الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الاول من تقارير عام 2014
 
الخميس 24 يوليو 2014

التفرقة يجب أن تكون واضحة!

 

بقلم: محمد عبد القدوس

 

مذبحة "الفرافرة" التي راح ضحيتها العشرات من أبناء جيشنا يجب أن تكون محل رفض وإدانة واستنكار من كل المصريين على أختلاف اتجاهاتهم.. لا فرق في ذلك بين رافض للانقلاب ومؤيد له.

 

وفي هذا الصدد أؤكد أن التفرقة يجب أن تكون واضحة بين تقدير جيشنا واحترامه والالتفاف حوله، وبين الرفض الكامل لتدخله في السياسة واستيلائه على السلطة.. وهو ما يسمى بحكم العسكر.

 

والخطأ الفادح الذي يقع فيه البعض بحسن نية هو الخلط بين الأمرين؛ وذلك بإعلان العداء للقوات المسلحة على طول الخط استنكارا لجريمة الإطاحة بالرئيس المنتخب.

إن ما جرى في 30 يونيو من العام الماضي جريمة بحق، ولكن لجيشنا وجها آخر مشرقا يتمثل في الدفاع عن حدودنا وتأمين أوطاننا، ويجب تشجيعه على القيام بذلك، وهي مهمته الأساسية، أما التدخل في السياسة والانحياز إلى فريق من المصريين دون الآخر، فذلك عمل غريب ومرفوض بكل المقاييس، ومن يفعله من القادة العسكريين إنما يسيئون إلى بلدنا والجيش ذاته الذي ينتمون إليه. 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 التفرقة يجب أن تكون واضحة!

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7