الثلاثاء 3 ديسمبر 2013

بين_دستورين 2012 و 2013

1. الدستور القديم يسمح بعزل الرئيس باستشكال بينه و بين مجلس الشعب، دستور 2012 لا يسمح:
عند حدوث استشكال بين المجلس و الرئيس اذا قرر الرئيس استفتاء الشعب و رفض الشعب ما اقره الرئيس - الدستور القديم يستقيل الرئيس , الدستور الجديد ولا جاب سيره.

نفهم:
كان لدينا وسيلة ديمقراطية سلمية حرة لعزل الرئيس. دلوقتي كل رئيس ما يعجبش، انزلوا الشارع "لو عرفتوا" تخلصوا الثورة لغاية الآخر... يعني على حسب مزاج الجيش، مش الشعب.

2. تم ازاله مواد سب الرسل و الماده 219

نفهم: مصر شعب متدين بطبعه.

3. الدستور القديم لا يجوز بأى شكل فرض حراسه على النقابات , يجوز فى الدستور الجديد مع وجود حكم قضائى
الدستور القديم يجوز حل النقابه بحكم قضائى الدستور الجديد لا يجوز

نفهم:

اعملوا نقابات، و تجمعات زي ما انتوا عايزين، و حنفرض عليها الحراسة بحكم قضائي عشان فيها "واحد" إخواني.... حتى لو مش إخواني.
زي ما مبارك عمل في نقابة المهندسين.
و حناخد احنا كل فلوس النقابيين.

3. هيئه قضايا الدوله بالكامل تم احاله كافه اختصاصتها للقانون عكس دستور 2012

و منها نفهم:

أولا ما هي هيئة قضايا الدولة؟
ويكي: هي أعرق هيئة قضائية مستقلة مصرية ناط بها القانون المصري حماية المال العام والمطالبة به من الناحية المدنية فهي تمثل النيابة المدنية القانونية عن الدولــة بسلطاتها قاطبة أمام القضاء في الداخل والخارج لتكون حائطاً قانونياً منيعاً لصد كل معتدٍ على المال العام أو غادر بمصالح مصر وشعبها.

يعني المقصود عدم استقلال القضاء المشرف على قضايا فساد المال العام؟
فين الجدعان بتوع استقلال القضاء ... إلخ؟ يعني السرقة ح تبقى بالقانون مثلا و تقاضي الحرامية و الفاسدين في محاكم تفصيل؟

#دستور_حرامية

4. يعين وزير الدفاع بعد موافقه مجلس القوات المسلحه

و منها نفهم:

اختيار رئيس جمهورية لا يعني أنه يقرر وزير دفاعه، يقرره الجيش. ليكم #رئيس و لينا #رئيس. انتوا بتروحوا تنتخبوا اكبر طرطور في البلد.

5. فى حاجتين واحده اسمها مجلس الدفاع القومى و حاجه اسمها مجلس الامن الوطنى و مظنش فى اى فرق بينهم
مجلس الامن القومى , تم ازاله عضويه وزير العدل و وزير الصحه و رئيس لجنه الدفاع بمجلس الشعب
مجلس الامن القومى , تم اضافه قاده الافرع الخمسه الرئيسيه بالقوات المسلحه
مجلس الامن القومى , الاغلبيه مطلقه للعسكرين - 4 مدنين منتخبين , 9 عسكريين موظفين

و منها نفهم:

تصحيح أولا، هناك فرق بين الدفاع القومي و الأمن الوطني، الفرق ببساطة هو الفرق بين الخطر الخارجي (الدفاع القومي) و الخطر الداخلي (الأمن الوطني).

و المجلسين كان المنوط بعملهم عدد من "المنتخبين" على رأسهم بالضرورة ممثل الشعب و رئيس لجنة الأمن الوطني - الدفاع القومي في مجلس الشعب، و أخوه في مجلس الشورى، و عدد من الوزراء المنتخبين انتخاب غير مباشر.
كل دول اتبدلوا بعساكر. و أصبح الشعب مالوش حق يحدد "ايه هو الخطر الخارجي؟؟ "
يعني لو صحى واحد زي السيسي بعد بكرة قرر إن إيران مثلا هي عدو مصر الأول، الشعب مالوش دعوة. أو زي ما السيسي عمل مع نفسه: الإرهاب هو عدو مصر.
إحنا بنعمل مجلس شعب أصلا، عشان يكون في ممثل "منتخب" من الشعب، هو اللي يقرر "ايه الخطر" اصلا و كيفية التعامل معاه.
نرمي كل ده في الزبالة، و يبقى اللي بيقرر بالنيابة عن الشعب كام جنرال كلهم موظفين، وليهم مصالح اقتصادية و سيادية في البلد.

نفهم:

انت نفسك ممكن تبقى خطر داخلي بقرار عسكري، و أقرب دولة ليك (السعودية أو تركيا أو فلسطين أو حتى نيكاراجوا) ممكن تبقى عدو على مزاج الجنرالات، و أبعد دولة عنك (زي اسرائيل مثلا) ممكن تبقى حبيبتك و ننسق معاها كمان عمليات "مكافحة الإرهاب"

#دولة_الظباط

لجنه الانتخابات , تم حذف كلمه بالتساوى عند ذكر انتداب اعضائها - ماده 178 جديد و ماده 208 قديم
لجنه الانتخابات , اختيار اللجنه تغير ليصبح عائدا لرئيس الجمهوريه و ليس المجلس الاعلى للقضاء
لجنه الانتخابات , اللجنه ملهاش اى 30 لازمه طول ال 10 سنين الجايين
لجنه الانتخابات , تم حذف الماده 211 اللتى تنص على ان النيابه الاداريه المسؤله عن فض النزاعات فى هذه

و منها نفهم:

بدل ما يكون الحكم في الانتخابات "القضاء الشامخ" ، ح يبقى اللي بيفوضه رئيس الجمهورية ، اللي هو اصلا خصم في الانتخابات هو و الحزب اللي بيمثله.
يعني عشان يعرف يزور براحته، و يختار من الشامخ على مزاج اهله... بدل ما القضاء الشامخ يختار بنفسه.
يعني فيلم التسويد بتاع مبارك، ده "احط" منه. بخلاف اختيار كمان مين اللي بيقضي في النزاع.

