الرئيسة كلمة المرصدهل توقف زكريا بطرس.. ولماذا؟!
 
الثلاثاء 18 مايو 2010

ثلاثة أسابيع والكذاب الأرعن زكريا بطرس مختف عن الأنظار، بعد تصريح خطير له على برنامج البالتوك قال فيه إنه يتعرض لضغوط لوقف أكاذيبه على قناة الحياة.

بعدها لم يظهر الدجال، وقامت القناة الخبيثة بإعادة حلقة قديمة له... وبدأت بورصة التكهنات تشتعل... ما بين مسلم يظن أن الكنيسة ضغطت عليه لإيقاف حلقاته لإنجاح مرشحي الكنيسة في الانتخابات..

وبين مسيحي يتوهم أن زكريا الدجال تم إسكاته نتيجة مؤامرة وضغوط من الدولة وبعض الأساقفة "الحاقدين" في قيادة الكنيسة..

والحقيقة أن أحداً لم يطالب زكريا بطرس بالتوقف, ولم تمارس عليه ضغوط كما يظن البعض, فالكنيسة تدرك جيدا أن بقائها مرتبط بالهجوم والكذب على الإسلام وتشويه صورته، وتصوره كعدو لدود لكل أتباعها، ولولا ذلك لأصبحت الكنيسة الآن خاوية على عروشها نتيجة إسلام معظم أتباعها..

وأما النظام في مصر، فقد أسقط الدين من حساباته تماما، وهو لا يعرف غير المصلحة المادية البحتة، وليس من مصلحته الان إغضاب الكنيسة ولو بإسكات قس سابق يسب الإسلام ليل نهار..!

والحقيقة أن زكريا بطرس لم يجد أمامه سوى هذه الحركة "التكتيكية " للخروج من المأزق الصعب الذي تورط فيه, بعد أن بنى حساباته في السابق على ثلاث قواعد أساسية لا تتغير:

1- أنه بعيد "رسميا" عن الكنيسة, وبالتالي لا تتحمل تبعة أكاذيبه، ولا أحد يطالبها بإسكاته..

2- أن الأجهزة الأمنية لن تسمح بالرد عليه من خلال قنوات إعلامية مؤثرة تفاديا لحدوث اضطرابات بين المسلمين والنصارى..

3- أن الكنيسة ستهاجم كل من يرد عليه وتتهمه بازدراء المسيحية وتسوقه سوقا لساحات المحاكم..

وبناءً على هذه القواعد الثلاثة يحقق زكريا بطرس وأعوانه وأسياده أهدافهم الخبيثة، بينما يبقى المسلمون صامتين وأيديهم مغلولة..

لكن هذه المعادلة انقلبت بسبب غباء شنودة حين طالب علماء المسلمين بالرد على زكريا بطرس، لأنه لم يفعل هذا تعصباً ضد الإسلام وكراهيةً له.. !

ومع  انهمار الردود الكاشفة لأكاذيبه، الفاضحة لألاعيبه.. بدأت قدماه تغوصان في الوحل.. وانكشفت سوءته، وحاصرته مطالب المغفلين من النصارى بالرد، وضيقت عليه الخناق..

وحاول زكريا –يائساً- اللجوء لسلاح التخويف، وكان مضحكاً وهو يهدد الفضائيات الإسلامية بالإغلاق والدعاة بالسجن..!

لكنه بعدما أدرك أن الموقف أكبر من تهديده الصبياني.. لم يجد أمامه سوى تنفيذ خطة للهروب من الصواعق الإسلامية..

فبدأ يطلق الشائعات عن تعرضه لضغوط من "البعض" لإيقاف أكاذيبه وافتراءاته على الإسلام..

ثم أشاع أن الدولة أبرمت صفقة مع الكنيسة لإنجاح مرشحي الكنيسة في الانتخابات مقابل إسكاته.. !!

ثم أشاع مرة أخرى أن الكنيسة تهدده بالشلح (!!) وهو ما يعني إيقاف راتبه التقاعدي الذي لا يزال يتقاضاه من الكنيسة!

