الرئيسة أخبارأخبار عام 2010أخبار يونيو 2010إكرام لمعى: منع الزانى من الزواج للأبد يناقض تعاليم المسيحية
 
الإثنين 14 يونيو 2010

أكد القس الدكتور إكرام لمعى ممثل الكنيسة الإنجيلية باللجنة المشكلة بأمر من وزير العدل أنه سيدفع باختيارات مدنية تكون متاحة أمام النصارى الراغبين فى الزواج المدنى، وأضاف «لازم يكون فيه متنفس للناس مراعاة لقواعد الحرية الإنسانية، اللجنة لن تنعقد قبل أسبوع سنستطلع خلاله رأى الطائفة بحوار داخلى».
وأضاف: «سينودس النيل الإنجيلى يتعامل مع النص الدينى من منطلق الاجتهاد الذى أجراه يسوع فى النص عندما قال إن الوصية من أجل الإنسان وليس الإنسان فى خدمة الوصية، وعلمنا بأن النبى داود أكل القربان المقدس، الذى لا يحل أكله إلا للكهنة لأنه جاع، الوصية لا تقتل الإنسان بالجوع والاحتياج، فالوصية لإسعاد الإنسان وليس لشقائهم».
وحول مطالبة الكنيسة القبطية بمنع الطرف الزانى فى العلاقة الزوجية من الزواج مدى الحياة، خلافا للمادة 69 من لائحة 38، والتى تقر بأنه يجوز لكل من الزوجين بعد الحكم بالطلاق أن يتزوج من شخص آخر إلا إذا نص الحكم على حرمان أحدهما أو كليهما من الزواج. قال لمعى: «محاولة البعض لمنع الزانى من الزواج مدى الحياة أمر يتناقض مع تعاليم المسيحية، ومبدأ التوبة والغفران، فإذا كان الله يقبل التوبة أفلا تقبلها الكنيسة».
وأضاف: «يمكن منع الطرفين من الزواج لمدة محددة مثل ما عليه الحال فى إيطاليا، حيث يمنع الطرفان من الزواج لمدة ثلاث سنوات، وهى فترة يجوز فيها العودة للزواج مرة أخرى، بشروط محددة، لكن أن نمنع الزانى من الزواج بقية حياته هذا أمر غير إنسانى ويتناقض مع الإنجيل وحقوق الإنسان».
وشدد لمعى على أن شروط لائحة 38 التسعة للطلاق أتت لتبعد الناس عن الزنى بدلا من أن تعاقبهم الكنيسة بعد أن يرتكبوه، وقال: «دور الكنيسة منع الناس من الزنى، فعندما يصدر حكم بالحبس سبع سنوات أو عشرين سنة أو أكثر على امرأة متزوجة وزوجها شاب فى مقتبل عمره، أفلا أحكم له بالطلاق، أليست الوقاية خيرا من العلاج؟».

 
 
   Bookmark and Share      
  
  منع الزانى من الزواج للأبد يناقض تعاليم المسيحية

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7