الرئيسة أخبارأخبار عام 2010أخبار يوليو 2010 إنفراد ..المرصد يكشف تفاصيل إسلام كاميليا واعتقالها من ساحة الازهر أثناء إشهار اسلامها
 
الأربعاء 28 يوليو 2010

توصل المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير إلى التفاصيل الحقيقة لقصة المسلمة الأسيرة كاميليا شحاته واعتقالها ثم تسليمها للكنيسة.

بدأت قصة إسلام كاميليا منذ سنوات حين كانت في تواصل مع ابن خالتها المقيم في القاهرة وهو مسيحي اسلم وأشهر إسلامه وكان الدافع الأول لها للبحث عن حقيقة الإسلام .

بعدها وعندما لاحظ بعض زملائها في المدرسة اهتمامها بالبحث عن تعاليم الإسلام وحقيقة ما يثار حوله من شبهات قاموا بتعريفها ببعض طلبة العلم المهتمين بالرد على الشبهات في محافظة المنيا.

وبعد عدة جلسات نقاشات أعلنت كاميليا إسلامها أمام هذه المجموعة في جلسة خاصة ,.

 وعلى مدار السنة والنصف قامت كامليا بقطع علاقتها كزوجة بزوجها الكاهن  تادرس سمعان وبدأت بحفظ القران سرا حتى حفظت منه أربعة أجزاء وكانت تستغل فترة وجودها في المدرسة لأداء الصلاة.

وبعدها قررت كاميليا ضرورة توثيق إسلامها رسميا وكانت تتشوق لزيارة مكة وأداء العمرة خلال شهر رمضان القادم.

أنهت كاميليا استعدادها ورتبت مع الشيخ أبو يحيى احد طلبة العلم بالمنيا ترتيبات توثيق اسلامها

ووفقا للمعلومات التي حصل المرصد علها  ففي الظهيرة يوم الأحد 18 يوليو استقلت كاميليا سيارة بصحبة أبو يحيى إلى القاهرة حيث استقبلهما ابن خالتها واصطحبهما إلى منزل خالتها مجدولين بطرس التي تركت المسيحية منذ فترة طويلة بسبب شقاء ابنتها لورى وصفي التي تزوجت من كاهن احد الكنائس بمنطقة الظاهر ثم تبين انه شاذ جنسيا فطلبت الطلاق لكن الكنيسة رفضت ,فقامت لوري برفع دعوى خلع أمام المحكمة وبعد خلع زوجها الكاهن أصدرت الكنيسة قرار بحرمان ماجدولين وأبنائها من التناول وممارسة الطقوس لاسيما بعد إشهار ابن ماجدولين إسلامه.

أقامت كاميليا في شقة خالتها يومين وحين اشتعلت المظاهرات في المنيا قامت أجهزة الأمن باستدعاء عدد من زملائها في المدرسة لتحقيق معهم. وتوصلت أجهزة الأمن لحقيقة القصة وتيقنت من إسلام كاميليا منذ سنة ونصف واتجاهها للأزهر الشريف لتوثيق هذا الإسلام رسميا بصحبة أبو يحيى.

ورفعت أجهزة الأمن تقريرا بحقيقة الموقف لكن الأمر صدر لها باعتقال كاميليا وتسليمها للكنيسة.

 وعلم المرصد أن كاميليا غاد منزل خالتها  يوم الأربعاء 21 يوليو إلى منزل أخر غير معروف بصحبة ابن خالتها وفي صبيحة يوم الخميس توجهت بصحبة ابن خالتها وأبو يحيى إلى الأزهر الشريف لتوثيق إسلامها وبمجرد دخولها الأزهر كانت قوة أمنية سرية تنصب كمينا لهم فتم القبض عليها وعلى ابن خالتها وعلى أبو يحيى وتم اصطحابهم جميعا إلى جهاز امن الدولة بمدينة نصر.

وفي مساء يوم الجمعة تم  الإفراج عن ابن خالتها وترحيل كاميليا وأبو يحيى إلى مقر امن الدولة بمحافظة المنيا.

وصباح يوم السبت 42 حضرت سيارة تابعة لمطرانيه المنيا وتسلمت كامليا من أجهزة الأمن وقامت باعتقالها في احد الأديرة بمحافظة المنيا.

بينما لا يزال أبو يحيى في معتقلا في جهاز أمن الدولة بمحافظة المنيا   

 
 
   Bookmark and Share      
  
 إنفراد ..المرصد يكشف تفاصيل إسلام كاميليا واعتقالها من ساحة الازهر أثناء...

اسماعيل  - المنيا الخميس 29 يوليو 2010 0:9:37 بتوقيت مكة
   للاسف الكلام صحيح
للاسف الكلام صحيح
والاخوة في المنيا ساكتين عشان الامن وعدهم باخراج الاخ ابو يحيى لو معملوش قلق
وكاميليا موجودة في دير ابو فانا في ملوي
 
مراد التوني - مصر المحلتة الخميس 29 يوليو 2010 0:10:43 بتوقيت مكة
   الناس دي هتقول لربنا ايه
الي يعمل كده كافر كافر كافر
حتى لو كان اسمه محمد
ربنا يفك اسرك يا كاميليا
 
المسلم  - مصر الخميس 29 يوليو 2010 0:33:3 بتوقيت مكة
   سبحان الله
حسبنا الله ونعم الوكيل
والاسلام قادم لا محالة والفرج قريب ان شاء الله ولاكن على كل مسلم واجب الدعوة الى الله لا نريدها كامليا واحده نريد اللالاف يسلمن مثل كاميليا فالله الله في طلب العلم قبل الدعوة
 
احمد - مصر الخميس 29 يوليو 2010 0:48:15 بتوقيت مكة
   استاذ اسماعيل؟
و لما هوه صح و مكانها معروف, ساكتين ليه, يعنى اقول ايه بس, هنفضل ساكتين لحد امتى, لما نصارى المنيا عملوا المظاهرة و خبوا الموضوع و حبسوها و انتو متعملوش ليه, مترجعش ليه المظاهرات عشان المشايخ و المهتدين؟ ملهمش ضهر و لا زى ما قال الهولندى ان المسلم جبان؟ البنت فى الدير اكيد شايفة الهوايل يا اخوة, هنفضل ساكتيييين لحد امتى؟ سكتنا على اكل العيش و على المهانة, طيب و الدين؟ مش المفروض اى مسلمة بتبقى اخت؟ تخيل اختك محبوسة فى الدير و الكهنة الشواذ بليعبوا فيها و بيبهدلوها؟ انا مش قادر اتخيل, انا مش هعرف انام من ام الخبر ده, ربنا لا يسامحكم يا شيخ؟ و الله ما هيعدى على خير الموضوع ده, و رحمة وفاء ما هيعدى على خير, فى واحد قالى نعتبره زى صلح الحديبية؟ طيب ده كان أمر الهى و كنا مستضعفين و قليلين طيب و دلوقتى؟؟ التاريخ بيقول انه فى صفنا بس التاريخ برضه بيقول ان السكوت مضيع, و بعدين يا اخوه, و بعدين يا اخوة, البلد دى مفيهاش رجالة, البلد يتقتل فى الشارع يقوموا يلبسوا اسود و يقفوا ع البحر يتأملوا, البنت تتخطف و تتبهدل و تتعذب ساكتين, و بعدين طيب , نسيبهالهم طيب و لا ايه, ايه اخرة السكوت ده,
 
