الثلاثاء 28 أغسطس 2012

 

قالت ماتيلدا منكريوس، ناشطة حقوقية قبطية، إنه لم يعد أمام الأقباط من أجل الحصول على حقوقهم بطريقة جدية إلا أن يكونوا صرحاء مع أنفسهم وأيضا مع بعضهم البعض وهذه الصراحة تقتضى الإجابة عن سؤال مهم وهو: "هل حصل القبطى على حقوقه فى المناصب بناء على الوعود البراقة من المسلمين؟".

وعبرت عن استيائها بجملة واحدة وهى "الوطنية الزائفة هى وطنية البغبغاوات"، واستشهدت ماتيلدا في هذه الجملة بعدة أمثلة ومنها "عندما يعتدى المسلم على القبطى ويجد القبطى يجلس معه فى جلسة عرفية ويكون المسلم قتل اثنين أو ثلاثة من الأقباط وينتهى الموضوع بصلح، تكون النتيجة بالطبع أن كل يوم سنجد 2 أو 3 من القتلى الأقباط، و"ديتها" جلسة عرفية"، حسب قولها.

وفي النهاية رفع الأقباط بالإسكندرية ضمن قائمة مطالبهم من الدكتور محمد مرسي، رئيس مصر، الموافقة على الزواج المدنى وعدم فرض قانون الأحوال الشخصية على غير المسلمين، وذلك تحت شعار "أنا مصرى.. قبل ما أكون مسيحى" و"الزواج حق إنسانى".

 
 
   Bookmark and Share      
  
  نطالب الرئيس مرسى الموافقة على الزواج المدنى . رافضين تعنت الكنيسة

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7