الرئيسة كلمة المرصدفخ العسكر الأخير
 
الأحد 3 يونيو 2012

الحكم الصحيح من خلال الاوراق والاحراز وشهادة الشهود هو براءة مبارك والعادلي وجميع المتهمين ..لان شفيق قام بمحو كل أدلة الاتهام والمخابرات امتنعت عن تقديم اي أدلة والنيابة قامت بتوصيف التهم بغير وصفها الحقيقي والشهود كتموا وكذبوا ... ومع هذا قرر العسكر أن يصدر حكماً خاطئاً على مبارك والعادلي يمكن لاي محكمة نقض أن تبطله وذلك بهدف الحفاظ على فرصة شفيق للوصول للرئاسة .
الغضب بلا شك كان اوسع مما توقعه العسكر ،ثم فاجئهم ايضا توحد الثوار بعيدا عن خلافاتهم المتكررة
العسكر يقاتلون الان حتى لا يتغير السيناريو ..وينتظرون ان تهدء فورة الغضب ليكمل الجميع طريقه باتجاه الفخ الاخير وهو دخول جولة الاعادة تحت رحمة لجنة الانتخابات ووزارة الداخلية وهو المسمار الاخير في نعش الثورة

المطلوب منا الان تأسيس وضعية جديدة على معطيات الواقع الجديدة تتجنب تماما فخ العسكر الاخير
العسكر ظل صامتا خلال الايام الماضية واختفي اعلاميا ليفسح المجال لشفيق ، الحقيقة ان شفيق ايضا مختفي حرصا على حياته وخوفا من أحذية الشعب المصري


لا يوجد في المشهد سوى الثورة والثوار الذين يتجاهلهم الاعلام كالعادة حتى لايسمع الشعب صوتهم الحقيقي


صمت العسكر يهدف لتمرير الموقف واستنفاذ الوقت حتى لايحدث متغير على الخطة الخبيثة
لا بديل لدي العسكر الان سوى فخ الاعادة ..لذلك علينا كثوار ان نصنع البديل وان نقدمه للشعب الغاضب وان نجبر العسكر عليه
هذه وحدها خطة الانتصار ان اردناه هذه المرة ولم تعزف عنه نفوسنا كما حدث في المرات القادمة .
والمجد للشهداء

 
 
   Bookmark and Share      
  
 فخ العسكر الأخير

عبد الله - مصر الأربعاء 6 يونيو 2012 1:23:21 بتوقيت مكة
   انقذوا مصر قبل ان تتحول الي سوريا وعراق جديدة
الخطورة ليست الان في المجلس العسكري فستمر هذه الايام وستنتهي ايا كانت النتائج ولكن الخطورة الان تكمن فيمن يستغل فرصة انشغال المصريون بالسياسة وينشر فكرة ومذهبه انهم الشيعة لقد انتشروا في مصر بشده وللعلم هناك قري كاملة تشيعت وفي الاسكندرية ينتشر الشيعة في المساجد حتي في مساجد السلف للدعوة ونشر مذهبهم وللعلم هناك دور لتحفيظ القرءان افتتحت واصحابها شيعة كما انتشروا في احياء متعدده في القاهره انهم يستغلون الفقر والجهل لتشييع الناس والخطورة تكمن في اهدارهم لمداء السنة ولو انتشر الشيعة في مصر فستتحول الي عراق وسوريا جديده لطالما حاول الغرب اشعال نيران الفتنة في مصر بين النصاري والمسلمين ولكن لم يفلحوا فلم يجدوا حيلة الا بدق مسمار الشيعة في نعش مصر حتي يدمروها كالعراق وسوريا وانا اهيب بالقائمين علي موقع المرصد الاسلامي بتخصيص صفحة لمقاومة التشيع وتوعية الناس لخطر التشيع ويجب الوصول الي الناس المتشيعين واقناعهم بالعوده لدينهم فوالله هذا هو الجهاد الحق
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7