ابو اميرة - مصر المسلمة الخميس 29 يوليو 2010 0:54:27 بتوقيت مكة
   اقتراح
اظن بع هذا الموقف المخزى من الازهر ومواقفة المتتالية المخزية والضعيفة وبعد فرض شنودة وخصيانة السيطرة على كل الحكومة والقضاء اقترح تحويل مبنى الازهر الى جراج متعدد الطبقات على ان يكون حارسة شيخ .... وساستة هم علماء المطهديين فى مصر المحتلة
 
ابو جنه - زفت الخميس 29 يوليو 2010 0:57:50 بتوقيت مكة
   اتقوا الله ولا تلقوا باخواتنا فى احضان عملاء الكفر
ارجو من الاخوه الحفاظ على اخواتنا المسلمات بان يبعدوهم بكل شتى السبل عن الوقوع فى مثل هذه المواقف هيفيد بايه يااخوه كتابه الاشهار علما بان هولاء وامن الدوله يعبدون النصارى من دون الله حافظو على اخواتنا والغوا فكره الاشهار دى يااخوه
 
ابو جنه - زفت الخميس 29 يوليو 2010 0:57:50 بتوقيت مكة
   اتقوا الله ولا تلقوا باخواتنا فى احضان عملاء الكفر
ارجو من الاخوه الحفاظ على اخواتنا المسلمات بان يبعدوهم بكل شتى السبل عن الوقوع فى مثل هذه المواقف هيفيد بايه يااخوه كتابه الاشهار علما بان هولاء وامن الدوله يعبدون النصارى من دون الله حافظو على اخواتنا والغوا فكره الاشهار دى يااخوه
 
Ebn-alneel - مصر الخميس 29 يوليو 2010 2:11:45 بتوقيت مكة
   ظلم الكنيسة المصرية
ياعيب الشوم عليكي يامصر مسلمة تتسلم للكافر
وبطولها علي جبينها النصر بتصد كلابهم وتعافر
 
محمد - مصر الخميس 29 يوليو 2010 2:55:14 بتوقيت مكة
   محنة المسلمات في سجون الكنيسة
http://www.youtube.com/watch?v=kX-ZPKl035w

 
ابو عمار  - اليمن الخميس 29 يوليو 2010 3:50:44 بتوقيت مكة
   اسالكم بالله هل امركم دينكم بالصبر اذا هتكت اعراضكم ؟ او
اسالكم بالله هل امركم دينكم بالصبر اذا هتكت اعراضكم ؟ او تنتظروولو تسلب بناتكم من قبل الخنازير فى علمكم وتحت اعينكم؟
هل بعد هتك الحرمات حرمات يا مسلمين ؟
اقسم بالله الواحد الاحد لو كانت اختنا فى اليمن لاحرقنا وهدمنا الكناس على رؤس مثل هاولاء الخنازير والمخنثين اتباع القرد شنوده الشاذ جنسيا ! حتى لو كانت الحكومه الفاسده معهم فلن نتردد اخراج اختنا ولو بدمانا !
والله المستعان وارحمو وقوفكم بين يدى الله يوم القيامه لو سالكم عن موقفكم فى مثل هاذا الامر اتقو الله واعلمو ان اخوانكم فى كل مكان لن يتركونكم اذا تحركتم
 
عبد الرحمن - مصر الخميس 29 يوليو 2010 3:54:1 بتوقيت مكة
   جاتك نيلة يا شنودة
يا جماعة شنودة هو اللى بيخلى الحكومة تعمل كده عشان يقلك اقلية ولكن فى مصر لا يوجد اضطهاد للمسيحيين
دينك غلط يا شنودة وان شاء الله قريبا كل المسيحيين سيدخلون لاسلام مهما فعلت لن تسطيع ان ترجع مسيحى دخل الاسلام
حتى لو رجعته بالقوة هو بينه وبين ربه مسلم حتى ولو بالسر
وانا اقول تى كاميليا سامحينا مش عارفين نعمل ليكى حاجة اصبرى واحتسبى
لك منى ومن اكثر من مليار ونصف مسلم كل المودة والاحترام
 
مصطفى - الاسكندرية الخميس 29 يوليو 2010 6:13:0 بتوقيت مكة
   صفحة فيس بوك
حسبى الله ونعم الوكيل
أعنى ادارة الموقع بعد تأكدها من اسلام الاخت كامليا ان تقوم بانشاء صفحة على الفيس بوك
لنشر قضية الاخت كامليا والمطالبة بردها الى المسلمين.والوقف بقوة لعدم السماح للكنيسة باعتقال من يسلم.
وجزا الله ادارة الموقع خير الجزاء لنشرها هذا الخبر والتعريف بيه رغم مرارته.
 
عاصم - مصر الخميس 29 يوليو 2010 8:43:16 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا ازهر وفيك يا امن الدوله انت شغالين لشنودة وبس لا فى علم فى الازهر وقولنا ماشى اما علشان تكونوا مرتع لشنوده فلا ويا اخى اكثر من 99.5 من سكان المنيا ميعرفوش الخبر ده لانه وسط تكتيم وانا من المنيا معرفتش الا من المرصد الاسلامى وحسبنا الله ونعم الوكيل
 
abo_ammar09 - egypt الخميس 29 يوليو 2010 11:25:32 بتوقيت مكة
   وأسفاه
صبرا كاميلا شحاته أن موعدك الجنه
للأسف أسلمت فى وقت لا يوجد فيه رجال مسلمون يدافعون عنكى ويحموكى من الأعداء
 
