الثلاثاء 15 مايو 2012

  أعلن الفريق أحمد شفيق المرشح لانتخابات رئاسة مصر أن القوات المسلحة ستتصدى للمعترضين على فوزه، وأن أحداث العباسية كانت "بروفة" لذلك، زاعمًا أن الشعب لن يسمح للإسلاميين بحكم مصر.

وقال شفيق "في حال نزول المواطنين إلى الشارع اعتراضًا على فوزي، القوات المسلحة ستتصدى لهم بكل قوة، وأعتقد أن فض اعتصام العباسية كان بروفة، والجيش أثبت قدرته على إخلاء ميدان العباسية في دقائق"، مشيرا إلى أن القوات المسلحة لم تفض ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير، لأنها كانت إرادة الشعب، والجيش يحترم الإرادة الشعبية، ويلبي تطلعات المواطنيين.
وأضاف خلال لقائه مع برنامج "الحقيقة" على قناة دريم أن ميدان التحرير اكتسب شرعية لأن الشعب رضي بذلك، لكن من ينادي بنزول المواطنيين للشارع اعتراضًا على فوزي، لابد أن "يُطفي بالقانون ويُجرم، وسأطفه هو شخصيًا"، زاعمًا أنه نام بالميادين 850 يومًا، وخدم مصر أكثر من غيره.
وأكد شفيق أن الشعب المصري لن يسمح للإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية بحكم مصر بعد الأداء السيئ في مجلس الشعب، وقال "لن أسمع عن مظلوم في أي مكان وأصمت، وسأسارع لنجدته، ولن أنام حتي يأخذ حقه".
وأوضح أن سبب ترشحه للرئاسة، أنه وجد الجو مسمما، وغير طبيعي ومضرا، وأنه يعتبر نفسه صاحب رؤية للخروج من هذا المنزلق، بحسب زعمه.
وكان المجلس العسكري قد نجح في فض اعتصام العباسية يوم الجمعة قبل الماضية، وطارد المتظاهرين في الشوارع حتى وصل إلى محطات المترو وشارع رمسيس، واعتقل المئات من المتظاهرين ومن المارة بالشوارع في حملة اعتقال عشوائية، وأحالهم إلى المحاكمة العسكرية، ومنهم طلاب وصحافيون وإعلاميون.
 
 
 
   Bookmark and Share      
  
  الجيش سيتصدى للمعترضين على فوزي والعباسية "بروفة"

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7