الإثنين 24 ديسمبر 2012

رسالة إلى الرئيس مرسى :
رسالة أتمنى أن تصل إلى السيد الرئيس .. ياسيادة الرئيس .. لقد أخذت على عاتقك حمل كبير وهم ثقيل .. ونحن نثق فيك وفى وطنيتك وحبك لبلدك وخشيتك من الله ونستطيع أن نصبر عليك حتى تؤتى الدولة ثمارها .. وكذلك جماعتك وحزبك يستطيعون الإنتظار لكن عامة الشعب لا ولن يستطيعون الإنتظار .
ياسيادة الرئيس خذ الأمر بقوة فوالله لن يرضوا عنك إلا إن تركت الرئاسة وتركت الحياة السياسية نهائياً ولأنك الآن الرئيس فأنت تتحمل عبء إضافى وهو أنك تمثل التجربة الإسلامية فى الرئاسة ، وعندما يقيّمونك إنما يقيّمون التيار الإسلامى بأكمله فى سدة الحكم .
لهذا أقول لك وأنا مصرية من عامة الشعب ولا أنتمى لأى تيار أو حزب ، أعرفك يا سيدى أننا عامة الشعب لايهمنا أن يحكمنا هذا أو ذاك و إنما نريد نتيجة الحكم ، إن بائعة الجرجير والمواطن العادى البسيط لايهمهما أن يكون رئيس وزرائك المهندس خيرت الشاطر أو يكون وزير إعلامك الأستاذ حازم أبو إسماعيل ، وإنما يهمهما مايقدمه هذا أو ذاك لهما ، ويهمهما أن يتم علاجهما بالمجان و أن يكون لهما مورد ثابت و أن تكون لهما حياة آدمية .
ومما اختبرناه فى الفترة الماضية نجد أن سيادتكم حاولتم تقديم أكبر قدر من التنوع فى حكومتكم ومستشاريكم ...لإرضاء جميع التيارات واعذرنى سيادتكم إن قلت أن هذا سيسبب الفشل الذريع .
ياسيدى لقد نوعت واستعنت بمختلف التيارات فماذا قالوا عنك ؟ قالوا رئيس إخوانى تيار اسلامى ، فلتكن إخوانية إخوانية إسلامية إسلامية .
ياسيدى الرئيس البلد الآن تحتاج إلى من يخاف الله أولاً ويخاف على مصلحة وطنه لوجه الله و إلى صاحب الكفاءة ، وهؤلاء موجودون فى التيارات الإسلامية من حولك ،استعن بهم ولاتتركهم و لاتعيد تجربة التنوع لإرضاء الآخرين لأنهم لن يرضوا عنك أبداً مادمت فى الحكم واستعن بحكومة و مستشارين من تيارك الإسلامى وليس مستشارى السوء الذين هربوا عند أول موجة ، فوالله لمستشارى بشار الأسد والمخلوع أفضل منهم فقد وقفوا مع رؤساءهم رغم أنهم على ضلال أما مستشاريك الذين يفترض بهم أن يقفوا معك وقت الشدة من أجل البلد أولاً والمواطنين ثانياً فقد هربوا وتقدموا باستقالات سريعة ، هل تريد سيادتكم تكرار نفس التجربة ؟
ارحمنا .. ارحمنا يا سياده الرئيس ، الكل يقول الإخوان سيطروا و الكل يقول التيار الاسلامى يملك البلد فلتحقق ماقالوه ، سيطروا واملكوا ، لكن أعطونا نتائج وأعطونا حياة آدمية ، ووقتها لن تحتاج أن تقول انتخبوا هذا أو ذاك لأن أعمالكم ستكون ظاهرة وملموسة فى حياة كل شخص ، وسنعيد التجربة من جديد .
ورجاء من حضرتكم طهروا الإعلام .. طهروا الإعلام ، لانريد أكاذيب ، نريد محاسبة ومحاكمات للكاذب والمضلل والمخرب وموقظ الفتنة .
نعرف أن الحمل ثقيل لكنه قدر مكتوب على أصحاب الرسالات .
أعانك الله ...وحفظك ورعاك ....وسدد خطاك

إمضاء .. مواطنة مصرية

 
 
   Bookmark and Share      
  
 رسالة هامة إلى الرئيس مرسى ..بقلم .. هالة محمود

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7