الرئيسة كلمة المرصدإمام مسجد ؟! وبعد صلاة الفجر ... يا للعااااااار !!
 
السبت 26 يونيو 2010

على مدار ثلاثة شهور ونحن لا نلاحق على الأخبار التي تتكلم عن الفضائح الجنسية للقساوسة ، على مدار ثلاثة شهور ولا يكاد يمر يوم واحد إلا وتطالعنا وكالات الأنباء العالمية عن القس الفلاني الذي هتك أعراض الاطفال ، أو الراهب العلاني الذي انتهك جسد فتيات ، من أقصى الأرض إلى أقصاها كل دول أوربا – أمريكا – أغلب دول أمريكا الجنوبية – أستراليا – كندا عشرات دول العالم تفتح ملفات شذوذ القساوسة ، والانتهاكات المرعبة التي يمارسها حامي حمى الدين ، وحامل لواء العقيدة في أطفال أبرياء قصًر لا ذنب لهم سوى أن ذويهم أئتمنوهم عليهم ، فخانوا الأمانات وباعوا الشرف وتعاونوا مع الشياطين في أحط جريمة لا أخلاقية عرفتها البشرية .

لم يفتصر الأمر على الكنائس التي تحولت لبيوت دعارة ، ولكن تعداه كذلك إلى المدارس الكاثوليكية الداخلية ، والأدهى والأمر أنه وصل لملاجيء الأيتام التي تشرف عليها الكنيسة ، تفجرت قضايا الاعتداءات الجنسية على الأطفال في العالم ، وعلم الجميع أن هالة القداسة التي وضعت على هؤلاء الشياطين سوف يأتي عليها يوم وتندثر ، فقامت ثورة الضحايا في كل العالم ، وظهرت قضايا من ثلاثين وعشرين سنة ، الكل يريد أن ينتقم ، منهم من لا يزال يداوم على طبيب نفسي حتى اليوم من جراء هذه الجرائم التي قطعت زهرة طفولته وداست عليها الأقدام من أجل أن يشبع قس مريض غرائزه الدنيئة .

كما قلت كنا لا نلاحق على الأخبار التي تأتينا من هنا وهناك ، وكنا نترصدها ولو تابعتم شبكة المرصد خلال الثلاثة شهور الماضية ستجدوا ما لا يقل عن أربعين خبراً فقط خاص بانتهاكات جنسية بشعة من قساوسة في حق أطفال .

من عدة أيام نشر خبر في موقع أمريكي " لاحظوا مصدر الخبر – موقع أمريكي " وليس وكالة أنباء أو جريدة ، وهذا الخبر تناقلته المواقع النصرانية المتطرفة بفرحة عارمة ، وكأنهم قد غزوا السعودية .

الخبر يقول " ترحيل إمام مسجد مصري اعتدى على طفل داخل المسجد "

الخبر حقاً مثير يستحق أن نقف عنده ونقرأه بكل تمعن ، وتفاصيل الخبر بقول أن هناك إمام مسجد مصري يعمل في أحد مساجد ولاية فلوريدا قام بالاعتداء على طالب عمره 13 سنة داخل المسجد وبعد صلاة الفجر ، أي أن الإمام بعد أن انتهى من إمامة الناس في صلاة الفجر اعتدى على الطفل داخل المسجد ، وبعدها يقول الخبر أن الشرطة رفضت الإفصاح عن أي معلومات متعلقة بالطفل ، وعلى الرغم من أن الخبر تناقلته كل المواقع النصرانية المتطرفة نقلاً عن هذا الموقع إلا أنه لم يتم تداوله ولا نقله في وسائل الإعلام العالمية المعروفة ، على الرغم من أنه خبر ساخن ويستحق النشر ..

المهم أن الخبر يقول أن السلطات الأمريكية قررت ترحيل هذا الإمام المصري ، وبالنظر إلى صورة الجاني " الإمام المزعوم " وهي أعلى الخبر - نجده شخص عادي شاب في الثلاثينات لا يظهر من شكله أنه إمام أو حتى رجل دين ملتزم .

ولأن قناعتي الشخصية أن الأخبار التي تنقلها المواقع النصرانية والتي تتداولها وسائل الإعلام النصرانية في كل العالم كاذبة حتى يتبين لي العكس ، فقررت أن أبحث عن مصدر الخبر الأصلي ..

وبالفعل وجدت مصدر الخبر الأصلي من موقع أمريكي اسمه

 " ABC action news "

وهو موقع يختص بنشر أخبار ولاية فلوريدا فقط ، بالرجوع إلى مصدر الخبر قرأت أشياء جديدة أهمها الآتي :

1 - أن الإمام المزعوم لم يكن إماماً للمسجد أصلاً ، ولكنه كان يؤم الناس في الصلاة في السابق ، وليس كما قالت المواقع النصرانية أنه إمام المسجد .

