الأحد 15 يوليو 2012

يتظاهرون لكلينتون لا ضدها

عبد سمير جعجع

وعضو  الحزب الجمهوري الأمريكي

وعضو منظمة شيمون بيريز

يرفضون زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية لمصر

تظاهر أمس مجموعة من النشطاء ضد زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية لمصر ، واستقبال الرئيس المصري لها وعقد لقاء معها، تأتي هذه التظاهرات دون سبب مفهوم سوى التشغيب على الرئيس المصري وليس لرفض الدور الأمريكي في المنطقة على حسب ما يزعم المتظاهرون.

فمنظمات أقباط المهجر والتي كانت أحد المتواجدين في تلك التظاهرة (فيما يعرف باتحاد شباب ماسبيرو ذراعها السياسي في مصر) هي التي كانت تسعى دائما لتدخل الكونجرس الأمريكي في الشأن المصري وكانت تقوم بإرسال تقرير له عن ما تزعمه من اضطهاد للأقباط وتدعوه للضغط على القرار المصري بورقة المعونة.

مظاهرة قبطية أمام البيت الأبيض

صورة أرشيفية

بل هؤلاء هم الذين تظاهروا في العام الماضي وعقب الثورة المصرية للمطالبة بالتدخل الأمريكي، بل إن أحدهم قال إحنا مش عايزن أمريكا إحنا عايزن إسرائيل.

عضو الحزب الجمهوري الأمريكي

مايكل منير عضو بالحزب الجمهوري عن ولاية فيرجينا منذ عام 98 ، وترشح لعضوية الولاية عن الحزب في عام 2005. ولكن حب الوطن اشتعل في قلبه فرفض زيارة كلينتون بعد أن كان يذهب للكونجرس ليعقد له جلسات استماع ليتحدث عن مشاكل الأقباط في مصر. وقرار ألا يحضر الاجتماع الذي دعت إليه السياسيين.

 

وتابعه في نفس الموقف الشهم الوطني نجيب جبرائيل ، أتعرفونه أنه الذي أصدر بيانا في شهر يناير من عام 2011 قبل يوم جمعة الغضب يطالب الشباب القبطي بعدم النزول للمظاهرات الفوضوية هكذا وصفها.

بالمناسبة نجيب كان يهدد بتدويل قضية الأقباط، ولكنه اتحفنا بتصريح وطنى جاء فيه أنه لا يمكنه الجلوس مع ممثله دوله تتدخل في الشئون الداخليه لمصر ولا يمكن بحال من الأحوال تصديق أن أمريكا تدافع عن حقوق الأقباط فهذا أمر غير مقبول بل إنه وهم زائف. ودعا كل القوي الوطنيه بالامتناع عن لقاء كلينتون باعتبارها أنها جاءت لتعبث بالسياده المصريه.

الثوري عبد جعجع أبو خرطوشة

 

 

كما كان من اللافت أن يقف النائب المنحل أبو حامد ليهتف ضد الرئيس مرسي بقوله يا مرسي يا جبان يا عميل الأمريكان، وهو الذي وقف من قبل أمام عميل إسرائيل في لبنان وقائد مذبحة صبرا وشتيلا سمير جعجع ليقول له : يا سيدي وملهمي.

أبو حامد اعتبر أن الرئيس مرسي قد أخذ فرصته وفشل فيها، وأفصح عن نيته في تجنيد أفراد ليقوموا بإخلاء ميدان التحرير من البلطجية على حد زعمة. فهل أبو حامد أحد أركان موقعة جمل جديدة وبنسق آخر.

عضو منظمة قادة المستقبل الصهيونية

كما لم يغيب عن المشهد عبد آخر وهو المدعو توفيق عكاشة الذي كان يقدس حسني مبارك كنز إسرائيل الاستراتيجي، فلم يحب أن يغيب عن المشهد الوطني المعادي للتدخل الأمريكي في الشئون المصرية والذي سمح به الرئيس محمد مرسي على حد زعمه . وهذا الموقف الوطني من عكاشة هل اتخذه بعد مشاورات مع مديرة قناة التنفيذية الأستاذة نهاوند العميري ذات الجنسية الإسرائيلية.

يذكر أن المدعو توفيق عكاشة كان قد تم تجنيده في منظمة قادة المستقبل التي أسسها شيمون بيريز، وأعضها قد خضعو لجهاز كشف الكذب لقياس مدى ولائهم للصهاينة.

 

هؤلاء وأمثالهم كانوا يخوفون الشعب المصري من انتخاب الدكتور محمد مرسي بدعوى أن أمريكا و الغرب سوف يعادون مصر فور وصول رئيس مسلم للبلاد، وأن الأمثل لها رئيس عسكري يكرر تجربة حسني مبارك فوقع خيارهم على الفريق الهارب. والآن هم يطالبون الرئيس المصري محمد مرسي بمعاداة أمريكا دون سبب.

ليس ضد أمريكا ولكن من أجل أمريكا

في الحقيقة هؤلاء لا يتظاهرون ضد أمريكا ولكن يتظاهرون لها، أردوا إرسال رسالة لأمريكا التيار الإسلامي والوطني المخلص ليس وحده في البلاد نحن لنا وجود ونستطيع أن نحشد الناس سواء بالخداع أو طرق أخرى.

أردوا أن يقولوا لأمريكا نحن ما زلنا نقاتل من أجلكم ، فلا تستلموا لإرادة الشعب المصري ، إذا يمكن قهرها (نسأل الله السلامة والعافية) فنحن عدد ومعنا المجلس العسكري، فنحن مؤيدوا الدبابة والبيادة.

وهل سيتظاهر هؤلاء ويهتفون اليوم ضد المشير حيث سيلتقي اليوم بوزيرة الخارجية هي هي التي التقها الرئيس المصري الدكتور مرسي.

صورة أرشفية لقاء المشير بكلينتون في مارس الماضى

هل سيخرج أبو حامد ليقول يا مشير يا جبان يا عميل الإمريكان. على الرغم من أن علاقات أعضاء المجلس بالإدارة الأمريكية أوثق وأقدم وأعمق من غيرهم.

كلمة أخيرة

الحماسة والهمة التي يعمل بها هؤلاء وآخرون تشي بأن هناك طرف آخر يملك القوة البطش وعدهم بأنه سيحسم الأمر قريبا ، ولكنه يحتاج دعم من الشارع، حتى يلبس قوته الغاشمة ثوب الشرعية، ويقدموا هم له المبررات بإحداث الفوضى وإظهار البلاد كأنها في حرب أهلية. فمن الضروري النزول إلى الشارع والبيان للناس وكشف زيف الباطل والمبطلين.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 يتظاهرون لكلينتون لا ضدها

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7