الرئيسة كلمة المرصداليوم قتلوك
 
الأربعاء 30 مايو 2012

دمع منهمر لا ينقطع ... وعبرة مسكوبة لا ترقأ .. وآه على إثر آه ... وصيحة واحدة بصوت خالط الألم نبراته وحروفه :

اليوم قتلوك !!!

كأنها والحوادث حولها لا ترى سوى حزنه وألمه ونظرته المنكسرة إليها وإلى الجميع.

كيف ؟

وفي كل يوم كانت تراه مذ غادر عالمها في أحسن حال ؟

فلم هو اليوم منكس الطرف ينظر إليها نظرة الأسيف ؟

لا يبتسم إليها ليغذي قلبها بالصبر الذي صار توأم قلبها ؟

جاءها يوم أمس حين أسلمت النفس لله ووجهت الوجه إليه ... جاءها وقد اعترى وجهه ما لم تره من ذي قبل !!

كآبة وحزن ... وصوت حزين باك .

فابتدرته : هل غيّر الله عليك دارك يا بني ؟

فسكت ناظرا إليها : كيف وداري دار خلود لا دار عمل ؟

إنمّا اليوم قُتلت من جديد أمّاه !!

وتركها وانصرف سريعا وقد رمقها بنظرة أخيرة وقد التمعت عيناه بدمعة تدحرجت على وجهه !!

وركبها هم عظيم وغم كبير .. والهمُ طارد النوم ... وأشد من ذلك نظرة الأسيف التي شيّعها بها !!!

ظلت طيلة ليلها حيرى تضرب اخماسا بأسداس تبحث عن سر هذه النظرة الآتية من عالم يعرف الكذب ولا الزور .

وما أن بدأ النوم يطرده نور الصباح عن البشر حتى جاءها الخبر اليقين !!

عهدها به منذ غادر عالمها برصاص الغدر والطغيان أنه ما كذبها !!

وما كان يأتيها به إشارة كانت تراه في يومها التالي حقيقة.

كان ذلك عهدها به ... ما بكت يوم قتلوه .. ولا صرخت يوم دفنوه .. لكنها اليوم تبكيه وتكاد ترسل الصرخة لولا بقية إيمان في صدرها منّ الله عليها بمثله .

ما أن علمت الخبر حتى بدأ سيل الدمع منهمرا من مقلتيها وهي لا تكف عن جملة واحدة :

اليوم قتلوك .. اليوم قتلوك !!

وما كان الخبر إلا أن ما مات من أجله يتبدد أمام عينيها بما خطته يمين من مات من أجلهم ليهب لهم بدمائه الحرية وليصعدوا على جسده مرتقين سلم العدالة ليتنسموا عبير العدل والحرية .

ثورته التي عاش حلمها وخرج من أجلها وما عاد إلا إلى ربه تختنق بيد الظلمة وأعوانهم !!

وبيد المناكيس ممن اعتادوا الظلم فما يتركهم ظالم إلا بدأوا يبحثون عن ظالم آخر يسومهم سوء العذاب .. والآن ذهبوا بإشارة قلم منهم ليختاروا ظالما جديدا يسوقهم ليلبسهم ثوب المذلة من جديد .

اليوم قتلوه !!

ما قتله الظالم ولكن قتله من أيّد الظلم وأعوانه .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 اليوم قتلوك

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7