أبو شمس - مصر الخميس 29 يوليو 2010 11:58:31 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
الأخ اللى بيقول نعترها زى صلح الجديبيه والأخ اللى رد عليه
النبى صلى الله عليه وسلم رد الرجال فقط ام النساء فنزل قرآن من رب العباد الا ترجعوهن للكفار
واقرأ القرآن تعرف
سورة الممتحنه آيه 10
ولكن قلة العلم هى السبب فى اللى احنا فيه
كله مجد فى طلب دنياه مقصر فى طلب دينه
وحسبنا لله ونعم الوكيل
أختنا كاميليا والله لا حزن عليه ولا خوف لها
فإن قتلوها نحسبها شهيده وإن عذبوها نسأل الله لها الثبات
ولكن الحزن كل الحزن علينا نحن
إلى متى الهوان والذل
ولتكونن وفاء والف وفاء وكاميليا والف كاميليا إن لم نعد لعزتنا وكرامتنا
ولنحملن الأوزار تلو الأوزار تلو الأوزار
وكنا كالحمير نحمل الأسفار
وما فهمنا قوله تعالى
حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون
فالله الله فى دينكم الله الله فى دينكم
 
خالد - مصر المحتله الخميس 29 يوليو 2010 12:38:3 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل ظالم على الارض
الى الله المشتكى الى الله المشتكى الى الله المشتكى حسبنا الله ونعم الوكيل ربنا على الظالم الاسلام فوق الجميع باذن الله وبحوله وقوته تعالى والله اسال ان يفك اسر المأسورين من المسلمين وان يظهر الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون لا فائده من ان نقول هذا كافر وهذا كذا الفائده فى الدعاء فقط لاخواننا المسلمين ولا تنسوا ان ما يفعل بنا هو من كثرة ذنوبنا ومعاصينا ونسيان الدفاع عن الحق والدين والاهتمام بامور الدنيا وملذاتها وضهواتها ومادياتها فالعتب لنا ولا على العلماء فقط بل نلوم انفسنا كذلك لقد غزى الفكر الغربى عقولنا ودمروا حياتنا والاساس فى كل هذا هجر القرءان وهجر طلب العلم والله المستعان لا اقول هذا لابرئ نفسي انا اول المذنبين والمقصرين،، الى الله المشتكى الى الله المشتكى الى الله المشتكى
 
Ebn-alneel - مصر الخميس 29 يوليو 2010 12:55:3 بتوقيت مكة
   خواطر ابن النيل
http://www.youtube.com/profile?user=jdalah#g/u
 
محمد حسن - مصر الخميس 29 يوليو 2010 15:20:49 بتوقيت مكة
   حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
وان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا
فهناك كثير مثل تلك الحالات ونسأل الله العفو والعافية لابد من وجود منظمة مصرية للتوقف لمثل تلك الاحداث
 
طلائع الفتح - المحروسة الخميس 29 يوليو 2010 15:43:42 بتوقيت مكة
   قالو لا ضير
أسأل الله ان يثبتها وان ينتقم من الظالمين اخوان الضالين
 
مسلم مصرى - مصر الخميس 29 يوليو 2010 17:47:29 بتوقيت مكة
   عار على المليار
عار على مليار و300 مليون مسلم ان يأخذ النصارى اختنا المسلمة من بيننا
اين الدين؟ اين النخوة العربية؟
دعك من كونها مسلمة
امرأة تستنجد برجل عربى ويخذلها
لقد فقدنا رجولتنا فعار علينا
 
عبد الله ايهاب - مصر الخميس 29 يوليو 2010 18:0:14 بتوقيت مكة
   أم يحسبون أن صلحاً حديباً من إيام الرسول ماض
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إن الأحداث الأخيرة التى جرت فى مصرنا الحبيبة زادها الله عقلاً ورشداً وحلماً وصبراً تظهر لنا ولغيرنا مدى الضعف والهوان والذل والأستكانة التى يعيشها المسلمون بمصر , ويستمتع بها الحاكمون الآمرون المغيبون, أبتداءً من وفاء قسطنطين إلى ما الله بها أو به عليم فأن المشهد لا يختلف إلا فى الشخصيات مع قليل من تحديث وتطوير للمشاهد الدرامية السمجة.
ما معنى أن تأخذ أمرائة من صرح الإسلام العظيم وتسلم إلى الكافرين وقد آمنت بالله ربا والرسول رسولاً والاسلام هدياً وديناً .
ما معنى أن تقوم القوات الرشيدة وتسلمها إلى وئدها وهم يعلمون مصيرها , ربما لا يختلف الحال كثير فبين إجرام فى الكنيسات للمؤمنات الزاهدات فى إشباع الرغبات والشهوات وبين إجرام قد يكون أشد وأنكى فى المعتقلات للرجال المسلمين ,لك الله يا أبا يحي , فما بين الصلب الكنسيى والأعتقال الأمنى إلا أختلاف مسمى لمعنى واحد , إذا افترقا اجتمعا .
القصة أن كاميليا أسلمت , وقديما حجازى تنصر , ونجلا كذا تخلفت , فما رأينا تبادلاً ظالماً حتى , أم يحسبون أن صلحاً حديباً من إيام الرسول ماض ٍ, لقد فتحت مكة قديماً .
والسبب فى هذا هو :
1. ضعف أجهزة الدولة أمام هذا التنصير المجرم الغاشم .
2. وقاحة الباباوات الصليبة ولن يرضوا عن الأنظمة وإن قلبت المساجد أديرة.
3. ضعف مؤسسة الأزهر الشريف لإنشغالة بالقضاء على الحركات الوهابية والتيمية , وكذا بترسيخ مفهوم الموطنة والمعايشة على الطريقة الأشعرية , هذا هو حصاد المواطنة فى زمن الأزاهرة .
4. المخالفة الصريحة لصريح القرآن الكريم " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآَتُوهُمْ مَا أَنْفَقُوا وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آَتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنْفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنْفَقُوا ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ "( 10 الممتحنة ).

 
FARIS167 - جمهورية شنودة المرقصية الخميس 29 يوليو 2010 19:2:45 بتوقيت مكة
   صبرا
صبرا يا كلاب المباحث

صبرا يا حثالة الحكام

صبرا يا سفلة العلمانية

صبرا ايها المتشيخون عبيد العصا
والدرهم و الدينار
...و الله لن نرحمكم
 
happy_new gospel - مصر الخميس 29 يوليو 2010 20:42:43 بتوقيت مكة
   يولع الازهر على اللى فية
واية كنيسة الازهر بأسلام فرد ابو يحي دة يستاهل اللى هيحصلة فى امن الدولة و خلى الازهر ينفعة
 
ناصر - مصر الخميس 29 يوليو 2010 21:20:8 بتوقيت مكة
   المسلمون مضطهدون فى مصر
عندما يصبح الاسلام محظورا على المسيحيات فى مصر بينما التنصر مسموح به للمسلمات فان الامر لا يمكن السكوت عليه
عندما ترضخ الدولة وتعلن طاعتها ومذلتها للكنيسة خوفا من تظاهر المتطرفين النصارى فى الكاتدرائية فان الامر لايمكن السكوت عليه
وعندما يهدد قسيس محافظ المنيا بانه ان لم يوافق على بناء الكنائس فانه سيشعل المظاهرات فى كل مكان ويبدأ النصارى فى الاحتشاد فان الامر لا يمكن السكوت عليه
وعندما تواجه الحكومة مظاهرات المسلمين بالضرب والاعتقال والتعذيب وتسمح للنصارى بالتظاهر فان الامر لا يمكن السكوت عليه
المسلمون مضطهدون من حكومة الحزب الوطنى فى مصر فهل تأكدنا من ذلك
 