وتحت ستار دخان الإشاعات.. انسحب الدجال يجر أذيال الخيبة ويخفي بها عجزه عن مواجهة المسلمين والرد عليهم..

انسحب زكريا بطرس بعد عشر سنوات من الكذب والتدليس والدجل على قناته الفاسقة، التي لم تصمد أمام أيام قليلة من التناول العلمي على القنوات الإسلامية.

وصدق الله العظيم حيث قال: ?بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ? الأنبياء: 18.

هذه الأسباب التي حاول زكريا الترويج لها كمبرر لانسحابه.. ليست جديدة، فهي موجودة منذ عشر سنوات، ومع ذلك لم يتوقف.. إذاً ما الجديد؟

على المسلمين أولاً أن يدركوا أن أكثر الناس حزنا على هروب زكريا بطرس هي كنيسة شنودة، فالكنيسة تدرك جيدا أن بقاءها مرتبط بالهجوم على الإسلام، وستسعى الكنيسة جاهدة لإعادة بطرس للواجهة مرة أخرى بعد أن تضغط بكل قوتها على النظام المصري لإسكات الدعاة المسلمين ومنع ردهم على زكريا بطرس بحجة أنَّه تَوَقّف!

وحين يحدث هذا سيظهر زكريا بطرس من جديد ليكمل مسلسله القذر من الأكاذيب..

إن هروب الدجال واختفاءه ليس سوى خطوة مؤقتة، لإفساح المجال لشنودة ليصلح من خطئه الغبي حين طالب المسلمين بالرد على زكريا بطرس..

وهو هدنة مؤقتة تعطي للكنيسة فرصة لإسكات الفضائيات الإسلامية التي ترد على هذا الدجال..

وأهم نقطة يجب التركيز عليها في هذه المرحلة: هي إبراز حقيقة هروبه من مطالب مشجعيه من النصارى بالمواجهة مع الدعاة والعلماء الذين أظهروا كذبه وفضحوا مكره..

إن الدجال زكريا يراهن على الوقت لينسى النصارى مطالبهم له بالرد والمواجهة، ويراهن على قدرة الكنيسة في إسكات المسلمين، ويراهن قبل ذلك على مئات الحلقات التي بثها خلال عشر سنوات وبث فيها كل أكاذبيه، وانتشرت بين النصارى وفي أيدي المنصرين كانتشار النار في الهشيم..

لذلك يجب أن تكون هذه الحلقات –تحديدا- محور تحرك الدعاة الان ، حتى لو هلك زكريا وأخرسه الله، فالمتابع الجيد يعلم أن  زكريا منذ سنوات لا يجد ما يقول سوى تكرار  لحلقاته القديم تحت مسميات جديدة وحسب .

وكثيرااً ما يتعجب البعض حين أصف الدجال زكريا بـ"الفرصة الثمينة"وربما "التاريخية"، لأنه بكل غباء استفز جيلاً من المؤمنين، وأقام ميداناً للصراع بين الحق والباطل..!

و الشريعة قبل التاريخ تخبرنا  أن أبطال هذه الأمة وُلدوا فقط في هذا الميدان.. ميدان الصراع مع الباطل، ولينصرنّ اللهُ من ينصرُه..

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 هل توقف زكريا بطرس.. ولماذا؟!

محمد الجوهري - هولندا الأربعاء 26 مايو 2010 23:12:34 بتوقيت مكة
   ياليت لو لم يتوقف
ياليت لو لم يتوقف حتى يعلم الجميع بأنه كذاب حقير مفتريء زنديق من الزناديق هذا العصر واحمد الله سبحانه وتعالى ان الهم شيوخنا
الأفاضل الغيرون على دينهم ان ردوا عليه وفضحوا اكاذبه
 
