى شهرين، فماذا كنت تريد منهم أن يعلنوا رأيهم قبل أسبوع من الانتخابات مثلاً!!؟؟، وهل سيستجيب الناس لهم فور إعلان رأيهم.


يبدو يا د/ راغب أن مجالستك لبعض المتسلطين في التيار الإسلامي قد أعطتك انطباعًا خداعًا أن الشباب مازالوا يعملون بالريموت كنترول، وأن الأمة مازالت رهن إشارتكم، وأن رأي شباب الدعوة السلفية  منتظر لإشارة د/ ياسر برهامي أو أن أبناء التيارات السلفية بالقاهرة مترقبة رأي د/ محمد يسري أو غيره من العلماء الأفاضل.

ثم تأتي بمثال (أعذرني) متدني، فتقارن بين الرئاسة واللحظة الفارقة وبين أناس يبحثون عن مدير أو موظف، فالوظيفة تنتظر من يصلح لها،  أما الرئاسة لو انتظرنا سيتولاها من ليس أهلا لها، فكيف تعقد تلك المقارنة السطحية والتي تدل على سطحية في التفكير واعذرني ، فوالله ما أردت الإساءة لكن هذا هو الواضح!!؟؟

وتأتي بعد ذلك بعبارات أقل ماتوصف أنها إرجاف لا يحمد من أمثالك، فتخوفنا بأمريكا والغرب والدول العربية والقوى الدولية، وتطالبنا بانتخاب من يرضى عنه الغرب ليسير بسفينة الذل والعار إلى بر ما أسميته بالأمان.

فأين الله يا د/ هشام راغب، وإننا لو خوفنا وقت الثورة ما جلست أنت الآن تحكم وتتكلم في أمر العامة.

وثم تقول أنه لابد أن يختار الرئيس فريق العمل الذي سيعاونه في الرئاسة وهذه سطحية جديدة، فإنك إذا نظرت لحكام الدول المتقدمة فإنهم لايدخلون قصر رئاستهم وفي جيوبهم معاونيهم من أصدقاءهم ومعارفهم بل يعتمدون بنسب كبيرة على مؤسسات الدولة الموجودة بالفعل، وإلا لو فعل الرئيس ماتريد لسقطت مؤسسات الدولة واحتاجت مع كل رئيس جديد للتغيير.

ومصر يا د/ هشام راغب بها المؤسسات العلمية صاحبة الكفاءة العليا والتي لاتحتاج إلا للتفعيل وحسن الإدارة، وحتى لو أطلقنا العنان لرأيك فحازم من المعروف كثرة الكفاءات حوله ولانرى كفاءة واحدة حول العوا ولا أبوالفتوح بل أبوالفتوح قال لكم في اجتماع الهيئة أنه بصدد عمل مؤسسة رئاسية من الكفاءات.

ثم لم يكفيك أن ترجفنا من القوى الدولية فتلجأ لإرجافنا من المجلس العسكري والانفلات الأمني ولاحول ولاقوة إلا بالله، يا د/ هشام راغب المجلس العسكري والمخابرات العسكرية التي تقابلون بعض أفرادها تسعى لبث الذعر في قلوبكم حتى تنشروا الخوف بين الصف الإسلامي.

والمجلس العسكري لايملك إلا نفسه وبضعة كتائب لاقيمة لها ولاوزن، وأغلب الجيش هو نحن، هم يعرفون أن أفراد الجيش من رتبة مقدم لأقل لايسيطرون عليهم ولايضمنون ولاءهم فجيشنا تركيبته شعيبة وليست عرقية أو مرتزقة، فاطئن يا د/ هشام راغب ولاتستحضر صورة بعبع أمن الدولة مرة أخرى.

