الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الاول من تقارير عام 2014
 
الخميس 24 يوليو 2014
 أسباب إرسال السيسي شحنات غذاء فاسدة لغزة

كتب ناصر البنهاوي

إسرائيل تتعمد قتل الأطفال خشية أن يقوى عودهم ويحاربوها كما فعل فرعون مع أطفال أجدادهم خشية على حياته منهم. فأطفال الانتفاضة الذين كانوا يرجمون إسرائيل بالحجارة بالأمس كبروا وأصبحوا مهندسين يطورون اليوم صواريخ متوسطة المدى قادرة على الوصول الى كل أطراف إسرائيل بعد تضليل القبة الحديدية وصواريخ باتريوت المضادة للصواريخ.

أطفال الأمس أصبحوا رجال المقاومة الذين صنعوا أول طائرة عربية بدون طيار بينما انصرفت الجيوش العربية الكبرى الى مغازلة النساء والإشراف على المدارس والمنافسة على صنع كعك العيد. لقد نجحوا في صنع صواريخ الجعبري القادرة على تضليل القبة الحديدية الإسرائيلية وصواريخ باتريوت الأمريكية، وهما أحدث تقنيات الحرب في العالم.

لذلك ارتكبوا مذبحة بحق الأطفال الفلسطينيين الأربعة عاهد وزكريا وإسماعيل ومحمد من عائلة بكر وهم يلهون ببراءة على شاطئ غزة الخالي لأنها تخشى أطفال فلسطين كما خشي فرعون أطفال أجدادهم.

وتذكرنا هذه المذبحة بمذبحة مدرسة بحر البقر التي ارتكبوها بحق أطفال مصر أثناء حرب الاستنزاف. ففي صباح الثامن من أبريل عام 1970 قصفت القوات الجوية الإسرائيلية مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة في قرية بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية في مصر. وأدى هذا القصف إلى مقتل 30 طفلا وإصابة 50 آخرين وتدمير مبنى المدرسة تماماً. فإسرائيل لا تتبع قوانين الحرب المتعارف عليها دولياً ولا تلتزم بقيم الأديان السماوية في حروبها ضد مصر وفلسطين ولبنان والتي تقتضي تجنب قصف المناطق السكنية.

أطفال فلسطين الذين أصبحوا رجال القسام شغلوا إسرائيل عن احتلال سيناء، بالإضافة إلى دورها البارز في حماية المقدسات والأرض والعرض والكرامة.

"لو علم المصريون أن حماس هي التي شغلت الصهاينة عن احتلال سيناء أو استرجاعها كما يقولون لقبلوا مثلي رأس كل حمساوي ومقاوم" مقولة قالها الدكتور محمد الصغير.

فإسرائيل كيان مغتصب قامت على جلب يهود العالم لتكوين دولة إسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات. لذلك فهي تجتهد في السيطرة على العالم العربي عسكريا واقتصاديا وسياسيا وثقافيا. فقد حاربتنا 4 حروب بالإضافة إلى حروبها في لبنان وغزة وضرباتها لسوريا وتوغلها في جنوب السودان وكردستان وأعالي النيل. لقد زرع الغرب إسرائيل في المنطقة لمنع العرب من النهضة والحيلولة بين وحدتهم واستنزاف مواردهم الاقتصادية.

ومن الخسة أن السيسي رفض السماح بلجنة طبية نرويجية بالعبور إلى غزة من معبر رفح، لكن إسرائيل سمحت لها. كما تسربت أنباء عن أن الهدنة التي عرضها على حماس مكتوبة في تل أبيب. هذا بالإضافة إلى نشر أخبار مفادها أن السيسي يشترط على إسرائيل أن تواصل عدوانها على حماس كي يظل على تنسيقه أمنيا معها. هكذا أحرجت إسرائيل السيسي وأهانته وفضحته أمام شعبه والعالم غير مرة، رغم أن العمالة بعد الانقلاب أصبحت علنية.

كما ارتكب السيسي فضيحة إرسال شحنة من المواد الغذائية الفاسدة ومليئة بالحشرات لأطفال غزة، مما اضطرهم إلى إحراقها، طبقا لما ورد على مواقع التواصل الاجتماعي. لا أدري ما هو غرض السيسي من إرسال مساعدات فاسدة لأهل غزة؟! هل بسبب حقده وغيرته من كتائب القسام لنجاحها في تصنيع طائرات بدون طيارة وصواريخ قادرة على تضليل القبة الحديدية الإسرائيلية قبل الجيش المصري؟ أم أن غرضه هو إهانة أهل غزة؟ أم إهانة شعب مصر؟ أم مرمغة سمعة الجيش المصري في الأرض؟ أم هذا هو الطعام الذى يطعمه للجنود المصريين؟ ومما يزيد الطين بلة أنه لم يكذب الخبر أو يعتذر عن هذه الفضيحة وكأنها مقصودة!.

السيسي أتى ليفقر مصر ويهين شعبها وجيشها ويسلخ مصر من محيطها العربي والإسلامي لصالح تل أبيب.

السيسي شغل الجيش المصري بمغازلة النساء ومصادرة أموال مدارس الإخوان والجمعيات الخيرية وخدمة زوجات الضباط وصناعة المكرونة، بينما تكفلت حماس بحرب إسرائيل وشغلها عن احتلال سيناء.

نشطاء فيس بوك يتندرون على السيسي لشغله الجيش بمغازلة النساء ومنافستهن في صناعة كعك العيد، بينما نجحت كتائب القسام في التفوق على الصناعات العسكرية الإسرائيلية والأمريكية معاً.

الجيش الإسرائيلي هزم الجيش المصري في 67 وسيطر على سيناء في 6 ساعات، بينما فشل في اجتياح غزة رغم هجماته التي لم تتوقف لمدة 11 يوما.

لقد أعلنت إسرائيل بدأ الهجوم على غزة، غير أنها أوقفت العملية بعد نجاح كتائب القسام في قتل أول جندي إسرائيلي وضع قدماه على تراب غزة.

فمحاولات صهاينة العرب مثل عبد الفتاح السيسي وتوفيق عكاشة ومحمد أبو حامد وحياة الدرديري وأحمد موسى ومظهر شاهين أن ينالوا من سمعة حماس أو يقنعونا بأن حماس لا إسرائيل هي عدونا ستذهب هباء.

 
 
   Bookmark and Share      
  
  أسباب إرسال السيسي شحنات غذاء فاسدة لغزة

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7