عابر سبيل  - تركيا الخميس 29 يوليو 2010 22:52:25 بتوقيت مكة
   .. عهر النظام المصرى وخسة المصريين
لو ان الذى يحدث الان من المسيحيين فى حق الشعب المسلم فى مصر حدث فى اى بلد غير مصر لما بقى فى هذا البلد مسيحى واحد ولكنها غفلة الشعب المصرى الذى رضع من سخائم الوسطية الازهرية حتى الثمالة فاصبح لايرى جرائم النصارى واذا رئاها بادر بعض المحسوبين عليه بتبرير تلك الجرائم وتصويرها بانها امر طبيعى لا اشكال فيه اننا الان لن نتكلم عن جرائم النصارى التى تتم بدعم حقيقى وموثق من النظام المصرى ولكننا سنتكلم عن الملف المسكوت عنه الا وهو النظام المصرى نفسه الذى يوهم الناس انه على الحياد وان سلبيته وتخاذله انما هو نتاج لضغوط امريكا والغرب عليه وهذا هوالكذب بعينه فالنظام المصرى المعادى اشد العداء للاسلام والكاره اشد الكره لعروبة الامة وقيمها وتاريخها والغارق حتى اذنيه فى الحرب على ثوابت الامة وهويتها واصالتها هو الداعم الاول والاوحد للنصارى المجرمين وسنثبت ذلك بالدليل والبرهان ..اولا ..قناة الحياة التنصيرية التى كان يبث منها زكريا بطرس شتائمه للاسلام وطعنه فى رسوله الكريم ثبت بالفعل انها انشأت باموال الحزب الوطنى الديموقراطى والتى نهبها الحزب من مسلمى مصر فالذى انشاء القناة ودعمها ومولها هو احد اعضاء الحزب الوطنى الديموقراطى من نصارى الاسكندرية المعروفين وكان القمر المصرى النيل سات الذى يحارب القنوات الاسلامية يريد ان يوهم المصريين ان القناة اخترقته حتى يتقبل المصريين الامر ويتعايشون مع بث القناة على القمرالمصرى الذى مولته الحكومة باموال المسلمين وقد ثبت ذلك بالدليل والبرهان.. ثانيا ..جميع اقباط المهجر الذين يحاربون مصر واسلامها وعروبتها ويتحالفون مع اسرائيل ويحرضوها على احتلال سيناء وطرد الفلسطينيين من القدس يتم استقبالهم فى مصر بكل ترحاب وتفتح لهم قاعات كبار الزوار وتقوم الحكومة بمنحهم المقرات وتراخيص لمنظماتهم وتدعمهم الحكومة المصرية بالمال والدعم السياسى للقيام بمهمتهم والدليل على هذا مجدى خليل ومايكل منير وغيره من اقباط الولايات المتحدة واوربا واستراليا ..ثالثا.. يدعم النظام المصرى بكل السبل المتطرفين الاقباط داخل مصر ويخطط لهم ويحرضهم على تطرفهم ويحاول ان يظهر نفسه امام الشعب انه عاجز امامهم واليكم امثلة نجيب جبرائيل محامى الفتنة وممدوح نخلة بل واعضاء الحزب الوطنى من المسيحيين امثال جورجيت قلينى وابتسام كمال وغيرهم بالالاف الذين يعملون ليلا ونهار وبدعم النظام المصرى سرا وعلنا على حرب المسلمين والمطالبة بحقوق فوق مستوى التصور لاى اقلية فى العالم بل لاى اغلبية فى العالم ومنها الغاء دين الدولة الرسمى وشطب خانة الديانة من البطاقة الشخصية والسماح بحرية التنصير وحماية المتنصرين ودعمهم رسميا كنجلاء الامام التى تحميها الدولة وتنظم لها المؤتمرات وتسمح لها بجمع التبرعات وتنصير اطفالها القصر بينما على العكس من ذلك مع حالة الطفلين مايكل واندروا الذين تدعمهم الكنيسة والدولة وترفض اسلامهم بالرغم من اسلام ابيهم منذ خمسة عشر سنة والحكومة التى تحمى نجلاء الامام وغيرها وتدعمهم تقوم هى نفسها بتسليم اى مسيحية تدخل فى الاسلام الى الكنيسة لكى تعتقلها وتمنع اخبارها عن المجتمع فاما ان ترتد بعد ذلك او تقتل كوفاء قسطنطين وغيرها ..رابعا.يقوم النظام المصرى بمنح ملايين الافدنة للكنيسة المصرية لبناء اديرة وكنائس وهى فى الحقيقة قلاع وحصون يتم التنقيب فيها عن الاثار وبيعها لحساب الكنيسة بعلم النظام ودعمه وتستخدم لتخزين الاسلحة والتدريب عليها وانشاء المليشيات المسلحة التى يقوم النظام المصرى على تدريبها بحجة الحراسة وهذا موثق ومعروف ..خامسا.. النظام المصرى الذى يضيق صدره بالاسلام والمسلمين يقوم بتحريض جماعات حقوق الانسان التى سمح بترخيصها وجيوش الاعلاميين والمرتزقة من المثقفين بتلويث الاسلام وتشويهه والصاق كل التهم الباطلة به وباتباعه بينما يقوم برفع النصارى الى مرتبة الملائكة ورفع شنودة الى مرتبة الاله فلا يزكر ذلك المجرم الا وقد سبق اسمه هالات القداسة والنفاق وتصوير كل كلمة منه على انها وحى منزل بينما يدعم هذا النظام كل من يسب الاسلام ويحاربه ويمنحه الجوائز من مال الشعب المسلم المغلوب على امره وما الجائزة التى منحتها وزارة الثقافة لسيد القمنى المزورعدو الاسلام عنا ببعيد ..سادسا ..لقد تنصر النظام المصرى كاملا فاصبح لايسمع الا صوت شنودة الذى تغير من اجله القوانين وتضرب باحكام القضاء المصرى عرض الحائط وتسبح الدولة بحمده اناء اليل واطراف النهار وسكت المسلمين وصدقوا ان الدولة عاجزة والحقيقة ان الدولة هى الداعم والمخطط لكل تصرفات النصارى فالنظام المصرى يعلم انه مكروه من المسلمين فى العالم باسره وليس له سندا داخليا الا النصارى والملاحدة العلمانيين والشيوعيين وخارجيا امريكا واسرائيل بقيت كلمة للتاريخ اقولها الى دعاة الوسطية من مخانيث الازهر الذين يساهمون من حيث يدرون او لايدرون باستأصال الاسلام من ارض مصر اذا ازفت الازفة وحان وقت الحساب فليس هناك اى مجال لان نحسن الظن بكم وسيكون شعار الشعب المسلم اشنقوا اخر نصرانى مجرم بامعاء اخر وسطى ازهرى وسيكون هناك وحدة وطنية حقيقية فى هذا الوقت عندما تعلق اجساد المسيحيين المتطرفين مع اجساد الكذابون الوسطيون سماسرة الاديان الذين قبلوا ان يكونوا نعالا فى اقدام النظام وكنيسته على اعمدة الكهرباء
 