عاطف محمد خضر  - جمهورية مصر العربة الاسلامية الثلاثاء 25 مايو 2010 17:51:4 بتوقيت مكة
   رجال صدقوا ماعاهدوا الله علية
بسم الله الرحمن الرحيم .. اولا اشكر اخي في الله كاتب هذا المقال الجميل الذي جمع كل الاراء المختلفة تقريبا .. قراءت بعض التعليقات فوجدت بعض منها متضارب فمثلا اجد من يقول السبب ذهاب احمد عز الي البابا شنودةوعقد معه صفقة واين كان العز هذا من عشر سنوات وتارك هذا الكلب ينبح ويسب في دين الله ورسولة وافضل امة اخرجت للناس ويكفيها شرف التوحيد فيا اخي كن اكثر ثقة بعلمائك وبنفسك ودينك وهل قبل هذا الشنودة هذا العرض بمقابل كرسي بالمجلس ولكن كما قال الله تعالي بكتابة العزيز ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ..حيث يستدرج هذا البابا وينطق ويقول ردوا علية ولا يعلم انها نهايتة هو وذاك الكلب ونحمد الله ان يكون نهاية الكلب علي يد هذا الشيخ الجليل ومن هذا البلد العظيم التي عملت بالتوحيد منذ سيدنا ادريس وان شاء الله حتي ان يرث الله الارض ومن عليها ولن يكون لاي ملة اخري سوي التوحيد واما ملة التثليث ماهي الا شرزمة قليلة لاوجود لها حتي ولو صوتها علا في بعض الاوقات ..اما اذا كان يجهزوا لكلب اخر فيكون هذا غباء منهم لانه لايوجد شيئ افضل من ديننا الحنيف نبكي ونتباكي علية افضل منه وعلي راي المثل المصري بيقولوا لفرعون اش فرعنك قال ملقتشي حد يؤدني .. والان جاء من يرد علي اهل التثلين او الكفر والخوارج والمبتدعة والمرتزقة مثل بقلظ الكلب ومن يلية عزيز مرقص.. وتذكر قول الله وتلك الايام نداولها بين الناس فهذا الوقت وقت الاسلام وعلمائهافلابد ان نكون عندنا ثقة بالاسلام وعلمائه وبالله الا فلابد ان النصاري بعد هذه البهدلة وزعزعة الكلاب بين شعب النصاري ان يفيقوا ويحسبوها اكثر من مرة وكما قال تعالي السن بالسن والعين بالعين والباي اظلم ولم يعد لنا شيئ بكي علية اغلي من انفسنا واولادنا سوي هذا الدين .. والفت نظر ا لاخوة انها كانت بداية للشيخ الزغبي وسوف تعيشوا ان شاء الله وتجدوا قنوات اخري اسلامية تغار علي الدين تبداء هي الاخري في الرد وبشدة وسوف ترد علي من تسول له نفسة حتي ولو كان البابا الثالثوث ...وفق الله علمائنا بجميع بقاع الارض وبارك لنا فيهم وفي منبر الازهر الشريف وفي مصر الا سلامية وجميع بلاد المسلمين
 
شيماء على - مصر الإثنين 24 مايو 2010 9:28:25 بتوقيت مكة
   ديننا الحنيف ونبينا الكريم
تابعت هذا البوق النصرانى .عدة حلقات . وما رأيتة انة يضع امامة بعض المراجع الدينية لكبار العلماء ولامهات الكتب وهو يقرأ منها ويعلق على ما هو مكتوب فيها ..وانا ليس لدى المقدرة على شراء او دراسة وتفنيد ما يقول ..ارجوكم ردوا بموضوعية من اجل شبابنا المؤمن... لدحض ما يقرأة واظهار الحق لا بالسباب والسخرية فالامر لا يخص ماتش الجزائر ولكن ديننا الحنيف ونبينا الكريم
 
