الرئيسة كلمة المرصدشيزوفرينيا سدنة هُبل
 
السبت 13 مارس 2010

كان المرء يسأل نفسه  : أى عقول تلك التى كانت تعبد الأصنام أيام دعوة الرسل والأنبياء ؟؟ أى أصحاب عقول يعبدون تلك الأوثان التى لا تملك لهم ضرا ولا نفعا ؟؟ أى أناس هؤلاء الذين  يؤمنون بقداسة تلك الأصنام ؟؟

أتعجب من قوم نوح عليه السلام ، الذين ذكر الله تعالى عبادتهم لأوثانهم :

" وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا " ( نوح : 23 ) .

أتعجب من قوم  خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام ، الذين  قال الله تعالى فيهم :

" قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَخْسَرِينَ " ( الأنبياء : 68 – 70 )

أتعجب من قوم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. الذين قال الحق سبحانه وتعالى فيهم :

" أَفَرَأَيْتُمُ اللاَّتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنثَى تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى " ( النجم : 19 – 23 ) .

وأيضاً :

" أَجَعَلَ الآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاقٌ " ( ص : 5 – 7 ) .

كنت أتعجب واستغرب من سفاهة هؤلاء المستكبرين الذين  يرفضون الحق ويصرون على عنادهم وإجرامهم ..

وما زلت أتعجب واستغرب من كل إنسان له عقل يعبد وثن لا يضر ولا ينفع ..

ما زلت أتعجب من عبادة النصارى الأرثوذكس لـ شنودة الثالث .. هُبل القرن الواحد والعشرين ..

إنهم يعبدون ويُقدسون شنودة .. ألا يدعون أنه " صاحب القداسة " ؟!

إنهم يعبدون شنودة أكثر من عبادتهم لـ يسوع .. وكلاهما لا يملك لهم ضرا ولا نفعا ..

منذ أن انطلقت الحملة الإليكترونية " مطلوب للمحاكمة إسلاميا وعربيا : البابا شنودة " فى أواخر فبراير 2010م ، بموقع " الفيس بوك " والنصارى الأرثوذكس لا يصدقون أن هناك من يطالب بمحاكمة صنمهم الأكبر الذى يعبدونه من دون الله تعالى ..

هل هناك إله يُحاكم !؟ هكذا تصور لهم  عقولهم  ..

وكأنما يرددون نفس ما قاله كفار قريش اعتراضا على دعوة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لهم إلى عبادة الله الواحد القهار :

" إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاقٌ " ( ص : 5 – 7 ) .

شنودة يُحَاكم ؟! إن هذا لشئ عجاب كما يتصورون ..

سدنة هُبل أعلنوا الانتفاضة الكبرى ! دراويش هُبل يرددون : أُعل هُبل .. حملة مباخر هُبل يُصفقون ويُصفرون لـ الغلوشة على نبأ جروب محاكمة هُبل .. عبدة هُبل يمارسون الإسقاط ويطلقون الاتهامات ذات اليمين وذات اليسار .. عبدة هُبل فقدوا صوابهم ..

 صار من يريد وأد الفتنة الطائفية عن طريق محاكمة شنودة الثالث أمام القضاء المصرى الشامخ .. صار عميلا للموساد ! وصار يقبض بالريال ! وصار يبث الفتنة الطائفية ! وصار يعمل لحساب جهات أجنبية !

ألا قُبحتم يا سدنة هُبل وقُبح ما جئتم به ..

إن سدنة شنودة الثالث كائنات مريضة مصابة بالـ شيزوفرينيا .. هؤلاء الصهايطة يحللون لأنفسهم التظاهر أمام الكونجرس و البيت الأبيض و الاتحاد الأوروبى من أجل غزو مصر .. ومن يقول لهم هذه خيانة يعتبر هذا فى عرف سدنة شنودة .. إثارة للفتنة الطائفية !

يقوم الخنزير الشاذ  جنسيا سلبى زكريا بطرس بسب الله ورسوله  بتأييد من شنودة فى عدة فضائيات وعشرات المواقع الإليكترونية .. ومن يعترض على هذه البذاءة  فإنه يعتبر فى عرف سدنة هُبل .. يهاجم شخصية عامة ويستوجب المحاكمة !

عشرات المواقع الصهيوطية تزدرى الإسلام علنا وتروج لإشاعات مغرضة وأكاذيب فجة وتدعو الدول الأجنبية للتدخل فى شئون مصر .. ومن يرد بمقال يعتبر مارقا يثير القلاقل ويتحرك بإذن الموساد ويكتب بأمر من الـ كى جى بى ، ويقبض من الـ سى آى إيه !

تعدادهم 4 مليون فيدعون بأكاذيبهم السمجة أنهم 30 مليون ! من ينشر إحصائية مركز بيو الأمريكى لعام 2009م التى تقول أنهم 4 مليون يعتبر خارجاً على القانون !

يقومون بالاستيلاء على أراضى الدولة بـ الدراع والبلطجة وبناء قلاع عسكرية ( أديرة وكنائس ) ومن يقول لهم هذا تعدى على أملاك البلد .. يعتبرونه وهابيا صوفيا إرهابيا طالبانيا !

يقومون ببناء أديرة على مساحات خرافية – وصلت مساحة دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر إلى 19 ألف فدان ! – ورغم ذلك يتحدثون عن عرقلة بناء القلاع العسكرية والحصون الخراسانية !  ومن يعترض على أكاذيبهم ويرد ترهاتهم .. فهو من " جزيرة المعيز " !