ahmed adel - saudi arabia الخميس 29 يوليو 2010 23:1:57 بتوقيت مكة
   حسبى الله ونعم الوكيل
ربنا يفك أسرها ويعنيها ويصبرها اللهم أمين ويعينا على نصرتها والوقوف ضد حكم الطواغيت الفراعنةعليهم من الله مايستحقوا جميعا وحسبنا الله ونعم الوكيل
 
اخونا عابر سبيل  - مصر الجمعة 30 يوليو 2010 0:29:40 بتوقيت مكة
   لا الأزهر ولا الدولة
الأخ الفاضل عابر سبيل الذي يقول أنه من تركيا اعزك الله وأعز بلدك جعلت من تعليقك لا ردا بل سبابا وجعلت من كلمتك تهجما على علماء المسلمين وكان لدى علماء الأزهر الشريف جيشا من المقاتلين الذين يستطيعون مقاتلة جيش مصر وكان طلاب الأزهر تشكل مليشيات للقتال داخل الدولة.
لا أحد ينكر كفر النظام المصري لأن الرضا بالكفر كفر وقد اتفقت كلمة المسلمين على أنه لو دخل المسجد كافر وقت صلاة الجمعة والإمام يخطب فقال للإمام لقني الشهادتين لسلم فقال له انتظر حتى ننتهي من الصلاة كفر الإمام فورا لرضائه أن يبقى الاكفر على كفره ولو للحظة ونص على ذلك تقي الدين الحصني من علماء الشافعية في كفاية الخيار حل غاية الاختصار .
لكني أحب أن أسالك أين كان علماء المسلمين في تركيا وعلماء جامع محمد الفاتح الذي كان كالأزهر كما قال المرحوم الشيخ مصطفى صبري التوقادي في موقف العلم والعالم والدين.. ماذا كان موقف العلماء واتاتورك يقوم بسحل المسلمين وشنق العلماء على اعمدة الكهرباء كما تطالب حاليا بشنق علماء الأزهر.
هناك قصة لم يحكها أحد منكم لأن العالماء الأزهريين للأسف لم يريدوا أن يظهروا بقصصهم كما ظهر غيرهم.
جلدت جلودهم بالسياط وسلطت عليهم الكلاب فأكلت منهم أحياء وقتل منهم من قتل على يد زبانية عبد الناصر وأتباعه في فترة الثورة الناصرية .. ولا يزال الشيخ محمد عبد الرحيم بدرالدين تحمل جسده آثار السياط ومات القيعي وذكر لي من غسله ان لحمه كان فيه أجزاء مفقودة من فخذيه ومن إليته. وغيرهم كثير من عمر عبد الرحمن لعبد الحميد كشك لغيرهم..
سيدي الفاضل أين علماء تركيا اليوم مما حصل ويحصل في تركيا .. أم أن المفروض مهاجمة الأزهر؟
ألا تدري أنك دون أن تدري تسير على ركب العلمانيين والنصارى حين يهاجم الأزهر بدعوى... التساهل .. والوسطية والكلام الفارغ الذي تتشدق به ويتشدق به كثير من هؤلاء..
هل المشكلة يا سادة مشكلة الزهر أم مشكلة النظام؟
إن كان علماء الأزهر منافقون فعلماء السلفية اكثر نفاقا لأنهم يدعون أنهم يقولون الحق ولا يخشون في الله لومة لائم في نفس الوقت الذي لم نسمع واحدا منهم تكلم عن هذه القضايا على أي فضائية على كثرتها ..على الأقل لا يدعي الأزهري أنه يقول الحق.. فهو صامت ومن ضمن صمته أنه لا يتلكم في كاميليا ولا وفاء قسطنطين..
من الذي سلم كاميليا للأمن؟
أسلمها الأزهر؟؟
هل اعتقلها الأزهر؟
زر الأزهر اخي الفاضل وانظر حاله والكفار يدخولنه ليل نهار ولا يملك إمامه منع كلب منهم.
ليتكلم الإمام اليوم وليقل كلمة الحق وليتغير.
دعني أسألك سؤالا
منذ سنوات قليلة .. قرر عاطف عبيد رئيس وزراء مصر والقائم بأعمال رئيس الجمهورية في أيام الرئيس كان يعمل فيها عملية في ألمانيا .. أصدر قرارا بوقف بناء المعاهد الأزهرية ومنهع بناءها في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية .
مما يعني أيا الفضال وقف الجهة الوحيدةا لتي تخرج المختصين بتدريس العلم الشرعي في جمهورية مصر العربية كلها..
أثار أحد؟
هل تكلم أحد؟
باستثناء مشايخ الأزهر الذين اعتصموا بمكاتبهم وقالوا لن نخرج منها ما لم يلغ القرار لا أحد قام بعمل أي شيء.
بل دعني أسالك هل سمعت أصلا بالقرار .؟
بل هل سمعت باعتصامهم؟
بل هل علمت ان نص القرار نص أيض على انه لا يجوز بناء مسجد إلا بتصريح
أنت تتكلم عن مصر التي تسير على خطى أتاتورك ولكن بخطى أقل حدة ..
انت تتكلم عن مصر التي يحكمها اجبن حاكم على وجه الأرض
الحاكم الذي أوقف برامج صناعة الطائرات الحربية والبرنامج النووي وبرنامج الأسليحة اليكماوية والحاكم الذي منع شركات الدواء من أن تنتج دواء ينافس الشركات الأمريكية .
أنت تتكم عن مصر المحتلة سيدي الفاضل فلا تنفث غضبك في الأزهر ورجال الأزهر .. وكفى أننا لا نزال على قيد الحياة
إن جامعات أخرى كالقيروان وفاس والزيتونة لا تكاد تسمع بها اليوم بينما لا يزال الأزهر موجودا .في نفس الوقت الذي تسلط على هذه الجامعات أقزام في الديكتاتورية لا يقارنون بعبد الناصر عليه لعنة الله ولا مبارة جعل الله مثواه جهنم وبئش المصير.
ان صموده في وجه هذه الأعاصير يدل على أن مشايخه ليسوا مخانيث أيها الفاضل بل رجال.
وأتعجب من إدارة الموقع المحترم كيف تسمح بمثل هذا السباب الوقح وتنشره دون حتى أن تضع خطا عليه .. دون أن تمنع كاتب المقال ان ينفس عن غضبه ..
 
