الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الثانى من تقارير عام 2014
 
السبت 6 سبتمبر 2014

 مات الأهالي في الزيارة

بقلم: أشرف محمد

ذهب الأهالي لزيارة أبنائهم الذين يدرسون في معهدٍ للجيش في التل الكبير قرب الاسماعيلية،  ثم صدر بيان الجيش أن تسعةً منهم ماتوا بسبب التدافع والزحام على بوابة المعهد، رغم أن المعهد وبوابته وكلَّ مداخله في  منطقة عسكرية في صحراء واسعة في حوزة الجيش وتأمينه وإدارته، والبعض قالوا إنه تصادَف وجودُ مسئولٍ كبير فتوجَّه  إليه الأهالي ليطلبوا منه تيسير وتكثير عدد الزيارات، فضربهم الحرس بالرصاص.

مات الأهالي في الزيارة دون توجيه اتهــــــــــــــــام

الجيش قال أَمَاتَهم   فرطُ التدافعِ و الزِّحـــــــــــــــــام

هل يعجز الضباط عن  ضبط الزيارة في نظـــــــــام

و عن استضافة زائرٍ  يأتي بيسرٍ و احتـــــــــــــــرام

و الأمَّهاتُ أتين في شوقٍ لأبناءٍ كــــــــــــــــــــــــرام

هم يدرسون و في انتظارٍ للشهادة و الوســـــــــــــــام

و الأمَّهاتُ وقفن في شوقٍ بوَجْدٍ و اهتمـــــــــــــــــام

يرقُبن مقدِمَ فلذةِ الأكباد و الابن الهُمــــــــــــــــــــــام

طال الغيابُ كأنهم لم يلتقوا من قُرْبِ عــــــــــــــــــام

سالت دماءٌ في الرمال شَكَتْ إلى ربّ الأنــــــــــــــام

و البعض قال روايةً أدعى لتصديق الكــــــــــــــــلام

إذ كان ثمَّة زائرٌ  في الجيش مرفوعُ المقـــــــــــــــام

فأتى الأهالي يطلبون لديه تخفيف المَهَـــــــــــــــــــام

فإذا بحُراس الوزير يُصَوِّبون بلا لجــــــــــــــــــــــام

و يوجهون رَصَاصهم نحو الأهالي للصـــــــــــــــدام

قتلوا الرجال مع النساء من الأهالي و العـــــــــــــوام

و أتى البيان بأنهم ماتوا لأسباب الزحــــــــــــــــــــام

يا جيش مصرَ الانقلابُ يريدُ فينا الانقســــــــــــــــــام

أعداؤكم ليسوا بليبيا أو بسيناء الكـــــــــــــــــــــــرام

ليسوا بمن ملأوا ميادين التظاهر في ســــــــــــــــلام

ليسوا بغزةَ أو حماسَ أبت بِعِزٍّ أن تُضَـــــــــــــــــــام

أعداؤكم  أعداؤنا  من دنَّسوا الأقصى الحــــــــــــرام

فهمُ اليهود الغاصبون همُ الصهاينةُ اللئـــــــــــــــــــام

فرِّقْ تَسُدْ بَرَعوا بها فبها الوقيعةُ و الخصــــــــــــــام

و الانقلابُ يُطيعهم  فهمو الصديقُ و لا يُـــــــــــــلام

يا جيشَ مصرَ ألا احذروا  من شرِّ أحداثٍ جســـــــام

عودوا إلى إيمانكم فبه النجاةُ و الاعتصـــــــــــــــــام

 
 
   Bookmark and Share      
  
  مات الأهالي في الزيارة

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7