الرئيسة أخبارأخبار عام 2010أخبار يونيو 2010نادر قليني : الجنس يحتل المرتية الأولى في أسباب فشل الزواج عند النصارى والكنيسة السبب لأنها تنتصر للرهبنة على الزواج
 
الأحد 20 يونيو 2010

قال الدكتور «نادر قليني» رئيس لجنة الخدمات الطبية بسنودس النيل الإنجيلي أن  الكنيسة تركز في التربية علي كل النواحي ما عدا «الجنس» فعمليا في مرحلة المراهقة 90% من تفكير الشباب يكون منصبا علي الجنس ومع هذا الكنيسة لا تذكر ذلك. وهناك خلط في مفاهيمها بين «الرغبة الجنسية» و«الشهوة»، وفي خدماتها الروحية من وعظ وإرشاد ومدارس أحد تستخدم الكنيسة إيحاءات بشكل غير مباشر تؤكد من خلاله أن الجنس هو الخطر الأعظم وهو «كل الخطيئة» بل هو المرادف الوحيد لكلمة «الخطيئة» فمثلاً

عندما تختصر الخطيئة في الجنس بالتالي تقدم الذي ينتصر عليها بكونه «قديسا» ومن هنا يأتي الفكر المتداول في لا وعي النصارى أن الرهبنة أفضل من الزواج. وفي رأيي أن وضع الرهبنة بأن الأساس فيها التغلب علي الرغبة الجنسية غير كتابي، فالذي لا يتزوج لكي يخدم فهذا أمر جيد ولكن أن يعتبر أنه لم يتزوج لأنه «طاهر» فهذا هو الخطر لأنه يوحي بأن «الجنس» نجاسة، وعندما يزرع في اللاوعي هذا الفكر يؤدي إلي تصرفات غير سليمة.

وقال أنه من الضروري ألا تقتصر القصص التي تحكي للأطفال وخاصة في مدارس الأحد بالكنائس الأرثوذكسية علي حكايات الرهبان القديسين، فلابد أن تحكي للطفل قصص قديسين متزوجين فهذا هو الطبيعي فمنذ البدء خلقهما الله ذكرا وأنثي فالإنسان مخلوق علي صورة الله ومثاله والإنسان «رجل وامرأة» يعبران عن الكمال.. وتجاهل هذه القصص يعطي إيحاء خطيرا جدا.

ولكن للاسف هناك بعض الآراء الكنسية التي تقول إن الجنس وظيفته الإنجاب فقط ..

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
  الجنس يحتل المرتية الأولى في أسباب فشل الزواج عند النصارى والكنيسة السبب...

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7