FARIS167 - Egypt الجمعة 30 يوليو 2010 1:39:18 بتوقيت مكة
   بخصوص الرد على عابر سبيل
الاخ عابر سبيل انما سب (دعاة الوسطية)من علماء الازهر و كلامه واضح ..هو يقصد من قاموا بتمييع الدين او ان شأت فقل (باعو دينهم)لكلاب السلطة ..ولم اجد في كلامه بأي حال سب لعلماء الازهر عامة..الازهر ما زال فيه خير اما رؤوسه فلا خير فيهم والا حدثني بربك هل يجروؤ(كلاب امن الدولة)على دخول منشأة مسيحية فضلا على اعتقال من فيها..ثم (يدنسون) الازهر لاعتقال مسلمة؟؟؟؟

اما كلامك عن اتاتورك و تركيا و عاطف عبيد و عبد الناصر ووووووو..........فهذا خروج عن المراد و لاعلاقة له بالحدث سوى تبريرات و اسمح لي(سخيفة)لسكوت (رؤوس)الازهر..
كل مسلم كان و ما زال يعتز بعاصمة اعظم دولة.. اعني العثمانيين و الوقت الذي تخلى فيه النظام المصري و علماء السلطة عن فلسطين ..كانت تركيا شامخة عزيزة صارمة في تعاملها مع الصهاينة
كل التحية الى تركيا العائدة بقوة الى الاسلام

اما سبك لعلماء السلفية و وصفك اياهم بالنفاق فلا املك امامه الا ان ادعو الله الا تحشر معهم و لا يدخلك مدخلهم وساعتها ستعلم منقلبك
 
FARIS167 - Egypt الجمعة 30 يوليو 2010 1:58:24 بتوقيت مكة
   بخصوص الرد على عابر سبيل
اما ما فعله الاخ عابر سبيل في عنوان رده حين سب المصريين قاطبة واصفا اياهم بالخسة ..فاظن انه يحتاج لمراجعة مثل هذا الكلام لان فيه اهانة لاخوانه و هذا مما حرمه الشرع ..ويعلم الله انه لولا المفاسد المعتبرة لخرجنا على هذا النظام منذ امد بعيد فالخير كان و ما زال في مصر منذ امد بعيد و اسأل يا عابر السبيل عن حطين و عين جالوت و العاشر من رمضان ..فلا تهن اخوانك واعلم ان حسن نيتك لا يبرر لك سب اخوانك...بدلا من ذلك ادع الله ان يخلصهم مما هم فيه من بلاء
 
د.ولاء - مصر الجمعة 30 يوليو 2010 3:3:4 بتوقيت مكة
   تشابهت قلويهم
ماالفرق الان بين الحكومة المصرية والازهر وبين كلاب الصرب فهؤلاء سلمو المسلمات للكفرة ليعبثوا بهن ولم يرقبوا فيهن إلا ولا ذمة ولحق بنات المسلمين في مصر بنساء سراييفوا
والاخ المدافع عن جبناء الازهر لم لم يعتصم علماء الازهر في مكاتبهم لما سلمت مسلمة من ساحة الازهر إلى الاقباط ؟
 
هديم الراجي - مصر الاسلامية الجمعة 30 يوليو 2010 13:2:8 بتوقيت مكة
   الي موقع المرصد ياريت تبعت رسايل الي القنوات الفضائيه عبر البريد الالكتروني زي ما عمل الجروب بتعنا علي الفس بوك
الي موقع المرصد ياريت تبعت رسايل الي القنوات الفضائيه عبر البريد الالكتروني زي ما عمل الجروب بتعنا علي الفس بوك
وناشيد المشايخ وصحاب القنوات لرفع صوتنا واعتقد ان صوت الموقع علي وممكن يوصل كمان ليهم وكل اللي بيعلق هنا في الموقع يبعت رساله لاي قناة اسلامية عشان ترفع صوتنا لانه هما صوت وضمير الامة
احنا كمان الجروب بتعنا عمل فديو ورفعه علي اليوتيوب يناشد القنوات سواء كانت قناة الناس او نسائم الرحم او الحافظ او الخليجية
عوزين اكبر كم من الرسائل يوصل هناك

احنا رفعنه الموضوع علي الجروب بتعنا واستعنا بموقع المرصد

اسم الجروب هو ده((انا اسمي كامليا شحاته أخت لكم اسلمت فأغيثوني))

اغيثو اختنا
: علي الاقل نرفع صوتنا ونقول دي اختنا ومن حقنا نحميها بدمنا ابعت الرساله دي لكل اللي عندك عشان تحمي
اللي بتنادي
مين يحميني ويدافع عني
وبتسئل مش انتم بردو اهلي

ارجو من ادارة الموقع انها تراسل القنوات الفضائية
وترفع صوتنا

حديث عبد الله بن عمر أن رسول الله قال المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلماً ، ستره الله يوم القيامة)متفق عليه .
ارفع صوتكم عوزين اختنا اللي اسلمت
لا حول ولا قوة الا بالله لا نامة اعين الجبناء
 
حسن هاشم - مصر الجمعة 30 يوليو 2010 23:38:35 بتوقيت مكة
   تفاقم ضغط الاقباط على الدوله
لولا ضعف الدوله وخوفها من ضغط شنوده ومنظمة الاقباط فى الخارج ما جرؤ القباط على حتى التظاهر
 
password - italy السبت 31 يوليو 2010 0:57:50 بتوقيت مكة
   للنشر
ان شاء الله دا الفيديو الموجود فوق بصيغة الموبايل (الجوال)
للنشر ان شاء الله
http://www.mediafire.com/?20j3830u485dyep#1
 
محمد - تونس السبت 31 يوليو 2010 11:56:44 بتوقيت مكة
   اتبعوا قول الله أيها المؤمنون
يقول الله تعالى "يا أيها اللذين امنوا اذا جاءكوم المؤمنات مهاجرات فامتحينوهن الله أعلم بايمانهن فان علمتومهن مؤمنات فلا ترجعهن الى الكفار لا هن حلن لهم و لا هم يحلون لهن"

صدق الله العظيم
 
عبد الله عبد الله - مصر السبت 31 يوليو 2010 16:8:27 بتوقيت مكة
   فضيحة الأمن والأزهر
فضيحة الأمن المصري والأزهر في موضوع كامليا شحاته