يعني "الحيوان" اللي كتب المادة، بيأصل للتزوير بالقانون.

#دستور_حرامية

6. الاجهزه الرقابيه تم حذف كل المواد و استحداث مواد جديده عامه لتحديد كيفيه عمل هيئه رقابيه

و منها نفهم:

مش كفاية الجهاز المركزي للمحاسبات، و المركز المصري لحقوق الإنسان... و بقية الأجهزة "الرقابية" على سلطة "التنفيذ" اللي هي الحكومة ، اتبدلت قياداتها المختارة من منتخبين لــ "لواء" ، لا كمان ما حدش عارف الحال ح يبقى عامل ازاي.
يعني، انت كنت بتروح تنتخب مجلس شعب، وشورى، و المجالس دي بتمثلك بشكل غير مباشر. و منها بيقرروا (الشعب يعني) مين ح يبقى "رقيب" يراقب يعني عمل الحكومة و انها بتراعي حقوق الشعب و بتنفذ القانون... فيختارو ناس "مدنيين" كفاءات للوظايف دي. زي الجهاز اللي بيراقب فلوس الدولة بتتصرف فين، و الجهاز اللي بيراقب حقوقك كمسجون مثلا... إلخ
دول بعد الانقلاب السيسي شال الموظفين المعينين من المجلسين، و بدلهم ب "لواء" فلان الفلاني.
كمان بالدستور الجديد، مافيش اصلا جهات رقابية.
يعني احنا ح نقتل، و نسرق، و نفحت في ام البلد زي ما احنا عايزين، و مافيش حد يراقب علينا.

#ديمقراطية_لارج #قطاع_طرق #ربنا_يلعن اللي اشتغلوا في الدستور. بتسهيلهم للسرقة و التزوير.

7. لم يتم تحديد حد ادنى للمشاركه لضمان نفاذ الدستور

و منها نفهم:

كل اللي انا كتبته في ال 6 نقط اللي فاته.. أو أي جدل ح تعملوه، مالوش اي 30 لازمة.
الدستور وثيقة اكتبت ، عشان تسهل سرقة البلد
و تضمن ان وزير الدفاع ما يتغيرش غير بقرار من المجلس اللي هو ظبطه لنفسه
و تضمن ان رئيس الجمهورية المنتخب ده واحد طرطور للشعب يفرح
و تضمن ان الأجهزة الرقابية اللي على راسها سعادة الباشا اللواء إن وجدت اصلا
و تضمن ان الانتخابات تتزور باختيار رئيس الجمهورية للجنة الانتخابات...
إلخ.

ربنا "يجحم" اللي اشتغلوا في الدستور اللي بيسهل سرقة مقدرات الناس، و اللي بيسرق صوت الناس الحر و حريتهم ،و بيضمن للجيش دولة على الدولة نفسها، و كأن الناس كلها أقل من "الجزم" ...
#$#%$##@$!

#بين_دستورين
تخلص منه، أن الذين كتبوه، لم يكونوا في غرف مغلقة و لا مظلمة، دول كانوا قاعدين في#مكنة .

أي حد عنده شوية "عقل" أو "قلب" أو حتى "دين"
حيفهم اللي بيحصل.
-سرقة علني
-تقنين للاحتكار
-ازدرداء لأسس الدين الإسلامي
-اهمال لثورة 25 يناير كلية و مصابيها و شهدائها
-هيمنة كاملة للجيش على الأجهزة و المناصب بما فيها رئاسة الجمهورية
-تزوير بالقانون
-.....

يطعل واحد "حيوان" بعد كل ده، يقولك اصلهم ح يبلغوا المقبوض عليه "كتابة" و ح يقعد 12 ساعة... ارزع الدستور الجميل اللي بيدي حق القبض "شفاهية" و من غير اي اذن كتابي اصلا،
#المكر_السيء_يحيق_بأهله

كنت باشفق على أعضاء لجنة ال50 و ال10 اللي اتحطوا في وش المدفع، و اتحسبوا على الانقلاب وقوائمه السوده، و خلاص... قولت يمكن "مقهورين" ، بس لما تقرا الفرق بين الدستورين تفهم لوحدك،
انه المفروض يتعدموا في ميدان عام بتهمة الخيانة العظمى للدولة. (مدنية ها؟!)

كمية امتهان للوطن، و المواطنين، و تقنين السرقة، و فرض هيمنة عسكرية على كل مقدرات الدولة و منتخبيها، و تقنين التزوير.... مش طبيعية.
#خيانة_عظمى مش بس للدولة، و للدين... الناس دي كده ازاي؟!
(لاحظ ترتيب الدولة قبل الدين! يعني لو سعادتك علماني بطبعك، المفروض يجيلك شلل مثلا من اللي عملوه، لو سعادتك جي من ناحية الدين و أصولي متعصب مش قليل انك تقرر تقيم عليهم حد #الردة اساسا. )

الملاحظات من جمع "علي أحمد صالح"
ورقة عمل لـ أحمد عبد الحميد للمقارنة بين الدستورين
أحمد عبد الحميد

 
 
   Bookmark and Share      
  
 بين دستورين 2012 و 2013

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7