د/محمد - مصر الإثنين 24 مايو 2010 7:13:4 بتوقيت مكة
   الا ان نصر الله قريب
اولا تحليل ممتاز بل اكثر من رائع لكاتب المقال ثانيا هذا الكلب الاجرب فعلا ايقظ الكثير من المسلمين من سباتهم واظهر لنا كيف ان نصارى مصر اعداء يكيدون لنا فى الخفاء ع راسهم شنوده هربس وانا واحد من الناس الذين استفزنى كلام بطرس فاخذت اجمع معلومات عن مقارنه الاديان وقمت بمناظرة اكثر من 10 نصارى وتم دحرهم جميعا ولله الحمد والمنه
 
ابو المعالي المصري - مصر الاسيره الجمعة 21 مايو 2010 0:44:50 بتوقيت مكة
   انا معك ولكن
اخي الحبيب تحليل رائع ولكن
لما لا نقول بان دور زكريا براز في هذه الفتره انتهى وجاء دور مرقص عزيز
اعني ان زكريا كان هدفه اثاره الشبه بينما عزيز دوره هو توجيه النصارى الى كيفيه التصرف
اعني ان زيكو بالكلام ومرقص الكلب بالسلاح والرجال اي دعوه لعمل جبهات او جيش مصغر من النصارى في مصر
يعني زيكو المخ ومرقص الاثاره والعضلات ولعل ذلك يناسب تصريحات مرقص بعصر الاستشهاد وغيره من الترهات
اذا بعد كراهيه المسلمين وزرعها في قلوب النصارى جاء الدور على التنفيذ وهذا ما اتوقعه
بالنسبه لزيلره المدعو عز للكلب شنوده انا معك ربما تمت صفقه او غيره
لكن من يدرى فلايام حبلى بالكثير وقريبا سنرى
وجزاكم الله خيرا
 
صلاح الدين - الجزائر الخميس 20 مايو 2010 18:48:29 بتوقيت مكة
   نداء لكل الغيوريين عن الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أوجه هده الرسالة لكل أخ مسلم أينما كان رجاء من يستطيع منكم أن يتصل بالقنوات الإسلامية التي ترد على النصارى أن يتصل ويبلغ هده الرسالة وهي رسالة إستغاثة حيث يوجد قنوات إسلامية مباركة ترد على النصارى وتعرف بالاسلام العظيم وتنسف الشبهات ولكنها مع الأسف موجهة للشرق الأوسط فقط يا إخوة عندنا في الجزائر أغلب الناس تتابع القمر الصناعي هــوتبر بسبب وجود على هدا القمر قنوات أمازغية وفرنسية وقد اغتنم أعداء الاسلام هده الفرصة وجعلو قنوات تنصيرية كثيرة وبكل اللغات مما جعلها تؤثر تأثيرا كبيرا ومدمر ونجحت في ردة وتنصير ميئات الألوف وعروش بأكمالها تنصرت نساء ورجال كبار وصغار تصورو يا اخوة توجد مناطق أغلقت فيها المساجد نهائيا أو هدمت بسبب الردة ملة الكفر قائمة هنا عندنا بالمال والرجال بدعم من أبناء فرنسا العنصوريين الخوانة يا مسلمين من يستطيع منكم ان يتصل بالقنوات الاسلامية يطلب منها ان تبث على الهوتبر لكي يرد الى الدين هؤلاء الدين تنصرو أنا أعرف لو تبث قناة وحدة على الهوتبر سوف يشاهدها الناس رغما عنهم وإن شاء تكون سبب في إنقاد الدين تنصرو الاسلام دين الحق ومن يسمعه يتوب بأدن الله للأنه يمحق الباطل والله يا اخوة الحالة يعلم بها الله وحده وانا أخشى ما أخشاه ان يضيع جزء مهم من امة الاسلام لقدر الله ولا نخفي عليكم ان عندنا في الجزائر السلطات لا تهتم بهدا الجانب مع عدم وجود علماء أكفاء وإدا وجدو فهم لاحول لهم فأمور الدين في يد الصوفية والدراويش الدين لا هم لهم إلا المال والحفلات والبدع وأعلمو يا اخوة أن هده الكارثة حلت بكل بلاد المغرب الاسلامي وسوف يسألنا الله عزوجل عن هدا السكوت على المنكر العظيم ولهدا إخواننا راسلو القنوات الاسلامية أنا مسلم غيور على ديني والله لو تطلب مني أن أقدم حياتي التي أعطاني الله فداء في سبيل الله لديني وأمتي لن أتردد ولله عاقبة الأمور .
بحث في النت عدة مرات على مواقع القنوات الاسلامية لكي أراسلهم ولم أستطيع إلا واحدة لعلها قناة اسمها الناس وأظن أن رسالتي تلك دهبت الى سلة المهملات .
اللهم أشهد أنني بلغت وأنني أعمل ما أستطيع فأرحمني برحمتك ونجني وقومي من الضلال.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
طائر السنونو - تحت مظلة الإسلام الخميس 20 مايو 2010 15:5:2 بتوقيت مكة
   شكرا لأعداء الدين لعنهم الله
جزاكم الله خيراً على التحليل الواعي ..
ومن بديع صنع الله عز وجل أنه ينصر ويعز هذا الدين بالرجل الفاجر ..
فهم يكيدون كيدا ً ويرد الله تدبيرهم إلى نحورهم والله ناصر دينه وإن رغمت أنوفهم..
فهم أرادوا تشويه الإسلام فأحيوا فينا ديننا عزبا ً طريا ً نقيا ً كما تزل وأشعلوا غيرتنا على الإسلام ولنصر دين الله عز وجل ..
وهم كناطح الصخرة يوما ً ليدميها ** فلم يدمها وأدمى قرنه الوعل ..
 
