الرئيسة كلمة المرصد"الأمل" أمل الحرباء
 
الخميس 18 مارس 2010

كما تتسلل الحرباء وتتلون بألوان الواقع المحيط، هكذا يفعل المنصرون في أي مجتمع ، في المغرب العربي تم طرد 20 حرباء تنصيرية ، والسبب هو تلونهم وادعاءهم خدمة الطفولة والمجتمع المغربي في عمل ملجأ لأطفال يتامى أطلقوا عليها اسم "قرية الأمل" بالقرب من بلدة عين اللوح في جبال الأطلس المتوسط ، وفي الحقيقة يعملون جادين في تحويلهم عن الإسلام إلى المسيحية !!
الجمعية الحرباء وقد اعطت مهلة للخروج من البلاد، تحاول على موقعها على الشبكة الدولية للمعلومات "الانترنت" أن تثير جحور الحرباءات خارج المغرب، بدعوى أنها تعمل منذ 10 سنوات بسماح السلطات المغربية فكيف تطرد اليوم؟ ، أو بدعوى أن الأطفال الذين تحت رعايتها أو قل سمومها يصرخون خوفـًا من مصيرهم بعد خروجها من المغرب. أو بدعوى حقوق الجمعيات المسيحية في العمل بالبلاد !!
نحن الذنب :
ونحن وإن كنا نبين حقيقة هذه الحرباء التي تتلون لتنقض على فريستها الضعيفة، نعترف بأن كـــــل منا كمسلمين مسئولاً تجاه هؤلاء الأطفال الذين تركتهم أسرهم ، القريب فالأقرب، وذلك وفقـًا ما يسميه شرعنا الحنيف "فروض الكفايات"، إنها مسؤوليتنا جميعـًا حتى يقوم بها من تصلح وتستقيم بهم تلك الفروض الكفائية. نحن مذنبون جميعـًا حتى تقوم مجموعات منا لكفالة الإطفال الذين تخلى عنهم آباءهم أو لم يقدرون على رعايتهم لظروف اجتماعية واقتصادية قاهرة . ومسئولون حتى تتوقف تلك الجمعيات الحربائية عن التلون الخادع وتحويل أطفالنا إلى دينهم .
فستعلمون من أقول لكم وأفوض أمري إلى الله .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 "الأمل" أمل الحرباء

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7