الرئيسة أخبارأخبار عام 2009مساجد في ميتشجان ترحب بغير المسلمين
 
الأربعاء 21 أكتوبر 2009

دينا ربيع
 
واشنطن- فتحت 8 مساجد في ولاية ميتشجان الأمريكية أبوابها للزوار من غير المسلمين، في مبادرة "البيت المفتوح" التي تهدف لبناء جسور للتفاهم مع بقية مكونات المجتمع الأمريكي وإزالة الصورة السلبية المرسومة في أذهان الكثير من الأمريكيين عن الإسلام والمسلمين.

فتحت شعار "التق بجارك المسلم؛ لنتشارك تراثنا العام" تنظم المساجد الثماني في مدينة ديترويت بولاية ميتشجان هذه المبادرة برعاية مجلس المنظمات الإسلامية، لتشجيع غير المسلمين على القيام بجولة داخلها من أجل تعزيز فهم أفضل للإسلام وللقرآن الكريم.

وقال رشيد توفيق رئيس لجنة التوعية بمجلس المنظمات الإسلامية لـ"إسلام أون لاين.نت": "البيت المفتوح تهدف إلى التأكيد على القواسم المشتركة بين الأديان".

وستوفر المساجد المشاركة في المبادرة المعلومات المختلفة للزوار عن الإسلام والمبادئ الأساسية للعقيدة وستشرح لهم التنوع في الثقافة الإسلامية عن طريق التفاعل مع غير المسلمين في جلسات للأسئلة والأجوبة.

من جهته، قال علي ليلة إمام مسجد الجمعية الإسلامية الكبرى في ديترويت لـ"إسلام أون لاين.نت" إن "هذه ليست المرة الأولى التي تنظم فيها مساجد ميتشجان مثل هذه الفعاليات التي تهدف إلى توعية المجتمع الأمريكي بالإسلام".

وبين أن: "الجديد هذه المرة أن المبادرة تتم برعاية مجلس المنظمات الإسلامية والذي يعد مظلة المسلمين في ولاية ميتشجان". ولفت إلى أنه توجد في ولاية ميتشجان أكبر أقلية عربية مسلمة في الولايات المتحدة، مشددا على أن العلاقة بين مسلميها وغير المسلمين أفضل كثيرا من الولايات الأخرى.

موضع ترحيب

منظمو مبادرة "البيت المفتوح" أعربوا عن أسفهم من الصورة النمطية السلبية عن الإسلام والمسلمين التي ازدادت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2000 في الولايات المتحدة.

وقال توفيق: "ندرك أن هناك محاولات منظمة لتشويه صورة الإسلام والمسلمين ونشر معلومات خاطئة عن المجتمع الإسلامي، والتي يتم ترجمتها إلى صورة المسجد في أذهان البعض".

فيما أكد الإمام ليلة على أن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، قائلا: "البعض يعتقد أن المسلمين ضد المسيح عليه السلام، وأنهم يعبدون الرسول صلى الله عليه وسلم.. أعتقد أن "البيت المفتوح" سوف تساعد في تبديد الكثير من هذه المفاهيم الخاطئة السلبية".

وأضاف: "على سبيل المثال، نعطي فرصة لغير المسلمين للأسئلة والأجوبة حتى يتسنى لهم الحصول على أي شيء لا يفهمونه في ديننا.. حتى الأسئلة الاستفزازية موضع ترحيب.. هذا من واجبنا أن نصل للناس من الديانات الأخرى ونشرح لهم ما لا يعرفونه".

ويوافق توفيق على كلام الإمام ليلة، مضيفا "هذا سيساعد على بناء جسور من التفاهم والصداقة بيننا وبينهم".  وكان قد صدر مؤخرا عن مركز أبحاث منتدى "بيو" الأمريكي استطلاعا للرأي أظهرت نتائجه أن غالبية الأمريكيين لا يعرفون سوى القليل عن الإسلام. كما كشفت دراسة أخرى أعدها المنتدى الشهر الماضي أن العديد من المسلمين في الولايات المتحدة يشعرون أن هناك تمييز ضدهم عن أتباع الديانات الأخرى.

وديترويت هي أكبر مدن ولاية ميتشجان وبها عدد ليس بالقليل من المسلمين المعروفين بمواقفهم الجادة في الدفاع عن قضايا المسلمين، وكان أحدث هذه الموقف قبل أشهر قليلة، عندما أشعلوا معركة قانونية ضد محطة إذاعية لوقف برنامج تقدمه مذيعة عربية تحولت إلى المسيحية لدأبها على استضافة قساوسة وكتّاب يتهجمون على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ووفقا لتقديرات مجلس العلاقات الأمريكية - الإسلامية (كير)، فإنه يعيش في ولاية ميتشجان نحو 600 ألف مسلم من أصل أكثر من 12 مليون نسة (بحسب إحصاء عام 2008). فيما يتراوح إجمالي عدد المسلمين في الولابات المتحدة ما بين 7 و 10 ملايين نسمة من أصل أكثر من 300 مليون نسمة.
 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 مساجد في ميتشجان ترحب بغير المسلمين

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7