محمد عونى  -  فرنسا باريس الأربعاء 19 مايو 2010 23:44:22 بتوقيت مكة
   بعوضة وقفت على نختة وقالت اسبتى يانختة سوف اقف ععليكى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا تحسبنا الكلاب اسودا طالما رقصت الكلاب على حثث الاسود

تبقى الكلاب كلابا والاسود اسودا
 
ayoop2 - بلاد المسلمين الأربعاء 19 مايو 2010 9:36:8 بتوقيت مكة
   نعم هو سبب هداية الكثير من النصارى
"وكثير ما يتعجب البعض حين أصف الدجال زكريا بـ"الفرصة الثمينة"وربما "التاريخية"، لأنه بكل غباء استفز جيلاً من المؤمنين، وأقام ميداناً للصراع بين الحق والباطل..!

و الشريعة قبل التاريخ تخبرنا أن أبطال هذه الأمة وُلدوا فقط في هذا الميدان.. ميدان الصراع مع الباطل، ولينصرنّ اللهُ من ينصرُه..والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون."

أؤيد تماما هذا الرأي وأنا وكثير من الإخوة كنا نرد على النصارى حتى قبل ظهور زكريا بطرس في البال توك أو قناة الحياة النصرانية وشهدت بنفسي مولد هذا الجيل من المجاهدين الغيورين للرد على النصارى وشهدت فعلاً أن كثير من النصارى غرهم الأمل الكاذب والافتراءات الضالة على الإسلام وظنوا أنهم يستطيعوا مواجهة الاسلام ولكن لما بحثوا حقاً وناظروا وفكروا هدى الله كثيراً منهم للإسلام
فلله الحمد والمنة
وإني أؤيدك أخي تماماً بأن زكريا بطرس كان وبالا على النصارى لا على الإسلام ولولا حرمة أن أقول باستمراره رغم كذبه وسبه ولسانة القذر في التجني على الله ورسوله لطالبت بأن يستمر حتى يخسروا الكثير من النصارى الذين يهديهم الله إلى الإسلام بسبب هذا الكذاب الأشر
نسأل الله الهداية للجميع
Ayoop2
 
