السبت 21 ديسمبر 2013

بعد ما كامب ديفيد خليت المنطقه (ج) الملاصقه للحدود خاليه من قوات الجيش فالحمد لله حققنا نصر كبير إلى في السيطره على سيناء وهدم البيوت على الحدود مع فلسطين وهدم كل الأنفاق التي كان كبار مصر بيتاجروا فيها مع غزه.

وبعد تهجير أهل سيناء و سحب سلاحهم الذي كان عامل خط دفاع ضد أي هجوم إسرائيلي أصبح مساحة 3 كيلو فارغه أمام أي هجوم إسرائيلي. فطبعا عقبال ما هندخل قواتنا من أقرب نقطه لسيناء هيكون الإسرائيليين بنوا الخيم بتاعتهم و قاعدين على قهاوي مصر بيشربوا شيشه علشان كده النصر على أهالي سيناء ده لازم نستثمره ونقضي على إسرائيل في هجومها المقبل علينا و انتوا عارفين برضوا إننا بقالنا 40 سنه بنصنع و مش ساكتين و اليوم هنضع خطة صد الهجوم الإسرائيلي الوشيك على سيناء .
المرحله 1 : هنمنع وصول المياه المعدنية (صافي) التي يصنعها الجيش إلى سيناء طبعا انتوا عارفين صلاح الدين حاصر العدو بالمياه و انتصر.
المرحله 2 : هندهن أول كيلو متر مربع في سيناء في الشريط الملاصق للحدود مربى تين ماركة (سيناء) و طبعا هيبقوا قرفانين جدا و هما ماشيين و صوت بذر التين و هو بيتكسر تحتهم هيخليهم يقشعروا و يكرهوا نفسهم ده غير أن المربى هتلزق فيهم و توسخلهم الدبابات و المدرعات.
المرحله 3 : هندهن الكيلو التاني عسل نحل ماركة ( اكتوبر ) وانتوا عارفين برضوا في إحدى حروب المسلمين لما العدو دخل حقل غارق بالعسل شل حركته إزاي.
المرحله 4 : هنغرق الكيلو الثالت زيت زيتون ماركة ( سيناء ) طبعا مش هقولهكم بعد ما يتعاصوا مربى و بعدها عسل و يقعوا في زيت الزيتون المبارك هتبقى حالتهم إزاي في الكيلو الرابع عن المواجهه البرية.
المرحله 5 : هنبتدي في الكيلو الرابع نقسم نفسنا 5 فرق مشاه فرقه يمين و فرقه شمال و 3 فرق في المنتصف الفرقه اليمين هتضربهم بمكرونه ماركة (كوين) إلى هي المقصوصة بتاعة البشاميل و الفرقة الشمال هتضربهم بمكرونة ماركة (كوين) إلى أعلى شكل قواقع دي والثلاث فرق إلى في المنتصف هيهجموا بمكرونة (اسباجيتي) ماركة (كوين) و خلوا بالكوا الهجوم و هي نيه علشان لو سويتوها هتبقى مرتخية مش هتنفع أيوه أنا بقولكم لأن تفكير أبو 50% تعمل أكتر من كده .
المرحله 6 : و دي هتكون موازية مع المرحله الأولى لأن دي المرحله الجوية التي هنجمع فيها كل الفراخ و البط و السمان و الحمام التي في مزارع ( الأهرام) علشان نقابل سلاح الطيران بتاعهم بالسلاح الرباني الذي قعدنا نربيه 40 سنة و هنزوده بقى برصاصات حارقه من مكرونة لسان العصفور ماركة (كوين) و طبعا ساعتها إحنا في حاله دفاع لازم 3000 بطة و بلاش الفراخ في الهجوم لأن البط بيضته كبيره إنما الفراخ خليها في الدفاع لأن بيضتها أصغر و نضرب بيض على تل أبيب علشان نشاغلهم و خلي البط و الفراخ جاهز علشان مش عايزينه يخطئ الهدف.
المرحله 7 : هناخد راحه ساعة واحدة طبعا هنكون واخدين أكل يكفي من كيك ماركه (رول) الذي تسميه العيال الصغيرة الفافي دي بتسميه نايتي و ناكل و الفراخ هتغطينا لغاية لما نخلص أكل.
المرحله 8 : الجندي بتاعنا المسمسم الذي جربناه على المصريات في مصر هيطلع على الحدود و يقعد يغمز و يلعب حواجبه للإسرائيليات علشان نلخبطهم و بالمرة ينسق مع المخابرات العامة لو قدر يجند أي مزه فيهم
المرحله 9 : هنخرج كل الجاموس و البقر الذي في مزارعنا (أكتوبر) على حدود القناه علشان نبقى نحلب و نشرب لأننا المره دي هنقضي عليهم في 6 جالونات.
المرحله 10 : بالنسبه للخضار المجفف الخرشوف و البامية و الملوخية ماركة (اكلتي) دول هنخليهم بقى لما يدخلوا القاهره أهالي القاهره يحدفوهم بيه من البلكونات علشان إن شاء الله الصمود الأهلي هيكون ليه دور كبير في الانتصار و هنشيل أي أسلحه زيادة منها عندنا في الكنائس لأن الغرب و الإسرائيليين بيعملوا ألف حساب قبل ما يقتحموا كنيسه و انتوا فاكرين الكنيسه في فلسطين معرفوش يدخلوها إنما الجوامع معظمها محروق والباقي فيها ممكن من بداخلها مثل ما خضعوا لينا في أحاديثهم الدينية يبيعونا و يخضعوا لليهود و يبلغوهم ما هو الذي يبيع مبداه يبيع أهله و في كل الأحوال الجوامع بتقتحم طول الوقت و احنا عملناها هما بقى مش هيعملوها.
المرحله 11 : هتكون بنزينات (وطنية) ليها دور كبير لما نستولى على دبابات و مدرعات الجيش الإسرائيلي لأن طبعا هيكون كل الياتهم متوسخه و طبعا هنعيد استخدامها مره تانية و يمكن نمضي كامب ديفيد 2 و نرجعلهالم بحالتها كما قال رسول الله لا ضرر و لا ضرار.
المرحله 12 : طبعا اوعوا حد يكلم السعودية و الإمارات لأن طبعا أعلنوها قبل كده إن اسرائيل حبيب مش عدو زي ما قال ضاحي خلفان دول مش بعيد يبقى الهجوم من القواعد الأمريكية التي عندهم و يا ريت تخلوا أحد أقارب سعد الدين الشاذلي يكلم تركيا و تونس و الجزائر و المغرب و ليبيا هما دول الأمل يزودونا بالبترول
المرحله 13 : و متكلموش فتح لأن أكيد محمود عباس "هينفضلنا" إنما خلوا حد من الإسلاميين يكلم حماس يحاولوا يشغلوهم لغاية البط ما يجهز و يطلع الطلعه الجوية و متنسوش تحبسوا توفيق لحسان يقنع البط أنه "ميطلعش" و ده سلاح مهم الفراخ لوحدها مش هتغطي الدفاع و الهجوم.

*** ملحوظة يجب تزويد كل الجنود بكيلو أرز و كيلو سكر ماركة (فيبكو) علشان أول ما تشوف جندي إسرائيلي تضربه على صدره و تقوله يا وحش و ترش في عينه السكر و الأرز تعوره و تستهدف الكاميرات التي على المعدات بالسكر و الأرز.
عمرو عبد الهادي

 
 
   Bookmark and Share      
  
 خطة صد الهجوم الإسرائيلي على سيناء

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7