الأربعاء 13 فبراير 2013
New Page 1

 

السؤال: ما الأسس التي قام عليها الفكر الليبرالي؟

 

الجواب:

قبل الإجابة عن الأسس التي قام عليها الفكر الليبرالي يحسن بنا أن نعرف بهذا الفكر بشكل موجز، فالليبرالية مذهب فكري يقوم على أساس علماني، يركز على الحرية الفردية للأفراد داخل المجتمعات، وينادي بالحرية المطلقة في الميدانين الاقتصادي والسياسي.

 و"الليبرالية فكرة ليست من صنع عقل بشري واحد، ولا وليدة بيئة ثقافية أو ظروف زمنية واحدة، فقد تعددت تعريفاتها بعد أن استقرت فلسفة فكرية غربية وضعية تنزع إلى المادة والفردية والتحرر من كل قيد أو ثابت، إلا ثابت عدم الثبات"(1).

وتقوم الليبرالية على مجموعة من الأسس الفكرية، والتي بها تمتاز وتتفرد عن غيرها من المذاهب والفلسفات، وتنقسم هذه الأسس إلى أسس ذاتية، وأسس مشتركة.

أولا: الأسس الذاتية: وهما أساسان (الحرية والفردية).

- الحرية: وتعني هذه الحرية أن الفرد حر في أفعاله، ومستقل في تصرفاته دون أي تدخل من الدولة أو غيرها، فوظيفة الدولة حماية هذه الحرية، وتوسيعها، وتعزيز الحقوق، واستقلال السلطات، وأن يعطى الأفراد أكبر قدر من الضمانات في مواجهة التعسف والظلم الاجتماعي(2).

- الفردية: تتعامل الليبرالية مع كل فرد على أنه غاية في حد ذاته، لذا يعد أساس الفردية من أهم الأسس التي تميز الفكر الليبرالي عن غيره من الأفكار والفلسفات الأخرى، لذلك فالليبرالية تؤمن بأولوية الفرد على أولوية المجتمع.

ثانيا: الأسس المشتركة: وهما أساسان (العقلانية والنفعية).

- العقلانية: تشترك الليبرالية مع غيرها من الفلسفات والمذاهب الغربية بالجنوح نحو العقلانية، بمعنى أن الإنسان ليس بحاجة إلى قوى لاهوتية خارجية تتسلط عليه وتتحكم في تصرفاته، فالليبراليون يؤمنون إيمانا شديدا بقوة العقل البشرى، وقد حدا بهم هذا التفكير إلى الإقصاء التام للدين وإبعاده عن الحياة العامة سيما في عصر التنوير الأوروبي.

- النفعية: يؤمن الليبراليون بالنفعية كمبدأ حاكم لكافة تصرفاتهم، حتى صاروا يحكمون على الأشياء بمقدار نفعها، فالخير عندهم هو ما نفع وأشبع الرغبة، لذلك صار مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة" من أهم المبادئ عندهم، وصاروا يؤمنون بأي فكر أو مبدأ طالما جر نفعا، وإن تعارض مع القيم والدين والأخلاق.

نقد عام للأسس السابقة:

نخلص مما سبق إلى أن الليبرالية قد قامت على أربعة أسس رئيسة، وهي الحرية والفردية والعقلانية والنفعية، وأن هذه الأسس من المنظور الإسلامي لا يمكن قبولها مطلقة ، فالحرية عند الليبراليين مثلا ليس لها ضابط يحكمها , فهي تتيح نشر الرذائل تحت تلك الدعوى , والتخلي عن القيم , بينما في الإسلام تنضبط بضوابط الشريعة ، وقس على ذلك باقي الأسس فالإسلام ينادي بإعمال العقل مع احترام النص الشرعي والتقيد بما حده له، كما أن الإسلام يوازن بين حقوق الأفراد وحقوق المجتمعات بحيث لا يحدث تعارض بينهما، أما مسألة النفعية وتركها بلا ضابط فمن شأنه أن يخلق مجتمعا شهوانيا لا غاية له إلا إشباع رغباته أيً كانت الوسائل.

مركز التأصيل للدراسات والبحوث

ـــــــــ

(1) معركة الثوابت بين الإسلام والليبرالية للدكتور عبد العزيز بن مصطفى كامل: (ص:32)

(2) (خلاصة الليبرالية) ملخص كتاب حقيقة الليبرالية وموقف الإسلام منها للدكتور عبد الرحيم بن صمايل السلمي: (ص:15).

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ما الأسس التي قام عليها الفكر الليبرالي؟

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7