2 – الخبر يقول أن الصبي ذهب ليحفظ القرآن في المسجد فحدثت عملية الاعتداء الجنسي عليه ، في حين نفس الخبر يقول أن الاعتداء تم  في المساء بعد انتهاء كل الصلوات حتى بعد صلاة الفجر ، ومعنى ذلك أن الطفل بات في المسجد من المساء حتى بعد صلاة الفجر ، ولا أعرف كيف يترك أهل الطفل طفلهم في المسجد ليحفظ القرآن في هذا التوقيت الغريب .

3 – في نفس الخبر تصريح لمساعد المدعي العام بالمدينة يقول أنه تم توقيف الإمام المزعوم لحين وصول التقرير الطبي من المستشفى الخاص بحالة الطفل ، وجاء التقرير مخيباً لآمال هؤلاء فقد قال أنه لا يوجد تطابق للحمض الننوي DNA  بين الإمام المزعوم وبين الطفل ، وأقر مساعد المدعي أن التحقيقات اطمئنت أن الإمام المزعوم لم يغتصب الطفل أصلاً ولذا قررت الإفراج عنه .

4 – تم الإفراج عن الإمام المزعوم ولكن على ان يتم ترحيله إلى مصر ..

انتهى الخبر في الموقع الأمريكي ، المفروض من الأمانة أن يتم نقل كل هذه المعلومات الخاصة بالقضية .

ما أعرفه وما يعرفه أي إنسان محترم لديه مسحة من ضمير أن يكون أبسط أنواع الأمانة العلمية في النقل أن تنقل بدون تحريف أو تزييف ،

ولكن الناقل لأنه في الأصل شخص موتور ووجد ضالته التي من خلالها سينتقم من المسلمين الذين تناقلوا على مدار ثلاثة شهور أخبار شذوذ القساوسة في كل الدنيا ، وجد أمامه فرصة ذهبية ولا تعوض وهي إمام مسجد يغتصب طفل في المسجد .

خبر في منتهى الروعة ، فحرفوا في الخبر وزيفوا فى الوقائع ، ونقلوا كلاماً مبتوراً حتى يخيل للقاريء أن هناك جريمة قد حدثت ، وأوضحوا أن هذا الشاب هو إمام المسجد ، وأنه اعتدى على طفل بعد صلاة الفجر ، وأن الاعتنداء كان داخل المسجد ، ووقعوا في تناقض رهيب أثناء النقل وبينوا أن السلطات قررت ترحيله .

ولو أنهم فكروا قليلاً في عقوبة الترحيل سيجدوا أن أمريكا من المستحيل أن تعاقبه بالترحيل على تهمة الاغتصاب لأنه ليس أفضل من بعض القساوسة الذين قضوا عشرات السنوات داخل السجون ومنهم من مات دون أن يقضي عقوبته كاملة .

متى تتعامل وسائل الإعلام النصرانية باحترام وأمانة في نقل الأخبار ؟؟!!

أنا صراحةً لا أعرف

 

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 إمام مسجد ؟! وبعد صلاة الفجر ... يا للعااااااااااار !!

محمود محمد - مصر الخميس 4 نوفمبر 2010 8:23:3 بتوقيت مكة
   ليس بعد الكفر
ليس بعد الكفر ذنب فهل ينتظر من كافر أمانة في النقل وهم الذين حرفوا الكتب السماوية وتقولوا على الله فهذه قضية منتهية والواجب مناقشة عقائدهم الفاسدة ليهلك من هلك عن بينة
 
warldman - egypt الإثنين 28 يونيو 2010 18:57:58 بتوقيت مكة
   اله يلعنهم
لااعلم ماذا يفعلن من بربرة اعلانهم العدائى عل الاسلام يريدون ان يطفئون نور الله وهم لا يفقهون عميت عيونهم عن جرائمهم وحقيقتهم الحقيقة التى تبين مدى حيوانية واقعهم فهناك موقع يسمى farfesh.com يبين واقعهم المؤسف ان هناك اب يعتدى على ابنته الرضيعة التى لاتتعدى الاربعة شهورويرميها فى الغابة لتموت هذا واقعهم المؤسف نتمنى يتفحصوهاويتحققوا من حقيقتهم وكفاية قذف ويقول الله تعالى "