ايهاب بن ابى القاسم البلقى - مصر الأربعاء 19 مايو 2010 6:17:29 بتوقيت مكة
   جزاكم الله خيرا
جزى الله خيرا الكاتب الفاضل والعلماء الافاضل الذين ردوا على هذا الدعى الافاك ولاسيما الشيخ الزغبى الذى حينما تابعته اول مرة ووجدته يرد على المبتدعة والمخالفين فيأتى بالادلة العلمية باسترسال غزير وبحجة بالغة وبقوةواضحة ثم رأيت المدخلات من المتصلين فوجدت ادبا جما من الشيخ ورحابة صدر كبيرة الله اكبر هكذا العلماء وهكذا الرجال اللهم ثبته على الحق وتقبل منه وتوفاه على الايمان والاسلام انك على كل شىء قدير
 
PASSWORDX5 - ITALY الأربعاء 19 مايو 2010 4:55:2 بتوقيت مكة
   يارب ارحمنا من العقول المحدوده
الاشاعه بتاعت ان النظام هو اللي ضغت,,دي مجرد اشاعه لسحب ناخبين من البالتوك وظهور النظام بانه بطل ودا علي حساب كرامة الدين وبعض السذج الاغبيه روجو الاشاعه بغباء محض
رغم ان النظام وشنوده وزكريا موجودين من عشر سنين ومحدش ضغط علي حد,,اشمعني اليومين دول يعني,,اللا لما الزغبي ووسام عبد الله طلعو علي الفضائيات واتحدو زكريا بطرس وهرب زكريا
بكل بساطه
هرب زكريا وان شاء الله نصيحه لاي مسلم
اتكلم في دين النصاري لاخر يوم في حياتك
لانك لو بطلت هيرجعو يسبو الله ورسوله
استمرو بارك الله فيكم
 
سوسا - سوسا الأربعاء 19 مايو 2010 1:21:57 بتوقيت مكة
   الاسود مستيقظه
كل الموضوع ان الداهيه احمد عز اقنع البابا شنوده فى جلستهم الخاصه - ان الاقباط لن يستطيعوا تسلق المناصب فى الخرب الوطني و لن يكسبوا الاصوات في الانتخابات لان الغالبيه المسلمه محتقنه بسبب برامج زكريا بطرس - فأقنعه الداهيه ان برامج زكريا بطرس مضره للاقباط وللتطلعهم السياسي - وبعد حوالى اسبوعين من الجلسه - يتم ايقاف برامج زكريا بطرس - بقرار مباشر من شنوده - وعمار يا مصر يا من وقعتي بين شنوده وعز - ولكن والله ان الاسود لا تنام حتى يتحقق نصر الله وتسقط رايه الظلم والكفر والالحاد
 
عبد الله - مصر الإسلامية الأربعاء 19 مايو 2010 0:29:42 بتوقيت مكة
   قل جاء الحق وزهق الباطل
زكريا بقلظ من سنين والعلماء يردون عليه وهو يعلم أنه كاذب ولكن كيف سيصرف علي نفسه إلا بلعق أحذية غجر المهجر واليهود الذين يمولونه بالمال وأرجو أن يرينا الله فيه آيه من آياته قبل موته ليكون عبرة للقاسية قلوبهم من أتباعه الضالون عبدة الصليب
 
احمد - مصر الثلاثاء 18 مايو 2010 23:43:15 بتوقيت مكة
   طفل غير مسئول
لا اله الا الله محمد رسول الله
من ضمن من يرد على هذا الطفل المجنون بطرس من ضمن من يرد عليه رجل بمعنى الكلمة اسمه الشيخ الزغبي
والذي وفقه الله للرد على ذلك الطفل الضال

آه لو اتحدنا فسنصبح قوة لا تكسر بإذن الله
 
عبدالله عبدالباسط - مصري مقيم ف السعودية الثلاثاء 18 مايو 2010 23:33:14 بتوقيت مكة
   ما أخبرنا به المولى
بسم الله الرحمن الرحيم "وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ "
صدق الله العظيم
جزاك الله خيرا اخي الكريم
 
أبو محمد منصور - مصر الثلاثاء 18 مايو 2010 22:51:24 بتوقيت مكة
   ولنصرن الله من ينصره
تحليل ممتاز
والحمد لله على نعمة الاسلام
وبارك الله في أسود الإسلام
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7