الإثنين 19 أغسطس 2013
New Page 1

 تعرف مضيعات الوقت بأنها " كل ما يمنعك من تحقيق أهدافك بشكل فعال "
و أنه تم من خلال عدة دراسات تجميع مضيعات الوقت الشائعة فبلغت (40) مضيعاً ، وقد تم تصنيفها إلى سبع مجموعات حسب الوظائف الإدارية وذلك على النحو التالي :

في التخطيط :
عدم وجود اهداف / اولويات / تخطيط
الادارة بالازمات ، تغيير الأولويات .
محاولة القيام بأمور كثيرة في وقت واحد / تقديرات غير واقعية للوقت .
انتظار الطائرات / والمواعيد .
العجلة / عدم الصبر .
في التنظيم :
عدم التنظيم الشخصي / طاولات المكتب المزدحمة .
خلط المسؤولية والسلطة .
إزدواجية الجهد .
تعدد الرؤساء .
الاعمال الورقية / الروتين / القراءة .
نظام سيء للمفات
معدات غير ملائمة / التسهيلات المادية غير ملائمة .
في التوظيف :
موظفون غير مدربين / غير أكفاء .
الزيادة او النقص في عدد الموظفين .
التغيب / التأخر / الاستقالات .
في التوجيه :
التفويض غير الفعال / الاشتراك في تفاصيل روتينية .
نقص الدافع / اللامبالاة .
نقص في التنسيق / وفي العمل .
في صنع القرارات :
التأجيل / التردد .
طلب الحصول على كل المعلومات .
قرارات سريعة .
الموظفون الاتكاليون .


أنواع الوقت :
أن الوقت في حياتنا نوعان هما :

النوع الأول : وقت يصعب تنظيمه أو إدارته أو الاستفادة منه في غير ما خصص له .
وهو الوقت الذي نقضيه في حاجتنا الأساسية ، مثل النوع والأكل والراحة والعلاقات الأسرية والاجتماعية المهمة . وهو وقت لا يمكن أن نستفيد منه كثيراً في غير ما خصص له وهو على درجة من الأهمية لحفظ توازننا في الحياة .

النوع الثاني : وقت يمكن تنظيمه وإدارته .
وهو الوقت الذي نخصصه للعمل ، ولحياتنا الخاصة ، وفي هذا النوع بالذات من الوقت يمكن التحدي الكبير الذي يواجهنا . هل نستطيع الاستفادة من هذا الوقت ؟ هل نستطيع استغلاله الاستغلال الأمثل ؟
أنواع الوقت الذي يمكن تنظيمه (وقت الذروة ، وقت الخمول) :
أن الوقت الذي يمكن تنظيمه يتكون أيضاً من نوعين هما :
النوع الأول : وقت ونحن في كامل نشاطنا وحضورنا الذهني (وقت الذروة).
والنوع الثاني : وقت ونحن في أقل حالات تركيزنا وحضورنا الذهني (وقت الخمول) .
وإذا ما أردنا أن ننظم وقتنا فإنه يجب علينا أن نبحث عن الوقت الذي يمكن تنظيمه ثم نتعرف على الجزء الذي نكون فيه في كامل نشاطنا (وقت الذروة) ونستغله باعتباره وقت الإنتاج والعطاء والعمل الجاد بالنسبة لنا .
قد يكون كل واحد منا لديه أوقات ذروة تختلف عن غيره و اذا تمكنت من تحديد أوقات الذروة لديك في اليوم والليلة ، فإن ذلك خطوة كبيرة تمكنك من الاستفادة المثلى من أوقات الذروة فتضع فيها الأمور التي تحتاج فيها إلى تركيز مثل الأولويات والأمور الصعبة والأشياء الثقيلة على النفس ؛ أما الأهداف أو الأعمال الخفيفة والشائقة والأمور التي تستمتع بعملها فيمكن وضعها في أوقات قلة النشاط ، وهذا الأمر ينطبق على كل من أوقات العمل وأوقات الحياة الخاصة على السواء .

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 مضيعات الوقت

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7