الأربعاء 25 ديسمبر 2013

في رأيك أي الطرفين الانقلاب أو مرسي كان أقرب لتركيا؟

أكيد مرسي صح؟

طيب، أيهما كان "يسرق" مال المصريين لصالح الأتراك؟!

أكيد مرسي ... صح؟

تعال راجع القصة التالية:

1. في 2012 اشتكى المصنعين، من استيراد الحديد من تركيا بنسبة قد تصل ل 10% من الاستهلاك المحلي، مما يتسبب بخسارة مباشرة للصناعة المصرية.

2. في ديسمبر 2012، تقرر فرض ضريبة على واردات الحديد، في عهد مرسي، مما أدى لخفض الاستيراد، و زيادة انتاج الصناعة المحلية . ( من أكثر من 400 مليون جنيه ل 21 مليون جنيه في النصف الأول من 2013) الأرقام تفصيلا في الخبر)

3. مؤخرا، تم رفع تلك الرسوم من قبل حكومة الانقلاب، مع زيادة في الواردات التركية أخذت 25% من السوق المحلي. أي أصبح الحال أسوأ مما كان عليه في 2012 (كانت النسبة 10% و أصبحت 25%) مما

-عطل الصناعة المحلية (أثر اقتصادي و مالي)

-أثر على الطلب على العملة الأجنبية (من أجل الاستيراد)

-أضر بالعمالة (المصريين) العاملين بالصناعة. ( 50 ألف بشكل مباشر، و مثلهم بشكل غير مباشر)

يعني، حكومة مرسي المتواطئة مع الأتراك، فرضت عليهم رسوما لصالح الشعب، و خفضت الاستيراد من الأتراك، و أنعشت حالة المصانع المحلية بمصر. بينما حكومة الانقلاب المتنازعة سياسيا مع الأتراك، سمحت باستيراد أكبر من تركيا مع تعطيل للسوق المحلية و توسيع فجوة العجز في العملة الأجنبية، وما يترتب على ذلك من أزمات للمواطنين.

نُعيد نفس الأسئلة أعلاه، و أجب أنت:

1. في رأيك أي الطرفين الانقلاب أو مرسي كان أقرب لتركيا؟

سياسيا مرسي...

2. طيب، أيهما كان "يسرق" مال المصريين لصالح الأتراك في قضية استيراد الحديد؟!

الانقلاب، و من قبله المجلس العسكري.

و إن كان الانقلاب أكثر من ضعف السوء الذي كان عليه المجلس العسكري.

من يسرق مصر؟!

فهمت؟؟

(مصدر: نص الخبر و تفاصيله: http://bit.ly/1kDOODo )
- See more at: http://www.elhasad.com/2013/12/blog-post_5431.html#sthash.aRTwIbyL.dpuf

في رأيك أي الطرفين الانقلاب أو مرسي كان أقرب لتركيا؟

أكيد مرسي صح؟

طيب، أيهما كان "يسرق" مال المصريين لصالح الأتراك؟!

أكيد مرسي ... صح؟

تعال راجع القصة التالية:

1. في 2012 اشتكى المصنعين، من استيراد الحديد من تركيا بنسبة قد تصل ل 10% من الاستهلاك المحلي، مما يتسبب بخسارة مباشرة للصناعة المصرية.

2. في ديسمبر 2012، تقرر فرض ضريبة على واردات الحديد، في عهد مرسي، مما أدى لخفض الاستيراد، و زيادة انتاج الصناعة المحلية . ( من أكثر من 400 مليون جنيه ل 21 مليون جنيه في النصف الأول من 2013) الأرقام تفصيلا في الخبر)

3. مؤخرا، تم رفع تلك الرسوم من قبل حكومة الانقلاب، مع زيادة في الواردات التركية أخذت 25% من السوق المحلي. أي أصبح الحال أسوأ مما كان عليه في 2012 (كانت النسبة 10% و أصبحت 25%) مما

-عطل الصناعة المحلية (أثر اقتصادي و مالي)

-أثر على الطلب على العملة الأجنبية (من أجل الاستيراد)

-أضر بالعمالة (المصريين) العاملين بالصناعة. ( 50 ألف بشكل مباشر، و مثلهم بشكل غير مباشر)

يعني، حكومة مرسي المتواطئة مع الأتراك، فرضت عليهم رسوما لصالح الشعب، و خفضت الاستيراد من الأتراك، و أنعشت حالة المصانع المحلية بمصر. بينما حكومة الانقلاب المتنازعة سياسيا مع الأتراك، سمحت باستيراد أكبر من تركيا مع تعطيل للسوق المحلية و توسيع فجوة العجز في العملة الأجنبية، وما يترتب على ذلك من أزمات للمواطنين.

نُعيد نفس الأسئلة أعلاه، و أجب أنت:

1. في رأيك أي الطرفين الانقلاب أو مرسي كان أقرب لتركيا؟

سياسيا مرسي...

2. طيب، أيهما كان "يسرق" مال المصريين لصالح الأتراك في قضية استيراد الحديد؟!

الانقلاب، و من قبله المجلس العسكري.

و إن كان الانقلاب أكثر من ضعف السوء الذي كان عليه المجلس العسكري.

من يسرق مصر؟!

فهمت؟؟

(مصدر: نص الخبر و تفاصيله: http://bit.ly/1kDOODo )
أحمد عبد الحميد

 
 
   Bookmark and Share      
  
 حكم مرسي و الانقلاب أيهما أقرب لـ تركيا؟

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7