ثم تدعي أن الهيئة كونت فكرة جيدة عن المرشحين كان من الممكن أن تمدوا مجلس شورى العلماء بها، ولو أرخيت العنان لكلامك مرة أخرى فسأقول لك

علماء الهيئة أنفسهم بعد ماوصلت إليهم الصورة الواضحة التي كونتوها عن المرشحين قد قطعوا بتأييد حازم، فأنت تناسيت أن الشيخ محمد حسان وسعيد عبدالعظيم قد جلسوا مع أبوالفتوح والعوا في الهيئة وسمعوا منه.
والهيئة التي تزيد عن المائة عضو قليلاً ، تجد أن العلماء والدعاة والوعاظ الحقيقيين لايزيدون عن الخمسين عضوًا، هذا على أفضل الفروض، وأدعو قارئ المقال أن يعود لموقع الهيئة وسيجد بها أسماء مهندسين وكميائيين ومحاسبين ولواءات وطلاب علم أعضاء فيها,

وسأسوق لك أسماء من أيد من العلماء والدعاة وأعلن صراحة، هذا غير من أيد ولم يعلن حتى الآن لتعلم أنكم متحكمون في رأي الأغلبية، وعن من المتحكمين وسبب تحكمهم وكيف تحكموا في الهيئة وسبل الخلاص من هذا التحكم ستكون المقالة التالية إن شاء الله

علماء الهيئة الشرعية المؤيدون لحازم:

           فضيلة الشيخ محمد إبراهيم حسان       النائب الثالث

           د. سعيد عبد العظيم علي         عضو مجلس الأمناء

           د. طارق عبد الموجود إبراهيم الزمر    عضو مجلس الأمناء

           د. عـبد الله شـاكـر الجنيدي      عضو مجلس الأمناء

           أ.د. عمر عبد العزيز قريشي    عضو مجلس الأمناء

           أ.د. محمود محمد مزروعة      عضو مجلس الأمناء

           الدكتور هشام عبد القادر محمد عقدة     عضو مجلس الأمناء

           الشيخ أبو الأشبال حسن أمين الزهيري  عضو الهيئة

           د. أحمد النقيب عضو الهيئة

           الشيخ أشرف عبد المنعم محمد عثمان   عضو الهيئة

           د. جمال المراكبي       عضو الهيئة

           الشيخ خالد سعيد محمد عبد القادر        عضو الهيئة

           الشيخ خالد عبد القادر محمد عقدة        عضو الهيئة

           م. خالد محمد عبد الرحمن       عضو الهيئة

           الشيخ رفاعي سرور   - رحمه الله -      عضو الهيئة

           د. سيد حسين العفانى   عضو الهيئة

           الشيخ سيد العربي       عضو الهيئة

           الشيخ شعبان عبد الحميد محمود درويش         عضو الهيئة

           الشيخ عادل يوسف حسن العزازي       عضو الهيئة

           د. عطية عدلان عطية رمضان عضو الهيئة

           د. مازن محمد السرساوي       عضو الهيئة

           الشيخ محمد حسين يعقوب      عضو الهيئة

           الشيخ محمد الكردي    عضو الهيئة

           أ. ممدوح أحمد إسماعيل         عضو الهيئة

           أ. نزار عبد الحميد غراب       عضو الهيئة

           د. هشام محمد سعيد برغش     عضو الهيئة

           الدكتور هشام محمد علي أبو النصر     عضو الهيئة

           أ. هشام محمد عويضة  عضو الهيئة

           الشيخ محمد عادل عبدالله        عضو الهيئة

وقريبًا جدًا إن شاء الله باقي العلماء الكبار  يعلن تأييده للشيخ/ حازم صلاح أبوإسماعيل

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 عتاب للمتحكمين في الهيئة الشرعية

شريف - البانيا الجمعة 30 مارس 2012 19:3:10 بتوقيت مكة
   فلا تخافوهم و خافوني
بارك الله في مقالك القيم البليغ الحكيم .. حتى اني لا اجد ما اضيفه . غير و الله ان المعاين (( للمعامع و الغمار))ليعلم علم اليقين انه لا يوجد على وجه البسيطة اهون و لا اجبن من جند الشيطان اذا ما تواجهوا مع جند الرحمن
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7