يروجون إشاعات كاذبة عن خطف واغتصاب وأسلمة بناتهم .. ومن يفضح أكاذيبهم عن طريق المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية الذى نفى هذه الأكذوبة .. يعد ذلك عملا إجراميا !

شنودة يتدخل فى العقيدة الإسلامية ويطالب بحذف آيات قرآنية كريمة .. وعندما يقوم الدكتور محمد عمارة بالرد على افتراءاتهم فى كتاب صغير الحجم كبير القيمة ، فإنهم يسنون السنج والمطاوى والسيوف من أجل ذبح الرجل !

وفاء قسطنطين تشهر إسلامها .. فيتم خطفها وحبسها فى الدير وتعذيبها ومن ثم قتلها .. وبعد ذلك يتحدث سدنة هُبل عن حرية العقيدة والسماح بالتنصير !

الصهيونى مجدى خليل يطلب من " إسرائيل " مساعدة " الأقباط " والترويج لدولتهم .. فلا يعترض أحد ..

شجيع السيما نجيب جبرائيل محامى شنودة يطلب من باراك أوباما التدخل فى شئون مصر  ومسخ دستورها وهويتها .. فلا يعترض أحد ..

القُمّص متياس نصر منقريوس يطلق حملة بدعم من الكنيسة الأرثوذكسية لحذف آيات قرآنية كريمة .. فلا يعد ذلك إثارة للفتنة الطائفية !

إنها شيزوفرينيا سدنة هُبل ..

إنها الشيزوفرينيا التى تجعلهم يرون فى الخيانة وطنية  وفى الفتنة مواطنة !

بينما من يعمل على إزالة الاحتقان والطائفية يعد مهرطقاً وخائناً وعميلا !

إن هذه الشيزوفرينيا هى نتاج ما زرعه شنودة الثالث فى نفوس وقلوب الأرثوذكس طوال أربعين سنة من توليه شئون البطريركية المرقصية ..

ولذلك فإنه لابد من محاكمة هذا الشخص الذى جلب الفتن والاضطرابات وأثار القلاقل فى مصر وضرب الوحدة الوطنية ودمر العلاقة التاريخية التى تجمع بين المسلمين والنصارى ..

لابد أن يحاكم هُبل أمام القضاء المصرى الشامخ .. لابد أن يُحاكم على تحريضه لـ زكريا بطرس من أجل سب الله ورسوله .. لابد أن يُحاكم على تحريضه لكهنة أمريكا و أوروبا على التظاهر أمام البيت الأبيض و الاتحاد الأوروبى من أجل احتلال مصر .. لابد أن يُحاكم على إثارة الفتن الطائفية وتدمير الوحدة الوطنية .. لا بُد أن يحاكم على الاستيلاء على أراضى الدولة بقوة الدراع .. لابد أن يُحاكم على تهييج شركاء الوطن ضد المسلمين .. لابد أن يحاكم على افتعال المشكلات الطائفية .. لابد أن يحاكم ويمثل أمام العدالة ..

يا سدنة هُبل : مهما زعمتم علو صنمكم ووثنكم هُبل .. فالله أعلى وأجل .. ولن ترهبنا  هذه الشيزوفرينيا .. 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 شيزوفرينيا سدنة هُبل

مسلم - لا يهم السبت 13 مارس 2010 21:56:34 بتوقيت مكة
   رسالة للإستاذ محمود القاعود , أود إيصالها إليه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأستاذ محمود القاعود جزاك الله خيراً

ولقد قرأت مقالة ( شيزوفرينيا سدنة هُبل )

وأحببت التنبيه علي بعض الكلمات الواردة فيها

1- قلت ( القضاء المصرى الشامخ ) كررتها مرتين في المقالة - تعليقي : هذا القضاء قضاء طاغوتي كافر يحكم بغير ما أنزل الله عز وجل فعمادة مجموعة من الأحكام المأخوذة من زبالات أفكار الغرب الكافر وأنت تعلم ذلك , فكيف تصف القضاء المُنفذ لهذه الأحكام الكُفرية بالشامخ ؟

2- قلت ( ومن يقول لهم هذا تعدى على أملاك البلد .. يعتبرونه وهابيا صوفيا إرهابيا طالبانيا ! ) تعليقي : أنا أضع علامة تعجب أيضاً مثل التي وضعتها ! فما علاقة أو ما الرابط بين الصوفية من جهه وبين الوهابية أو الإرهاب أو الطالبان من جهه , أري خلط
( اللهم انصر المجاهدين في سبيلك يا رب السماوات والأرض اللهم انصر قاعدة الجهاد والطالبان في كل مكان )

3- قلت ( شجيع السيما نجيب جبرائيل محامى شنودة يطلب من باراك أوباما التدخل فى شئون مصر ومسخ دستورها وهويتها .. فلا يعترض أحد .. ) تعليقي : الدستور أصلاً وكما قلت من قبل دستور كُفري وممسوخ بدلاً من المرة مرات ربما تقصد عملية مسخ للمرة الـ ( لا أدري رقم كام )

4- قلت ( الوحدة الوطنية ) أكثر من مرة , وأيضاَ ( شركاء الوطن ) تعليقي : أي وحدة وطنية ؟ وأي شركاء ؟ هؤلاء ولائهم الأول والأخير للكفر ثم الكفر ثم الكفر الذي يؤمنوا به , وأسأل الله عز وجل أن يهدي ذوو الأدب فيهم إلي الإسلام , وهم قلة .


نصيحة أخيرة : أمر الحاكمية أمر عظيم
وستجد في موقع ( منبر التوحيد والجهاد ) فوائد جمة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7