ويستمر مسلسل وفاء قسطنطين وغيرها وفضيحة الأمن المصري في تسليم الفتيات اللواتي اعتنقن الإسلام بناء على رغبة النصارى ، وتأتي الحادثة الأخرى وهي كامليا شحاته زاخر التي أسلمت منذ عدت سنوات ولكنها لم تعلن.
نفتح هذا الملف بعدما فاض الكيل واتخذ الأمن المصري كبش الفداء في قضية كامليا شحاته زاخر زوجة كاهن دير مواس محافظة المنيا التي أسلمت وخرجت من بيتها مقتنعة تماما بالإسلام وذهبت بمحض أرادتها إلى أخينا مفتاح محمد فاضل من مركز سمالوط محافظة المنيا ، لم تذهب إلى قريته ؛ وإنما ذهبت إلى بيته في القاهرة وطلب منها الرجوع إلى زوجها ودينها وفق ما أخبره الأمن بذلك في كل الحالات التي تأتي إليه ، وأخبرها إذا كانت تريد المال يعطيها المال ؛ إذا كانت على خلاف مع زوجها يحاول الإصلاح ، لكنها أصرت على اعلان الإسلام رغبة في الدين لا رغبة في الدنيا ، ومكثت عنده بعدما أبلغه الأمن أنها إذا وصلت عنده فعليه أن يبلغهم بذلك ، ففعل ما أمروا به ، وكانت تصلي وتقيم الليل وحريصة على الدين ، فطلب منه أمن الدولة بأن يتجه بها إلى الأزهر لعمل الخطوات اللازمة من إشهار إسلامها ، وذهب بها إلى الأزهر ، وكانت المفاجأة أن الأزهر رفض إعطائها الإشهار ورفض إسلامها وردها لأهل الكفر ، وهذه رسالة إلى شيخ الأزهر الجديد وسؤال يطرح نفسه : يا شيخ الأزهر هل ترفض أن يدخل الناس في دين الله تعالى ، وتقبل أن يخرج الناس من دين الله تعالى ؟ فكل يوم يطالعنا جديد في رفض السنة ورفض القرآن ، ماذا فعل شيخ الأزهر مع نوال السعداوي التي تقول يجب أن نقول قل هي الله أحد بدلا من قل هو الله أحد .
لم نسمع نكيرا من الأزهر الذي رفض إسلام كامليا المسلمة ، لماذا لأن النصارى اعتصموا في المنيا والعباسية والإسكندرية وتظاهروا واتصالات تمت لشنودة في أمريكا الذي بدوره أبلغ الإدارة الأمريكية والتي خضعت لها الحكومة المصرية وجعل أبويحي الصرماني (مفتاح محمد فاضل) كبش فداء إرضاء للنصارى . وعند رجوعه بها فوجأ بكمين أمني بعد كبري قصر النيل وقد احاط به أكثر من عشرين عسكري وضابط ، واختطفوه خطفا وأيضا خطفوها هي بعدما أحاط بها مثل ذلك وتم تسليمها إلى الكنيسة ، ثم ذهبوا به إلى الإدارة العامة في مدينة نصر ، وبعدها لا يعرف أين مكانه
هذا مسلم قد اتبع التعليمات الأمنية وسار تبعا للأوامر ومع ذلك كانت النتيجة أن يوضع في السجن وتسلم المسلمة للنصارى يفعلوا بها ما يشاءوا حتى نشرت إحدى الصحف المصرية بأن تم نقلها من المنيا إلى معهد في القاهرة تابعا للكنيسة في عين شمس وهي مصابة بإنفصام في الشخصية ، واللبيب يفهم كيف حدث الإنفصام ، من شدة التعذيب والضرب التي يتعرض لها كل من يسلم من النصارى ويتم تسليمه عن طريق الأمن المصري وهو مسلسل لا ينتهي ما دامت الحكومة المصرية تبعا لأوامر السفارة الأمريكية في مصر ، والتي تحكم مصر حكما فعليا. أين حقوق الإنسان المصري ؟ لماذا لا تحمي الحكومة المصرية رعاياها من اضطهاد الكنيسة ؟ لماذا لا يتدخل الأمن المصري في شؤون الكنيسة وما يحدث فيها من خطط ومؤامرات ضد مصر والشعب المصري ؟ الكنيسة صارت دولة داخل الدولة ، والأمن لا يقدر إلا على المسلمين في المساجد واضطهادهم ومنع أي نشاط اجتماعي أو ديني أو ثقافي ، ويعد ذلك تجمع غير مشروع !!!!
سبحان الله التجمعات والتنظيمات في الكنسية مشروعة وفي المساجد غير مشروعة !!!
وللناس أن يتساءلوا لماذا سافر شيخ الأزهر إلى أمريكا في زيارة رسمية بعد تعيينه شيخ الأزهر بأيام ؟ هل لأجل أن يتلقى الأوامر والتعليمات ؟ أم لماذا كانت هذه الزيارة في هذا الوقت بالذات؟
هذه رسالتي إلى كل لبيب على أرض مصر إلى كل حر على أرض مصر ، إلى متى يستمر هذه المسلسل المشين ، أربعة مليون نصراني يتحكمون في رقاب أكثر من ثمانين مليون مسلم ؟!!! با للعار
أين قانون حرية العقيدة الذي رفضه النصارى ، لماذا لم تتبع الحكومة المصرية ما يتبع في الغرب من حرية العقيدة ، الإسلام ينتشر في الغرب دون أي أزعاج لأحد ، وكل واحد يختار الدين الذي يعجبه ، وليس هناك أي ضغط على أي حكومة في ذلك ، الغرب فيه الأمان عن بلاد المسلمين ؟!!!
يا للعار .
نحن نطرح قضية أبو يحيي الصرماني أمام الرأي العام بعدما خدعه الأمن المصري وجعل الدنية في دينه ، وهم يظنون أنهم يوقفوا الفتنة الطائفية !!!
يوقفوا الفتنة الطائفية بإذلال المسلمين واعتقالهم على حساب النصارى !!! لأن المسلمين هم الضعفاء في مصر ، والنصارى هم الأقوياء .
رحم الله السادات حين أراد شنودة أن تكون له سلطة في البلد فقال : أنا رئيس مسلم لدولة مسلمة.
والآن يقول : أنا رئيس عربي لدولة عربية ، حتى لا تغضب عليه النصارى !!!!
كيف تكون لنا الكلمة ، والإعلاميين والفنيين والسياسيين في مصر كل منهم يستحي أن يقول أنا مسلم ، بل يقول أنا عربي .
فليهنأ مصطفى الفقي ، هذا الذي يتلقى معونات من النصارى لأجل أن يدافع عنهم بشراسة ويرفض أن يقول أن النصارى في مصر أقلية ، ويقبل أن يكون المسلمون في فرنسا وأمريكا أقلية !!! ما هذه القسمة الضيزى ؟!!!!
إنها الجيوب حين تمتلأ ، والخوف على المنصب والمكانة من أن تذهب منه فيخضع لأوامر إسرائيل التي تأتي تبعا لأوامر ماما أمريكا !!!!
نحن لا نمانع من وجود غير مسلم في بلدنا ، وله علينا الأمان ما دام آمنا ، فلا نتعرض له في ماله ولا في عرضه ولا في نفسه ، عكس ما يصوره عملاء الغرب ، وعكس ما يصوره النصارى للغرب بأنهم مضطهدون . لا نوافق على عمل تخريبي ولا سفك للدماء ، ولكن نريد حق الإنسان في اختيار دينه ، هذه أبسط حقوقه . وإذا كانت هناك ديمقراطية كما يقولون فلماذا يميزون ؟!!
لأن مصر تحتلها أمريكا ، فهي ولاية من ولايات أمريكا وعلينا أن نرضى لهذا شئنا أم أبينا !!! وعلى كل من يقرأ مقالي هذا أن ينشره في كل موقع يدخله نصرة لأخ في الله لا ذنب له غير أن أجار مسلمة (وليست بمشركة) وأراد أن يقدم لها العون تحت سمع الأمن ولكنه خدعه فجعله كبش فداء للنصارى ونزاهة الأمن . إذا كان النصارى يستطيعوا أن يتظاهروا بالآلاف احتجاجا على امرأة تسلم والأمن والحكومة المصرية تخضع لمطالبهم ، والمسلمون لا يستطيعون أن يتظاهروا مثل ذلك ولو حتى عشرة أشخاص ، لأن المسلمون يغلب عليهم طابع الخوف الأمني والتخلي عن أخيه المسلم ما دام الأذى لم يلحقه هو ولا أحدا من أهله !!!
تخيل أخي يا من تنظر بهذا المنظور أنك أنت فماذا كنت فاعل ، تخلي أنه شقيك أو عمك أو خالك ، هل النصرة لأصحاب النسب فقط ؟ وتركنا النصرة للإسلام ؟ فكيف ينصرنا الله تعالى ؟!!!
فنقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم وطاغية يكيد للإسلام والمسلمين .
 
