الرئيسة أخبارأخبار عام 2009 معركة بسبب تشويش النصارى على الأذان بالاسكندرية
 
الثلاثاء 29 سبتمبر 2009

تحولت منطقة كرموز بالإسكندرية إلى ثكنة عسكرية

تحولت منطقة كرموز بالإسكندرية إلى ثكنة عسكرية

 


الإسكندرية- جاكلين منير 

تحولت منطقة كرموز بالإسكندرية إلى ثكنة عسكرية من خلال 30 سيارة أمن مركزى للسيطرة على أحداث العنف التى اندلعت بين المسلمين والمسيحيين عقب نشوب مشاجرة أمس الجمعة بسبب استخدام مكبر صوت للإعلان عن موعد إقامة سرادق عزاء لمتوفاة مسيحية أثناء الآذان ورفض أبنائها الاستجابة لمطالب المصلين بتأجيل استخدام الميكرفون لبعد الصلاة الجمعة.

بدأت المشاحنات بين الجانبين فى شارع الطابية بمنطقة كرموز بعدما قام كل من "نعيم" صاحب محل صالون حلاقة وشقيقه "ادوارد" باستخدام مكبر صوت للإعلان عن موعد إقامة سرادق العزاء لوالدتهما المتوفاة، وعندما طلب منهما أشرف حجة ومحمد فاضل "صاحب محل ألوميتال" تأجيل استخدام مكبر الصوت للانتهاء من صلاة الجمعة بجامع الشيخ بكر رفض الشقيقان الاستجابة لمطالب المصلين وتطورت الأمور للاشتباك بالأيدى.

وأسفرت المشاجرة عن إصابة 3 مسلمين وقبطيين وترددت أنباء عن اعتقال 11 شخصا من سكان المنطقة من الجانبين، وأمرت نيابة كرموز بحبس 8 منهم على ذمة التحقيق، وتواجدت قوات الأمن المركزى بكثافة فى منطقة كرموز 30 سيارة أمن مركزى إلا أنه ما زالت المشاحنات مستمرة بين الحانبين.

وقرر أسامة طه عشماوى مدير نيابة كرموز بالإسكندرية إخلاء سبيل 7 من المسلمين والأقباط الذين شاركوا أمس فى أحداث الفتنة الطائفية بعد أن تم الصلح بينهم.

كان مدير أمن الإسكندرية اللواء خيرى موسى قد تلقى بلاغا بوقوع مشاجرة بين عائلتين مسلمة ومسيحية بمنطقة غيط العنب بكرموز غرب الإسكندرية بسبب خلافات الجيرة مما أدى لإصابة 4 أشخاص من الطرفين ووقوع تلفيات محدودة فى محلين وسيارتين.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 معركة بسبب تشويش النصارى على الأذان بالاسكندرية

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7