الإثنين 23 ديسمبر 2013

عمر البورسعيدي : 

سبحان الله ارددها كل يوم ارددها فى كل لحظة ارددها وانا اشاهد واستمع الى هذه المخلوقات العجيبة التى تعيش معنا تشاركنا فى وطننا وتنظر الينا على اننا لسنا من هذا الوطن وانهم اصحاب هذا الوطن ونحن مؤيدي الشرعية لا ننتمى الى هذا الوطن.

قلت لاحدهم يوما ان وزير التموين الانقلابي يقول ان من راتبه اكثر من 1500 جنيه لن يكون له دعم سواء سلع تمونيه او مخصصات بتروليه او اى شي فصعقت من اجابته فبدلا من ان يقول ان هذا الكلام ليس صحيح فاذا به يقول ان راتبه يكفيه ويفيض وانه يعيش باقل من هذا الراتب بكثير وهنا تذكرت من شهور بسيطه وهو يلعن ويسب ويقذف الدكتور مرسي بالشتائم لماذا لانه راتبه لا يكفيه حتى منتصف الشهر اليس هذا مخلوق عجيب ولا نستطيع الا ان نقول سبحان الله .

واخر بعد مقتل سائق التاكسي فى المنصورة وجدته غاضبا لدرجة شديدة واخذ يشتم ويسب الاخوان بأحط الاوصاف ويقول انهم ارهابيون ويجب قتلهم وانهم وانهم فقلت له لماذا تقول هذا فقال الم تسمع عن سائق التاكسي الذي قتلتموه فى المنصورة وحرقتم التاكسي فقلت له الا تعلم ان هذا السائق قد قتل سيدة واصاب خمسة اخرين منهم من هو حالتهم خطيرة قبل ان يفعل به الثوار ما اسلفت فقال غير صحيح ما دليلك فارسلت له الفيديو الخاص بهذه الواقعه ومر يوم واذا به لا يكلمنى فاتصلت عليه وقلت له شاهدت الفيديو فقال لى لا فقلت له لماذا قال لانه اكيد غير صحيح هذه هى المخلوقات العجيبةالتى للاسف نعيش معها .

بالامس وفى مؤتمر للخائن على جمعه يحس الناس على قول نعم للدستور واذا به يقول ان هذا الدستور يؤيده الله هل اصبح على جمعه رسول من عند الله ونحن لاندري هل يتنزل عليه الوحى من السماء ونحن لا ندري الغريب ان تجد بعض ما كانوا يقولون لنا اتركوا الناس يختارون بأنفسهم لا ترغموهم على قول شي لأنكم بهذا تضللونهم واليوم يخرج هذا الافاك ويقول انه دستورهم يؤيده الله ولا احد من هولاء يتكلم او يقول شي .

هل ما يحدث الان شي غريب او حاله شاذه الناس صامته لا تتكلم الكهرباء تنقطع لا احد يتكلم فواتيرها تتضاعف لا احد يتكلم الاسعار نار لا احد يتكلم الشارع ليس فيه امان فأنت لا تستطيع ان تأخد اولادك للفسحه او ماشابه ولا احد يتكلم وكل يوم نسمع عن حوادث قتل ولا احد يتكلم او ينطق بنصف كلمة النائب العام الانقلابي ينقل ابنه الى مكتبه ولا احد يتكلم الطرطور يعين ابنته فى النيابة ولا احد يتكلم وزير العدل الانقلابي بتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات حرامي ولص كبير ولا احد يتكلم ولا احد ينطق فهل هذا شي طبيعى واذا كان طبيعيا فمن شهور قليله كان الكل يتحدث والكل يسب والكل يلعن وهل نسينا عندما تقدم ابن الرئيس مرسي لوظيفه ب 900 جنيه وهنا قامت الدنيا ولم تقعد هل ما يحدث الان شي عادي وهل يمكن ان يتغير الناس بهذه السرعه لا استطيع الا ان اقول سبحان الله .

ذهبت الى احد الخياطين يوم ووجدته منفعل جدا لما يحدث فى مصر ويريد من الجيش ان يقتل كل الاخوان ويدمر بيوتهم حتى يعيش الباقي عيشه سعيدة فقلت له هل لك اصدقاء من الاخوان او جيران من الاخوان فقال لى نعم فقلت هل وجدت منهم شيئا غريبا او لاحظت فيهم اشياء سيئه فقال بالامانه هما ناس كويسين فقلت فلماذا تريد قتلهم فقال لا اقصد جيرانى او اصحابي بل اقصد من يخرجون فى المظاهرات ويعطلون مصالح الناس فقلت له من يخرج فى المظاهرات هم جيرانك واصدقائك فصمت لحظة ثم قال لى الرئيس مرسي كان طيب ومشكلته انه كان عاوز يطهر البلد كلها مرة واحده فقلت وهل هذا غلط فقال ايوة الفساد فى مصر كبير ولا احد يستطيع ان يوقفه ومبارك كان بطل كان الكل بيسرق وهو حرامى واحنا كنا عيشين فجلست صامتا لا اتكلم وقلت فى نفسي سبحان الله.

المخلوقات العجيبة التى تعيش معنا لماذا كانت ايام الرئيس مرسي ثائرة واليوم صامته هل اخذت حبوب الصمت وهل اخذت حبوب العبودية وحبوب الذل والعار ام انها فاسدة وضمائرها ميته كانت تحارب رجل يريد القضاء على الفساد رجل يريد الحرية للجميع رجل يريد الخير لكل المصريين وهنا انا لا اتكلم عن فاسدين الحزب الوطنى او لصوص مبارك او رجال اعمال دولة مبارك بل اتكلم عن الكادحين والمقهورين الذين كانوا ثائرين على الدوام معارضين وبعد شهور قليلة اصبحوا مخلوقات عجيبة لا تسمع لاترى لا تتكلم ولا تستطيع امام هذه الحالة الا ان تقول سبحان الله .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 المخلوقات العجيبة

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7