أبو سبيب  - السودان الأحد 1 أغسطس 2010 14:30:55 بتوقيت مكة
   وا كاملياه
أحقا هذه مصر التي ملأت الدنيا بعلمها وفنها وحضارتها ؟ أحقا هذه التي كان يتطلع الكثير من شباب الأمة لزيارتها ورؤيتها والتعرف عليها ؟
ماذا دهاها ؟ ماذا أصابها ؟ أحقيقة هذا الذي يجري وما جرى أم أنه ضرب من الخيال وأضغاث أحلام ؟
هل نحن في الجاهلية الأولى ليتم إعادة من أسلم إلى معسكر الشرك والكفر ؟
أين عقلاء مصر ؟ وأين حكماء مصر ؟ وأين شباب مصر مما جرى ويجري ؟ أما آن أن نزلزل الدنيا تحت أقدام هؤلاء الطواغيت ـ السلطة من جهة وفرعون عصره شنودة و زبانيته من جهة أخرى؟
أليس فينا رجل رشيد ليصدع بكلمة الحق أمام هؤلاء الظلمة ، ويخلص هؤلاء الأسيرات ؟
إن الدعاء على الرغم من كونه عبادة من العبادات ، لكن لا بد أن تتبعه تضحية وجهاد وبذل للنفس فى ميادين الحق ، ولا نامت أعين الجبناء .
 
عابد - مصرى الجمعة 13 أغسطس 2010 23:9:32 بتوقيت مكة
   كا مليا
كامليا كعصفورة من القفص خرجت لله سجدت بالقران قرات بالذكر انشدت بكلماته غنت وسط الاشجار انطلقت الى ربها نطقت اشهدك انك انت ربى ورب عيسى ومحمد وراحت تغدو فرحا وكان معها اسد الاسلام ابو يحيى الهمام ذاهبين الى الازهر الشريف وفجاه جائهم من كل فج عميق ظباء وغربان هاجموهم واخذوا العصفورة الى القفص عائدين وابو يحيى بات باكيا حزين فهل لها من معين
 
الثأر الثأر لاعراضنا - بيت المقدس الجمعة 20 أغسطس 2010 0:49:12 بتوقيت مكة
   الخبر ما ترون لا ما تسمعون يا عباد الصليب
و الله لن يشفي غليلنا الا دماءكم

و انا و الله قوم لا نعرف الثأر الا استئصال الرؤوس فجهز رأسك يا شنودة انت و زبانيتك فانا و الله قادمون و بشيء لم يعهده امثالك من الجبناء
 
وليد الرحال - العراق السبت 21 أغسطس 2010 0:27:31 بتوقيت مكة
   اللهم فر عن المهمومين واحسن خلاص المسجونين ..
حسبي الله ونعم الوكيل ..والله شي يجعل القلب يتحسر دما .. اتقوا الله في اخواننا ..
اخواني المصريين بلغوا مشايخكم لعلهم ان يفعلوا شيئا ..
 
أبو عبدالعزيز - السعودية الأحد 22 أغسطس 2010 11:28:56 بتوقيت مكة
   و لابد من تفكير في المسلمين الجدد القادمين..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
مع شديد ألمي وغيظي على ما حصل..
وأسأل الله أن يحفظ أختنا كاميليا و وفاء وكل أخت مسلمة.. من كيد الكافرين.. اللهم أفرغ عليهن صبرا وثبت أقدامهن و توفهن مسلمات..

ما أغاظني جدا في الخبر.. هو أن لا يجد المسلم الجديد حماية قوية من المسلمين.. في أرض الأصل فيها أنها إسلامية !!

أحبتي.. ما أريد أن أقوله هنا.. أختنا كاميليا.. لن تكون آخر المسلمات بإذن الله.. فهل راجعنا حساباتنا كيف سنحمي المسلمات الجدد مستقبلا من الظلم والخطف والقهر ؟!!

كيف يتم تكوين قوة إسلامية.. و يفضل أن تكون بطريقة نظامية.. لحماية المسلمين الجدد من قوة و خطف و ظلم عباد الصليب ؟

أرجو أن نأخذ هذه القضية في الحسبان.. و يكون تفكيرنا بالقضية أعم وأشمل..

وأسأل الله أن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين.. و أن يحفظ أخواتنا المسلمات وأن يردهن إلينا سالمات.
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7