بسم الله الرحمن الرحيم
"الله ولى الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور والذين كفروا اؤلاؤهم الطاغوت يخروخنهم من النور الى الظلمات اؤلئك اصحاب النار هم فيهاخالدون" صدق الله العظيم
 
crappy doctor - egypt السبت 26 يونيو 2010 17:28:51 بتوقيت مكة
   >>>>
الاعلان الأول لأول فيلم وثائقي في التاريخ بعنوان "جرائم شنودة الثالث ولماذا يجب أن يحاكم" مدة الفيلم نصف ساعة مخصصة للبث التلفازي. من اعداد فريق من المتطوعين الشباب بالحملة الاسلامية العربية الأولى والكبرى للمطالبة بمحاكمة البابا شنودة على الفيسبوك. رابط الحملة

http://www.facebook.com/group.php?gid=308920693779

شاهد الاعلان عن الفيلم الان على اليوتيوب

http://www.youtube.com/watch?v=NJXAzemJrZQ
 
أحمد - أمريكا السبت 26 يونيو 2010 16:56:44 بتوقيت مكة
   إن كان المتكلم مجنون
أولاً مشكور جداً على تحقيقك. أنا أحترم العقل الذى لا يأخذ الأمور على علاتها بل يبحث ويحفر ليصل الى الحقيقة. ثانياً على رأى المثل "إن كان المتكلم مجنون يكون المستمع عاقل".. هل يمكن أن يتم إدانة رجل ومسلم فى إغتصااااااااااااااب طفل ويرحلوه فقط؟؟ دا أقلها كان ياخدله سجن 200 300 سنة وبعدين يرحلوا جثته، دا لو كان فاضل فيها حاجة يعنى. الخبر طبعاً من أوله واضح إن فيه "إنَّ" والحمدلله إحنا لسة بخير مش زى ناس...
 
اعتز بدينى - مصر السبت 26 يونيو 2010 16:47:1 بتوقيت مكة
   سائرين على الدرب
بولس يكذب ليزيد من مجد الهه واتباعه على دربه سائرىن
 
أبو حفص - مصر السبت 26 يونيو 2010 14:24:29 بتوقيت مكة
   من أين لهم الأمانة يا صاحبي؟
ديننا هو الذي علمنا الأمانة قال الله :"يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون"
،وقال تعالى:"إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل"
قال النبي صلى الله عليه وسلم :أد الأمانة لمن ائتمنك ولا تخن من خانك"
وقال صلى الله عليه وسلم:"آية المنافق ثلاثة" وذكر منها "إذا ائتمن خان"
هو معلم الدنيا الأمانة شهد له بها الكفار قبل مبعثه صلى الله عليه وسلم فلما بعث نكصوا على أعقابهم وغيروا أقوالهم فيه فقالوا ساحر كذاب مجنون كاهن إلى غير ذلك .
هذه من محاسن ديننا الذي شرفنا الله به هذا دين الله المتين الذي يأمر بكل خير للفطرة وينهى عن كل شر لها ,يعلمنا الإنصاف في القول والعدل في الحكم قال الله "ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوى"
أما هؤلاء فحركتهم أهواؤهم المبغضة لدين الله ودينهم المحرف فحملهم ذلك على الكيد للإسلام بكل يد خسيسة, وليقطعنها الله بقوته إنه على ما يشاء قدير
 
مصريه - مصر السبت 26 يونيو 2010 12:2:34 بتوقيت مكة
   شكرا وطلب
اولا نشكر الاستاذ خالد المصري على بحثه وعمله ..جزاه الله كل خير وبارك فيه.. ولنا طلب بسيط.. وهو الرابط الانجليزي للخبر.. حتى نستطيع الرد الموثق على من لديهم عقده نقص مركبه ويبحثون عن اخبار من المريخ ..
 
Adel Mahmoud - Egypt السبت 26 يونيو 2010 8:39:41 بتوقيت مكة
   كذبوا على الله
لقد احترفوا الكذب على الله فهل بعيد عنهم الكذب على البشر
 
ناصر - مصر السبت 26 يونيو 2010 5:48:11 بتوقيت مكة
   خائبون
يبدو ان النصارى قد جن جنونهم ولا يعرفون ماذا يفعلون ازاء هذا السيل الجارف من الفضائح الذى يكتسح عقائدهم الفاسدة وكنائسهم التى تحولت الى مواخير ورجال دينهم الذين لم يردعهم دين محرف وعقيدة فاسدة وتربية قامت على الغش والخداع فحاولوا ان يقولوا اننا سواء ولكن الله خيب سعيهم ورد كيدهم الى نحرهم فاللهم لا تشمت بنا كافر ابدا
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7