الرئيسة من صفحات التاريخعام 2010بلدة أتزوبييتا المنسية
 
الخميس 11 مارس 2010

بلدة أتزوبييتا المنسية

بسم الله الرحمان الرحيم. و الصلاة و السلام على محمد و على آله و صحبه أجمعين.

أتزوبييتاAtzuvieta , مكان موحش يسود فيه صمت و سكون عمرهما أكثر من 400 سنة.

نعم فقد مرت 400 سنة على خروج آخر مسلم من بلدة أتزوبييتا Atzuvieta (جنوب بلنسية) إحدى البلدات الأربع الموجودة في منطقة بال القلعة Vall d’Alcalà. غير أن معاول الزمن لم تنل من جدران أبنيتها و أحجار أزقتها و طرقاتها فقد ظلت صامدة , أبية و شاهدة على فترة الـأمة المورسكية التي عاشت بين مطرقتي الغزو القشتالي و محاكم التفتيش و سندان نسيان العالم الإسلامي, قبل أن يقوم فليبي الثالث ابتداءا من سنة 1609م إلى سنة 1614م  بجريمة بشعة في حق الإنسانية بطرده المورسكيين من أرضهم و إخراجهم من ديارهم. فكان مستقر أهل بال القلعة إلى بلاد المغرب بعد أن أركبهم القشتاليون البحر من مرفأ دانية.

سنة 1610م أغلق آخر المورسكيين منزله استعداد للرحيل عنه, بل للرحيل عن كل الأندلس في اتجاه المجهول.

 

سنة 1610 نظر آخر مورسكي إلى بلدته أتزوبييتا مستعيدا فترة صباه و الأوقات الجميلة التي قضاها بين هذه الأشجار و تلك الأنهار.

سنة 1610م بدأت غربة أتزوبييتا.

لكن لا عجب, فقد نٌسي الإنسان نفسه فما بالك بالجدران و الحيطان و الحجارة.

في الآونة الأخيرة تعالت أصوات داخل بلدة بال القلعة مطالبة بالمحافظة على هذه القرى المورسكية ليس فقط لأبعادها التاريخية و الأركيولوجية و إنما كجبر ضرر رمزي للمورسكيين الذين عاشوا لحظات صعبة و رهيبة. هذا الرأي عبر عنه رئيس مستشارية الثقافة البلنسية (CVC) سانتياغو غريسوليا  Santiago Grisol?a الذي أضاف أنهم مدينون للشعب المورسكي, الذي شكل الأغلبية بهذه المنطقة قبل الطرد و لم يستطع ترك هذا الإرث لأبنائه.

غريسوليا طالب الرئيسة العامة للتراث ببلدية بلنسية (الخنراليتا Generalitat) باز أولمس Paz olmos باعتبار هذه القرى ملكيات ذات أهمية ثقافية كما دعا الإدارات و المؤسسات الخاصة إلى المسارعة للتنقيب و المحافظة على هذا التراث. فتدهور حالة هذه القرى المورسكية أصبح متسارعا و يدعو للقلق, و قد أبدى رئيس البلدية خوان خوسي سندرا Juan José Sendra أسفه بعد أن أتت العواصف الأخيرة على جزء من حيطان أتزوبييتا.

في هذا الإطار قامت أخيرا مستشارية الثقافة البلنسية و مؤسسة ماكما MACMA بدعم مشروع يهدف لترميم هذه البلدات و إعادة الاعتبار لها, و يمر هذا المشروع عبر 4 مراحل:

<!--[if !supportLists]-->-          <!--[endif]--> تقوية حيطان هذه القرى.

<!--[if !supportLists]-->-          <!--[endif]--> حماية بقايا المنازل المورسكية.

<!--[if !supportLists]-->-          <!--[endif]--> استعادة الفلاحة المورسكية.

<!--[if !supportLists]-->-          <!--[endif]--> بناء مركز ثقافي يشرح للزائر أهم مميزات هذه الحضارة الضائعة.

صور لبلدة أتزوبييتا:

 http://www.naturayeducacion.com/castillos/c_valenciana/alicante/marina_alta/poblado_atzuvia/fotos/banner_atzuvieta_450.jpg

 

 http://4.bp.blogspot.com/_E1WzbWFUroo/R_6WBzxs-8I/AAAAAAAABBY/tysicynhEVg/s400/P4090053.JPG

 

http://3.bp.blogspot.com/_hXWcB4tcdNQ/Sk9IO0cmPjI/AAAAAAAAB8I/8cY_K9Oqj3E/s400/DSC06206.JPG

http://1.bp.blogspot.com/_E1WzbWFUroo/R_6VUDxs-7I/AAAAAAAABBQ/OmZTZPmndJ0/s400/P4090050.JPG

http://www.naturayeducacion.com/castillos/c_valenciana/alicante/marina_alta/poblado_atzuvia/poblado_peq.jpg

 

 

 

http://farm4.static.flickr.com/3368/3410124016_738f0116fd.jpg

http://4.bp.blogspot.com/_zocqltSovlI/Sor4DvIN5AI/AAAAAAAAAQA/olD6jqwkl0w/s400/IMG_6548.JPG

 

المرجع: مقال لأرتورو رويز Arturo Ruiz بعنوان « El rastro de los moriscos »  بجريدة البايس El Pais

http://www.elpais.com/articulo/Comunidad/Valenciana/rastro/moriscos/elpepiespval/20091027elpval_17/Tes

كتبه أبوتاشفين هشام بن محمد زليم المغربي.

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 بلدة أتزوبييتا المنسية

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7